• نذكر الجميع من أن الغاية في انشاء هذا المنتدى هو الامر بالمعروف والنهي عن المنكر توعية الاخوان الباحثين عن الركاز بتقديم المساعده لهم من خلال هذا المنتدى بالعلم الحقيقي للأشارات و الرموز المؤدية لأماكن الكنوز المخبأة بعيدآ عن المساكن الأثرية التي كانوا يسكوننها ذالك لمنع ظاهرة التعدي على المباني الاثرية وتخريبها التي لايوجد بها اي كنوز فالكنوز تكون خارج المباني وان كانت موجوده فقد تم استخرجها من قبل الدوله العثمانية التي كانت تهتم باخراج اي كنوز في اي بلد كان تحت حكمها اهدفنا المحافظه على جميع المباني الأثرية لتكون رمز لبلادنا و فخر لنا امام العالم و الحفاظ على الاثار والبحث عن الدفائن و طلب الرزق في الاماكن التي تكون خارج مساكن القدماء
  • إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.

    العمارة الإسلامية بمصر وتطورها

    تقليص
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • العمارة الإسلامية بمصر وتطورها

      مساجد مصر

      العمارة الإسلامية بمصر وتطورها. لم يكد الإسلام يشع نوره من شبه جزيرة العرب حتى انبعثت معه حضارة جديدة، هى مزيج من حضارات الأمم التى انتظمها الإسلام، مزجت مزجا رائعا، وقدمها أهل الدين الجديد للعالم فى ثوب قشيب. وكان العرب كلما اتسعت فتوحاتهم وزاد سلطانهم وعظم شأنهم أملت عليهم سماحة مبادئهم،أن يتتلمذوا على أهل البلاد التى قهروها؛ وأن يأخذوا عنهم،ثم ينشروا ما أخذوا بعد أن يهذبوا فيه ما يتعارض مع مبادئ دينهم،فتألف لهم بذلك فن رائع له مميزاته الخاصة ومقوماته الشخصية وكان أروع ما فيه ازدهاراً فن العمارة ممثلا فى المسجد الذى اجتمعت فيه تلك المقومات الشخصية؛ وإن اختلفت باختلاف البقاع والمناخ. وشاء القدر أن يكون لمصر دور هام فى هذا الميدان احتفظ لها بمجموعة من المساجد القائمة تدل بوضوح على ما قامت به فى سبيل النهوض بالعمارة منذ فتحها العرب - تمثل بصورة رائعة سلسلة من تطور فن العمارة، ومع أننا نفتقد بعضها فى العصور الأولى إلا أنها تامة الحلقات منذ بدأ لمصر فن عمارى خاص فاق فى كثير من الوجوه طراز العمارة فى البلاد الأخرى،وهذه المساجد برهان قاطع على ما تفرد به هذا الطراز المصرى، وهى إلى ذلك سجل دقيق لشتى الصناعات التى استخدمت فى بنائها وزخرفتها لا يستطيع المنصف إزاءها إلا أن يشهد بقوة البناء وعظمة البانى ويدهش لجمال الزخارف وبهائها. تعاقبت على مصر منذ فتحها العرب سنة 20 هجرية = 640م عصور مختلفة كان لكل عصر منها ظروفه ومقوماته وأساليب عمارته كما يتبين ذلك فيما يلى.





      تعريف بأسماء مشايخ هيئة كبار العلماء بالسعودية وطرق التواصل معهم

      قَالَ الشَيْخْ الأَلَبْانِيِ رَحِمَهُ الله:
      "طَالِبُ الَحَقِ يَكْفيِهِ دَلِيلْ، وَ صَاحِبُ الَهوَى لا يَكْفِيهِ ألَفَ دَلِيلْ ،الجَاهِلً يُعَلّْمْ وَ صَاحِبُ الهَوَى لَيْسَ لنَا عَلَيهِ سَبِيلْ"
      وقال :التحدث والتخاطب مع الجن بدعة عصرية


    • #2
      1- عصر الخلفاء الراشدين وما قبل العصر الطولونى 20-254 هجرية = 640-868م:

      عدا الزمن فى هذه الحقبة على آثار مصر - أولى مدن العرب بمصر - فتركتها أطلالا، كما حدث ذلك فى مدينة العسكر التى أسسها العباسيون سنة 133هجرية = 750 ميلادية، وقد امتدت إلى جامع عمرو بن العاص يد التغيير والتوسيع حتى فقد كل معالمه الأولى ولم يبق إلا المكان الذى أنشئ عليه غير أنه قد حدث به ظاهرتان عماريتان على جانب عظيم من الأهمية : الأولى هى الأربع صوامع التى أمر معاوية - أول خلفاء بنى أمية - واليه على مصر مسلمة بن مخلد بإنشائها بأركان الجامع سنة 53 هجرية 672\ 73م على نمط الأبراج التى كانت بأركان المعبد القديم بدمشق، وكانت هذه الصوامع فى الواقع - نواة للمآذن التى أنشئت بمصر بعد ذلك والتى نرى الكثير منها الآن وقد تطورت تصميماتها وتنوعت أشكالها. والظاهرة الثانية هى المحراب المجوف الذى أحدثه به قرة بن شريك - والى مصر من قبل الوليد بن عبد الملك - فى سنة 93هجرية = 712م مقتديا فى ذلك بالمحراب المجوف الذى أحدثه عمر بن عبد العزيز بمسجد المدينة فى سنة 88هجرية = 706/ 7م. .
      ما يتبين ذلك فيما يلى.




