النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: ماذا تعرف عن الزئبق الاحمر

  1. #1
    مشرف منتدى علوم ما وراء الطبيعة
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    4,734

    افتراضي ماذا تعرف عن الزئبق الاحمر





    ماذا تعرف عن الزئبق الاحمر


    الزئبق الاحمر هل هو حقيقة ام خيال وهل الجن يحتاجه فعلا وهل يطيل عمر الجن ويرجع الشيخ لصباه وهل يستخدم لفتح الكنوز وتوليد الاموال وهل وهل وهل ؟ افيدونا يرحمكم الله

    كثيرين تكلموا عن الزئبق الأحمر ما بين ناف لحقيقته وبين مؤكد له ، من يراه خيالا بحتا ومن يراه حقيقة مؤكدة .
    وعند البحث عن مادة " الزئبق الأحمر"على شبكة النت قد تصدمك نتائج البحث من كثرتها نصا ومقاطع فيديو وتحقيقات ، وعندما تبحر بين تلك النتائج تجد حاصل معرفتك " صفرا " لم تعرف شيئا ولم تستفد بأى معلومة .

    الزئبق كعنصر من عناصر الارض والكون سابق بوجوده على احلام البسطاء وافكارهم .ويسبق ايضا الإكتشافات العلمية والإستخدامات المرهقة المتعلقة بالحروب والقنابل الذرية والهيدروجينيه والطلاء المضاد للردار .. إلخ ومثل كل تلك المعلومات المتوفرة على الشبكة .


    الزئبق كعنصر يرتبط إرتباط وثيق بالنهج العلمى القديم والحضارات السابقة حتى قبل ان يعرفه الشرق او الغرب .
    فالدارس للعلوم الغريبة والمجال الروحانى يعلم ان الفلسفة القديمة لترابط الإنسان بالكون تضع كل المتجانسات مع بعضها البعض لتقوية العالم الروحانى .. فكل عضو بجسم الإنسان له " ساعة , يوم , منزلة قمرية ، برج معلوم , طبع محدد ، كوكب مخصوص ، ومعدن مناسب " وهكذا فمثلا يوم الاربعاء كوكبة عطارد ومعدنه الزئبق .

    واللافت للنظر أن مسمى المعدن والكوكب فى اللغة الإنجليزية واحد .. فالزئبق اسمه " ميركيرى " وعطارد اسمة "ميركيرى " وهذا المسمى وتلك العلاقة سابقة بآلاف السنوات على اكتشافات العصر الحديث واستخدامات الزئبق " الرهيبة " فى الحروب . لذلك فنحن فى هذا الإدراج سنهمل عن عمد كل المعلومات التى تتكلم عن استخدمات الزئبق العسكرية دون نفى أو إثبات ، وسنتكلم فقط عن علاقته بالفراعنه واستخداماتة الروحانية .

    تقوم فلسفة العلوم الروحانية على عماد تفرد الإنسان بالعقل وبرعاية الله له وتميزة عن كل مخلوقات الكون ، وإعتبار كل ما فى الكون درجات متدنية تأتى بعد الإنسان ويحمل كل منها طباعا مختلفة والإنسان فى النهاية هو المسيطر وهو صاحب اليد الطولى .

    وتصريفات هذا العلم القديم لا تخرج عن أمرين لصالح الانسان ، إما جلب منفعة او دفع ضرر .
    ولأن الخالق العظيم من حكمته ان جعلنا مختلفين فخضع مبداء طلب النفع والضر لأهواء البشر وما يحتاجونة . لذلك اصبحت الكتب القديمة مزدحمة بآلاف الطلبات والفوايد والتى تمثل فى الحقيقية حدود دفتى المزاج الإنسانى فى التطرف لجلب الضرر والسفاهة فى جلب المنافع .

    ومن اجل هذا وضع العلماء القدامى تفسير واضحا لكل شىء تقريبا فى الكون ، تفسير يتكلم عن طباع الاشياء ومناسبتها للخير والشر وقاموا بتدوين كل تجاربهم ونتائج أفعالهم .
    والمدقق بالنظر فيما تركوه لنا من أثار لا يخطى تنوع المواد وطباعها ودرجات إستخدامها . ولذلك كتبوا فوائدهمم الروحانية على النحاس أو الفضة أو الحديد أو الخشب أو القماش أو الورق أو الحجر مثل الفراعنة .
    فلكل منهم طبع مناسب للفعل .

    لو أعتبرنا الزئبق احد تلك العناصر فلابد ان يخضع لقانون الطباع " وهو فعلا كذلك " فالزئبق مناسب ليوم الاربعاء ويدور فى فلك الطباع لكوكب عطارد كما يقول القدماء .

    الفراعنة هم افضل من مارس العلوم القديمة وتعمقوا فيها وعرفوا بالضبط علاقة الكواكب والقبه السماوية بما يحدث فى الأرض لإرتباط الكون بعضه بعضا بشكل دقيق حسب فهمهم .
    ومن تلك المعرفة عرفنا عنهم قدرتهم الرهيبة على السحر والقدرات الخارقة للبشر .
    ومع مهارتهم فى تلك العلوم إلا انهم خاضعون لقانون طباع الاشياء . ما يسجل على الذهب ليس كما يسجل على النحاس وهذا لإختلاف طبع كل منهما .

