إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

السُومَريوْن رواد طريق الفضاء وعلم الكواكب

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • السُومَريوْن رواد طريق الفضاء وعلم الكواكب

    السُومَريوْن رواد طريق الفضاء وعلم الكواكب


    تقترب رؤية وذكاء وأبداع السومريين من الحقائق الكونية التي أوردها القرآن الكريم في سورة النبي يوسف -عليه السلام - من وجود 11 كوكباً في المجموعة الشمسية , مما يجعلنا التأمل ملياً في قدرة الخالق سبحانه وتعالى - أني رأيت أحد عشر كوكباً والشمس والقمر ......_!
    ما ميز هذه الحضارة جنوب بلاد الرافدين المدن الكبيرة تتخللها قصور رائعه ومعابد ضخمه,وسفن ومنشآت للري وصناعة التعدين مع علم فلك و رياضيات متطورة للغاية ,أضافة الى أبتكار الكتابة التي يدين لهم العالم بالفضل والسبق في المعرفة ,كل هذا جاءت بها حضارة سومر.! قال السومريون قبل أكثر من 4500عام أن النظام الشمسي يتألف من 12 كوكباً ظهر هذا النظام موضحاً في جدارياتهم وعلى الأختام الأسطوانية مرسوماً بدقة,تبدو فيه الرسوم القديمة كل الكواكب بأحجام ومقاييس دقيقة للغاية ,وقد عرف السومريون ومن بعدهم البابليين بوجود هذه الكواكب , فيما يستحيل رؤية أغلبها بالعين المجردة , وهذا هو سر الأكتشاف الخطير الذي يبحث فيه علماء الفلك


    -- في فلم السومريون أصل البشر Sumerian Origin Of Humans
    أظهرت الوثائق التأريخية أكتشاف كوكب -بلوتو-عام 1930من قبل الفلكي-كلايدتومباف لكن بلوتو يظهر بوضوح في الخطوط التي تطبعها الأختام الأسطوانية السومرية قبل 4500عام ,هناك أيضاً كوكب أضافي,الكوكب الذي يسميه العلماء- الكوكب الغامض أكس- وهو لايزال مجهول وبعيد جداً في منظومتنا الشمسية.!وعندما تنظر الى صورة الختم تجد الشمس وعدد من الكواكب التي تدور حولها.!وهذا الآثار والرسوم على الأختام وكتابات مسمارية محفوظه في متحف برلين .
    أشار العالم الفلكي الأمريكي- زكريا ستيجن - في كتابه - الكوكب الثاني عشر-عام1976 والعالم الفلكي الأمريكي- شاميلان - في كتابه -الزمان والمكان - الذي صدر عام 1979
    العالم ستيجن ..أكتشف في المتحف البريطاني رقماً مسمارياً مدوراً هو أستنساخ لنص سومري وجد في مكتبة أشوربانيبال في نينوى, كان لغزاً كبيراً عجز العلم عن فك سره مضمونه ... يخص طريق رحلة فضائية .؟للآله أنليل , وتحوي تعليمات للملاح الكوني بشأن الأقلاع عن الأرض والهبوط عليها .؟ وهناك مخطط لمثلثين متصلين بخط منحرف له زاوية قائمة على وجه التقريب - يقول العالم ستيجن - أنه يشير الى طريق الطيران؟ فالكتابة الى جانبه تقول أن- أنليل - يدير الكواكب - ونقطة بدء الرحلة الفضائية يمثلها المثلث في الجهة اليسرى الذي يبين الحدود البعيدة للنظام الشمسي , ونجد هدف الرحلة الى الأرض ,في الجهه اليمنى حيث تلتقي الأجزاء في نقطة الهبوط.!!
    وقد كَرمَ السومريين الآلهة المتعدده وحظيت الآلهه -أنانا- آلهة الحب بالتبجيل وقد أسموها -كوكب الزهرة -, وفي -لارسا- عبدوا آله -الشمس- أوتو -, وفي أور سجدوا ل -آله القمر- أنانا -,وقد جسدت قوى الطبيعة ثلاثية مهمه من الآلهه الأقوياء- آله السماء-آن- حامي آوروك عاصمة السومريين الأولى , وآله الهواء والريح- أنليل - حامي نيبور -, و آله الماء- آنكي- حامي أريدو ,ومن أبرز الملوك الذين أهتموا بعلم الفلك والتنجيم , الملك أورنانشه ملك لكش ,الذي حكم 2520 قبل الميلاد,حيث عرف بكبير العرافين أي الخبير! والأمير كوديا - 2144 الى 2124.قبل .م - مهتم بالنجوم وله قصيدة مدونه حول حلمه والملك شولكي-بن أورنمو2112-2004ق.م -كان أسمه على أسم أحد أشهر السنه في التقويم السومري,سجل أحد الألواح سنوات ظهور وأختفاء كوكب المشتري مع تسجيلات تنجيميه قبل أكثر من 4 آلاف عام -, وقد ذكرت أقدم الرقم الطينية للسومريين كتابات مهمه تذكر قصة الطوفان؟ وعن دوران الأرض حول الشمس؟ وقصة الخليقة ؟ وكانت عقائد السومريين تتحدث عن أسطورة مجلس الآلهه المكون من 12 أثنا عشر ألهاً ؟ وفي الرسوم والكتابات نجد تصريح السومريين بأن الآلهه من منحهم أسرار العالم في العلم والمعرفة والزراعة وبناء المدن وفتح القنوات وكذا في الكتابة والقوانين و الموسيقى ؟
    وقدم العالمان الفلكيان - ستيجن و م. شاتيلان - تفسيرات حول الآلهة في كتابيهما, بأنهم مخلوقات قدمت من كوكب تطورت فيه الحياة الذكية , ووصلت الأرض منذ مئات الآف السنين , وحسب الرُقَمْ السومرية أن الهدف من هذه المخلوقات معد مسبقاً, وتشير الى أماكن هبوطهم , وتؤكد أنهم جاءوا للبحث عن المعادن النفيسة الثقيلة كالذهب والفضة والزئبق , ويذكر العالم -ستيجن - أن النص السومري يشير الى -بلد المناجم - وفي نص آخر يشكر السومريون الآلهه لأنهم منحوهم أسرار التعدين .! وتتكلم النصوص السومرية عن خطة -أنانا - عشتار- في السفر الى نصف الجنوبي من الكرة الأرضية حيث يتواجد - المعدن الثمين - الذي يعتقد أنه -جنوب أفريقيا - الحالية الغنية بالذهب .؟ يذكر -ستيجن - أن هذه الأحداث وغيرها سنذكرها, تناولتها الأساطير السومرية المدونة في التابليت- الرُقَمْ - التي عُثر عليها في مكتبة آشوربانيبال في نينوى .! ويقول في كتابة -الكواكب الأثني عشر- أن معرفة السومريين الفلكية تفوق التصور ,عرفوا نظام المجموعة الشمسية وشكل الأرض وتقسيم الدائرة الى 360 درجة, كما قسموا السماء الى 12 برجاً , وكانوا أول من قسم اليوم الى 24ساعة بما يعادل 86400ثانية.؟؟ عرفوا المواقع للكواكب السيارة وأوقات دورانها المرئية منها بالعين المجردة وغير المرئية, مثلاً كوكب -أوروان - لم يكتشف أِلا في عام 1782م, ونبتون أكتشف عام 1846 وبلوتو أكتشف عام1930 أذاً ............... كيف عرف السومريين بوجود كواكب لاترى بالعين المجردة .؟ طالما أنهم لم يستخدموا أي أدوات فلكية .؟ لغاية اليوم يبقى السؤال محيراً جدااا .؟؟.
    -- أعتبر السومريون أن نظامنا الشمسي يتكون من 12 كوكباً هي- الشمس- و- القمر- زائداً الكواكب ال9تسعه التي تعرفها , مضافاً اليها الكوكب الذي يعتقد بأنه حل محل كوكب سابق كان يدور حول الشمس وتعرض للفناء نتيجة كارثة كونية .؟ هذا الكوكب العاشرأو 12 الثاني عشر هو الأساس في علم الفلك .! وكان مداره في البدء بين المريخ والمشتري وأسموه - تيامات - وكان يملك نفس مدار الكوكب الصغير الدائر حول الشمس أي أن دورانه أستغرق 1682يوماً وكان يتقاطع مع مدار المريخ كل 1160يوم, ومع مدار المشتري كل 2780 يوم .وأعتبرت هذه الكواكب الأثني عشر أرباباً- آلهه
    ;Ti الأرض- تي ; Lahamu الزهرة- لاهامو ; Mumu عطارد-مومو;