      تعريف بأسماء مشايخ هيئة كبار العلماء بالسعودية وطرق التواصل معهم

      قَالَ الشَيْخْ الأَلَبْانِيِ رَحِمَهُ الله:
      "طَالِبُ الَحَقِ يَكْفيِهِ دَلِيلْ، وَ صَاحِبُ الَهوَى لا يَكْفِيهِ ألَفَ دَلِيلْ ،الجَاهِلً يُعَلّْمْ وَ صَاحِبُ الهَوَى لَيْسَ لنَا عَلَيهِ سَبِيلْ"
      وقال :التحدث والتخاطب مع الجن بدعة عصرية

      تعليق


      • #3

        2- العصر الطولونى سنة 254-292 هجرية = 868-905م.

        أسس أحمد بن طولون الدولة الطولونية بمصر سنة 254هجرية = 868م بعد أن قضى زهرة شبابه فى سامرا قريبا من موالد الفن العباسى وقد أبقى لنا الزمن فيما أبقى من آثار هذه الدولة ذلك الجامع العظيم الذى يعتبر بفرط اتساعه وبساطة تخطيطه وروعة بنائه وجمال زخارفه، مفخرة ذلك العصر. وهو وإن كان قد أستمد عناصر زخارفه من زخارف سامرا، واقتبس منارته الأولى من منارة جامعها على ما يظن، قد أخذ عن جامع عمرو الذى جدد سنة 212 هجرية، نظام وشكل الشبابيك المفتوحة بأعلى وجهاتها الأربع.. لم يدم حكم هذه الدولة لمصر طويلا، إذ سرعان ما استردت الخلافة العباسية مصر فى سنة 292 هجرية = 905م وانتقمت من الأسرة الطولونية، وأزالت كل معالمها، فركدت فى مصر حركة الفنون والعمارة، حتى أننا لم نجد لها نهضة حينما استقل بها الأخاشدة من سنة 324 إلى سنة 358 هجرية = 935-969م.





        تعريف بأسماء مشايخ هيئة كبار العلماء بالسعودية وطرق التواصل معهم

        قَالَ الشَيْخْ الأَلَبْانِيِ رَحِمَهُ الله:
        "طَالِبُ الَحَقِ يَكْفيِهِ دَلِيلْ، وَ صَاحِبُ الَهوَى لا يَكْفِيهِ ألَفَ دَلِيلْ ،الجَاهِلً يُعَلّْمْ وَ صَاحِبُ الهَوَى لَيْسَ لنَا عَلَيهِ سَبِيلْ"
        وقال :التحدث والتخاطب مع الجن بدعة عصرية

        تعليق


        • #4
          3- العصر الفاطمى سنة 358-567 هجرية = 969-1171م.

          فى أواخر أيام الدولة الأخشيدية، كان الفاطميون يرنون بأبصارهم نحو مصر، يريدون أن يجعلوا منها مقرا لخلافة قوية فتية، ويأملون أن يكون لهم فيها شأن غير شأن العباسيين، وأن يتاح لمصر على أيديهم عهد حافل جديد، فما وافت سنة 358 هجرية = 969م، حتى إذا جاء جوهر الصقلى، قائد المعز لدين الله الفاطمى، رابع الخلفاء الفاطميين، وتم على يديه فتح مصر واختط مدينة القاهرة، وأسس بها أول جامع لهم، وهو الجامع الأزهر. وقد اقترن هذا العصر بعدة ظواهر عمارية، منها استخدام الحجر المنحوت لأول مرة فى وجهات المساجد بدل الطوب، ثم تزيين هذه الوجهات بالزخارف المنوعة المحفورة فى الحجر، بعد أن كنا نشاهدها فى جامع عمرو وجامع ابن طولون بسيطة عارية من الزخارف. وكانت القباب فى ذلك العصر صغيرة وبسيطة، سواء من الداخل أو الخارج، وظهر تضليعها من الخارج لأول مرة فى قبة السيدة عاتكة المنشأة فى أوائل القرن السادس الهجرى - أوائل الثانى عشر الميلادى. وابتدأت أركان القبة تتطور نحو المقرنصات المتعددة الحطات، فبدأت بطاقة واحدة، كما فى جامع الحاكم، ثم بحطتين كما فى قبة الشيخ يونس وقبتى الجعفرى وعاتكة وغيرها. إلا أن فخر العمارة الفاطمية كان فى الزخارف التى تستهوى النفوس بجمالها، وتنتزع الإعجاب بها، وبلغت الكتابة الكوفية المزخرفة والزخارف الجصية شأوا بعيدا فى جمال عناصرها، وبديع تنسيقها، واختلاف تصميماتها، وكانت تحتل الصدارة فى المحاريب، وتحلى إطارات العقود والنوافذ. ولم تكن الزخارف الجصية وحدها هى المجال الذى أظهر فيه الصانع المصرى عبقريته، بل كانت الزخارف المحفورة فى الخشب آية من آيات الفن الفاطمى الرائعات، فالأبواب والمنابر والمحاريب المتنقلة، والروابط الخشبية بين العقود، وما فيها من دقة فى الحفر وإبداع فى الزخرف والكتابة، تدل على مبلغ ما وصلت إليه النجارة فى عصر الفاطميين من عظمة وازدهار.