    فى
    الهند حتى تلك اللحظة يمارس كهنه الهندوس والسيخ الرياضات الروحانية الشاقه والتى قد تستمر لعشرات السنين ، تحت الجوع والصيام والعطش والعزله والنوم عن غلبة والترانيم والتسابيح وقد تطول الرياضة لثلاثون او اربعون عاما متواصله . وفى النهاية يحصل الكاهن على سر " مخاطبة الأسلاف " يستطيع من خلالها عمل الخوارق وشفاء المرضى وفتح الكنوز "طبعا كل هذا تلبيس من الشياطين " ثم بعد أن يموت الكاهن يبداء كاهن اخر لبداء رياضته .
    الفراعنه كانوا أكثر مكرا من الهندوس .فقد كانوا مع خدمتهم الطويلة للدعوه وخلواتهم كانوا يكتبون " توجه " الدعوه أو اسم الروح المخدوم أو رمز مقدس ويربطوا الخدمة على هذا الطلسم ، وعندما يموت الكاهن يورث طلسمه لمن بعده فبدلا من ان يخدم اربعون عاما يكفيه يوم او ثلاث ويحصل على نفس تصريفات الخدمه الرئيسية .
    والطلسم بالنسبة لهم كان يهدده أمران .. أن يفهمه احد فيعكسه أو ينهى عمله .. أو يتلف جسم الطلسلم بالحرق أو التقطيع ..
    أمر اخر كان يزيده كهنه الفراعنه عن الهندوس واليهود .

    أن الفراعنة كانوا يضعون الجسم الحامل للطلسم داخل شكل هرمى منشورى " مثلث القاعدة " بقياسات فلكية متغيرة حسب فائدة الطلسم وحسب قوة عمله ، يكون هذا الشكل مجمعا لنوع من الاشعة الكونية والتى من شروط جسم الطلسم ان يكون حاضنا لهذا النوع من الأشعة .


    لماذا يحتاجة الفراعنة
    احتياج الفراعنة لجسم يمنع رؤية ماده طلاسمهم ويحمل خدمة من ارواح جنية تدعم بشعاع كونى يربط الجميع بعضهم ببعض ويضمن عدم تلف جسم الطلسم ويضمن قوة تصريف الفعل ، جعلهم يبحثون عن الزئبق .
    والزئبق حسب التعريف الروحانى عنصر مشارك فى كل الكون فاجسام الاحجار والنباتات والحيوانات والطيور والاسماك والحشرات وحتى الانسان يدخل فى تكوينها الزئبق وهو غير قابل للتلف ويمكن تجميعة حتى بعد تبخيرة .
    ولا يمكن اظهاره ألا بتبخرالأجسام بنار شديدة ، والنتيجة المرجوة من تبخر الاف الاطنان من الاحجار والاشجار والحيوانات هى قليل جدا من ماده " خلاصة الحياة " الزئبق حسب معتقدهم .

    اين وجدوا الزئبق
    لذلك بحثوا عنه ووجدوه تحت البراكين وحولها يإعتبارها الفرن والآتون الشديد الذى تتبخر من شده حرارتة الاجسام .
    خصائص الزئبق
    والزئبق كعنصر حاضن لنوع من الأشعة الكونية والتى تعطية خواص غير طبيعية لابد وان تكون كثافتة مناسبة لتقبل هذا الشعاع الكونى الفريد .

    ومن المعروف ان اثقل عنصر فى الكون هو
    البلاتنيوم النقى وكثافتة تقريبا تسعه عشر جراما او يزيد فى السنتميتر المكعب .
    فى حين ان زئبق الفراعين كثافتة حوالى " ثلاثة وعشرون جراما " فى السنتيمتر المكعب ولذلك فهو كعنصر مخالف لكل عناصر الارض من حيث قابليته لحضانة الاشعة الكونية الغريبة التى يستقطبها الفراعنة اتماما لعملهم بخدمة الارواح الشيطانية .
    ومن الضرورة ذكر ان الزئبق الفضى الموجود فى التيرموميتر كثافته لا تتعدى اربعة عشر جراما فى السنتيميتر المكعب .
    لذلك فهو قد يتروحن بخدمه مثلة مثل الحديد والفضة ، لكنه غير حاضن للاشعة الكونية .

    طريقة عمل الفراعنة

    الفراعنة كانوا يحددون نوع العمل المراد " نقل اشياء " شفاء مرضى " انتصار فى الحروب " جلب امطار " حراسة مقابر " استخراج خبئات الارض " وهكذا مئات التصريفات وكانوا يضعون لكل طلسم تصريفا محدد .
    ثم بعدها يصنعون رصدا فلكيا للعمل وجهه كقبلة ثم يحددون نوع الجان المراد وطباعه وقدراتة ثم يربطونة هو وقبيلتة على الطلسم ويقومون بخدمتهم من خلال الصيام والصلوات والترانيم ثم يعقدون الزئبق " يجعلونه كلوح الفضة " وينقشون عليه العهد الملزم بالخدمة ثم يخطون عليه " قوة الجلب " وتلك صفة توضع فى الطلسم لضمان استمراريتة حتى إن هلك خادم الطلسم لعارض ما يخطف الطلسم غيرة ليخدمة بنفس قوتة وبنفس طباعة .
    ثم بعد إنهاء الرياضة والخدمة يسيلونه لحالته الطبيعية . ثم يصنعون له
    شكلا هرميا برصدا فلكيا مغايرا حتى يتم المراد .
    من لطائف تصريف الزئبق

    ومن لطائف الامر ما ذكره
    هيرودوت عندما زار مصر ان الكهنه كانوا يرفعون الاحجار الكبيرة بحركه عيونهم فقط ، وما ذكر فى الكتب القديمة عن احد ملوك الاسرة الرابعة كان يحارب اللبين بدون جيش فقط على لوحة شطرنج ، يحرك فيلا فتقتلع الرياح خيامهم ، يهزم حصانا فتفر خيولهم عكس الاتجاه وهكذا .