    ;Lamu المريخ-لامو ; Kingu القمر-كنكو; Apso- الشمس - آبسو
    ;Anu أورانو-آنو; Anshar زحل- أنشار ;Kusha المشتري-كيشار
    ;Tiamat تيامات;Gaga بلوتو- غاغا ;Ea نبتون- آيا


    ان رقم-12- سحري في الكثير من الأساطير السومرية والأنظمة الدينية توارثتها الحضارات اللاحقة فيما بعد, من تأثيرالآلهه الأثنا عشر ووجدت قصائد في مكتبة آشوربانيبال تتكلم عن منظومتنا الشمسية.!!لكن السر كيف عرف السومريين كل هذه المجموعة طالما أنهم لم يروا بالعين المجرده حيث لاتتوفر لديهم المعدات الفلكيه , ثلاثة من الكواكب -بلوتو- نبتون- أوران -.؟ القصيدة السومرية لم تخطئ أبداً .؟ فهي تذكر بالضبط وبالتفصيل تأريخ منظومتنا الشمسية بشكل مقنع .؟


    يذكر العالم-ستيجن - أن مضامين الأختام الأسطوانية تكشف عن المعرفة الفلكية المحيرة ومنها الختم الموجود في متحف برلين , ويظهر أعلاه رسم يمثل منظومتنا الشمسية ويبين بصورة لاتقبل الشك ,أن السومريين عرفوا بأن -الشمس- وليس -الأرض- هي المركز.! كذلك هي الكوكب الأكبر, ويبدو الرسم كأنه من وضع خبير معاصر.؟ بلوتو بين زحل و أوران , وبين المشتري والمريخ يسجل الرسم وجود كوكب ما .؟
    وبرأي العالم - ستيجن -هذا هو- كوكب مردوخ - نيبيرو -أي الكوكب العاشر أو الثاني عشر,وبين العلم الحديث أن المعطيات السومرية عن كوكب - تيامات - هي صحيحة تماماً , أما العالم -موريس شاميلان- يعتقد أن يكون الأمر غير ممكن أن يحقق السومريين لوحدهم مثل هذا المستوى العالي جداا من المعرفة .!ويضرب مثلاً على ذلك ......... بأنهم عرفوا البعد الذي يفصل بين الأرض عن القمر.؟ ونحن لانعرفه أِلا اليوم وبمعونة أجهزة متطورة بالغة الدقة .؟ والطريف أن هذا العلم يجزم بأن وحدة قياس المسافة لدى السومريين والمسماة -بيرو- وتعادل -10692-من الأمتار لم يبتكرها الأنسان بل جاءت من الفضاء الكوني-الآلهه - فهي تعادل الجزء الثلاثين ألف من المسافة بين الأرض والقمر.؟ وتفيد الرُقَمْ المكتوبة التي وجدت في نيبور ونينوى أن السومريين قاسوا الزمن على الأرض بوحده مسماة -سوس- وهي تعادل ستين سنه, وكل واحدة منها تتألف من 360يوم,كذلك توجد وحدة أخرىأسمها-نير- تعادل ستمائة سنه , وثالثة أسمها-سار- تتألف من 3600سنه ,أي الزمن الذي يستغرقه دوران -مردوخ- حول الشمس.؟
    وأخيراً أعد الأتحاد الفلكي المجتمع في براغ عام 2008 مشروع قرار يؤكد رسمياً أن النظام الشمسي يتألف من 12 كوكباً وليس 9 تسعاً بعد جهد سنوات طويلة , عبر الأخذ بالأكتشافات الجديدة وكما معروف فأن السومريين أثبتوا ذلك قبل 5000سنه وظهرت في رسومهم الجدارية والأختام الأسطوانية بشكل واضح.؟ ويلتقي خلال الجمعية الفلكية الدولية 2500فلكي من 75 بلداً لمناقشة مسائل علم الفلك والفيزياء.
    أننا بأنتظارما يتم الأعتراف به من قبل العلم الحديث بما دونته الحضارة السومرية في الرقم الطينية والحجرية والأختام الأسطوانية قبل 5000 عام مضت.؟



    صادق الصافي


    تعريف بأسماء مشايخ هيئة كبار العلماء بالسعودية وطرق التواصل معهم

    قَالَ الشَيْخْ الأَلَبْانِيِ رَحِمَهُ الله:
    "طَالِبُ الَحَقِ يَكْفيِهِ دَلِيلْ، وَ صَاحِبُ الَهوَى لا يَكْفِيهِ ألَفَ دَلِيلْ ،الجَاهِلً يُعَلّْمْ وَ صَاحِبُ الهَوَى لَيْسَ لنَا عَلَيهِ سَبِيلْ"
    وقال :التحدث والتخاطب مع الجن بدعة عصرية


  • #2

    السومريون ارتادوا الفضاء وعلِموا كواكب المجموعة الشمسية قبل 6000 عاما .



