• نذكر الجميع من أن الغاية في انشاء هذا المنتدى هو الامر بالمعروف والنهي عن المنكر توعية الاخوان الباحثين عن الركاز بتقديم المساعده لهم من خلال هذا المنتدى بالعلم الحقيقي للأشارات و الرموز المؤدية لأماكن الكنوز المخبأة بعيدآ عن المساكن الأثرية التي كانوا يسكوننها ذالك لمنع ظاهرة التعدي على المباني الاثرية وتخريبها التي لايوجد بها اي كنوز فالكنوز تكون خارج المباني وان كانت موجوده فقد تم استخرجها من قبل الدوله العثمانية التي كانت تهتم باخراج اي كنوز في اي بلد كان تحت حكمها اهدفنا المحافظه على جميع المباني الأثرية لتكون رمز لبلادنا و فخر لنا امام العالم و الحفاظ على الاثار والبحث عن الدفائن و طلب الرزق في الاماكن التي تكون خارج مساكن القدماء
  • إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.

    استخراج الكنوز والدفائن بذبح الزوهريين

    تقليص
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • استخراج الكنوز والدفائن بذبح الزوهريين

      استخراج الكنوز والدفائن بالمغرب وذبح الزوهريين
      الراقي نعيم ربيع


      http://cleanutube.com/play-Ib58e_SHr-c

      تعريف بأسماء مشايخ هيئة كبار العلماء بالسعودية وطرق التواصل معهم

      قَالَ الشَيْخْ الأَلَبْانِيِ رَحِمَهُ الله:
      "طَالِبُ الَحَقِ يَكْفيِهِ دَلِيلْ، وَ صَاحِبُ الَهوَى لا يَكْفِيهِ ألَفَ دَلِيلْ ،الجَاهِلً يُعَلّْمْ وَ صَاحِبُ الهَوَى لَيْسَ لنَا عَلَيهِ سَبِيلْ"
      وقال :التحدث والتخاطب مع الجن بدعة عصرية


    • #2
      حكايات وروايات تدمي القلب


      في يوم الثالث عشر من يناير سنة 2009، وبالتحديد في الساعة الثامنة صباحا، بينما كان «رضوان»، الذي لم يُتِمَّ ربيعه السابع بعدُ، يمسك بيد أخيه الأكبر «لحسن» (12 سنة) متجهين إلى المدرسة، التي تبعد عن منطقة سيدي يحيى الغرب بثلاثة كيلومترات.. توقفت سيارة كبيرة بيضاء بزجاج داكن. نزل منها رجال ملثمون وانتزعوه، بالقوة، من يدي أخيه. عاد «لحسن»، ركضاً، ليخبر أهله بما حدث، فانهارت أمه تماما من فرط حرقتها على فلذة كبدها. توجهت، بعد ذلك، إلى الدرك الملكي لتسجل شكايتها في موضوع الاختطاف. وبعد البحث، تأكد أن المختطِفين مشعوذون سبق لهم أن قاموا باختطاف فتاة أخرى تبلغ من العمر تسع سنوات وتدرس في المدرسة ذاتها التي يدرس فيها «رضوان».

      ففي قرية غير بعيدة من بيت «رضوان»، عاشت الطفلة «نادية»، ذات التسع سنوات، هاجسَ محاولة الاختطاف لأربع مرات، من قِبَل شخص بلحية حمراء، يترجل من سيارة كبيرة، كلما لمحها في الطريق برفقة زميلاتها، حتى أصبحت تتوجّس من الذهاب إلى المدرسة، التي تبعد عن بيتها بحوالي كيلومترين ونصف، حيث كان الشخص الذي يحاول اختطافها دائما يقدم لها قطعة حلوى، وعندما ترفض، يحاول القبض عليها. وقد تكرر ذلك أربع مرات، حسب إفادة التلميذة، التي استطاعت، رغم كل المحاولات، أن تُفلت ممن كانوا يخططون لاختطافها، بمساعدة الأم، التي صارت ترافقها إلى المدرسة، ذهابا وإيابا، منذ حوادث الاختطاف التي تعرضت لها ابنتها.

