• نذكر الجميع من أن الغاية في انشاء هذا المنتدى هو الامر بالمعروف والنهي عن المنكر توعية الاخوان الباحثين عن الركاز بتقديم المساعده لهم من خلال هذا المنتدى بالعلم الحقيقي للأشارات و الرموز المؤدية لأماكن الكنوز المخبأة بعيدآ عن المساكن الأثرية التي كانوا يسكوننها ذالك لمنع ظاهرة التعدي على المباني الاثرية وتخريبها التي لايوجد بها اي كنوز فالكنوز تكون خارج المباني وان كانت موجوده فقد تم استخرجها من قبل الدوله العثمانية التي كانت تهتم باخراج اي كنوز في اي بلد كان تحت حكمها اهدفنا المحافظه على جميع المباني الأثرية لتكون رمز لبلادنا و فخر لنا امام العالم و الحفاظ على الاثار والبحث عن الدفائن و طلب الرزق في الاماكن التي تكون خارج مساكن القدماء
  • إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.

    قال الله تعالى"لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللَّهُ"

    تقليص
    هذا الموضوع مغلق.
    X
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • قال الله تعالى"لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللَّهُ"

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      بسم الله الرحمن الرحيم

      معنى قوله تعالى "لتحكم بين الناس بما أراك الله "

      السؤال :
      قال الله تعالى : (لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللَّهُ) هل معنى هذا أن الله أمر رسوله صلى الله عليه وسلم بأن يحكم بكتاب الله ولا يجتهد رأيه فيما لم ينزل عليه كتاب ؟
      و
      هل اجتهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟

      الجواب :

      الله جل وعلا أمر رسوله صلى الله عليه وسلم بأن يحكم بين الناس بما أنزل الله عليه ، قال سبحانه : (وَأَنِ احْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ) فكان يحكم بما أنزل الله ، فإذا لم يكن هناك نص عنده اجتهد عليه الصلاة والسلام وحكم بما عنده من الأدلة الشرعية كما قال
      في الحديث الصحيح : "إنكم تختصمون إلي فلعل بعضكم أن يكون ألحن بحجته من بعض فمن قضيت له بحق أخيه فإنما أقطع له قطعة من النار فليحملها أو يذرها" متفق على صحته من حديث أم سلمة رضي الله عنها ،
      ومعنى هذا :أنه قد يجتهد في الحكم حسب القواعد الشرعية .
      لأنه لم ينزل عليه فيه شيء ،
      فمن عرف أن الحكم ليس بمطابق
      وأن الشهود زور فقد أخذ قطعة من النار ،
      فليحذر ذلك وليتق الله في نفسه ،
      ولو كان الرسول هو الحاكم عليه .

      لأن الحاكم ليس له إلا الظاهر

      من ثقة الشهود وعدالتهم ، أو يمين المدعى عليه ،
      فإذا كان المدعي أحضر شهودا يعلم أنهم قد غلطوا ولو كانوا تقاة وأن الحق ليس له ، أو يعلم أنهم شهود زور ولكن القاضي اعتبرهم عدولا ؛ لأنهم عدلوا عنده وزكوا لديه ، فان هذا المال الذي يحكم به له أو القصاص كله باطل بالنسبة إليه لعلمه ببطلانه ، وهو قد تعدى حدود الله وظلم ، وإن حكم له القاضي .
      لأن القاضي ليس له إلا الظاهر ، ولهذا قال صلى الله عليه وسلم : "فمن قطعت له من حق أخيه شيئا فإنما أقطع له قطعة من النار" والنبي صلى الله عليه وسلم
      يحكم بما أنزل الله فيما أوصاه الله إليه ،
      وما لم يكن فيه نص اجتهد فيه عليه الصلاة والسلام
      حتى تتأسى به الأمة ،
      وهو في ذلك كله يعتبر حاكما بما أنزل الله
      لكونه حكم بالقواعد الشرعية التي أمر الله أن يحكم بها ، ولهذا قال للزبير بن العوام رضي الله عنه لما ادعى على شخص في أرض : "شاهداك أو يمينه فقال الزبير إذا يحلف يا رسول الله ولا يبالي فقال له النبي صلى الله عليه وسلم ليس لك إلا ذلك" متفق عليه .
      ولما بعث معاذا وفدا إلى اليمن قال له

      إن عرض لك قضاء فبم تحكم ؟
      قال أحكم بكتاب الله قال فإن لم تجدقال فسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فإن لم تجد قال أجتهد رأي ولا آلو
      فضربه صلى الله عليه وسلم في صدره وقال الحمد لله الذي وفق رسول رسول الله لما يرضي رسول الله"
      رواه الإمام أحمد وجماعة بإسناد حسن .
      :::المصدر:
      مجموع فتاوى
      ومقالات الشيخ : بن باز رحمهُ الله- المجلد السادس:::

    • #2
      بسم الله الرحمن الرحيم
      الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين


      جزاك الله خيرا اختي الفاضلة شمس الاسلام على هذا الموضوع، ولربما كان هناك وجه آخر لمعنى الآية،
      فلربما أرى الله عز وجل سيدنا محمد الحقيقة في أمر ما ، وأراه كذب الشهود، أو أن النبي عليه الصلاة والسلام وآله الكرام، قد تفرس فيهم الكذب، وفراسته من نور الله، ولكنه كان مجبرا على الحكم بالدليل الظاهر فقط، اتباعا لأمر الله عز وجل، فكما كان يعرف عليه الصلاة والسلام المنافقين، ولكنه كان مجبرا على معاملتهم معاملة المسلمين رغم علمه بحقيقتهم، هذا والله أعلم

      وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين
      والحمد لله رب العالمين

      تعليق

      يعمل...
      X