    فضاء اوروك ـ مدارات

    انه أمر مذهل حقا ان نعلم ان السومرين وقبل ستة الاف عام نظموا رحلات فضائية جابوا فيها الفضاء وقطعوا مسافاته ومروا بكواكب المجموعة الشمسية وكشفوا عن اسرارالفضاء باكثر مما انجزه الانسان المعاصر !
    لقد قرأت تقارير مختلفة ابرزها تقريرا تاريخيا اعده عدنان مبارك ونشره في مجلة افاق عربية (1989 بغداد) بيّن فيه حقائق مذهلة حول الرحلات الفضائية التي قام بها السومريون وكيف انهم عرفوا كواكب المجموعة الشمسية والتي اعاد اكتشافها الانسان المعاصر بعد 6000 عاما ، وما زالت الكشوفات الفضائية المعاصرة اقل من نظيراتها السومرية ، ولقد دلت الكشوفات الفلكية المعاصرة على صدق الروايات السومرية بخصوص المجموعة الشمسية والتي وصلتنا عبر الرقم الطينية في بلاد سومر ، حضارة العراق الاولى . وتتوفر لدينا الان ثلاثة مصادر اساسية عن كواكب المجموعة الشمسية ، وهي :
    (1) القران الكريم
    (2) الاثار السومرية
    (3) علم الفلك المعاصر .
    اضافة الى التوراة ، وكتب واساطير اخرى .

    اولا :
    الكواكب في القران الكريم
    قال الله تعالى في سورة يوسف (
    إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ ) ( يوسف : 4)
    الاية تكرم تصرح بوجود احد عشر كوكب ، اضافة الى الشمس والقمر ، فهما ليسا كوكبين بحسب الاية . ولقد جاء تفسير الاية في السورة نفسها رؤية يوسف بالاية (
    وَرَفَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى الْعَرْشِ وَخَرُّواْ لَهُ سُجَّدًا وَقَالَ يَا أَبَتِ هَذَا تَأْوِيلُ رُؤْيَايَ مِن قَبْلُ قَدْ جَعَلَهَا رَبِّي حَقًّا وَقَدْ أَحْسَنَ بِي إِذْ أَخْرَجَنِي مِنَ السِّجْنِ وَجَاءَ بِكُم مِّنَ الْبَدْوِ مِن بَعْدِ أَن نَّزَغَ الشَّيْطَانُ بَيْنِي وَبَيْنَ إِخْوَتِي إِنَّ رَبِّي لَطِيفٌ لِّمَا يَشَاء إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ) ( يوسف : 100)
    ان تفسير الرؤية (الاية 4) بسجود ابوي واخوة النبي يوسف عليه السلام لاينفي ما اقرته الاية 4 من السورة نفسها بوجود احد عشر كوكب اضافة الى الشمس والقمر ، ذلك ان الانسان يرى في منامه اشياء قد رآها من قبل ، يراها بطبيعتها ، او يرى اشياء مؤلفة من اشياء سبق وان رآها او تخيلها بالصور الذهنية ، ترده في الحلم بتشكيلات معينة قابلة للتفسير . وان حضور هذه الاشياء في المنام ـ الرؤيا ـ لها دلالات أخرى ، هي تفسير للرؤية ، وان تفسيرها لايلغيها كواقعة . مثلا لو رأى شخص في منامه نهر جار ، فلأنه سبق له ان رأى النهر او تخيله بصورة ذهنية جراء وصف سمعه من آخر عرف النهر وشاهده من قبل ، فأن رؤية النهر يدل على وجوده في الذهن ، لوجوده في الواقع او سمع عنه وتخيل صورته في الذهن ، اما تفسير رؤيته في الحلم فهذا أمر آخر .
    والان ، هل رأى النبي يوسف الكواكب الاحد عشر كلها ، ومن ثم حلم بها ؟ لانستطيع ان نجزم الاجابة في هذا ولكن نقول : حيث ان الاية هي كلام الله تعالى ، فلقد شاءت قدرته ان يري يوسف عليه السلام تلك الكواكب الاحد عشر في الرؤيا ، وهي رؤية وحي ، اوحى بها الله تعالى الى نبيه يوسف عليه السلام . وبهذا نستطيع القول بثقة ان الله تعالى اراد اخبارنا بأن عدد كواكب مجموعتنا الشمسية احد عشر كوكبا ، ولاتقتصر الاية على هذه الحكمة فقط ، ولكن هذه الحكمة هي التي تهمنا في هذا المقام .
    اذن : ان القران الكريم يقول بوجود ( احد عشر كوكب اضافة الى الشمس والقمر ) .


    تعريف بأسماء مشايخ هيئة كبار العلماء بالسعودية وطرق التواصل معهم

    قَالَ الشَيْخْ الأَلَبْانِيِ رَحِمَهُ الله:
    "طَالِبُ الَحَقِ يَكْفيِهِ دَلِيلْ، وَ صَاحِبُ الَهوَى لا يَكْفِيهِ ألَفَ دَلِيلْ ،الجَاهِلً يُعَلّْمْ وَ صَاحِبُ الهَوَى لَيْسَ لنَا عَلَيهِ سَبِيلْ"
    وقال :التحدث والتخاطب مع الجن بدعة عصرية

    تعليق


    • #3


      (2)
      الاثار السومرية

      تم العثور على ختم سومري يعود الى قبل 6000 عاما من الان ، مرسوم فيه خارطة كونية ، تبين مجموعتنا الشمسية ، وتبين ان عدد الكواكب عشرة كواكب اضافة الى الشمس والقمر ، والسومريون يعدون الشمس والقمر كوكبان ، فيكون عدد الكواكب عندهم اثنا عشر كوكب . وتبين خريطة النظام الشمسي المنقوشة على ختم سومري بدقة مواضع هذه الكواكب بالنسبة الى الشمس ، وحجومها ، ومواضعها بالنسبة للكواكب الاخرى ، مع معلومات فلكية ومسافات تطابق ما تم الكشف عنه في العصر الحالي في مجال علم الفلك .