      محمد ابن «الهراويين» اختطف واستغل في استخراج الكنوز بعد أن أشيع أنه «زوهري»

      كان يعيش حياته بشكل طبيعي وعادي في منطقة «الهراويين» في الدار البيضاء، يلعب ويلهو مع زملائه وأصدقائه، دون أن يعيّ أنه غنيمة سهلة مبحوث عنها من طرف عصابات التنقيب على الكنوز، إنه «محمد ن.»، البالغ من العمر 14 سنة، والذي يعيش في منطقة تعاني من تفشّي الفقر والتهميش ومن انتشار البناء العشوائي، فهو ابن أسرة فقيرة ومن ضمن الحالات التي تبرز حقيقة انتشار هذه الظاهرة في مجتمعنا، حيث تم اختطافه مرارا في عمليات استخراج الكنوز، بعد أن انتشر أنه «زوهري» ، إذ أصبحت العيون تراقبه وتتصيد الوقت والفرصة لاستغلاله، خاصة بعد توالي حالة الإغماء التي كان يصاب بها منذ الصغر، والتي كانت مثار استغراب كل ساكنة الحي الذي يقطنه، بالنظر إلى جهلهم الأسباب التي كانت وراء ذلك ليتبيّن، في ما بعدُ، أن الابن سقط في يد شبكة تستغله جسديا، حيث يتم اقتياده للتنقيب على تلك الكنوز والتي بسببها أصيب بما يصطلح عليه «المس»، والذي يجعله يسقط أرضا ويتحدث بلسان غير لسانه، فصوته يتغير وحتى ملامح وجهه «تتبدل»، وهو الأمر الذي أصبح مثار استغراب لدى ساكنة المنطقة، خاصة في ظل تكتم أسرته وعدم رغبتها في كشف «حالة» الابن الذي ما زال يعاني من الآثار النفسية لتلك الأفعال التي مورست عليه، ومن أهمها الاختطاف والاستغلال في استخراج الكنوز.وفور علم جمعية «ما تقيش ولدي» بالاستغلال الذي تعرّض له «محمد»، عملت على فتح مسطرة تتبع لحالته، إلا أن عدم رغبة العائلة وتخوفها من نظرة المجتمع جعل عمل الجمعية يتوقف ولم تستطع مباشرة الإجراءات المسطرية المتّبَعة في مثل هذه الحالات، سواء كانت هذه الإجراءات نفسية أو قانونية.

      حمزة.. الطفل «الزوهري» الذي وجدت أعضاؤه مقطعة في سطات

      فيما كان حمزة يهُمّ بقضاء بعض الأغراض من بقال الحي الذي يقطن به في مشروع السلام 2، الزنقة 41، الرقم 16 في مقاطعة «سيدي مومن» في الدار البيضاء، اعترضت طريقه سيارة سوداء فارهة يمتطيها ثلاثة أشخاص قاموا بخطفه وأخذه نحو وجهة مجهولة، وفق إفادة والدة الطفل «حمزة»، البالغ من العمر 14 سنة. وقد تعرفت الأم على فلذة كبدها بعدما راجت أخبار حول العثور على رأس طفل اختفى من «سيدي مومن» منذ 25 يونيو الماضي وُجِدت رفاته في «خميسات الشاوية» في نواحي سطات، حيث خضعت لتحليلات للتأكد من أن الرأس والأضلع التي عثر عليها هي فعلا لابنها، الذي تعرفت على جثته من خلال ملابس النوم التي كان يرتديها ومن خلال نعله الذي كان ينتعله عند خروجه من المنزل. ومنذ أن شاع الخبر في الحي والقصص تروج عن هذا الحادث وعن ارتباطه بعصابات تختطف الأطفال «الزوهريين» لاستعمالهم في استخراج الكنوز، حيث راجت أخبار حول ذبح الطفل واستخدام عينيه ودمه «الزوهريّيْنّ في استخراج الكنوز.

      فالطفل «حمزة» لم يكن يدرك مصيره المحتوم على يد عصابة اختطفته دون شفقة أو رحمة لتوجد جثته مرمية في تراب «خميسات الشاوية»، بعد اختفائه لمدة تزيد على 15 يوما. وقد كانت والدة الطفل «حمزة»، باعتبارها ولية أمره بعد وفاة والده، تقدمت بشكاية للدائرة الأمنية لـ«أناسي». وبينما كانت الأم تطرق الأبواب لمعرفة مصير ولدها، تم الاتصال بها من طرف درك جماعة «الخميسات الشاوية» في سطات لمعاينة جثة طفل وُجدت رفاته مرمية بجوار أحد الدواوير. وعثر على رأس الطفل المقطوع وعلى أضلعه، فيما اختفت أطرافه أثناء عمليات حفر تمت في بيت في الجماعة القروية «خميسات الشاوية»، الذي يعود في ملكيته إلى أحد أقارب الضحية.
      وروت مصادر مقربة من الأسرة أن «فقهاء» كانوا يزورون هذا البيت باستمرار ويقومون بعمليات حفر وأن الضحية سبق له أن زار هذا البيت، وكان معلوما لديهم أنه «زوهري»...