    مكان الزئبق بالمقابر
    فالزئبق الفرعونى غير موجود فى المقابر او المومياوات بل حسب تصريف الكاهن او الفرعون .
    إن كان يستخدم " عصاه " للتصريف فالزئبق بحالته الروحانية بعصى الكاهن .
    وإن كان يشير بيده فبخاتمه
    وإن كان يتصرف بالنظر " بعينه " فهومعلق برقبته .
    فلاصحه لوجوده داخل " مصران قط معقود أو فى فرج المومياء أو ما إلى ذلك .
    أيضا توارث الطلسم من كاهن لاخر يخبر عن قله وجوده تكاد تكون منعدمه لاننا وعلى طول عصر الاكتشافات لم نفتح تقريبا غير مقبرة واحدة لكهانه ساحرة ممن كانت لها مثل تلك الامور .. واعتقد ان تلك الساحرة هى التى كانت بالسفينه تايتانيك .

    لماذا يساوم الجن على الزئبق
    فى العصر الحديث عندما نحصل على الزئبق الفرعونى ويطلبه الجنى من الشيخ فهو بين أمرين .
    إما ان يكون جنى ضعيف يحتاج لقوة خدمة الطلسم ليكونوا بخدمته
    وإما ان يكونوا جيلا متقدما أو محالفا للقبائل المربوطة بالطلسم فيحاول إمتلاكه لفك اسرهم .
    على اى حال .. قد حاولت فى هذا الادراج وضع الكثير من المعلومات بعضها مبهم وبعضها مفصل تماما حسب الحاجه غير أنى فى هذا المقام لم اذكر عن الزئبق إلا ما ينير عقل القارىء الكريم وما ذكرتة لا يتعدى عشر ما يمكن ان يقال .


    

  2. #2
    عضو مميز الصورة الرمزية هنيبال
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    الدولة
    ɱ૦Ր૦८८૦
    المشاركات
    1,200

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدعامر مشاهدة المشاركة




    ماذا تعرف عن الزئبق الاحمر



    الزئبق الاحمر هل هو حقيقة ام خيال وهل الجن يحتاجه فعلا وهل يطيل عمر الجن ويرجع الشيخ لصباه وهل يستخدم لفتح الكنوز وتوليد الاموال وهل وهل وهل ؟ افيدونا يرحمكم الله

    كثيرين تكلموا عن الزئبق الأحمر ما بين ناف لحقيقته وبين مؤكد له ، من يراه خيالا بحتا ومن يراه حقيقة مؤكدة .
    وعند البحث عن مادة " الزئبق الأحمر"على شبكة النت قد تصدمك نتائج البحث من كثرتها نصا ومقاطع فيديو وتحقيقات ، وعندما تبحر بين تلك النتائج تجد حاصل معرفتك " صفرا " لم تعرف شيئا ولم تستفد بأى معلومة .

    الزئبق كعنصر من عناصر الارض والكون سابق بوجوده على احلام البسطاء وافكارهم .ويسبق ايضا الإكتشافات العلمية والإستخدامات المرهقة المتعلقة بالحروب والقنابل الذرية والهيدروجينيه والطلاء المضاد للردار .. إلخ ومثل كل تلك المعلومات المتوفرة على الشبكة .


    الزئبق كعنصر يرتبط إرتباط وثيق بالنهج العلمى القديم والحضارات السابقة حتى قبل ان يعرفه الشرق او الغرب .
    فالدارس للعلوم الغريبة والمجال الروحانى يعلم ان الفلسفة القديمة لترابط الإنسان بالكون تضع كل المتجانسات مع بعضها البعض لتقوية العالم الروحانى .. فكل عضو بجسم الإنسان له " ساعة , يوم , منزلة قمرية ، برج معلوم , طبع محدد ، كوكب مخصوص ، ومعدن مناسب " وهكذا فمثلا يوم الاربعاء كوكبة عطارد ومعدنه الزئبق .

    واللافت للنظر أن مسمى المعدن والكوكب فى اللغة الإنجليزية واحد .. فالزئبق اسمه " ميركيرى " وعطارد اسمة "ميركيرى " وهذا المسمى وتلك العلاقة سابقة بآلاف السنوات على اكتشافات العصر الحديث واستخدامات الزئبق " الرهيبة " فى الحروب . لذلك فنحن فى هذا الإدراج سنهمل عن عمد كل المعلومات التى تتكلم عن استخدمات الزئبق العسكرية دون نفى أو إثبات ، وسنتكلم فقط عن علاقته بالفراعنه واستخداماتة الروحانية .

