• نذكر الجميع من أن الغاية في انشاء هذا المنتدى هو الامر بالمعروف والنهي عن المنكر توعية الاخوان الباحثين عن الركاز بتقديم المساعده لهم من خلال هذا المنتدى بالعلم الحقيقي للأشارات و الرموز المؤدية لأماكن الكنوز المخبأة بعيدآ عن المساكن الأثرية التي كانوا يسكوننها ذالك لمنع ظاهرة التعدي على المباني الاثرية وتخريبها التي لايوجد بها اي كنوز فالكنوز تكون خارج المباني وان كانت موجوده فقد تم استخرجها من قبل الدوله العثمانية التي كانت تهتم باخراج اي كنوز في اي بلد كان تحت حكمها اهدفنا المحافظه على جميع المباني الأثرية لتكون رمز لبلادنا و فخر لنا امام العالم و الحفاظ على الاثار والبحث عن الدفائن و طلب الرزق في الاماكن التي تكون خارج مساكن القدماء
  • إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.

    الملك الفارسي داريوس

    تقليص
    هذا موضوع مثبت
    X
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • الملك الفارسي داريوس

      بسم الله الرحمن الرحيم

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      ان شاء الله في هذا الموضوع سوف نتحدث عن هذا الملك الفارسي
      [CENTER] [/CENTER]

    • #2
      الاخ ابو فيصل الحربي

      السلام عليكم

      اخي العزيز

      هل تقصد الملك داريوس _ من 380/330 قبل الميلاد

      وهو اخر ملوك الفرس في الفترة المسماة الفترة الاخمينية.

      تم هزيمته في معركة سنة334 قبل الميلاد تقريبا من قبل الاسكندر المقدوني حيث تم سبي كامل عائلته في هذه المعركة

      يقال انه تم اغتياله من قبل قتله مؤجورين من اليونان ويقال انه تم قتله من قبل احد رجاله

      والله اعلم
      اخوك يونان

      تعليق


      • #3
        نعم اخوي يونان

        هذا الملك الفارسي الذي اقصد

        نبي نبحث عن تاريخ هذا الملك الفارسي الذي هزمه الاسكندر المقدوني

        في معركة مشهورة

        كل التاريخ يعرفها وهي سبب شهرة الاسكندر وبداية تقدمه بجيوشه جهة الشرق
        [CENTER] [/CENTER]

        تعليق


        • #4
          الاخ ابو فيصل

          السلام عليكم

          نعم اخي العزيز

          معركة اسوس الشهيرة.....

          هل تعلم اخي ان لهاذا الملك عدة اسماء هي:

          دارا .......اسم عربي

          داريوس ......اسم يوناني

          داريوش......اسم فارسي

          انشاء الله خيرا وادعوا الجميع للمشاركة لاثراء الموضوع....

          وفقك الله

          اخوك يونان

          تعليق


          • #5
            داريوس ......اسم يوناني
            نعم اخوي يونان

            هذا الاسم باللغه اليونانيه

            وجدته في اكثر من مقال باللغه اليونانيه

            ونحن نبي نعمل عنه موضوع هنا

            واتمني منك اخوي يونان ان تخبرنا بكل ما تعرفه عن هذا الملك الفارسي وعن حروبه في بلاد فارس وخصوصا بلاد ما بين النهرين

            ومعركته مع الاكراد في شمال العراق وشمال ايران

            هنالك معركه مشهوره له
            [CENTER] [/CENTER]

            تعليق


            • #6
              داريوس

              وهو اسم حمله ثلاثه أو أربعة ملوك جاء ذكرهم فى العهد القديم ، ومعناه فى الفارسية القديمة "مالك الخير" ، ويقول هيرودوت إن معناه فى اليونانية هو "الحاكم بأمره".