          تعريف بأسماء مشايخ هيئة كبار العلماء بالسعودية وطرق التواصل معهم

          قَالَ الشَيْخْ الأَلَبْانِيِ رَحِمَهُ الله:
          "طَالِبُ الَحَقِ يَكْفيِهِ دَلِيلْ، وَ صَاحِبُ الَهوَى لا يَكْفِيهِ ألَفَ دَلِيلْ ،الجَاهِلً يُعَلّْمْ وَ صَاحِبُ الهَوَى لَيْسَ لنَا عَلَيهِ سَبِيلْ"
          وقال :التحدث والتخاطب مع الجن بدعة عصرية

          تعليق


          • #5
            4- الدولة الأيوبية سنة 567-648 هجرية = 1171-1250م.

            استولى الأيوبيون على مصر فى سنة 567 هجرية = 1171م، وأسسوا بها أسرة حاكمة. وكان عهدهم منذ اللحظة الأولى عهد حروب طاحنة مع الصليبيين، فوجهوا جل اهتمامهم - من أجل ذلك - إلى إقامة الأبنية الحربية، فبنوا القلعة وأكملوا أسوار القاهرة وكان اشتغالهم بهذه الحروب سببا فى ندرة الأبنية الدينية التى خلفوها لنا، وكان من أهم أغراضهم القضاء على المذهب الشيعى - مذهب الفاطميين - فأنشأوا لهذا الغرض المدارس وخصصوها لتدريس المذاهب الأربعة، ولم يبق من هذه المدارس سوى بقايا المدرسة الكاملية المنشأة سنة 622 هجرية = 1225م. وكانت مؤلفة من إيوانين متقابلين. وبقايا المدرسة الصالحية التى أنشأها الصالح نجم الدين الأيوبى سنة 640 هجرية = 1242م والتى كانت مخصصة لتعليم المذاهب الأربعة، إلا أنها لم تكن ذات التخطيط المتعامد، بل كانت فى الواقع عبارة عن مدرستين يشتمل كل منهما على إيوانين متقابلين أيضا. وفى عصر الأيوبيين ابتدأ ظهور القباب الكبيرة كما ابتدأ تطور المقرنصات فى أركانها وتعدد حطاتها. ولم يبق لنا الزمن سوى منارتين كاملتين من منارات ذلك العصر وهما منارة المدارس الصالحية ومنارة زاوية الهنود اللتان تعتبران نموذجين لطراز المآذن المنشأة فى أواخر القرن السابع وأوائل القرن الثامن الهجرى - أواخر القرن الثالث عشر وأوائل القرن الرابع عشر الميلادى. وفى هذا العصر استمر ازدهار الزخارف الجصية ومثلها النجارة الدقيقة وظهرت الكتابة النسخية وسارت جنبا لجنب مع الكتابة الكوفية.



            تعريف بأسماء مشايخ هيئة كبار العلماء بالسعودية وطرق التواصل معهم

            قَالَ الشَيْخْ الأَلَبْانِيِ رَحِمَهُ الله:
            "طَالِبُ الَحَقِ يَكْفيِهِ دَلِيلْ، وَ صَاحِبُ الَهوَى لا يَكْفِيهِ ألَفَ دَلِيلْ ،الجَاهِلً يُعَلّْمْ وَ صَاحِبُ الهَوَى لَيْسَ لنَا عَلَيهِ سَبِيلْ"
            وقال :التحدث والتخاطب مع الجن بدعة عصرية

            تعليق


            • #6
              5- عصر المماليك سنة 648-923 هجرية = 1250-1517م.

              عندما ولى الملك الصالح نجم الدين الأيوبى الحكم فى أواخر الدولة الأيوبية أكثر من شراء المماليك الأتراك، وأسكنهم قلعة الروضة التى أنشأها بجزيرة الروضة سنة 638 هجرية ولذلك سموا بالمماليك البحرية، وقربهم إليه، وولاهم المناصب الكبيرة، ووصلوا إلى مرتبة الأمراء فعظم شأنهم وقوى نفوذهم، فما وافت سنة 648 هجرية = 1250م حتى ولى أحدهم - عز الدين أيبك التركمانى - ملك مصر، ومنذ ذلك التاريخ بدأ حكم المماليك لمصر واستمر إلى سنة 923 هجرية = 1517م أى 275 سنة. قضى منها المماليك البحرية 136 سنة من 648 إلى 784 هجرية = 1250-1382م، وأعقبهم المماليك الجراكسة الذين حكموا من سنة 784 إلى سنة 923 هجرية = 1382-1517م أى 139 سنة. فى هذا العصر الذى طال عهداه، تنافس سلاطين المماليك فى إنشاء الجوامع والمدارس، وإقامة الأضرحة والأسبلة وبناء القصور والوكالات وتجلت عظمة العصر المملوكى فيما أبدعوه من روائع المنشأت التى تبدو للناظر شامخة فى غير تبرج، وتزهو بنفسها فى غير خيلاء، فى جمال غير متكلف يستثير إعجاب كل من يراه وينتزع ثناءه انتزاعا. وفى هذا العصر استقر فن العمارة المصرى وأصبح ذا طابع خاص به له مقوماته وتقاليده، يتوارثها المعماريون والفنيون، تظهر واضحة فى تخطيط المساجد وتصميم الوجهات، وفى المداخل الشاهقة بمقرنصاتها الجميلة. وتمشى مع هذا الاستقرار رقى دائم فى صناعة الجص، وتنوع فى زخارفه، يثبت ذلك ما نشاهده فى أبنية النصف الثانى من القرن السابع الهجرى - القرن الثالث عشر الميلادى - إلا أن الرخام انتزع من الجص مركز الصدارة، فصارت المحاريب وأسفال الجدارن الداخلية مكتسية بالرخام المتعدد الألوان متفرد بتصميمات بديعة، يزيد فى بهائها دقة الصناعة وتجانس الألوان، وتبع كل ذلك تطور فى أشغال النجارة وإبداع فى تكوين زخارفها، فسايرت أعمال التطعيم بالسن والآبنوس والزرنشان جنبا لجنب مع الأويمة الدقيقة فى المنابر والأبواب والشبابيك، وخطت أعمال الخراطة خطوات واسعة كما تنوعت تصميمات الأسقف الخشبية، وزاد فى روعتها ما حوته من نقوش جميلة مموهة بالذهب. هذا وتتجلى دقة صناعة التعدين فى الأبواب المصفحة بالنحاس فتظهر فيها براعة الحفر والتفريغ فى النحاس إلى دقة التكفيت فيه. وللعصر المملوكى أن يزهو على غيره من العصور بقبابه ومآذنه فقد أخذت القباب تبنى بالحجر بدلا من الطوب وأصبحت قواعدها تأخذ أشكالا مختلفة، كما ظهر القاشانى مغلفا ببعض رقابها. أما أسطحها الخارجية فقد تدرجت زخرفتها من تضليع إلى خطوط متعرجة ودالات متداخلة، ثم بلغت فى عصر المماليك الجراكسة شأوا عظيما، فازدانت بأشكال هندسية وأخرى زخرفية. وسايرت المنارات القباب فنراها تعلو فى الفضاء فى تيه وإعجاب، تطل على ما حولها فى رشاقة ودلال، يسترعى الانتباه طابعها الخاص - وإن كان بعضها قد خرج عنه - ويبهر الرائى رونقها وزخرفها، فالبعض كسيت خوذته العليا بالقاشانى كما فى خانقاه بيبرس الجاشنكير وجامع الناصر محمد بالقلعة، والبعض الآخر حليت دورته الوسطى بتلابيس من الرخام كما يشاهد فى منارة مسجد برقوق ومنارة مسجد القاضى يحيى، هذا وقد تنوعت زخرفها وكثرت فى أواخر عصر المماليك الجراكسة. وأنشئت فى العصر المملوكى المدارس ذات التخطيط المتعامد، التى تتكون من صحن مكشوف تحيط به أربعة إيوانات متقابلة، وألحق بها أضرحة لمنشئيها، كما ألحق ببعضها الأسبلة والكتاتيب وفى أواخر عصر المماليك الجراكسة، أخذت هذه المدارس تبنى بأحجام صغيرة بالنسبة لمثيلاتها المنشأة فى عصر المماليك البحرية، وصارت أصحنها تغطى بأسقف خشبية بولغ فى نقشها وزخرفتها. وقد أنشئت هذه المدارس فى الأصل لتكون أماكن تدرس فيها المذاهب الإسلامية إلى جانب إقامة الشعائر الدينية فكانت بذلك تجمع بين الغرضين، أما الآن فهى مستعملة كمساجد فقط لا يدرس فيها.



              تعريف بأسماء مشايخ هيئة كبار العلماء بالسعودية وطرق التواصل معهم

              قَالَ الشَيْخْ الأَلَبْانِيِ رَحِمَهُ الله:
              "طَالِبُ الَحَقِ يَكْفيِهِ دَلِيلْ، وَ صَاحِبُ الَهوَى لا يَكْفِيهِ ألَفَ دَلِيلْ ،الجَاهِلً يُعَلّْمْ وَ صَاحِبُ الهَوَى لَيْسَ لنَا عَلَيهِ سَبِيلْ"
              وقال :التحدث والتخاطب مع الجن بدعة عصرية

              تعليق


              • #7
                6- العصر العثمانى سنة 923-1220 هجرية = 1517-1805م.

                وبزوال حكم المماليك فى مصر على يد السلطان سليم سنة 923 هجرية = 1517م بدأت نقطة التحول فى العمارة الإسلامية، فوقف تقدمها وضعف أمرها واضمحل شأنها، وافتقرت إلى أمهر الصناع والفنيين الذين جمعهم السلطان سليم وأرسلهم إلى الآستانة، مما ترتب عليه أن فقدت العمارة الإسلامية بمصر مميزاتها الشخصية، وطغت عليها موجة من المؤثرات البيزنطية حملها الفاتح الجديد معه. وقد خلف لنا العصر العثمانى طائفة من المساجد، متأثرة إلى حد عظيم بمساجد الآستانة، وكان أولها وأقربها إليها مسجد سليمان باشا بالقلعة المنشأ سنة 935 هجرية = 1528م. ثم جاء بعده مسجد سنان باشا ببولاق، ومسجد الملكة صفية، ومسجد أبو الذهب، وكل منها يجمع بين قبة كبيرة تسودها البساطة تغطى المسجد، ومنارة أسطوانية تنتهى بقبة مخروطية، فيما عدا منارة مسجد محمد أبو الذهب التى تشذ فى شكلها عن باقى المنارات التركية. وإلى جانب هذا نرى بعض المساجد التى أنشئت فى هذا العصر أخذت الكثير من عناصر العمارة المملوكية سواء فى ذلك وجهاتها ومآذنها وما حوته من تفاصيل داخلية ككسوة الوزارات بالرخام الملون والمغالاة فى نقوش الأسقف إلى غير ذلك مما نشاهده فى المساجد المملوكية.وزاد عليها فى هذا العصر كسوة الحوائط الداخلية بالقاشانى المزخرف، وتغطية القباب بالقاشانى الأخضر.