    تقوم فلسفة العلوم الروحانية على عماد تفرد الإنسان بالعقل وبرعاية الله له وتميزة عن كل مخلوقات الكون ، وإعتبار كل ما فى الكون درجات متدنية تأتى بعد الإنسان ويحمل كل منها طباعا مختلفة والإنسان فى النهاية هو المسيطر وهو صاحب اليد الطولى .

    وتصريفات هذا العلم القديم لا تخرج عن أمرين لصالح الانسان ، إما جلب منفعة او دفع ضرر .
    ولأن الخالق العظيم من حكمته ان جعلنا مختلفين فخضع مبداء طلب النفع والضر لأهواء البشر وما يحتاجونة . لذلك اصبحت الكتب القديمة مزدحمة بآلاف الطلبات والفوايد والتى تمثل فى الحقيقية حدود دفتى المزاج الإنسانى فى التطرف لجلب الضرر والسفاهة فى جلب المنافع .

    ومن اجل هذا وضع العلماء القدامى تفسير واضحا لكل شىء تقريبا فى الكون ، تفسير يتكلم عن طباع الاشياء ومناسبتها للخير والشر وقاموا بتدوين كل تجاربهم ونتائج أفعالهم .
    والمدقق بالنظر فيما تركوه لنا من أثار لا يخطى تنوع المواد وطباعها ودرجات إستخدامها . ولذلك كتبوا فوائدهمم الروحانية على النحاس أو الفضة أو الحديد أو الخشب أو القماش أو الورق أو الحجر مثل الفراعنة .
    فلكل منهم طبع مناسب للفعل .

    لو أعتبرنا الزئبق احد تلك العناصر فلابد ان يخضع لقانون الطباع " وهو فعلا كذلك " فالزئبق مناسب ليوم الاربعاء ويدور فى فلك الطباع لكوكب عطارد كما يقول القدماء .

    الفراعنة هم افضل من مارس العلوم القديمة وتعمقوا فيها وعرفوا بالضبط علاقة الكواكب والقبه السماوية بما يحدث فى الأرض لإرتباط الكون بعضه بعضا بشكل دقيق حسب فهمهم .
    ومن تلك المعرفة عرفنا عنهم قدرتهم الرهيبة على السحر والقدرات الخارقة للبشر .
    ومع مهارتهم فى تلك العلوم إلا انهم خاضعون لقانون طباع الاشياء . ما يسجل على الذهب ليس كما يسجل على النحاس وهذا لإختلاف طبع كل منهما .

    فى
    الهند حتى تلك اللحظة يمارس كهنه الهندوس والسيخ الرياضات الروحانية الشاقه والتى قد تستمر لعشرات السنين ، تحت الجوع والصيام والعطش والعزله والنوم عن غلبة والترانيم والتسابيح وقد تطول الرياضة لثلاثون او اربعون عاما متواصله . وفى النهاية يحصل الكاهن على سر " مخاطبة الأسلاف " يستطيع من خلالها عمل الخوارق وشفاء المرضى وفتح الكنوز "طبعا كل هذا تلبيس من الشياطين " ثم بعد أن يموت الكاهن يبداء كاهن اخر لبداء رياضته .
    الفراعنه كانوا أكثر مكرا من الهندوس .فقد كانوا مع خدمتهم الطويلة للدعوه وخلواتهم كانوا يكتبون " توجه " الدعوه أو اسم الروح المخدوم أو رمز مقدس ويربطوا الخدمة على هذا الطلسم ، وعندما يموت الكاهن يورث طلسمه لمن بعده فبدلا من ان يخدم اربعون عاما يكفيه يوم او ثلاث ويحصل على نفس تصريفات الخدمه الرئيسية .
    والطلسم بالنسبة لهم كان يهدده أمران .. أن يفهمه احد فيعكسه أو ينهى عمله .. أو يتلف جسم الطلسلم بالحرق أو التقطيع ..
    أمر اخر كان يزيده كهنه الفراعنه عن الهندوس واليهود .

    أن الفراعنة كانوا يضعون الجسم الحامل للطلسم داخل شكل هرمى منشورى " مثلث القاعدة " بقياسات فلكية متغيرة حسب فائدة الطلسم وحسب قوة عمله ، يكون هذا الشكل مجمعا لنوع من الاشعة الكونية والتى من شروط جسم الطلسم ان يكون حاضنا لهذا النوع من الأشعة .


    لماذا يحتاجة الفراعنة
    احتياج الفراعنة لجسم يمنع رؤية ماده طلاسمهم ويحمل خدمة من ارواح جنية تدعم بشعاع كونى يربط الجميع بعضهم ببعض ويضمن عدم تلف جسم الطلسم ويضمن قوة تصريف الفعل ، جعلهم يبحثون عن الزئبق .
    والزئبق حسب التعريف الروحانى عنصر مشارك فى كل الكون فاجسام الاحجار والنباتات والحيوانات والطيور والاسماك والحشرات وحتى الانسان يدخل فى تكوينها الزئبق وهو غير قابل للتلف ويمكن تجميعة حتى بعد تبخيرة .
    ولا يمكن اظهاره ألا بتبخرالأجسام بنار شديدة ، والنتيجة المرجوة من تبخر الاف الاطنان من الاحجار والاشجار والحيوانات هى قليل جدا من ماده " خلاصة الحياة " الزئبق حسب معتقدهم .