              (1) "داريوس الأول ، أو داريوس هيستاسبس" Hystaspes –521-486 ق.م.) وهو رابع ملوك الامبراطورية الفارسية (دانيال2:11) بعد كورش وقمبيز ثم جواماتا أو سمرداس الذى اغتصب العرش بعد موت قمبيز . وكثيرا ما يطلق عليه اسم "داريوس الأكبر" بالنسبة لغزواته الكثيرة التى استعاد بها أمجاد الامبراطورية الفارسية بعد ما أصابها على يد سمرداس. وكان يمكن أن تنتهى أسرة "الأخمينيين" بموت قمبيز ، لو لم يقم داريوس - احد قواد قمبيز وابن أحد إخوة كورش الأول - باكتساب ولاء الجيش الفارسى ،وهكذا قضى فى خلال شهرين على "جواماتا" (522ق.م) . كما استطاع فى خلال العامين التاليين أن يهزم تسعة ملوك في تسع عشرة معركة لتثبيت عرشه . وقد سجل انتصاراته على وجه صخرة "بهستون" (Behistun) بالخط المسماري بثلاث لغات ، هي الفارسية القديمة والأكادية والعيلامية.

              ويقول هيرودوت انه في احدى هذه المعارك حاصر أحد مغتصبي عرش بابل " اتخذ لنفسه اسم نبوخذ نصر الرابع ، ومعه أتباعه داخل بابل ، وبعد حصار طويل استسلمت المدينة ، فصلب ثلاثة آلاف من عظمائها لإرهاب كل من يفكر في التمرد عليه ، ولعل هذا ما يفسر إسراع تتناي والي عبر النهر ورفقاؤه من الولاه في تنفيذ أمر داريوس بمساعدة القائمين ببناء الهيكل في أورشليم ، أذ ختم أمره اليهم بالقول : " قد صدر مني أمر أن كل أنسان يغير هذا الكلام تسحب خشبة من بيته ويعلق مصلوباً عليها ، ويجعل بيته مزبلة من أجل هذا .. انا داريوس قد أمرت فليفعل عاجلاً " (عز 11:6و13).

              وصرف داريوس السنوات الباقية من حكمه في إعادة تنظيم الامبراطورية في عشرين ولاية والعديد من المقاطعات ، ووضع نظاماً محكماً للبريد شبيه بما كان سائداً في القرن التاسع عشر ، باستخدام الخيل. كما بنى عاصمة خرافية في "برسيبوليس" وغزا شمالي غربي الهند (نحو 514ق.م.) . وأعاد حفر القناة بين النيل والبحر الأحمر (نحو 513ق.م.) وغزا ليبيا ثم عبرا البوسفور واستولي علي تراقيا ومقدونيا (نحو512ق.م.) وأخمد ثورة اليونانيين الأيونيين (500 ـ 493ق.م.). ثم قام بحملات فاشلة علي بلاد اليونان (493 ـ 490ق.م.) . كما عاد مقهوراً إلى فارس بعد معركة "ماراثون" الشهيرة ، وتوفي في 486 ق.م. وهو يعد لحملة أخرى علي بلاد اليونان.

              وقد دفن في قبر محفور في الصخر في "نقش الرستم" علي بعد أميال قليلة إلى الشمال الغربي من برسيبوليس . وجاء في النقش المسماري المذكور آنفاً ، هذه العبارة : :" يقول داريوس الملك : بفضل أهورمازادا ، أصبحت علي ما أنا عليه ، صديقاً للحق ولست صديقاً للخطأ ، لاأريد أن يسيء القوي الضعيف ، كما لاأريد أيضاً أن يسيء الضعيف إلى القوي " .

              وفي أوائل حكمه بعد أن ثبتت دعائم عرشه ، استخدمه اللــه في معاونة شعبه القديم علي استكمال بناء الهيكل . ففي 520ق.م. قام تتناي ـ الذي كان قد عين حديثاً والياً علي مقاطعات غربي الفرات ( وكانت من قبل تحت ولاية داريوس المادي ) ـ بالتعرض لليهود الذين شرعوا في بناء الهيكل بتشجيع من حجي وزكريا (عزرا 1:5ـ 3) ، وأرسل بالحجة التي قدموها ، بأن كورش الملك قد أذن رسمياً لشيشبصر (زربابل) في بناء الهيكل ، إلى الملك داريوس الأول لاستطلاع الأمر ، ولكن العمل في بناء الهيكل لم يتوقف في أثناء ذلك (عز5:5).

