إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اكتشفت البطاريات في بلاد الرافدين قبل 2000 عام

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اكتشفت البطاريات في بلاد الرافدين قبل 2000 عام



    الارض العراقية التي قامت عليها حضارات عديدة قدمت لنا الخلايا الكهربائية التي لم تكتشف إلا بعد ألفي سنة من اكتشافها في العراق.
    في عام 1938، بينما كان يعمل في خوجة رابو بالقرب من بغداد اكتشف العالم الألماني ويلهيلم كونيغ جرة من الفخار طولها 15 سم يوجد فيها اسطوانة من النحاس تضم قضيبا من الحديد.
    وكشفت دراسة الجرة انه كان فيها خل أو خمر.
    ولكن العالم كان في حالة حرب، وسرعان ما نسي الاكتشاف.
    وبعد 70 عاما من اكتشاف بطاريات بغداد - اكتشف بعدها حوالي 12بطارية في اماكن مختلفة من العراق بنفس المواصفات - لا يزال الغموض يحيط بها وتقول معظم المصادر إن تاريخ هذه البطاريات يعود إلى حوالي 200 قبل الميلاد.
    ومن المؤكد أن بطاريات بغداد يمكن أن تولد تيارا كهربائيا، لانه تبين أن بطاريات مماثلة حديثة أنتجت تيارات كهربائية.
    البعض يعتقد أن البطاريات كانت تستعمل في المجال الطبي. فقد كتب الإغريق القدامى عن تخفيف الألم الناتج عن الأسماك الكهربائية عندما توضع هذه الأسماك على القدمين.
    واكتشف الصينيون المعالجة بالإبر في هذه الحقبة. ولا يزال الصينيون يستعملون الإبر الصينية مصحوبة بتيار كهربائي. وهذا قد يفسر وجود ابر بالقرب من البطاريات التي عثر عليها بالقرب من بغداد.
    أيضا هناك احتمال انه استخدم في طلاء المعادن كالنقود مثلا .. حيث أنه تبين ان عند توصيل بطاريتين منها مع قطعة نقدية وفي محلول معين يمكن ان تطلى هذه العملة بالذهب مثلا..
    ولقد قام فريق من الخبراء بإعادة تركيب هذه البطارية بحيث تكون لديهم مجموعة 10 بطاريات، أنتجت في مجملها حوالي 4.5 فولت، وكان الترجيح الأكبر للاستخدام:
    1- طلي المعادن بالذهب بشكل خاص.
    2- العلاج.
    التعديل الأخير تم بواسطة القناص; الساعة 2008-08-12, 04:36 PM.

  • #2
    موضوع رائع وجميل وهذا يثبت ان الاقدمين توصلوا لمراحل علمية متقدمة
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله العظيم
    استغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه






    إن التَجرُبة فِي الحَقيقة
    ولَيست النَظرية هِي التي تُحقق النتَائج عَادة ..
    أرسطو

    تعليق


    • #3
      شكرا لكم اخوتي
      ان شاء الله نفيد الجميع ونستفيد منهم
      اقل واجب علينا هو اثراء المنتدى فهو جمعنا على الحب والاخاء وهذا واجب الاخ على اخيه ان لا يمنع الفائدة عنه

      تعليق


      • #4
        معلومات تنقص أكثر الأعضاء لأنهم أهتموا وركزو بالدفائن وعلوم الأشارات فمشاركات فعلآ هي مميزة كصاحبها القناص لا يقنص إلى مايدخل القلوب ويبهج العقول بارك الله فيك










        [CENTER]

        تعليق


        • #5
          مشكور أخي القناص على هذه الإضافة الطيبة
          وبالفعل أنها نادرة في عصرها
          ولا تستبعد أن تكون اكتشفت من قبل سارقي كنوز بغداد ( العلمية ) وتم نسبها إلى فولتر ومدري مين
          فقد تم سرقة العديد من الاكتشافات الإسلامية والعربية من بغداد والعراق وتم بيعها لعلماء دفعوا ثمنها ذهب وفضية ونسبوها إلى أنفسهم
          وهذه النظريات والاكتشافات قدرت بالمئات
          والمجال لا يكفي هنا لحصرها
          فالله المستعان

          بالنسبة لهذه البطارية قد تم تجريب نموذج منها ، لأن عدداً من علماء الغرب أنكروا وصول أهل العراق القدامى لمثل هذا الإنجاز العظيم .
          وعند تجريبه دون زيادة ولا نقصان تم قياس عدد من الفولتات على مؤشر قياس الفولتات الكهربية .
          وقد تم تجربة هذه الفولتات على عملية فيزيائية كهربية ، وهي طلي الفضة بالذهب داخل محلول ، وبالفعل نجحت الطريقة 100%
          وهذا بحد ذاته إنجاز عظيم .
          والمدهش أنه تم العثور على عدد منها في بيوت عادية مهدمة ، حيث أثبتت أنها كانت شائعة في ذلك العصر .
          وكعادتهم الغرب يريدون طمس أي اختراع عربي أو إسلامي وهذا واضح من خلال سرقة اختراعات ونظريات بغداد .

          فنسأل الله أن يردنا إليه رداً جميلا ً


          أخوكم / الكشاف

          تعليق


          • #6
            هالكلام حلو وما بعرف أذا حدا من الأخوان رأى البطارية..لأنوا أنا رأيتها ورح أوضع الصورة بس لأحصل عليها مرة ثانية..
            إن أدركت معنى الحقيقة, ستدرك حينها وهم الحياة...

            تعليق


            • #7
              اخي الكشاف شكرا على مرورك
              اخي بعد حرب العراق تم سرقة الكثير من الكنوز وهناك كنوز نادرة تدل على تقدم حضارات العرب تم سرقتها لحساب الغرب ونسبها الى حضارات اخرى للاسف
              اللهم اسحق اعداء المسلمين و اجعل كيدهم في نحرهم
              وشكرا لك مرة اخرى

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة الوليد مشاهدة المشاركة
                هالكلام حلو وما بعرف أذا حدا من الأخوان رأى البطارية..لأنوا أنا رأيتها ورح أوضع الصورة بس لأحصل عليها مرة ثانية..
                السلام عليكم اخي الوليد
                ياريت لو تقدر تحصل على الصور وتضعها لنا
                نحن بالانتظار
                وجزاك الله خيرا

                تعليق


                • #9
                  لك والله يا أخي القناص اليوم شفت الصورة بس كانت باللون الابيض والأسود بس رح أستمر بالبحث لحتى شوفها مرة تانية...تكرم عيونكم
                  إن أدركت معنى الحقيقة, ستدرك حينها وهم الحياة...

                  تعليق


                  • #10
                    والله يا أخي القناص ما استطعت الحصول عليه يقارب ما حصلت عله من صور ولكنني سأضعها أيضا من أجل الزيادة

                    http://

                    إن أدركت معنى الحقيقة, ستدرك حينها وهم الحياة...

                    تعليق


                    • #11
                      ماشاء الله عليك اخي وليد وما قصرت
                      الصورة التي وضعتها مع الشرح كافية مشكور
                      بس تفاجأت انها صغيرة بحجم الكف وكنت اعتقد انها كبيرة بالفعل اهل قديم لهم حضارات متقدمة
                      جزاك الله خيرا

                      تعليق


                      • #12
                        والله يا أخي القناص أنا كان عندي صورة للبطارية المعروضة في متحف بغداد الوطني ولكن للأسف ضاعت وما عاد أستطيع أن أراها مرة ثانية بحثت كثيرا ولم أستفد شيء...
                        إن أدركت معنى الحقيقة, ستدرك حينها وهم الحياة...

                        تعليق


                        • #13
                          الأخ الوليد
                          أحجامها مختلفة ... فهي تصل إلى 50 سم ، حسب حجم الجرة الموضوعها بها

                          تعليق


                          • #14
                            نعم كلامك صحيح اخي الكشاف... وأمل بأن أجد صور أخرى حتى أدرجها هنا
                            إن أدركت معنى الحقيقة, ستدرك حينها وهم الحياة...

                            تعليق


                            • #15
                              شكرااااااا
                              العرب منبع الحضارات اخي الكريم

                              تعليق

                              يعمل...
                              X