    اين وجدوا الزئبق
    لذلك بحثوا عنه ووجدوه تحت البراكين وحولها يإعتبارها الفرن والآتون الشديد الذى تتبخر من شده حرارتة الاجسام .
    خصائص الزئبق
    والزئبق كعنصر حاضن لنوع من الأشعة الكونية والتى تعطية خواص غير طبيعية لابد وان تكون كثافتة مناسبة لتقبل هذا الشعاع الكونى الفريد .

    ومن المعروف ان اثقل عنصر فى الكون هو
    البلاتنيوم النقى وكثافتة تقريبا تسعه عشر جراما او يزيد فى السنتميتر المكعب .
    فى حين ان زئبق الفراعين كثافتة حوالى " ثلاثة وعشرون جراما " فى السنتيمتر المكعب ولذلك فهو كعنصر مخالف لكل عناصر الارض من حيث قابليته لحضانة الاشعة الكونية الغريبة التى يستقطبها الفراعنة اتماما لعملهم بخدمة الارواح الشيطانية .
    ومن الضرورة ذكر ان الزئبق الفضى الموجود فى التيرموميتر كثافته لا تتعدى اربعة عشر جراما فى السنتيميتر المكعب .
    لذلك فهو قد يتروحن بخدمه مثلة مثل الحديد والفضة ، لكنه غير حاضن للاشعة الكونية .

    طريقة عمل الفراعنة

    الفراعنة كانوا يحددون نوع العمل المراد " نقل اشياء " شفاء مرضى " انتصار فى الحروب " جلب امطار " حراسة مقابر " استخراج خبئات الارض " وهكذا مئات التصريفات وكانوا يضعون لكل طلسم تصريفا محدد .
    ثم بعدها يصنعون رصدا فلكيا للعمل وجهه كقبلة ثم يحددون نوع الجان المراد وطباعه وقدراتة ثم يربطونة هو وقبيلتة على الطلسم ويقومون بخدمتهم من خلال الصيام والصلوات والترانيم ثم يعقدون الزئبق " يجعلونه كلوح الفضة " وينقشون عليه العهد الملزم بالخدمة ثم يخطون عليه " قوة الجلب " وتلك صفة توضع فى الطلسم لضمان استمراريتة حتى إن هلك خادم الطلسم لعارض ما يخطف الطلسم غيرة ليخدمة بنفس قوتة وبنفس طباعة .
    ثم بعد إنهاء الرياضة والخدمة يسيلونه لحالته الطبيعية . ثم يصنعون له
    شكلا هرميا برصدا فلكيا مغايرا حتى يتم المراد .
    من لطائف تصريف الزئبق

    ومن لطائف الامر ما ذكره
    هيرودوت عندما زار مصر ان الكهنه كانوا يرفعون الاحجار الكبيرة بحركه عيونهم فقط ، وما ذكر فى الكتب القديمة عن احد ملوك الاسرة الرابعة كان يحارب اللبين بدون جيش فقط على لوحة شطرنج ، يحرك فيلا فتقتلع الرياح خيامهم ، يهزم حصانا فتفر خيولهم عكس الاتجاه وهكذا .

    مكان الزئبق بالمقابر
    فالزئبق الفرعونى غير موجود فى المقابر او المومياوات بل حسب تصريف الكاهن او الفرعون .
    إن كان يستخدم " عصاه " للتصريف فالزئبق بحالته الروحانية بعصى الكاهن .
    وإن كان يشير بيده فبخاتمه
    وإن كان يتصرف بالنظر " بعينه " فهومعلق برقبته .
    فلاصحه لوجوده داخل " مصران قط معقود أو فى فرج المومياء أو ما إلى ذلك .
    أيضا توارث الطلسم من كاهن لاخر يخبر عن قله وجوده تكاد تكون منعدمه لاننا وعلى طول عصر الاكتشافات لم نفتح تقريبا غير مقبرة واحدة لكهانه ساحرة ممن كانت لها مثل تلك الامور .. واعتقد ان تلك الساحرة هى التى كانت بالسفينه تايتانيك .

    لماذا يساوم الجن على الزئبق
    فى العصر الحديث عندما نحصل على الزئبق الفرعونى ويطلبه الجنى من الشيخ فهو بين أمرين .
    إما ان يكون جنى ضعيف يحتاج لقوة خدمة الطلسم ليكونوا بخدمته
    وإما ان يكونوا جيلا متقدما أو محالفا للقبائل المربوطة بالطلسم فيحاول إمتلاكه لفك اسرهم .
    على اى حال .. قد حاولت فى هذا الادراج وضع الكثير من المعلومات بعضها مبهم وبعضها مفصل تماما حسب الحاجه غير أنى فى هذا المقام لم اذكر عن الزئبق إلا ما ينير عقل القارىء الكريم وما ذكرتة لا يتعدى عشر ما يمكن ان يقال .