              وكانت الفترة مابين قمبيز وداريوس الأول فترة صراعات دموية ، ولكن مما يشهد للفرس بالكفاءه في الإدارة والتنظيم ، أنه أمكن العثور علي تلك الوثيقة ـ علي شكل درج مكتوب ـ في مكتبة فرعية في مدينة نائيه هي مدينة "أحمثا" أو "إكبتانا " .

              ومن ثم أصدر داريوس الأول أوامره إلى تتناي لمساعدة اليهود في بناء الهيكل وأمدادهم بالمال من جزية عبر النهر ( عز6:6 ـ 12) . ومن عجب أن داريوس الملك الذي كان يعبد آلهة عديدين ، يطلب الصلاه "للإله السماء ... لأجل حياة الملك وبنيه " (عز 10:6) .

              وبهذه المعونات التي قدمها لهم الملك داريوس وتشجيعات النبيين حجي وزكريا ، أستطاع اليهود بناء الهيكل في السنة الرابعة لداريوس (فبراير / مارس 518 ق.م.) .

              (2) " داريوس الثاني أو داريوس أوكاس " ( Ochus 423ـ 404 ق.م.)ويطلق عليه اليونانيون أسم " نوثاس" (Nothus). وهو الحاكم السابع للأمبراطوريه الفارسية ، وهو ابن أحشويرش الأول (أستير 1:1) من محظية بابلية . وكانت زوجته "باريساتس" التي أشتهرت بالدهاء وتدبير المكايد ، هي الحاكم الفعلي ، مما أدي الي ضعف المملكة في عهده وقيام ثورات في ساردس وميديا وقبرص ومصر وغيرها . وفي عهده استغاث يهود جزيرة الفنتين (في نهر النيل بالقرب من أسوان) بالسلطات في أورشليم والسامرة لمعاونتهم في أعادة بناء هيكلهم في الجزيرة ، ولكن بلا طائل .

              والأرجح أنه في عهد داريوس الثاني ، ذهب نحميا إلى أورشليم للمرة الثانية ووجد الكثير من المفاسد قد تفشت بين شعبه (نح 6:13 ـ 25). كما يذكر سفر نحميا أسماء بعض الكهنة (نح 12: 22)، من بينها اسم " يدوع بن يوحانان " مما دفع البعض إلى القول بأن "داريوس الفارسي " (نح 22:12) انما هو داريوس الثالث " قودومانوس " ( 335 ـ 331 ق.م.) ، لأن يوسيفوس يذكر أن "يدوع بن يوحانان " مما دفع البعض الي القول بأن "داريورس الفارسى " (نح 22:12) أنما هو داريوس الثالث " قودومانوس " ( 335 ـ 331 ق.م.) ، لأن يوسيفوس يذكر أن " يدوع " كان رئيساً للكهنة في 332ق.م. عند غزو الاسكندر الأكبر لفلسطين. وإذا سلمنا بأن ما كتبه يوسيفوس عن ذلك صحيح تاريخياً فأنه يهدم نظرية النقاد الذين يدعون أن سفر دانيال كتب في عهد المكابيين، لأن يوسيفوس يذكر بعد ذلك مباشرة أن "يدوع" قدم للاسكندر الأكبر نسخة من سفر دانيال ليرى ما سبق أن أنبأ به دانيال عنه. ويحتمل أن يوسيفوس كان يقصد "يدوعاً" آخر كان رئيساً للكهنة في 332 ق. م. فما أكثر ما تتشابه أو تتكرر الأسماء. وما أكتشف من مخطوطات في جزيرة الفنتين يثبت أن يوحانان كان رئيساً للكهنة في 408 ق.م. مما لاينفي أن يكون أبنه يدوع رئساً للكهنة في 404 ق.م. في أواخر حكم داريوس الثاني ، وبخاصة أنه لم تكن قد مضت سوى خمسة أجيال من يشوع رئيس الكهنة العظيم (نح 10:12و11) الذي ظل رئيسا للكهنة حتي عام 519ق.م. (زك 7:1، 11:6) . ويحتمل أيضاً أن يدوع بن يوحانان قد عاش الي سنه 332ق.م. فأنه بذلك لايكون عمره قد تجاوز المائة سنه ، وهو ليس أمراً مستبعداً .