      تعريف بأسماء مشايخ هيئة كبار العلماء بالسعودية وطرق التواصل معهم

      قَالَ الشَيْخْ الأَلَبْانِيِ رَحِمَهُ الله:
      "طَالِبُ الَحَقِ يَكْفيِهِ دَلِيلْ، وَ صَاحِبُ الَهوَى لا يَكْفِيهِ ألَفَ دَلِيلْ ،الجَاهِلً يُعَلّْمْ وَ صَاحِبُ الهَوَى لَيْسَ لنَا عَلَيهِ سَبِيلْ"
      وقال :التحدث والتخاطب مع الجن بدعة عصرية

      تعليق


      • #3
        من هم الزوهريون وما مفهوم " الزوهري"

        http://www.qudamaa.com/vb/t44377.html


        تعريف بأسماء مشايخ هيئة كبار العلماء بالسعودية وطرق التواصل معهم

        قَالَ الشَيْخْ الأَلَبْانِيِ رَحِمَهُ الله:
        "طَالِبُ الَحَقِ يَكْفيِهِ دَلِيلْ، وَ صَاحِبُ الَهوَى لا يَكْفِيهِ ألَفَ دَلِيلْ ،الجَاهِلً يُعَلّْمْ وَ صَاحِبُ الهَوَى لَيْسَ لنَا عَلَيهِ سَبِيلْ"
        وقال :التحدث والتخاطب مع الجن بدعة عصرية

        تعليق


        • #4
          تنامت في الآونة الأخيرة بالمغرب ظاهرة اختطاف أطفال يتميزون ببعض الصفات والعلامات الجسدية والذين يطلق عليهم وصف "زُهْري" ; من طرف عصابات ومشعوذين يحاولون, حسب معتقداتهم, أن يستخرجوا بواسطة هؤلاء الأطفال "الكنوز" الموجودة في الجبال والمناطق النائية خاصة في جنوب المغرب.
          ويندد ناشطون حقوقيون مغاربة بهذا النوع من الاختطاف من أجل توظيف أطفال أبرياء في عمليات الشعوذة ; مؤكدين أنه اختطاف غالباً ما يكون بالقوة والعنف ; وكثيراً ما يتعرض هؤلاء الأطفال للأذى الجسدي والمعنوي; وأحياناً إلى القتل بعد انتهاء الخاطفين من مهماتهم المشينة ; كما أن بعض الأطفال "الزهريين" يتعرضون للبيع إلى عصابات أخرى في دول إفريقيا السوداء بأسعار خيالية.

          ويتميز الطفل "الزُّهْري" بصفات يقل وجودها عند غيره من الأطفال; وهي الصفات التي يُقبل عليها المشعوذون بكثرة من أجل استعمالهم وتوظيفهم في عمليات يدعون أنها لاستخراج كنوز مدفونة تحت الأرض في أماكن يحرسها الجن.
          وتتمثل هذه العلامات المميزة للطفل "الزهري" في كف يده اليمنى التي يوجد بها خط مستقيم ومتصل يقطعها بشكل عرضي ; ولسانه يكون "مقسوماً" بخط طولي أيضاً يوزعه إلى قسمين ; وعيناه ذاتا بريق خاص وتكون نظرة العين اليمنى كأنها تصب في العين اليسرى ; فضلاً عن صفات أخرى يدركها الدجالون والسحرة.