    
    اخي محمد هل لديك معلومات خاصة عن الزئبق غير ماذكر؟

  3. #3
    مشرف منتدى علوم ما وراء الطبيعة
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    4,734

    افتراضي




    الاخ العزيز هانيبال

    شرفنى مروركم الكريم ويسعدنى التوسع قليلا فى موضوع الزئبق الاحمر والذى اثير حولة الكثير من الجدل مابين مشكك ومصدق وأكشف لك عن بعض أسرارة وبيان لماذا يحرص السحرة الكبار على الحصول عليه باي ثمن
    ولماذا يحاصر الجن أي بيت فيه زئبق أحمر طبيعي
    وهل كل الزئبق الأحمر يطلبه السحرة أم لا
    بعض الناس يظن أن موضوع الزئبق الأحمر هو خرافة وأنه في الأصل لا يوجد شيء اسمه زئبق أحمر إلا الذي يتم تصنيعه لأغراض عسكرية في الدول الكبرى وبعضه يكون مشعا وخطرا

    الحقيقة أن الزئبق الأحمر هو نوعين ..

    * الأول هو ما يتم تصنيعه كما ذكرنا وهو مشع وخطير على الانسان مجرد وجوده في البيت ينشر الاشعاع المميت في محيط البيت كله ، وهذا لا يرغب به الجن ولا السحرة أبدا ولا يستعمل لأغراض السحرة الكبار مطلقا بل إن الجن يموتون منه لأنه مشع كما ذكرنا .

    * الثاني فهو الزئبق الأحمر الطبيعي الذي يتشكل في الجبال بين الصخور وهو في الأصل زئبق طبيعي عادي فضي اللون ولكن ما سر تحوله إلى أحمر وما سر روحانيته ؟

    الحقيقة التي يخفيها الجن ومعهم كبار السحرة والتي لا يريدون للبشر معرفتها هي أن الزئبق الفضي المخزون بين الصخور في الجبال حينما يضرب البرق الشديد الجبال فإنه يقتل من الجن الملايين إلا من كان متحصنا منهم بشيء يحجب البرق والزئبق يعتبر آمنا بالنسبة للجن ولذلك إذا خافوا على أنفسهم هجوم البرق فإنهم يدخلون في الزئبق وهو يستوعب ممالك كاملة تحتوي الملايين من الجن ويتغذون على طاقة ذراته الشديدة النشاط آلافا من السنين ، فيصبح بالنسبة لهم كأنه كوكب كبير مستقل فيه كل ما يحتاجون من القوة والطاقة ، ومعروف عن الزئبق أنه أثقل المعادن كثافة على الاطلاق ، غير أن هناك مشكلة كبيرة يعانون منها حيث أنهم يبقون مسجونين فيه لا يستطيعون الخروج بفضل قوة الجذب الهائلة لنواة ذرات الزئبق الهائلة .

    خروجهم لا يمكن أبدا إلا عن طريق البشر وهم كبار السحرة الذين يستخدمون أقساما معينة تحررهم من سجنهم الأبدي داخل الزئبق . . .
    وللعلم فإن الزئبق ألروحاني ألوان عدة حسب روحانيته فكلما كان فاتحا كلما كانت الممالك المسجونة فيه قليلة وكلما كان غامقا كلما كانت الممالك المسجونة فيه كثيرة ولهذا فإن أغلاها ثمنا الأسود والجن يشترونه بمئات الملايين من الدولارات .
    - ليحرروا أصحابهم ...
    - ويكتسبوا قوة في عالم الجن ...
    واللون الأحمر والأسود يدل على أن الجن المسجونين فيه كلهم يهود ولهذا أكثر ما يحرص عليه السحرة واليهود خاصة وهم يستخدمونه في الأعمال السحرية عن طريق ابتزاز الجن واستعبادهم بالسحر
    " لتنفيذ كل ما يطلبون قبل أن يطلقونهم من سجنهم الأبدي " والأمر ليس بهذه السهولة أبدا .

    من يملك من هذا الزئبق يحاصر من قبل الجن حصارا شديدا ويجعلونه في فقر مدقع ومرض هو وأهل بيته ويمنعون أي محاولة لانتقال الزئبق من عنده حتى يأتوا بسحرتهم إليه فيتفق معهم على بيع الزئبق للجن ويخدعوه بالقول إنه اذا غير نيته فإنه سيخسر الزئبق والمال أيضاـ ويبدأ البيع ويحضرون صناديق الأموال بالملايين ثم بعد أن يقول ان البيع تم يتفقون مع قرينه على الاعتراض على النسبة أو السعر أو أي شيء تافه فتحترق الأموال أمام عينيه ويختفي الزئبق لأن الجن يخطفوه عن طريق الساحر ، ويحررون الممالك التي فيه لصالحهم و يقوا انفسهم منه ... ويرجع صاحب الزئبق بخفي حنين ، وفي معظم الأحيان تكون الأموال سحر التخييل لا أكثر ولا أقل ، وفي أحيان أخرى يقوم الساحر بحجة فحص الزئبق بتحرير كل الممالك التي فيه بعد الاتفاق مع الجن ثم يخدع صاحب الزئبق ويقول له إن زئبقه هذا غير مطلوب بعد أن يكون قد حصل على ما يريد .