      النظام الشمسي المنقوش على ختم سومري


      ويضيف السومريون كوكبا آخر يضاف الى الكواكب العشرة المبينة بالخريطة السابقة ، فيكون مجموع الكواكب عندهم احد عشر كوكبا بالتعبير المعاصر لمعنى كوكب ، ويضاف الى هذه الكواكب الشمس والقمر . ويذكر محمد مبارك في تقريره العلمي بأن (السومريوين اعتبروا ان نظامنا الشمسي يتكون من 12 كوكبا هي الشمس والقمر والكواكب التسعة التي نعرفها اضافة الي الكوكب العاشر الذي كما اعتقدوا حل محل كوكب سابق كان يدور حول الشمس وتعرض للفناء نتيجة كارثة كونية. وهذا الكوكب العاشر او الثاني عشر هو الاساسي في علمهم للفلك . وكان مداره في البدء بين المريخ والمشتري، واسموه تيامات Tiamat وكان يملك نفس مدار الكواكب الصغيرة الدائرة حول الشمس اي ان دورانه حولها استغرق 1682 يوما وكان يتقاطع مع مدار المريخ كل 1160 يوما ومع مدار للمشتري كل 2780 يوما ) .
      وتذكر قصيدة سومرية عثر عليها في مكتبة اشور بانيبال بمدينة الموصل شمال العراق حادثة ارتطام الكوكبين ( تيامات ) و (نيبيرو) ونشوء شريط من الاجرام الصغيرة كائن اليوم بين المريخ والمشتري ، كذلك تقول ان جزءا من تيامات القديم صار القمر. الا ان كوكب مردوخ الجبار الذي هو اكبر بكثير من تيامات قد نجا من كارثة الارتطام غير انه سبب كوارثا لكواكب المريخ والارض والزهرة وعطارد. وفي النهاية لم يستطع التخلص من قوة الجذب في منظومتنا الشمسية وصار جزءا منها اي الكوكب الثاني عشر بحسب النظام الشمسي السومري او العاشر بحسب النظام الشمسي المعاصر بعد كوكب تيامات المدمر. ومدار مردوخ شبيه بمدار الكثير من المذنبات المعروفة. فدورة واحدة حول الشمس تستغرق عشرات الالاف من السنين . ان علم الفلك السومري يؤرخ لتاريخ نشوء الكواكب .
      والخلاصة ان نظام المجموعة الشمسية قد تطور بحسب الوثائق السومرية بسبب الحوادث الكونية ، ويتألف النظام الشمسي بحسب الحضارة السومرية من الشمس والقمر والكواكب التسعة المعروفة لدينا في هذا العصر اضافة الى كوكبي تيامات الذي يقولون انه تحول الى قمر ومردوخ ، فيكون مجموع الكواكب احد عشر كوكبا بحسب النظام الشمسي المعاصر المعاصر ، اضافة الى الشمس والقمر .


      تعريف بأسماء مشايخ هيئة كبار العلماء بالسعودية وطرق التواصل معهم

      قَالَ الشَيْخْ الأَلَبْانِيِ رَحِمَهُ الله:
      "طَالِبُ الَحَقِ يَكْفيِهِ دَلِيلْ، وَ صَاحِبُ الَهوَى لا يَكْفِيهِ ألَفَ دَلِيلْ ،الجَاهِلً يُعَلّْمْ وَ صَاحِبُ الهَوَى لَيْسَ لنَا عَلَيهِ سَبِيلْ"
      وقال :التحدث والتخاطب مع الجن بدعة عصرية

      تعليق


      • #4

        (3)
        علم الفلك المعاصر

        حتى الان يميز علم الفلك تسعة كواكب اضافة الى الشمس والقمر ، وترتيبها من الاقرب الى الشمس : عطارد ، الزهرة ، الارض ، المريخ ، المشتري ، زحل ،اورانس ، نبتون ، بلوتو .


        الكواكب التسعة


        النظام الشمسي


        ومؤخرا تم اكتشاف الكوكب العاشر في مجموعتنا الشمسية من قبل علماء الفلك بعد شكوك بوجوده استغرقت عقودا من البحث والحساب وتراكم المعلومات الفلكية ، ويحتل الموضع الذي وضعته الخارطة الكونية السومرية قبل ستة الاف سنة ، وبحجمه وبعده عن الشمس .
        ولقد عكف علماء ناسا على دراسة الصور الفلكية الملتقطة فاكتشفوا حقائق جديدة مدهشة عن هذا الكوكب (مثل تمتعه بلون أزرق جميل لا يظهر إلا عن قرب) .. والغريب أن هذه النتائج الجديدة تتطابق مع الحقائق التي توصلت اليها الحضارة السومرية في العراق قبل 6000 عام (مثل وجود «كوكب سابع» بعد زحل دعوه «الكوكب الأزرق» يدور حول محور مائل ، والصورة التالية توضح المجموعة الشمسية بعد اكتشاف كوكب نيبور ( العاشر بحسب الكشوفات المعاصرة ) و(الثاني عشر بحسب الكشوفات السومرية) .

        نيبور الكوكب الابعد عن الشمس



        تعريف بأسماء مشايخ هيئة كبار العلماء بالسعودية وطرق التواصل معهم

        قَالَ الشَيْخْ الأَلَبْانِيِ رَحِمَهُ الله:
        "طَالِبُ الَحَقِ يَكْفيِهِ دَلِيلْ، وَ صَاحِبُ الَهوَى لا يَكْفِيهِ ألَفَ دَلِيلْ ،الجَاهِلً يُعَلّْمْ وَ صَاحِبُ الهَوَى لَيْسَ لنَا عَلَيهِ سَبِيلْ"
        وقال :التحدث والتخاطب مع الجن بدعة عصرية