          ويعتقد كثير من السحرة والمشعوذين في المغرب أن الطفل "الزهري" ينتسب إلى ذرية الجن ; لكنه استُبدل حين ولادته بمولود من بني البشر ; لهذا يكون هذا الطفل مميزاً ومقرباً إلى الجن ولا يخشى منه; ويستطيع بحدسه العالي أن يرى أشياء لا يدركها الإنسان العادي ; ومن ثَم دوره الرئيسي في استكشاف أماكن وجود الكنوز المدفونة في بواطن الأرض ببعض المناطق المهجورة في مدن مراكش أو خنيفرة أو بعض المناطق الجنوبية خاصة في منطقة سوس.
          ويظن هؤلاء المشعوذون أن الأطفال "الزهريين" يستطيعون بتلك القدرات التي لديهم أن يقتربوا من الكنوز المرصودة والمحروسة من طرف الجن ويحملونها بأيديهم دون أن يتعرضوا للأذى, بينما إذا ما قام هؤلاء المشعوذون والسحرة بذلك فحينها يتعرضون لأقسى العقاب مثل نفيهم إلى مكان سحيق حسب رؤاهم ومعتقداتهم الخاصة.
          وندد الدكتور خالد السموني الشرقاوي رئيس مركز حقوق الإنسان بالمغرب باختطاف الأطفال الذين يدعون ب"الزهريين" في القاموس الشعبي المتداول معتبراً أنها جريمة شنعاء يعاقب عليها القانون المغربي خصوصاً أن هذا الاختطاف يتبعه تعنيف وأذى وأحياناً يصل الأمر إلى القتل للتخلص من هذا الطفل الذي يساعد هؤلاء المجرمين من مشعوذين وسحرة ودجالين على استخراج كنوز "وهمية".
          وقال "نطالب كمنظمة حقوقية تعنى بحقوق الإنسان والطفل باتخاذ السلطات المسؤولة الإجراءات اللازمة لردع كل من تسول له نفسه اختطاف أطفال وفتيان لديهم علامات جسدية وصفات خاصة من أجل أغراض مقيتة يرفضها العقل السليم والفطرة السوية¡ حتى تكون العقوبة رادعة ومانعة لكل من يفكر في استغلال الأطفال المغاربة أسوأ استغلال.
          وربط السموني قضية اختطاف الأطفال "الزهريين" بمستوى الوعي المجتمعي لدى كثير من الناس وبإيمان العديدين بمعتقدات وأفكار تتحكم فيها الشعوذة والخرافة اعتقاداً جازماً رغم أن لا شيء يؤكدها وهي بعيدة كل البعد عن المنطق والعلم والشرع أيضاً.
          من جهتهاعتبر الحقوقي عبدالمالك زعزاع نائب رئيس منتدى الكرامة لحقوق الإنسان وهي منظمة غير حكومية أن اختطاف الأطفال وتوظيفهم في أعمال الشعوذة بدعوى استخراج الكنوز هو توظيف وانتهاك سيئ لبراءة الأطفال ومس بحقوقهم سواء من الناحية الشرعية أو حسب القوانين والمواثيق الدولية المتعارف عليها دولياً.
          وزاد زعزاع بالقول إن الأطفال "الزهريين" أضحى عليهم إقبال كبير من طرف الدجالين والمشعوذين والعصابات الإجرامية وصاروا عملة صعبة في عالم البحث عن "الكنوز" كما يدعي هؤلاء مضيفاً أنه في أحيان كثيرة يتم بيع هؤلاء الأطفال إلى عصابات تمارس السحر وتنتمي لبلدان إفريقية بأثمان خيالية.
          وطالب الحقوقي المغربي بالضرب بيد من حديد على أفراد العصابات الخارجين عن طوع القانون ; باعتبار أن مكان الطفل الطبيعي يكمن في المدرسة كما له الحق في اللعب والتسلية وليس مكانه في أدغال الجبال وفي الدُّور الخَرِبة والمناطق المهجورة.
          ونبه زعزاع الأسر المغربية خاصة التي تضم أطفالاً يمتلكون مثل تلك الصفات الخِلقية بأن يتحروا الحيطة والحذر من محاولات تصيد أفراد من العصابات أو مشعوذين لأبنائهم خاصة في الأماكن الفارغة أو أمام المدارس وأحياناً في الأسواق التجارية الكبرى التي تشهد ازدحاماً كبيراً يجعل من عملية الخطف أمراً يسيراً.