                تعريف بأسماء مشايخ هيئة كبار العلماء بالسعودية وطرق التواصل معهم

                قَالَ الشَيْخْ الأَلَبْانِيِ رَحِمَهُ الله:
                "طَالِبُ الَحَقِ يَكْفيِهِ دَلِيلْ، وَ صَاحِبُ الَهوَى لا يَكْفِيهِ ألَفَ دَلِيلْ ،الجَاهِلً يُعَلّْمْ وَ صَاحِبُ الهَوَى لَيْسَ لنَا عَلَيهِ سَبِيلْ"
                وقال :التحدث والتخاطب مع الجن بدعة عصرية

                تعليق


                • #8
                  7- عصر محمد على سنة 1220-1265 هجرية = 1805-1848م.

                  استمرت المساجد التى أنشئت فى عصر المغفور له محمد على الكبير تتجاذبها المؤثرات التركية حينا، والمؤثرات المملوكية حينا آخر، وقد شيد مسجده العظيم بالقلعة على نمط مسجد السلطان أحمد بالآستانة، يشرف على مدينة القاهرة بقبابه ومآذنه رمزا للعزة والسؤدد.



                  تعريف بأسماء مشايخ هيئة كبار العلماء بالسعودية وطرق التواصل معهم

                  قَالَ الشَيْخْ الأَلَبْانِيِ رَحِمَهُ الله:
                  "طَالِبُ الَحَقِ يَكْفيِهِ دَلِيلْ، وَ صَاحِبُ الَهوَى لا يَكْفِيهِ ألَفَ دَلِيلْ ،الجَاهِلً يُعَلّْمْ وَ صَاحِبُ الهَوَى لَيْسَ لنَا عَلَيهِ سَبِيلْ"
                  وقال :التحدث والتخاطب مع الجن بدعة عصرية

                  تعليق


                  • #9
                    8- العصر الحديث.

                    أطلقنا على الفترة الممتدة من وفاة محمد على إلى الآن العصر الحديث ولم يكن لهذا العصر مميزات خاصة، فأغلب المساجد التى أنشئت فيه لم تكن تزيد على مساحات مسقوفة بوسطها شخشيخة، وسقوفها محمولة على أعمدة رخامية، أما وجهاتها ومآذنها فمقتبسة فى تفاصيلها مما سبقها من المساجد المنشأة فى العصر المملوكى وغيره ..






                    تعريف بأسماء مشايخ هيئة كبار العلماء بالسعودية وطرق التواصل معهم

                    قَالَ الشَيْخْ الأَلَبْانِيِ رَحِمَهُ الله:
                    "طَالِبُ الَحَقِ يَكْفيِهِ دَلِيلْ، وَ صَاحِبُ الَهوَى لا يَكْفِيهِ ألَفَ دَلِيلْ ،الجَاهِلً يُعَلّْمْ وَ صَاحِبُ الهَوَى لَيْسَ لنَا عَلَيهِ سَبِيلْ"
                    وقال :التحدث والتخاطب مع الجن بدعة عصرية

                    تعليق


                    • #10
                      مساجد مصر في العصر العثمانى من 923إلى 1220هجرية=1517-1805م.

                      مسجد سليمان باشا بالقلعة 935 هجرية = 1528/ 29م.

                      يقع هذا المسجد داخل قلعة صلاح الدين أنشأه سليمان باشا الخادم أحد الولاة العثمانيين على مصر سنة 935 هجرية = 1528/ 29م على أنقاض مسجد قديم كان قد شيده فى سنة 535 هجرية = 1141م فى هذا المكان قبل بناء القلعة أبو منصور قسطه والى الإسكندرية فى زمن الفاطميين. ومسجد سليمان باشا يعتبر أول المساجد التى أنشئت بمصر على الطراز العثمانى فالجزء المسقوف منه مغطى بقبة فى الوسط تحيط بها أنصاف قباب حليت جميعها بنقوش ملونة جميلة تتخللها كتابات منوعة ويكسو حوائطه من أسفل وزرة من الرخام تنتهى بطراز مكتوب به بالخط الكوفى المزهر آيات قرآنية وبوسط جداره الشرقى محراب رخامى، وللمسجد منبر من الرخام الأبيض المحلى بزخارف محفورة فيه وبالجدار الغربى باب يؤدى إلى صحن مكشوف فرشت أرضيته بالرخام الملون وأحيط بأربعة أروقة تغطيها قباب محمولة على عقود ترتكز عليها أكتاف بنائه، ويكسو حائط الرواق الشرقى منها وزرة من الرخام الملون، وقد ألحق بالصحن من الجهة الغربية قبة صغيرة بها عدة قبور عليها تراكيب رخامية ذات شواهد تنتهى بنماذج مختلفة لأغطية الرأس التى كانت منتشرة فى ذلك العصر. هذا وقد كانت قباب المسجد جميعها مكسوة بالقاشانى الأخضر والمنارة أسطوانية ذات تضليع ولها دورتان كل منهما تبرز عن البدن بواسطة مقرنصات متعددة الحطات وتنتهى من أعلى بمخروط تغطيه ألواح من القاشانى الأخضر وهذا الطراز من المآذن العثمانية ساد استعماله فى أغلب المساجد التى أنشئت فى العصر العثمانى




                      تعريف بأسماء مشايخ هيئة كبار العلماء بالسعودية وطرق التواصل معهم

                      قَالَ الشَيْخْ الأَلَبْانِيِ رَحِمَهُ الله:
                      "طَالِبُ الَحَقِ يَكْفيِهِ دَلِيلْ، وَ صَاحِبُ الَهوَى لا يَكْفِيهِ ألَفَ دَلِيلْ ،الجَاهِلً يُعَلّْمْ وَ صَاحِبُ الهَوَى لَيْسَ لنَا عَلَيهِ سَبِيلْ"
                      وقال :التحدث والتخاطب مع الجن بدعة عصرية

                      تعليق


                      • #11

                        مسجد المحمودية 975 هجرية = 1567م.

                        يقع هذا المسجد بميدان محمد على على يسار الصاعد منه إلى القلعة، أنشأه محمود باشا والى مصر من قبل الدولة العثمانية فى سنة 975 هجرية = 1567م، وهو خال من جهاته الأربع ومبنى مرتفعا عن منسوب الطريق وله مدخلان متقابلان أحدهما فى منتصف الوجهة الشمالية والثانى فى منتصف الوجهة الجنوبية ويتوصل إلى كل منهما ببضع درجات. وفتح بوجهاته صفان من الشبابيك تعلوها مقرنصات وتتوجها شرفات مورقة، ومنارته أسطوانية تحليها خطوط رأسية بارزة ولها دورة واحدة مكونة من مقرنصات متعددة الحطات وتغطيها مسلة مخروطية على نمط المآذن العثمانية، وهى تقوم على قاعدة أسطوانية مثلها تقع بالناصية الشرقية الجنوبية للمسجد كنظيرتها بمسجد السلطان حسن. وتخطيطه عبارة عن حيز مربع طول ضلعه 19.80 متر تتوسطه أربعة أعمدة ضخمة من الجرانيت ترتكز عليها أربعة عقود تحمل سقف الجزء الأوسط من المسجد المرتفع عن باقى سقفه. ويتوسط الجدار الشرقى محراب حجرى بجواره منبر خشبى وإلى يساره باب يؤدى إلى مربع صغير بارز عن سمت جدار المحراب تغطيه قبة مرتفعة ووقوع القبة خلف المحراب ظاهرة اقتبست من مثيلتها بمسجد السلطان حسن أيضا. وجميع أسقف المسجد من الخشب المنقوش بزخارف جميلة ملونة ومذهبة ويحيط بها إزار مكتوب به آيات قرآنية واسم المنشئ وتاريخ الإنشاء سنة 975 هجرية. هذا ويحلى جدران المسجد من الداخل شبابيك من الجص المفرغ المملوء بالزجاج الملون. وقد توالت أعمال الإصلاح بهذا المسجد وكان آخرها ما أمر به جلالة الملك المعظم فاروق الأول من تقوية عقوده وإصلاح سقفه وقد تم ذلك فى سنة 1940 ميلادية.




                        تعريف بأسماء مشايخ هيئة كبار العلماء بالسعودية وطرق التواصل معهم

                        قَالَ الشَيْخْ الأَلَبْانِيِ رَحِمَهُ الله:
                        "طَالِبُ الَحَقِ يَكْفيِهِ دَلِيلْ، وَ صَاحِبُ الَهوَى لا يَكْفِيهِ ألَفَ دَلِيلْ ،الجَاهِلً يُعَلّْمْ وَ صَاحِبُ الهَوَى لَيْسَ لنَا عَلَيهِ سَبِيلْ"
                        وقال :التحدث والتخاطب مع الجن بدعة عصرية

                        تعليق


                        • #12
                          مسجد سنان باشا ببولاق 979 هجرية = 1571م.

                          يقع هذا المسجد بحى بولاق، أنشأه فى سنة 979 هجرية = 1571م سنان باشا الذى كان واليا على مصر من قبل الدولة العثمانية، وقد عين واليا عليها مرتين : الأولى فى سنة 975 هجرية = 1568م، والثانية فى سنة 979 هجرية = 1571م، وفيها شرع فى إنشاء مسجده هذا على الطراز العثمانى بحيث جاء تخطيطه مخالفا لتخطيط المساجد المملوكية ومغايرا للمساجد التركية السابقة عليه كمسجد سليمان باشا ومسجد المحمودية. وهو لا يعدو حيزا مربعا طول ضلعه 15 مترا تغطيه قبة كبيرة ويحيط به ثلاثة أروقة من جوانبه البحرى والغربى والقبلى مسقوفة بقباب تحملها عقود مرتكزة على أعمدة رخامية وأكتاف حجرية تكون وجهات المسجد، وتقوم المنارة فى نهاية الرواق القبلى، وهى أسطوانية ذات دورة واحدة تنتهى بمسلة مخروطية شأنها شأن المنارات التركية الأخرى. والقبة مبنية من الحجر من الداخل والطوب من الخارج، وهى محمولة فى كل ركن من أركانها بواسطة عقد كبير بداخله طاقية مقرنصة كتب بها لفظ الجلالة - الله - ويحلى رقبتها شبابيك من الجص المفرغ بالزجاج الملون، ويحيط بها شرفة لها درابزين خشبى تطل على المسجد، ويتوسط جدار القبلة محراب مكسو بالرخام الملون وبجانبه منبر خشبى، ويعلو الباب الغربى قبالة المحراب دكة المبلغ يتوصل إليها وإلى الشرفة بسلم فى داخل سمك الحائط. أما من الخارج فقد فتح برقبة القبة شبابيك بينها دعامات مضلعة تنتهى بأنصاف قباب مضلعة أيضا، وتكوير القبة تسوده البساطة، وهو مغطى بطبقة من البياض. وقد استعملت القبة كما هو الشأن فى المساجد العثمانية بمصر لتغطى المسجد نفسه، بعد أن كان استعمالها قاصرا على تغطية الأضرحة الملحقة بالمساجد فقط، أو لتغطية الجزء الواقع أمام المحراب. وسنرى فيما بعد أن محمد بك أبو الذهب قد قبس تخطيط مسجده الذى أنشأه فى مواجهة الجامع الأزهر محاكيا طراز هذا المسجد فيما عدا منارته .





                          تعريف بأسماء مشايخ هيئة كبار العلماء بالسعودية وطرق التواصل معهم

                          قَالَ الشَيْخْ الأَلَبْانِيِ رَحِمَهُ الله:
                          "طَالِبُ الَحَقِ يَكْفيِهِ دَلِيلْ، وَ صَاحِبُ الَهوَى لا يَكْفِيهِ ألَفَ دَلِيلْ ،الجَاهِلً يُعَلّْمْ وَ صَاحِبُ الهَوَى لَيْسَ لنَا عَلَيهِ سَبِيلْ"
                          وقال :التحدث والتخاطب مع الجن بدعة عصرية

                          تعليق


                          • #13
                            مسجد الملكة صفية 1019 هجرية = 1610م.

                            يقع هذا المسجد بالفداوية، ويتوصل إليه من أحد الشوارع المتفرعة من شارع محمد على قريبا من القلعة، أنشأه أحد مماليك الملكة صفية زوجة السلطان مراد الثالث العثمانى ووالدة السلطان محمد الثالث، وسمى باسمها وهو مبنى على مثال المساجد العثمانية، وهو - كمسجد سليمان باشا بالقلعة- يتكون من صحن مكشوف تحيط به أربعة أروقة تغطيها قباب محمولة على عقود ترتكز على أعمدة رخامية، وبالحائط الشرقية لهذا الصحن ثلاث أبواب، أهمها الأوسط منها، ثبت فوقه لوحة تذكارية كتب بها أن هذا الجامع أنشأته والدة السلطان محمد خان على يد إسماعيل أغا ناظر الوقف سنة 1019 هجرية. وتؤدى هذه الأبواب الثلاثة إلى حيز مربع يبرز من جانبه الشرقى دخلة القبلة بصدرها المحراب وإلى جواره منبر رخامى، ويغطى هذا المربع قبة كبيرة فى الوسط تحيط بها قباب صغيرة محمولة على عقود حجرية ترتكز على ستة أعمدة من الجرانيت، ويحيط بدائر رقبة القبة الكبيرة شرفة لها درابزين من الخشب الخرط، وفتح بها شبابيك من الجص المفرغ المحلى بالزجاج الملون. وتقع دكة المبلغ فوق الباب الأوسط فى مواجهة المحراب، وهى محمولة على عمودين من الرخام ولها درابزين من الخشب الخرط. وقد بنى المسجد مرتفعا عن مستوى الطريق، ووجهاته تسودها البساطة التامة، وأمام كل باب من أبوابه سلم دائرى ضخم، ومنارته على الطراز العثمانى وهى أسطوانية ولها دورة واحدة وتنتهى بمسلة مخروطية.





                            تعريف بأسماء مشايخ هيئة كبار العلماء بالسعودية وطرق التواصل معهم

                            قَالَ الشَيْخْ الأَلَبْانِيِ رَحِمَهُ الله:
                            "طَالِبُ الَحَقِ يَكْفيِهِ دَلِيلْ، وَ صَاحِبُ الَهوَى لا يَكْفِيهِ ألَفَ دَلِيلْ ،الجَاهِلً يُعَلّْمْ وَ صَاحِبُ الهَوَى لَيْسَ لنَا عَلَيهِ سَبِيلْ"
                            وقال :التحدث والتخاطب مع الجن بدعة عصرية

                            تعليق


                            • #14
                              مسجد البردينى 1025-1038 هجرية = 1616-1629م.

                              يقع هذا المسجد بالداودية قريبا من مسجد الملكة صفية، أنشأه كريم الدين البردينى سنة 1025 هجرية = 1616م. وهو مبنى بالحجر وله وجهتان الغربية منهما تتكون من المدخل المقامة على يمينه المنارة المنشأة سنة 1038 هجرية = 1629م، وبالرغم من أن هذا المسجد أنشئ فى العصر العثمانى إلا أنه احتفظ بالطابع المملوكى، فمنارته مملوكية الطراز حافلة بالزخارف والكتابات كما تجمعت فى تفاصيله الزخرفية الداخلية عناصر طراز دولة المماليك الجراكسة، وهو على صغره قد حوى من بدائع الفن الشىء الكثير فمحرابه المكسو بالرخام الملون الجميل ووزرته الرخامية التى تكسو جدرانه وما يعلوها من شبابيك جصية محلاة بالزجاج الملون جميعها تنطق بالتناسق والدقة والإبداع، أما سقفه الخشبى فيعتبر بنقوشه المذهبة من أجمل أسقف المساجد الأثرية وأروعها، هذا وتتمثل فى منبره الصغير وفى درابزين دكة المبلغ دقة صناعة النجارة. والمسجد لا يعدو أن يكون قاعة مستطيلة 10 فى 6.70 متر عدا دخلتين أحدهما بالجانب البحرى والثانية فى مؤخرة المسجد وتكسو جدرانه بارتفاع ثلاثة أمتار من الجانبين وبكامل ارتفاع جدار القبلة ووزرة من الرخام المختلف الألوان يعلوها شبابيك من الجص المفرغ بأشكال زخرفية دقيقة محلاة بالزجاج الملون وبصدر جدار القبلة محراب رخامى دقيق وإلى جانبه منبر خشبى يعتبر من أصغر المنابر وأدقها صنعا إذ تحصر تقاسيمه الهندسية حشوات مطعمة بالسن والصدف والزرنشان تتخللها قطع من الباغة الملصوق خلفها ورق من الذهب وقد جدد هذا المنبر فى سنة 1307 هجرية = 1889/ 90م. وفى مؤخرة المسجد تقوم دكة المبلغ محمولة على عمود من الرخام ولها درابزين من القشر البلدى والخرط المنوع الأشكال. أما السقف فمقسم إلى مربوعات وطبال زينت بنقوش مذهبة جميلة ويحيط بدائره إزار مكتوب به آيات قرآنية واسم المنشئ وتاريخ الإنشاء .




                              تعريف بأسماء مشايخ هيئة كبار العلماء بالسعودية وطرق التواصل معهم

                              قَالَ الشَيْخْ الأَلَبْانِيِ رَحِمَهُ الله:
                              "طَالِبُ الَحَقِ يَكْفيِهِ دَلِيلْ، وَ صَاحِبُ الَهوَى لا يَكْفِيهِ ألَفَ دَلِيلْ ،الجَاهِلً يُعَلّْمْ وَ صَاحِبُ الهَوَى لَيْسَ لنَا عَلَيهِ سَبِيلْ"
                              وقال :التحدث والتخاطب مع الجن بدعة عصرية

                              تعليق


                              • #15
                                مسجد محمد بك أبو الذهب 1188 هجرية = 1774م.

                                يقع هذا المسجد تجاه الجامع الأزهر، شرع فى إنشائه الأمير محمد بك أبو الذهب سنة 1187 هجرية = 1774م وأتمه سنة 1188 هجرية = 1774م، وكان أبو الذهب تابعا لعلى بك الكبير أحد أمراء مصر، اشتراه سنة 1175 هجرية = 1761م وقلده الإمارة وعرف بأبى الذهب لأنه لما ارتدى الخلعة بالقلعة صار ينثر الذهب على الفقراء فى طريقه إلى منزله، وعظم شأنه فى وقت قصير إلى أن انفرد بإمارة مصر. وهذا المسجد من المساجد المعلقة - أى التى بنيت مرتفعة عن مستوى الطريق وفتح بسفل وجهاتها دكاكين - له وجهتان إحداهما تشرف على ميدان الأزهر ويتوسطها المدخل الرئيس ويصعد إليه بسلم مزدوج له درابزين من الخرط، والثانية تقابل الجامع الأزهر وبنهايتها مدخل آخر يشبه المدخل الرئيس. وقد بنى هذا المسجد على نسق مسجد سنان باشا ببولاق من حيث التخطيط والطراز فيما عدا فروقا بسيطة، وهو مربع الشكل طول ضلعه 15 مترا تغطيه قبة كبيرة تتكون رقبتها من ستة عشر ضلعا فتح بها شبابيك من الجص والزجاج الملون، وترتكز على حوائط المسجد بواسطة أربعة عقود تشغل أركان المربع، وكانت القبة محلاة بنقوش مذهبة لم يبق منها سوى آثارها، وفى أسفل الرقبة طراز مموه بالذهب مكتوب به آيات قرآنية تنتهى باسم محمد بك أبو الذهب، ويتوسط جدار القبلة محراب مكسو بالرخام الملون والخردة الملون والخردة المطعمة بالصدف وإلى جانبه منبر خشبى، وتجاه المحراب بالجدار المقابل له توجد دكة المبلغ محمولة على كابولين ولها درابزين من الخشب الخرط يصعد إليها وإلى سطح المسجد بواسطة سلم داخل هذا الجدار. وللمسجد ثلاثة أبواب تنفذ إلى الأروقة الثلاثة المحيطة بجوانبه الثلاثة والتى تغطيها قباب محمولة على عقود ترتكز على أكتاف من الحجر وأعمدة من الرخام كما هو الحال بمسجد سنان باشا. وفى نهاية الرواق البحرى على يسار الداخل من الباب الرئيس مقصورة من النحاس المصنوع بتصميم جميل بها قبر المنشئ وجدرانه مكسوة بالقاشانى المزخرف، ويجاور هذه المقصورة مقصورة أخرى بها خزانة الكتب. وبالركن القبلى الغربى تقوم منارة شاهقة بنيت مربعة، لها دورتان وتنتهى من أعلى بخمسة رءوس على شكل زلع، وهى بشكلها هذا تعتبر فريدة بين المآذن التركية، هذا وقد ألحق أبو الذهب بمسجده من الجهة الغربية تكية وحوضا لسقى الدواب وسبيلا ..






                                تعريف بأسماء مشايخ هيئة كبار العلماء بالسعودية وطرق التواصل معهم

                                قَالَ الشَيْخْ الأَلَبْانِيِ رَحِمَهُ الله:
                                "طَالِبُ الَحَقِ يَكْفيِهِ دَلِيلْ، وَ صَاحِبُ الَهوَى لا يَكْفِيهِ ألَفَ دَلِيلْ ،الجَاهِلً يُعَلّْمْ وَ صَاحِبُ الهَوَى لَيْسَ لنَا عَلَيهِ سَبِيلْ"
                                وقال :التحدث والتخاطب مع الجن بدعة عصرية

                                تعليق

                                يعمل...
                                X