    يجب أن يعلم من يبحث عن مثل هذه الشياء أنه لن يخدم إلا المرده والجن اليهود الذين يتقووا بالشياطين المسجونين على المسلمين فيدمرونهم وبعضهم ربما يكون مسجونا من زمن نبي الله سليمان عليه السلام بدعوة منه لفسادهم ولهذا يحرم فكهم وإخراجهم من سجونهم ، وهم يسخرون الناس في البحث عنه طيلة سنين ولا يحصلون في النتيجة إلا خراب البيوت وخسارة الأموال ودمار الأهل والنفس .
    فالحذر الحذر من الاشتغال بمثل هذه الأمور على الاطلاق فهي تورد الهلاك من حيث يظن أنه سيصبح غنيا يحلم بالملايين وهو لن يحصل إطلاقا ولا حتى على مجرد جنية واحد لأن الشياطين ببساطة يعتبرون البشر مغفلين يجب استعبادهم واستغلاللهم ثم التخلص منهم .

  4. #4
    باحث مشارك
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    165

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدعامر مشاهدة المشاركة



    الاخ العزيز هانيبال

    شرفنى مروركم الكريم ويسعدنى التوسع قليلا فى موضوع الزئبق الاحمر والذى اثير حولة الكثير من الجدل مابين مشكك ومصدق وأكشف لك عن بعض أسرارة وبيان لماذا يحرص السحرة الكبار على الحصول عليه باي ثمن
    ولماذا يحاصر الجن أي بيت فيه زئبق أحمر طبيعي
    وهل كل الزئبق الأحمر يطلبه السحرة أم لا
    بعض الناس يظن أن موضوع الزئبق الأحمر هو خرافة وأنه في الأصل لا يوجد شيء اسمه زئبق أحمر إلا الذي يتم تصنيعه لأغراض عسكرية في الدول الكبرى وبعضه يكون مشعا وخطرا

    الحقيقة أن الزئبق الأحمر هو نوعين ..

    * الأول هو ما يتم تصنيعه كما ذكرنا وهو مشع وخطير على الانسان مجرد وجوده في البيت ينشر الاشعاع المميت في محيط البيت كله ، وهذا لا يرغب به الجن ولا السحرة أبدا ولا يستعمل لأغراض السحرة الكبار مطلقا بل إن الجن يموتون منه لأنه مشع كما ذكرنا .

    * الثاني فهو الزئبق الأحمر الطبيعي الذي يتشكل في الجبال بين الصخور وهو في الأصل زئبق طبيعي عادي فضي اللون ولكن ما سر تحوله إلى أحمر وما سر روحانيته ؟

    الحقيقة التي يخفيها الجن ومعهم كبار السحرة والتي لا يريدون للبشر معرفتها هي أن الزئبق الفضي المخزون بين الصخور في الجبال حينما يضرب البرق الشديد الجبال فإنه يقتل من الجن الملايين إلا من كان متحصنا منهم بشيء يحجب البرق والزئبق يعتبر آمنا بالنسبة للجن ولذلك إذا خافوا على أنفسهم هجوم البرق فإنهم يدخلون في الزئبق وهو يستوعب ممالك كاملة تحتوي الملايين من الجن ويتغذون على طاقة ذراته الشديدة النشاط آلافا من السنين ، فيصبح بالنسبة لهم كأنه كوكب كبير مستقل فيه كل ما يحتاجون من القوة والطاقة ، ومعروف عن الزئبق أنه أثقل المعادن كثافة على الاطلاق ، غير أن هناك مشكلة كبيرة يعانون منها حيث أنهم يبقون مسجونين فيه لا يستطيعون الخروج بفضل قوة الجذب الهائلة لنواة ذرات الزئبق الهائلة .

    خروجهم لا يمكن أبدا إلا عن طريق البشر وهم كبار السحرة الذين يستخدمون أقساما معينة تحررهم من سجنهم الأبدي داخل الزئبق . . .
    وللعلم فإن الزئبق ألروحاني ألوان عدة حسب روحانيته فكلما كان فاتحا كلما كانت الممالك المسجونة فيه قليلة وكلما كان غامقا كلما كانت الممالك المسجونة فيه كثيرة ولهذا فإن أغلاها ثمنا الأسود والجن يشترونه بمئات الملايين من الدولارات .
    - ليحرروا أصحابهم ...
    - ويكتسبوا قوة في عالم الجن ...
    واللون الأحمر والأسود يدل على أن الجن المسجونين فيه كلهم يهود ولهذا أكثر ما يحرص عليه السحرة واليهود خاصة وهم يستخدمونه في الأعمال السحرية عن طريق ابتزاز الجن واستعبادهم بالسحر
    " لتنفيذ كل ما يطلبون قبل أن يطلقونهم من سجنهم الأبدي " والأمر ليس بهذه السهولة أبدا .

    من يملك من هذا الزئبق يحاصر من قبل الجن حصارا شديدا ويجعلونه في فقر مدقع ومرض هو وأهل بيته ويمنعون أي محاولة لانتقال الزئبق من عنده حتى يأتوا بسحرتهم إليه فيتفق معهم على بيع الزئبق للجن ويخدعوه بالقول إنه اذا غير نيته فإنه سيخسر الزئبق والمال أيضاـ ويبدأ البيع ويحضرون صناديق الأموال بالملايين ثم بعد أن يقول ان البيع تم يتفقون مع قرينه على الاعتراض على النسبة أو السعر أو أي شيء تافه فتحترق الأموال أمام عينيه ويختفي الزئبق لأن الجن يخطفوه عن طريق الساحر ، ويحررون الممالك التي فيه لصالحهم و يقوا انفسهم منه ... ويرجع صاحب الزئبق بخفي حنين ، وفي معظم الأحيان تكون الأموال سحر التخييل لا أكثر ولا أقل ، وفي أحيان أخرى يقوم الساحر بحجة فحص الزئبق بتحرير كل الممالك التي فيه بعد الاتفاق مع الجن ثم يخدع صاحب الزئبق ويقول له إن زئبقه هذا غير مطلوب بعد أن يكون قد حصل على ما يريد .