          والسحر من الكبائر الموبقات يعني المهلكات التي تهلك صاحبها وتودي به إلى دركات الهاوية ، لما روى البخاري ومسلم عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : (اجْتَنِبُوا السَّبْعَ الْمُوبِقَاتِ ) قَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ وَمَا هُنَّ؟ قَالَ : (
          الشِّرْكُ بِاللَّهِ، وَالسِّحْرُ، وَقَتْلُ النَّفْسِ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ، وَأَكْلُ الرِّبَا، وَأَكْلُ مَالِ الْيَتِيمِ ، وَالتَّوَلِّي يَوْمَ الزَّحْفِ ، وَقَذْفُ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ الْغَافِلَاتِ)؟؟؟؟

          تعريف بأسماء مشايخ هيئة كبار العلماء بالسعودية وطرق التواصل معهم

          قَالَ الشَيْخْ الأَلَبْانِيِ رَحِمَهُ الله:
          "طَالِبُ الَحَقِ يَكْفيِهِ دَلِيلْ، وَ صَاحِبُ الَهوَى لا يَكْفِيهِ ألَفَ دَلِيلْ ،الجَاهِلً يُعَلّْمْ وَ صَاحِبُ الهَوَى لَيْسَ لنَا عَلَيهِ سَبِيلْ"
          وقال :التحدث والتخاطب مع الجن بدعة عصرية

          تعليق


          • #5
            تمكنت مباحث مركز كفرالشيخ برئاسة المقدم توفيق احمد جاد من انقاذ طفلة صغيرة من الذبح بعد ان اوهم احد السحرة الدجالين صاحب منزل قديم باحدي قري المركز باحضار طفلة صغيرة عمرها 5 سنوات وتقديمها قربانا بعد ذبحها بسكين حاد من رقبتها واسالة دمائها في حفرة عميقة داخل المنزل وتكفين الجثة بعد ذلك وإلقائها وسط الحفرة حتي يتمكنوا من استخراج كنز اثري قديم لايقدر بمال داخل مدفون اخل مقبرة قديمة اسفل الحفرة في باطن الارض.

            والقي القبض علي ستة اشخاص داخل المنزل يتزعمهم احد
            السحرة كانوا متواجدين في المكان انتظارا لخروج الكنز المزعوم واقتسامه فيما بينهم.وتم العثور بجوارهم علي ادوات الحفر وكمية من نبات البانجو المخدر، وتم اقتيادهم جميعا الي مركز الشرطة.
            وكانت معلومات قد تجمعت امام اللواء عادل حسني النطاط مدير امن كفرالشيخ عن قيام ستة اشخاص يتزعمهم احد
            السحرة الدجالين بالحفر والتنقيب عن الاثار داخل احد المنازل القديمة بقرية المرابعين مركز كفرالشيخ ،وذلك بعد ان اوهمهم بوجود كنز اثري مدفون بعد عمق 10 امتار من سطح الارض.
            وبعد انتهائهم من عملية الحفر طلب منهم هذا
            الساحر خطف طفلة صغيرة عمرها 5 سنوات اثناء سيرها بالشارع دون علم اهليتها وذبحها بعد ذلك بسكين حاد من رقبتها واسالة دمائها البريئة وسط الحفرة وتكفينها بعد ذلك والقاء جثتها في اعماق الحفرة حتي يتمكنوا من اكتشاف الكنز الاثري المدفون اسفل مقبرة اثرية قديمة.
            واكدت التحريات التي اجراها المقدم توفيق جاد رئيس مباحث مركز كفرالشيخ ومعاونوه النقباء رامي شرف الدين واحمد هشام ومحمد قنديل تحت اشراف اللواء امجد عبدالفتاح مدير ادارة البحث الجنائي بالمديرية والعميد اشرف ربيع رئيس المباحث الجنائية صحة هذه المعلومات.
            وتم استئذان النيابة العامة وتقنين الاجراءات..وبمداهمة المنزل المذكور بقرية المرابعين، والقي القبض علي الاشخاص الستة اخل المنزل وجميعهم من قري مركز كفرالشيخ وقلين والرياض.
            وتم العثور علي حفرة كبيرة عمقها 10 امتار في باطن الارض وبجوارها ادوات الحفر اللازمة وهي عبارة عن حبال ومواسير واسلاك وكواريك وفؤوس ولفافة بها كميات من نبات البانجو المخدر وتم التحفظ علي جميع هذة المضبوطات وهم" أ.أ.ع" 41 سنة و"أ.م.ح.م" 31 سنة عاطل و"ر.ع.ا. 33 سنة عاطل و" أ.أ.أ" 50 سنة عاطل سبق اتهامه فى قضيتى ضرب و"م.م.م" 43 سنة عاطل و"ع.ف.ع" 45 سنة عاطل قبل تنفيذ مخططهم وتم اقتيادهم جميعا الي مركز شرطة كفرالشيخ.
            وتبين من تحريات المباحث..انهم ظلوا يبحثون عن اكثر من طفلة لخطفها وذبحها..وتمكنوا بالفعل من استدراج احد الاطفال ال مكان الحفر..ولكن والدتها ظلت تبحث عنها وعندما شعروا ان امرهم بدأ في الانكشاف اطلقوا سراحها وواصلوا البحث عن طفلة اخري جديدة لذبحها تنفيذا لتعليمات الساحر، ولكن المباحث ضيقت الخناق عليهم ولم يتمكنوا من استدراج ضحية جديدة لذبحها لاستخراج الكنز الوهمي المزعوم.
            وكشفت التحريات أن أحد المشايخ أقنع صاحب المنزل "أ.أ.ع" 41 سنة الموظف بالأزهر صاحب المنزل حيث أقنعه أحد
            السحرة أن فى منزله كنز اثري، وأنه يجب أن يقدم طفلة قرباناً للوصول للمقبرة وفتحها ،وأن هناك مقبرة فى منزله مليئة بالآثار، ولابد من وجود طفلة ليتم ذبحها وتسيل دماؤها لتفتح المقبرة وتم الاستعانة ببقية المتهمين لحفر حفرة قطرها 2م وعمقها 10متر مستخدمين ماسورة خرسانية وبعض الأعمدة الخشبية والأدوات "3غاطس وخرطوم مياه وكوريك وأجنة وجاكوش ودلو وكمية من الحبال و2متر كفن موتى وحجر منقوش عليه الله أكبر"، وكمية من مادة الرصاص و150 من جرام البانجو للتعاطى.
            وقد بدأو الحفر منذ ثلاثة أيام وحتي يتم للوصول للمقبرة،لابد من ذبح الطفلة التى لم تكن موجودة وقت الضبط، ولكن وجد الكفن حسب محضر الضبط الذى قيد برقم 15383جنايات مركز كفر الشيخ، وجار العرض على النيابة العامة.
            وبعرض المتهمين الستة علي راضي الشافعي مدير تيابة مركز كفرالشيخ تحت اشراف المستشار احمد مندور المحامي العام لنيابات كفرالشيخ حاولوا انكار واقعة محاولة ذبح طفلة صغيرة ،وقررت النيابة حبسهم جميعا علي ذمة التحقيق.


            صدى البلد


            تعريف بأسماء مشايخ هيئة كبار العلماء بالسعودية وطرق التواصل معهم

            قَالَ الشَيْخْ الأَلَبْانِيِ رَحِمَهُ الله:
            "طَالِبُ الَحَقِ يَكْفيِهِ دَلِيلْ، وَ صَاحِبُ الَهوَى لا يَكْفِيهِ ألَفَ دَلِيلْ ،الجَاهِلً يُعَلّْمْ وَ صَاحِبُ الهَوَى لَيْسَ لنَا عَلَيهِ سَبِيلْ"
            وقال :التحدث والتخاطب مع الجن بدعة عصرية

            تعليق


            • #6
              كل الدنيا باموالها وزخرفها لا تغني ولا تسمن من جوع
              اللهم اجعلنا نصبو لدارة الاخرة ونعيمها وجنبنا مافي الدنيا من اثام واعمال سيئة واصلح اعمالنا التي تراضاها لنا
              بارك الله فيك
              بسم الله الرحمن الرحيم
              وللآخرة خير لك من الأولى ولسوف يعطيك ربك فترضى

              تعليق


              • #7
                أهلاً اخواني أنا أعرف شخص يحكى أنه كان مستهدف في صغره وكان أبوه يرافقه خوفاً عليه
                والأن هو كهل، الغريب في الأمر شيئاً ؛ الأول أنا مكان سكناه ومكان سكن والده (أي أين ولد) هي منطقة أثرية وبها دفائن أعرف بعضها والشيء الثاني أن هذا الشخص لديه عين تصيب كل ما يراه أو كل شيء يعجبه ويعلق عليه لدرجة أن الناس يخافون إظهار ما يملكون أو ما يزرعون أو الكلام عن أي شيء أمامه فهو يصيب بعين والأمثلة متعددة وبعضها حوادث تحصل في معدات أو أملاك ناس بطريقة غير منطقية
                هل من تفسير لذلك اخواني؟؟

                تعليق

                يعمل...
                X