        تعليق


        • #5
          علم الفلك السومري

          يتسائل الباحثون وعلماء التاريخ والحضارات عن الظهور المفاجئ لحضارة سومر المتقدمة للغاية في اوائل الالف الرابع قبل الميلاد . و( معلوم ان الاسئلة التي يطرحها اليوم علماء الاثار والتاريخ قد اجاب عليها السومريين قبل ستة الاف سنة : كل ما نملكه جاءنا من الالة ) ) . لقد اعتبرالسومريون ( هذه الكواكب الاثنا عشر اربابا ، فالشمس هي الرب ابسو Apsu (اي الذي كان موجودا علي الدوام) وعطارد مومو Mumu والزهرة لاهامو Lahamu والارض تي Ti والقمر كنغو Kingu والمريخ لامو Lamu والمشتري كيشار Kushar وزحل انشار Anshar واوران انو Anu ونيتون ايا Ea وبلوتو غاغا Gaga هذا إضافة الي تيامات بالطبع ) .
          ومعلوم ان هناك نصا لقصيدة في مكتبة آشور بانيبال تتكلم عن منظومتنا الشمسية وتصف الكواكب كلها. واليوم تكون الارض وفق انظمتنا الفلكية الكوكب الثالث في المجموعة بعد عطارد والزهرة ، اما السومريون فاعتبروها الكوكب السابع . فهم بدأوا بعدّ الكواكب من خارج المجموعة الشمسية ، بدءا ببلوتو وهكذا تكون الارض بالفعل الكواكب السابع . والآن كيف اخترع السومريون هذا التسلسل طالما انهم لم يروا ثلاثة من الكواكب هي بلوتو ونبتون واوران؟
          بالطبع لم يختلقوا الامر. وعلينا القول هنا بانه حين تم العثور علي مكتبة اشوريا نيبال لم يكن نبتون وبلوتو معروفين.. وهكذا استطاع ان يحدد تسلسل الكواكب من الخارج اولئك الذين جاءوا من اعماق الكون. فمثل هذا التسلسل طبيعي بالنسبة لهم. والاكثر من ذلك عرفوا هم هذه الكواكب وليس نظريا فقط بل عمليا اي انهم رأوها.. واذا كان هناك الكوكب العاشر (تيامات) تكون الارض الكوكب الثامن وليس السابع الا ان تلك القصيدة لم تخطيء ابدا، فهي تذكر بالضبط تاريخ منظومتنا الشمسية. وعندما هبطت الكائنات الكونية ــ الالهة علي كوكبنا لم يكن الكوكب العاشر موجودا فقبلها بملايين السنين ظهر في منطومتنا الشمسية جرم سماوي جديد أسماه السومريون نيبيرو والبابليون مردوخ.
          وتذكر القصيدة عن ارتطام الكوكبين تيامات ونيبيرو ونشوء شريط من الاجرام الصغيرة كائن اليوم بين المريخ والمشتري، كذلك تقول ان جزءا من تيامات القديم صار القمر. الا ان كوكب مردوخ الجبار الذي هو اكبر بكثير من تيامات قد نجا من كارثة الارتطام غير انه سبب كوارثا لكواكب المريخ والارض والزهرة وعطارد. وفي النهاية لم يستطع التخلص من قوة الجذب في منظومتنا الشمسية وصار جزءا منها اي الكوكب الثاني عشر او العاشر بعد كوكب تيامات المدمر. ومدار مردوخ شبيه بمدار الكثير من المذنبات المعروفة. فدورة واحدة حول الشمس تستغرق عشرات الالاف من السنين.
          ودورة مردوخ تستغرق، وفق الحساب السومري، حوالي 3600 سنة، كذلك أطلق السومريون علي هذا الكوكب اسما آخر: الصليب، وفي نصوصهم الفلكية كان يرمز اليه بصليب ذي جناحين، ويذكر ستجن ان مضامين الاختام الاسطوانية تكشف ايضا عن هذه المعرفة الفلكية المحيرة وبينها الختم الموجود في متحف برلين. ويظهر في اعلاه رسم يمثل منظومتنا الشمسية ويبين بصورة لا تقبل الشك ان السومريين عرفوا بان الشمس وليس الارض هي المركز، كذلك هي الكوكب الاكبر. ويبدو الرسم كأنه من وضع خبير معاصر: بلوتو يوجد بين زحل واوران، وبين المشتري والمريخ يسجل الرسم وجود كوكب ما. وبرأي ستجن فهذا هو كوكب مردوخ ــ نيبيرو اي الكوكب العاشر (الثاني عشر).. وبيّن العلم المعاصر ان المعطيات السومرية عن كوكب تيامات هي صحيحة تماما.. وبرأي موريس شاتيلان يكون أمرا غير ممكن ان يحقق السومريون لوحدهم مثل هذا المستوي العالي من المعرفة. ويضرب مثلا علي ذلك بانهم عرفوا البعد الذي يفصل الارض عن القمر. ونحن لم نعرفه الا اليوم وبمعونة اجهزة بالغة الدقة.. والطريف ان هذا العلم يجزم بان وحدة قياس المسافة لدي السومريين والمسماة بيرو Beru وتعادل 10692 من الامتار لم يبتكرها الانسان بل جاءت من الفضاء الكوني. فهي تعادل الجزء الثلاثين الفاً من المسافة بين الارض والقمر.


          مدارات


          الكوكب نيبورو



          صورة كوكب نيبيرو التقطت عام 2006


          المريخ ونيبور



          تعريف بأسماء مشايخ هيئة كبار العلماء بالسعودية وطرق التواصل معهم

          قَالَ الشَيْخْ الأَلَبْانِيِ رَحِمَهُ الله:
          "طَالِبُ الَحَقِ يَكْفيِهِ دَلِيلْ، وَ صَاحِبُ الَهوَى لا يَكْفِيهِ ألَفَ دَلِيلْ ،الجَاهِلً يُعَلّْمْ وَ صَاحِبُ الهَوَى لَيْسَ لنَا عَلَيهِ سَبِيلْ"
          وقال :التحدث والتخاطب مع الجن بدعة عصرية