    يجب أن يعلم من يبحث عن مثل هذه الشياء أنه لن يخدم إلا المرده والجن اليهود الذين يتقووا بالشياطين المسجونين على المسلمين فيدمرونهم وبعضهم ربما يكون مسجونا من زمن نبي الله سليمان عليه السلام بدعوة منه لفسادهم ولهذا يحرم فكهم وإخراجهم من سجونهم ، وهم يسخرون الناس في البحث عنه طيلة سنين ولا يحصلون في النتيجة إلا خراب البيوت وخسارة الأموال ودمار الأهل والنفس .
    فالحذر الحذر من الاشتغال بمثل هذه الأمور على الاطلاق فهي تورد الهلاك من حيث يظن أنه سيصبح غنيا يحلم بالملايين وهو لن يحصل إطلاقا ولا حتى على مجرد جنية واحد لأن الشياطين ببساطة يعتبرون البشر مغفلين يجب استعبادهم واستغلاللهم ثم التخلص منهم .

    الف شكر لك استادنا الكبير محمد عامر بارك الله فيك على كل هاته المعلومات النيرة التي تقدمها لنا يوما بعد يوم جعلها الله في ميزان حسناتك بالفعل استاد موضوع الزئبق موضوع غامض ومتشعب كم من شخص وصديق دهب في هاته الطريق بحثا عن الزئبق منهم من مرض مرضا مزمنا ومنهم من مات ومنهم من صار عبيدا للسحرة والدجالين لعنة الله عليهم ومنهم من ظل الطريق وصار يعبد المال والدنيا بدل الخالق عز وجل
    الطمع يعمي الانسان ولا يغنيه وحتى ان حدث هدا فلن يدوم طويلا
    ما بني على باطل فهو باطل
    بالضبط استادي محمد كل من يزعم انه يملك الزئبق فهو يملك الجن ايضا
    نسال الله تعالى ان يقينا من الشر والاشرار وان يهدينا الى ما يرضى لنا به
    اتمنى لك كل التوفيق في حياتك العملية والعلمية يا منارة المنتدى
    شكرا لك على ما تقدمه لنا

  5. #5
    عضو مميز الصورة الرمزية هنيبال
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    الدولة
    ɱ૦Ր૦८८૦
    المشاركات
    1,200

    افتراضي

    اخي محمد هل هناك طريقة لتلوين الزئبق الفضي الى الاحمر؟
    لان هناك من تحدث عن هذا وهو من الثقات حيث قام بتلوينه.
    وانا شخصيا بحث عن كيفية تلوينه لإشباع الفضول كمهتم بمثل
    هذه الاشياء الغامضة.
    وفعلا وصلت الى تركيبة في احد المخظوظات .
    ما قولك في هذا؟

  6. #6
    باحث جديد
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    المشاركات
    27

    افتراضي

    أنا عندي تلفاز قديم من فترة الخمسينات هل فعلا يوجد به الزئبق ؟

  7. #7
    باحث متدرب
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    الدولة
    الجماهيرية العظمى
    المشاركات
    32

    افتراضي ا

    الاخ محمد عامر بارك الله فيك على المعلومات وجعلها الله في ميزان حسناتك،خلاصة الكلام بارك الله فيك فضلا لا امرا اذا جائني شخص وعرض علي ان لدية زئبق بماذا تنصحني ان ارد علية وانا لا اريد ان اغضب الله في شي،نصيحة من مسلم لاخيه المسلم بارك الله فيك.

  8. #8
    باحث جديد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2018
    المشاركات
    6

    افتراضي

    اخي هنيبال مشكور على مداخلتك انا عندي سؤال بما انك تحدثت عن مخطوطات قديمة هل يوجد لديك علم عن المادة التي ينجذب اليها الذهب وماهي الطريقة او الوصفة التي عملتا عليها لتلوين الذئبق ومشكور اخي

المواضيع المتشابهه

  1. ماذا تعرف عن الزئبق الأحمر
    بواسطة جهيد في المنتدى منتدى علوم ما وراء الطبيعة والباراسيكولوجى
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 2016-02-17, 03:52 PM
  2. الزئبق الاحمر
    بواسطة almawi في المنتدى منتدى فيزياء وخيمياء الأرض والكنوز
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 2014-11-17, 11:12 PM
  3. الزئبق الاحمر او الزيبق الاحمر ??????
    بواسطة tchalinjar في المنتدى منتدى فيزياء وخيمياء الأرض والكنوز
    مشاركات: 75
    آخر مشاركة: 2011-10-28, 09:54 PM
  4. حقيقه الزئبق الاحمر
    بواسطة ابو جسوم في المنتدى منتدى فيزياء وخيمياء الأرض والكنوز
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 2010-09-05, 08:10 AM
  5. هذا هو الزئبق الاحمر!!!!!!!!!!!!!!!!!
    بواسطة الناريز في المنتدى منتدى فيزياء وخيمياء الأرض والكنوز
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 2009-09-23, 02:59 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •