• نذكر الجميع من أن الغاية في انشاء هذا المنتدى هو الامر بالمعروف والنهي عن المنكر توعية الاخوان الباحثين عن الركاز بتقديم المساعده لهم من خلال هذا المنتدى بالعلم الحقيقي للأشارات و الرموز المؤدية لأماكن الكنوز المخبأة بعيدآ عن المساكن الأثرية التي كانوا يسكوننها ذالك لمنع ظاهرة التعدي على المباني الاثرية وتخريبها التي لايوجد بها اي كنوز فالكنوز تكون خارج المباني وان كانت موجوده فقد تم استخرجها من قبل الدوله العثمانية التي كانت تهتم باخراج اي كنوز في اي بلد كان تحت حكمها اهدفنا المحافظه على جميع المباني الأثرية لتكون رمز لبلادنا و فخر لنا امام العالم و الحفاظ على الاثار والبحث عن الدفائن و طلب الرزق في الاماكن التي تكون خارج مساكن القدماء
  • إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.

    الحضاره الفارسيه قبل الاسلام

    تقليص
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • الحضاره الفارسيه قبل الاسلام

      جاء في أطلس تاريخ الإسلام (ص49): "هناك مبالغة في نصوص تصوير اتساع دولة فارس في العصر الإيراني، لأن فارس لم تكن قط في أي عصر من عصور تاريخها قبل الإسلام دولة ثابتة الحدود. إنما كانت حدودها تتسع أحياناً في عصور الملوك الأقوياء، وتنقبض في عصور الضعفاء وهم الأكثرون. وعماد القوة العسكرية الإيرانية كان جماعات مرتزقة من قبائل تركية إلى جانب قبائل الهضبة الإيرانية نفسها. وكان الأكاسرة يسلطون هذه الجماعات المقاتلة على على البلاد لإرهاب أهلها وإرغامهم على دفع الجزية والإتوات كما ترى في الولايات الشرقية". وقد ذكر المؤرخ توماس أرنولد و وصف مظالم الدولة الساسانية في شعبها واستبدادها الذي امتاز بضروب الفوضى والعنت، فصار الشعب يكره ويمقت حكامه، وخاصة عندما تبنت الدولة الديانة الزردشتية وسمحت لكهنة هذه الديانة بالسيطرة حتى على بعض الأمور المدنية. ويشير المؤرخ غيتاني: «وظهر الغزو الإسلامي كمخلص للشعب من حكم الساسانيين».

      العمود الفقري مِنْ الجيش الفارسي ( سباه ) في العصرِ الساساني كَانَ متكوّناً من اثنين مِنْ أنواعِ وحداتِ سلاح الفرسان الثقيلةِ : كليباناري و كاتفراكس ، هذه قوة سلاح الفرسان ، وهي متكوّنة من النبلاء الذين يتَدربون في شبابهم على الخدمة العسكرية ، ويدعمهم سلاحِ الفرسان الخفيفِ : مشاة ، ونّبّالون ( الذين يرمون السهام ) ، وتَركّزتْ وسائلُ الساسانين في عَرْقَلَة العدو في النّبّالين ، وفيلة الحربِ، وقوَّات أخرى ، وهكذا يمكن في المعارك أن يفتح ذلك ثغرات في العدو يمكن لقوات سلاح الفرسان أن يستغلها .
      [CENTER] [/CENTER]

    • #2
      الفتح الاسلامي لبلاد فارس (637-651) قاد إلى نهاية الامبراطورية الساسانية وكذلك في نهاية المطاف إلى تراجع المجوسية (الزرادشتية). غير أن منجزات الحضارات السابقة الفارسية لم تُفقد، إذ تم إلى حد كبير استيعابها في النظام الإسلامي الجديد.
      [CENTER] [/CENTER]

      تعليق


      • #3
        وفي ربيع سنة 632 م ، يزدجرد الثالث حفيد الملك كسرى الأول الذي عاشَ مغموراً واعتلى العرش الساساني ، وفي تلك السَنَةِ نفسهاِ بدأت الغزوات الإسلامية العربية الأولى لبلاد الفرس.
        [CENTER] [/CENTER]