          تعليق


          • #6
            الرحلات الفضائية السومرية

            وفي ما يتعلق بعلم التحليقات الكونية القديمة Palaeastronautics (وهو علم يتفرغ لقضايا مثل وصول سفن كونية الي الارض في العصور القديمة) كانت العقائد السومرية تتكلم عن اسطورة مجلس للالهة متكون من اثني عشر إلهاً لعب الدور الرئيس في نشوء العالم والانسان ومعلوم ان العلم لا يقدر لغاية الآن علي تفسير هذه الظاهرة الفريدة : الظهور المفاجيء لحضارة سومر المتقدمة للغاية في اوائل الألف الرابع قبل الميلاد. وبات اليوم واضحاً ان اسئلة علماء الآثار والتاريخ قد أجاب عليها السومريون قبل ستين قرنا، كل ما نملكه جاءنا من الآلهة ، وهذا ما نقرأه بالحرف الواحد في الرسوم والنصوص السومرية ، ووفق هذا فهؤلاء (الالهة) علموهم اسرار الزراعة وفنون البناء وبينها فنون بناء مجاري الماء في المدن والقوانين والكتابة والموسيقي . وفي عدد من الرقم ذُكر اكثر من مئة نوع من حقول المعرفة والعلم كان الآلهة فيها معلمين صبورين للسومريين . والان من هم هؤلاء (الآلهة) ؟ يسعي الي الاجابة علي هذا السؤال اثنان من اكبر الخبراء: زكريا ستجن وموريس شاتيلان وهما عالما لغات واديان امريكيان يجزمان بان هؤلاء المعلّمين هم مخلوقات قدمت من كوكب تطورت فيه الحياة الذكية بصورة مبكرة ، ويجد ستجن انها وصلت الارض قبل 450 الف سنة، وتبين الرقم السومرية ان غرض هذه المخلوقات كان مقررا مسبقا، كما تشير الي مكان هبوطهم . ويكتب ستجن ان بالنسبة لمعظم العلماء ينحصر الامر بفنتازيا او ميثولوجيا.. لكن لنعد الي النصوص السومرية، يستشهد ستجن بها عند القول بان هذه المخلوقات جاءت للبحث عن معادن ثقيلة كالفضة والذهب والزئبق، لكن الذهب قبل كل شيء. فبدونه تختفي الحياة من الكوكب الذي جاءت منه تلك المخلوقات .
            ويذكر ستجن نصا سومريا فك العلم رموزه قبل امد غير بعيد، واعتبر شيئا وسطا بين الميثولوجيا والتقرير التاريخي (لربما الاثنين؟) وجاء فيه ان الرب ايا Ea وأنكيم أخ أنليل وابن آنو Anu كان عليه ان يقدم معلومات تخص (الطريق الي السماء) لأدابو (اي الانسان) وأبوه انو طالب الابن ان يوضح الامر:
            (لماذا كشف ايا للانسان المعدوم القيمة خطة السما ــ الارض. وبذلك ميزه وبذلك اعطاه الــ (شيم) الاسم الطيب او الامل بالحياة الابدية).
            وتحوي هذه اللوحة من نينوي خارطة حقيقية للرحلة، طريق وخطة الطيران (السماء ــ الارض) وهناك جهة غير معلومة رسمت بلغة الاشارات والكلمات الطريق من الكوكب العاشر الي كوكبنا. ويؤكد شاتيلان بان مثل هذه اللوحات التي تحوي ادلة ملموسة علي اتصالات لكوكبنا مع ممثلي حضارات غير ارضية هي كثيرة وموزعة علي شتي المتاحف وبقيت مجهولة لان لااحد كان قادرا علي تفسير مضامينها اما ستجن فيتكلم عن لوحة من هذا النوع عثر عليها في نيبور وعمرها اربعة الاف سنة وتوجد الآن في متحف مدينة ين الالمانية وهي نسخة من لوحة اخري تحوي معلومات عن شتي المسافات في الكون كالمسافة بين الارض والقمر او بينها وستة كواكب. وفي اللوحة توجد معادلات رياضية اعتبرت ضرورية لحل المشاكل المتعلقة بالرحلات الكونية مثل تحديد موقع الكوكب الآن وفي المستقبل، اي اثناء الرحلة، ويفسر العلماء هذا المضمون بان السفينة الكونية قد غادرت الكوكب مردوخ (الكوكب العاشر) عندما كان قرب الارض، ويري ستجن ان تقنية الطيران هذه شبيهة بالمعاصرة حين وضع الانسان قدمه علي سطح القمر. فالسفينة الكونية التي اقتربت من الارض بقيت علي مدار حولها ومن هناك ارسلت سفينة اصغر هبطت علي كوكبنا، ولكن واجهت السفينة الام صعوبات في طريق العودة اذ كان عليها ان تلحق بكوكب مردوخ الذي اصبح موقعه حينها بين المريخ والمشتري.

            عشتار على اليمين واله سومري على اليسار يرتديان بدلة فضاء معاصرة


            والآن من هم هؤلاء الآلهة ــ مخلوقات الفضاء الكوني الذين اعطوا السومريين هذه المعرفة الفلكية المحيرة؟ يري ستجن ان موطنهم كان كوكب نيبيروا او مردوخ البابلي،. وهذا العالم موقن بانه قد فسر بصورة صحيحة مضمون النصوص من نينوي ونيبور. وبالفعل فالسومريون اعتبروا هذه المخلوقات آلهة. واسموهم ؟دين ــ غير Din – Gir) اي العادلون من السفينة الكونية وتبين الاكتشافات الاثرية (وهي منحوتات بارزة) تصور السومريين لهؤلاء الآلهة ــ ربابنة السفن الكونية. مثلا رسمت الربة عشتار وهي تحمل نظارات سوداء. وقد يثار الجدل حول هذا الموضوع الا ان أمرا واحدا هو اكيد: ما تحمله الربة هو نظارات ونري خوذة علي رأسها ايضا وعلي ظهرها هناك شيء شبيه بجهاز ما قد يكون ضروريا اثناء الطيران.

            لوح سومري يمثل صاروخ فضائي


            وهناك نصوص كثيرة تذكر تحليق عشتار واخواتها فوق الارض، وعلي اكبر احتمال بمساعدة اللباس الذي جاء وصفه في النصوص ايضا.كما ينتج عنها ان هذه الاجهزة شبيهة بالسمتيات ويقول ستجن ان سلاح الآلهة كان شعاعا معينا. وهم كانوا يتشبهون بالنسور وامتلكوا الصواريخ والسفن المكوكية. ويشير ستجن، هنا الي ما جاء في سفر التكوين من اشارات الي (العمالقة) الذين ولدتهم النساء من ابناء الآلهة. ويبين ان اسم العمالقة بالعبرية هو (نفيليم) إلا ان الاسم يعني ايضا (اولئك الذين سقطوا من السماء) وقد دللت الابحاث المعاصرة علي ان معظم قصص سفر التكوين والتصورات الدينية لدي اليونانيين والمصريين، شأن الحضارة الآشورية ــ البابلية تنحدر من اصل واحد وهو ملاحم السومريين الاسطورية. وليس بصدفة ان اساطير اوروبا الشمالية تسمي البلد الذي لا يصله احد وقطنه الالهة (بلد النيفيل Nifilaeim) .
            وتتفق ابحاث ستجن وشاتيلا وغيرهما علي امر واحد : جاء الي كوكبنا ممثلو حضارة اخري وكان وطنهم كوكب نيبيرو (مردوخ) الذي يقترب من كوكبنا في دورته حول الشمس والتي تستغرق كما قلنا 3600 سنة ومرة في كل 17 الف سنة يسبب الكوارث لكوكبنا.


            خارطة الرحلات الفضائية السومرية


            لوح سومري لخطة رحلة فضائية


            مخطط مترجم لرحلة فضائية سومرية

            عبد الرحمن كاظم زيارة


            تعريف بأسماء مشايخ هيئة كبار العلماء بالسعودية وطرق التواصل معهم

            قَالَ الشَيْخْ الأَلَبْانِيِ رَحِمَهُ الله:
            "طَالِبُ الَحَقِ يَكْفيِهِ دَلِيلْ، وَ صَاحِبُ الَهوَى لا يَكْفِيهِ ألَفَ دَلِيلْ ،الجَاهِلً يُعَلّْمْ وَ صَاحِبُ الهَوَى لَيْسَ لنَا عَلَيهِ سَبِيلْ"
            وقال :التحدث والتخاطب مع الجن بدعة عصرية

            تعليق


            • #7
              كيف استطاع السومريون معرفة أقمار المشتري الأربعه ...؟

              التكنولوجيا المستقبلية كانت منذ حضارات ما قبل الطوفان

              إن الذين يعرفون الحقيقة ... يبدو لهم العالم الحالي عبارة عن ظل شاحب يتبختر على المسرح مؤديا دوره المحدود من ثم يختفي الى ظلام الكواليس ...انهم يشعرون انه بالمقارنة مع ما كان معروفا ومفهوما عن واقعنا الحقيقي هنا على الارض .. سيبدو مجتمعنا البشري العصري مجرد حكاية سخيفة يرويها احد الحالمين ... بحيث تكون لامغزى لها ولا معنى , ففي خلفية الوجود البشري على هذا الكوكب هناك ماض عظيم جدا , وراق جدا لدرجة أن استيعاب فكرة وجوده كان يعتبر وثبة كبيرة في التفكير المنطقي والتي فقط القليلون تجرؤا على اتخاذها قبل منتصف القرن العشرين ..... كانت الاساطير التي روتها المخطوطات القديمة والآثار المكتشفة مدهشة جدا حتى بالنسبة لانسان القرن الواحد والعشرين , حيث أن معظمنا لازال رافضا التصديق ..كيف يمكن لهكذا حضارة ان تكون موجودة فعلا في ذلك الماضي السحيق ؟؟؟؟؟
              وربما طبيعة هذه الاثباتات ذاتها سوف تخلق ثورة فعلية في التكنولوجيا وطريقة التفكير البشري في حضارتنا الحالية ... وكان لسكان تلك الحضارة القديمة فهم عميق ومباشر للوجود والكون والعقل الكوني وآلية عمله , هذه المعرفة العميقة كانت عملية جدا بحيث تم استثمارها لخلق تكنولوجيات عظيمة لدرجة انها حتى اليوم بالنسبة لنا تتجاوز كل ما نستطيع تصوره او استيعابه وطبعا دون معرفة الخليفة الروحانية لعلماء تلك الحضارة ... تصبح هذه التكنولوجيات العظيمة مستحيلة التطبيق ... وخلال مسيرتنا الاستكشافية لهذا العالم الرائع سوف نكتشف الاسرار خلف ابتكار تقنيات عديدة مثل آلات مولدة للطاقة الحرة غير المحدودة .. انظمة مضادة للجاذبية .. انظمة دفع خارقة اسرع من الضوء...اجهزة و آلات تتفاعل مع الوعي البشري ودون هذا التفاعل لا تستطيع العمل!!!!

              إن العصر الذهبي للتكنولوجيا الحالية والمستقبلية كان موجودا بالفعل على هذا الكوكب قبل اكثر من 12000 سنة سوف تجدون البرهان على ان تلك الحضارات الغابرة , كانت ملمة بالتقنيات والعلوم الفائقة واسرار كثيرة اخرى وكانت تستخدمها بطريقة اكثر فعالية واكثر روحانية مما نستطيع الحلم به اليوم ...ورغم هذا كله لازالت مؤسسات "علم الآثار والتاريخ " الرسمية تقوم باختلاق القصص الوهمية وتسميتها حقائق ثابتة متجاهلة بكل بساطة كل تلك الاثباتات والدلائل الهائلة والتي تثبت : انهم مخطئون تماما .....
              فاسرار كثيرة حول ماضينا الحقيقي طمست وزورت وأخفيت ...ففي أحد الايام وجد الباحثون آثار تعود الى حوالي 5000 عام تكشف عن كائنا بشريا متطورا , بدأ فجأة يستخدم تكنولوجيا متقدمة وعلوم في غاية التطور والتعقيد , كيف استطاع انسان بدائي جاهل أن يقفز بين عشية و ضحاها من مرحلة دامت مئات الألوف من سنين التوحش والبدائية الى مرحلة متطورة يصنع فيها آلاف المعجزات العلمية ومنها ما هو اكثر تطور وتعقيدا من التكنولوجيا المعروفة في القرن الواحد والعشرين ... وهذه الحقائق الاثرية كشفت في مواقع مختلفة حول العالم .. أي أن كامل الكرة الارضية كان يسودها في التاريخ السحيق نموذج موحد من التكنولوجيا المتطورة!!!!
              وهناك امثلة عديدة نذكر منها : بطاريات كهربائية كشفت في العراق عام 1938 بالاضافة الى اوعية نحاسية تم تلبيسها كهربائيا بالفضة وتعود الى 2500 ق.م وقطع كريستالية تعود لحضارة المايا الجمجمة البشرية اكتشفت عام 1912 وتشير بشكل واضح بأن عملية الحفر تمت بواسطة آلات معقدة ومتطورة جدا وخرائط جغرافية دقيقة جدا تعود لقرون وقال اصحابها بأنهم نسخوها من مراجع قديمة جدا ويظهر فيها سواحل امريكا الجنوبية والقطب الجنوبي يبدو خاليا من القشرة الجليدية مع العلم بأن آخر اجزاء القارة المتجمدة الجنوبية كانت خالية من الجليد قبل عام 4000 ق.م..... وأظهر السومريون القدامى إلمام واسع ودقيق بعلم الفلك كتحديد هوية ومواصفات الكواكب التسعة في نظامنا الشمسي وكذلك معلومات تفصيلية مثل معرفة الاقمار الاربعة الرئيسية لكوكب المشتري وهذه معلومات لم نتعرف عليها في هذا العصر سوى بعد اختراع التلسكوب!!!!!

              وايضا آثار تعرية سببها مياه الامطار في كل من تمثال ابو الهول في الجيزة بمصر وكذلك الهرم الاكبر وهذه العملية لايمكنها الحصول سوى قبل 7000 سنة ...وبعام 1986 عثر العلماء بالممر المؤدى لغرفة الملكة بالهرم الاكبر(خوفو) بمنطقة الاهرامات بالجيزة على كمية من الرمال التى اظهرت التتحليلات انها تحتوى على نسبة اشعة تصل الى 7.7% مما يؤكد ان هذه الرمال ليست رمال طبيعية مشعة بل رمال تم معالجتها ذريا واشاعيا بعمليات فصل دقيقة ومعقدة قبل ان يضعها بناة الهرم فى هذا الممر وهو مادعى العالم الذرى لويس بلجارينى الى القول بأن قدماء المصريين فهموا قوانين التحلل الذرى وكان اليورانيوم المخصب من العناصر المعروفة لدى كهنتهم وحكمائهم
              ولنتأمل العقد الفرعونى الذى كان يغطى صدر مومياء احدى اميرات الدولة المصرية القديمة واكتشف الخبراء السويسريين ان حباته مصنوعة من خرز الكريستال الطبيعى وهذه الحبات تم ثقبها باشعة الليزر لتعقد مع بعضها باسلاك رفيعة جدا من الذهب وقد وصل قطر هذه الثقوب فى كل حبة الى جزء من المليمتر وهو ما لايمكن تنفيذه وتحقيقه عمليا الا باستعمال الليزر كما اكد العلماء

              ولنتامل احد الالغاز التى حيرت العلماء فى قناع راس تابوت توت عنخ امون الذهبى الذى كان يظهر لهم وكانه صنع من قطعة واحدة من الذهب وهذا شبه محال ثم اظهرت اجهزة الكشف الاشعاعى وجود لحامات دقيقة به تدل على انها تمت باشعة الليزر وهو ما يعنى ان الفراعنة كان لديهم اجهزة لحام ليزرى... ولا ننسى الدلائل الموثقة على استخدام الكهرباء والمصابيح الكهربية في مصر القديمة وما نقش على سقف معبد ابيدوس من وسائل تشبه تقنياتنا الحديثة من طائرات وغواصات وغيرها...

              وعن لغز حجارة ايكا في العام 1966 تلقى الدكتور خافيير كابريرا هدية من أحد المزارعين الفقراء من ابناء قريته ايكافيبيرو كانت عبارة عن حجر محفور عليه سمكة وعند تدقيقه اكتشف بأن هذه السمكة المرسومة تمثل فصيلة منقرضة منذ زمن جولوجي بعيد وبعد فترة وجيزة جمع الدكتور الآلاف من هذه الحجارة الغريبة وكانت الرسومات المحفورة عليها عجيبة جدا وساحرة يبدو أن أحدا ما قام في احدى فترات التاريخ بتصوير رجال يقاتلون الديناصورات واخرون يستخدمون التلسكوبات وهناك من يجري عمليات جراحية لأدوات ووسائل متطورة .... كما أن بعض هذه الحجارة تحتوي على خرائط تصور قارات مفقودة وقد ارسل بعض من هذه الحجارة الى ألمانيا حيث تم تحديد تاريخ خدوش الحفر تبين انها تعود لعصور غابرة لكن جميعنا تعلمنا انه لا يمكن الانسان ان يعاصر الديناصورات فالانسان الحديث كما يدعي العلم المنهجي لم يبرز للوجود سوى 100000 سنة!!!!!... ناهينا عن نقوش حضارة نازكا في بيرو والتي لا يمكن ان تحدث الا بحفر افقي من الفضاء ونماذج الطائرات الذهبية....

              كل هذا وغيره الكثير والكثير يدل على ان علوم عظيمة واستخدامات للطاقة الحرة وبمفهوم متوازن روحانيا قد تم استخدامها في تلك الحضارات القديمة ولا يمكن ابدا ان تكون عملية طمسها والتعتيم عليها تمت بصورة عشوائية او عن طريق الجهل بها ابدا...هذا جزء مما سنكرره دائما لان الجميع لا يعلم السر وراء سرقة اثار الدول التي تمت ويتم اختراقها كالعراق ويتبعها ليبيا ومصر وسوريا وما بهذه الدول من بعض المعطيات المفقودة لاكمال لغز تلك التقنيات من قبل من استحوذوا عليها ومنعوها عن البشرية جمعاء.



              تعريف بأسماء مشايخ هيئة كبار العلماء بالسعودية وطرق التواصل معهم

              قَالَ الشَيْخْ الأَلَبْانِيِ رَحِمَهُ الله:
              "طَالِبُ الَحَقِ يَكْفيِهِ دَلِيلْ، وَ صَاحِبُ الَهوَى لا يَكْفِيهِ ألَفَ دَلِيلْ ،الجَاهِلً يُعَلّْمْ وَ صَاحِبُ الهَوَى لَيْسَ لنَا عَلَيهِ سَبِيلْ"
              وقال :التحدث والتخاطب مع الجن بدعة عصرية

              تعليق


              • #8
                موضوع شيق يستحق القراءة واعادتها سبحان الله علوم سبقت زمانها بالاف السنين
                وما يزال الغموض يكتنف تلك الحقبة وما كان بها وما حملتها من بعد في زمننا هذا رغم انه ما يزال الاكتشاف والكشف عن الحقائق متوالي
                مشكور اخي صباحو

                " و لسوف يعطيك ربك فترضى "

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة ابيان ارب مشاهدة المشاركة
                  موضوع شيق يستحق القراءة واعادتها سبحان الله علوم سبقت زمانها بالاف السنين
                  وما يزال الغموض يكتنف تلك الحقبة وما كان بها وما حملتها من بعد في زمننا هذا رغم انه ما يزال الاكتشاف والكشف عن الحقائق متوالي
                  مشكور اخي صباحو

                  حياك الله ياغالي
                  مرورك هو الرائع
                  للمزيد من هذا الرابط أيضا

                  http://www.qudamaa.com/vb/t45345.html#post404104


                  تعريف بأسماء مشايخ هيئة كبار العلماء بالسعودية وطرق التواصل معهم

                  قَالَ الشَيْخْ الأَلَبْانِيِ رَحِمَهُ الله:
                  "طَالِبُ الَحَقِ يَكْفيِهِ دَلِيلْ، وَ صَاحِبُ الَهوَى لا يَكْفِيهِ ألَفَ دَلِيلْ ،الجَاهِلً يُعَلّْمْ وَ صَاحِبُ الهَوَى لَيْسَ لنَا عَلَيهِ سَبِيلْ"
                  وقال :التحدث والتخاطب مع الجن بدعة عصرية

                  تعليق


                  • #10
                    موضوع جميل ومعلومات رهيبة مشكور اخي صباحو

                    تعليق

                    يعمل...
                    X