              اللهم لااله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين
              http://www.rasoulallah.net/

              http://www.qudamaa.com/vb/showthread.php?12774-%28-%29

              http://almhalhal.maktoobblog.com/



              تعليق


              • #7
                بارك الله فيكم المعلومات عن داريوس شبه معدومه لم اجد الا هالمعلومات



                تعليق


                • #8
                  ماشاء الله معلومات قيمه

                  تعليق


                  • #9
                    شكرا على الطرح للموضوع و جزاكم الله خيرا على المعلومات

                    تعليق


                    • #10




                      بعد أن قضى
                      فصل الشتاء في آسيا الصغرى عبر جيش الاسكندر أوغيتس [سليسن] في 333قبل الميلاد وهزم جيش الفرس تحت قيادة داريوس الثالث في معركة أسوس في نوفمبر تشرين الثاني .هروب داريوس من المعركة تسبب في أنهيار الجيش وترك ورائه زوجته وابنتيه وSisygambis والدتة وكنز من الذهب والمجوهرات . بعد هروبه عرض على الأسكندر معاهدة سلام شملت الاراضي التي خسرها بالفعل، وفدية قدرها 10,000 قطعة عن كل فرد من عائلتة لكل فرد من عائلته وأجابه الاسكندر بأنه هو ملك اسيا وأنه هو وحده الذي يقرر



                      شرع الأسكندر في الاستيلاء على سوريا ومعظم سواحل بلاد الشام وفي العام التالي 332 قبل الميلاد إنه اضطر الى مهاجمة مدينة صور والتي دخلها بعد حصار طويل وصعب وبعد دخولها أمر الأسكندر بذبح الرجال في سن الخدمة العسكريه وبيعت النساء والأطفال


                      آشور وبابل ومعركة جوجاميلا:


                      هزم داريوس مرة أخرى، في معركة جوجاميلا بعد ان ترك الأسكندر مصر عام 331 قبل الميلاد، وسار شرقا الى بلاد ما بين النهرين (شمال العراق) . وقام داريوس مرة أخرى ولاذ بالفرار من الميدان، وقام الأكسندر بمطاردته الى اربيلا أو (أربيل). و بذلك تكون معركة Gaugamela هي المعركه النهائيه والحاسمه بين الاثنين. بعد ان هرب داريوس عبر الجبال إلى اكباتنا (همدان حديثة)، في حين أستولى الكسندر على بابل








                      قام الكسندر بمطاردة داريوس، الأولى في (ميديا) ، وثم بارثيا. بعد الهزائم والمطاردات الطويله لم يكن بإستطاعة الملك الفارسي السيطره على مصيره، وكان قد أسر من قبل المزربان (بيسوس)، وعندما أقترب الكسندر ، قام بيسوس ورجاله وقتلوا الملك داريوس ومن ثم نصب نفسه كملك ، قبل ان يتراجع بيسوس الى آسيا الوسطى لشن حملة حرب العصابات ضد الكسندر. قام الكسندر بدفن داريوس بجانب أسلافه السلاله الأخمينية في جنازة ملكيه. ادعى الأكسندر بأنه لما وصل إلى داريوس، أن داريوس قام بتعيينه خلفا له على عرش الأخمينية. وبذلك يدعي بأن داريوس لم يكن ميتا لدى وصوله ولكنه كان في أحتضاره من طعنه قاتله نفذها أحد رجال (بيسوس) قبل هروبهم إلى اسيا الوسطى
                      وبذلك تعتبر بأن الإمبراطورية الأخمينية قد سقطت مع سقوط داريوس. قام الأسكندر بسك عملة فضية وهو يرتدي فروة أسد هرقل إحتفالا بأحتلال الأمبراطوريه الفارسيه.






                      أبنة داريوس:
                      تزوج الأسكندر مرتين الأولى وهي روكسانا ابنة النبيل Oxyartes ، بدافع الحب
                      والثانيه Stateira أميرة وابنة الملك الفارسي داريوس الثالث، لأسباب سياسية .



                      والدة داريوس Sisygambis، التي يفترض انها توفيت من الحزن عندما سمعت بنبأ وفاة الإسكندر المقدني

                      الملفات المرفقة

                      تعليق

                      يعمل...
                      X