        تعليق


        • #4
          فتح ما بين النهرين

          قاوم الفرس البداية مقاومة فعّالة استطاعت أن تضغط على الجيوشِ الإسلامية الأوليةِ وتمنعها في البداية ، ولكن كان الملك يزدجرد الثالث تحت رحمة مُستشاريه وكان هؤلاء المستشارون عاجزون عن الاتحاد فيما بينهم أمام الإنهيار الواسع للبلادِ بسبب الممالكِ الإقطاعيةِ الصغيرةِ ، وكذلك كان البيزنطيون كانوا يواجهون ضغوطات مماثلة بسبب الغزوات الإسلامية العربية ، إلا أن الفرس لم يعودوا مهددون بعد اللقاء الأول بين الساسانيين والعرب المسلمين الذي كَانَ في معركةِ الجسرِ سنة 634 م والذي أدّى إلى انتصار الساسانيين ، على كل حال الغزو الإسلامي لبلاد الفرس لَمْ يُتوقّفْ هناك وظَهرَ ثانية بسبب الجيوشِ الإسلامية المنضبطةِ تحت قيادة القائد العربي المسلم سعد بن أبي وقاص أحد الصحابة والذي اختاره الخليفة الراشد عمر بن الخطاب لقيادة الجيش العربي المسلم وهزم سعد بن أبي وقاص الجيش الساساني الكبير الذي كان بقيادة الجنرالِ الساساني رستم فروخزاد في معركة القادسية في سنة 637 م وأصبحت مدينة المدائن محاصرة وسقطت بعد الحصار ، بعد هذه الهزيمة الكبيرة للفرس في معركة القادسية هَربَ الملك يزدجرد الثالث شرقاً مِنْ المدائن ، وترك خلفه أغلب الخزانةِ الإمبراطوريةَ الواسعةَ ، وفتح المسلمون العرب المدائن بعد ذلك ، وتركت الدولة الساسانية مصدراً مالياً قوياً لهم استطاعوا الاستفادة منها ، وكَانت الإمبراطوريةُ الساسانية في ذلك مستنزفة ومقسّمة وبدون حكومةِ قوية مركزية فعّالةِ ، في وقت الغزوات العربيةِ ، وتطورت الأحداثَ بعد ذلك بسرعة ، فبسبب الفراغ النسبي مِنْ السلطةِ في الإمبراطوريةِ كانت النتيجة هي الغزو الإسلامي لباقي أراضي الإمبراطورية في بلاد فارس ، وحاول عدد مِنْ حكام بلاد فارس الساسانيين دَمْج قواتهم لإيقاف الغزوات الإسلامية ، ولكن هذه الجهود كانت بلا فائدة بسبب انعدام السلطة المركزية القوية ، وتمت هزيمة هؤلاء الحكام في معركةِ نهاوند ، وكان الأمل الوحيد للإمبراطورية الساسانية لهزيمة العرب المسلمين هو طائفة فروسية هم ( طبقة النبلاء الأحرار ) ، وتم استدعاء هذه الفرقة العسكرية التي لم تكن جاهزة في كل وقت وحاولوا تكوين جيش وحيد للدفاع الأخير عن الإمبراطورية الساسانية ، ولكن أيضاً بلا فائدة بسبب عدم وجود التركيبة العسكرية المنضبطة وعدم وجود الدعم المالي للقوات العسكرية ، وتحطمت هذه الطائفة الفروسية تدريجياً بسبب الفوضى في الإمبراطورية ، فأصبحت الإمبراطورية الساسانية عاجزةَ جداً الآن الغزوات الإسلامية .
          [CENTER] [/CENTER]

          تعليق


          • #5
            مع انتشار أخبار الهزائم المتتالية للجيوش الفارسية أمام العرب المسلمين هرب الملك يزدجرد الثالث مع نبلاء الدولة الفارسية من عاصمة الإمبراطورية نهاوند إلى المحافظة الشمالية خوزستان ، وبعد ذلك بسنوات تم اغتيال الملك يزدجرد الثالث على يد طحان في مرو سنة 651 م
            [CENTER] [/CENTER]

            تعليق


            • #6
              الاسلام بعد فتح فارس

              قام بعض الخلفاء خلال حكم الخلافة العباسية، وخاصة الخليفة السابع "المأمون" بتشجيع الترجمة وأعاد النشاط إلى اللغه الفارسيه. ومن ناحية اخرى ، اولى كثير من الحكام المسلمين من اصل فارسي اهتماماً باللغة الفارسيه. لا تاهيري ولا سافاريد الذين الفارسيه يفضل استخدام الفارسيه بدل العربية في محاكمها في سيستان ونيسابور، وحتى اخر فرد من سلالة تاهيريد ملاحظه علي حسن الأسلوب العربية .

              في السلالة السامانية هو المسؤول جزئياً عن الاولى إحياء الثقافة الفارسية. السامانيون التي هزمت سافاريد، واطلقوا على انفسهم احفاد بالاسرة eran سباهبود بهرام شوبين ، وضع جهدا كبيرا في احياء الثقافة واللغة الفارسية. أول مهمة الشاعر الفارسي بعد وصول الإسلام ، Rudaki، ولدت في هذه الحقبه واشاد به ملوك السامانية. عن الخلف ، غزنوي كانوا غير إيراني تركي الاصل ، اصبح في احياء الفارسي.

              الشيعه بويهيون الحكام اتخذ موقفا مماثلا في هذا الصدد. وحاول إحياء العديد من العادات والتقاليد الساسانية. وحتى الفارسية القديمة اعتمدت شاهانشاه لقب (ملك الملوك) لحكامهم. بعد ارتفاع سلاله الصفويون، الشيعة اصبح الدين الرسمي للدولة واعتماده على فرض غالبية سكان إيران.
              [CENTER] [/CENTER]

              تعليق


              • #7
                ارجوا من الاخ ابو فيصل ان يجهز لنا موضوع عن الحضارة الفارسية وتشمل هذه العنوانين

                تاريخ الحضارة

                اماكن تواجد الحضارة

                سمات الحضارة وصفاتها

                طريقة معيشة الحضارة

                انتهاء الحضارة

                تعليق


                • #8
                  الاعتداءات الفارسية على العرب عبر التاريخ

                  تحالف الفرس مع اليهود وغزو كورش الفارسي لبابل . 539 ق . م
                  غزو قمبيز الاخميني مصر . 525 ق . م
                  غزو ارتحششتا للفنيقيين والصيداويين وتدمير صيدا . 351 ق . م
                  غزو متريداتس - الفرثي للعراق . 141 ق . م
                  استيلاء اردشير على العراق . 227 م
                  سابور الاول يحرق الحضر . 250 م
                  سابور الثاني ( ذو الاكتاف ) يغزو شرق الجزيرة العربية . 309 - 379 م
                  كسرى انوشروان يغزو بلاد الشام . 540 م
                  اغتيال الفرس للنعمان بن المنذر . 602 م

                  هجوم الفرس على بلاد الشام ( دمشق وانطاكيا والقدس ) . 611 م
                  هجوم على غزة في فلسطين . 616 م
                  مؤتمر فارسي يتمخض عن قرار بالتوقف عن مواجهة العرب والاندساس في الاسلام وتخريبه من الداخل . 643 م (21 هـ )
                  اغتيال عمر بن الخطاب على يد ابى فيروز لؤلؤة . 645 م ( 23 هـ )
                  مؤامرة ابومسلم الخرساني على الخليفة المنصور . 759 م ( 137 هـ )
                  مؤامرة البرامكة على الخليفة هارون الرشيد وسعيهم لهدم الدولة . 809 م ( 187 هـ )
                  الغزو البويهي للعراق . 945 م ( 334 هـ )
                  ابن العلقمي ( الفارسي ) يخون الدولة ويراسل المغول محرضا اياهم على غزو بغداد . 1278 م ( 656 هـ )
                  احتلال الشاه اسماعيل الصفوي بغداد ، وطرده منها عام 1534 م 1508 م
                  غزو الشاه اسماعيل للأحواز . 1510 م
                  الثورة في بغداد بقيادة ذو الفقار ضد الاحتلال الفارسي . 1529 م
                  احتلال بغداد للمرة الثانية من قبل الفرس بقيادة الشاه طهماسب الاول بعد القضاء على ثورة ذو الفقار . 1530 م
                  احتلال ديزفول وتستر الأحوازيتين من قبل الفرس وطردهم منها . 1588م
                  استيلاء الفرس على ( مريوان ) . 1622 م
                  احتلال الشاه عباس الاول الصفوي بغداد . 1623 م
                  محاولة الشاه عباس في احتلال البصرة . 1624 م
                  غزا الفرس العراق بقيادة نادر قلي بأتجاه بغداد . 1733 م
                  هجوم فارسي في زمن نادر شاه على البصرة . 1735 م
                  نادر شاه يغزو بغداد والموصل . 1736 م
                  هجوم فارسي على البحرين زمن نادر شاه . 1736 م
                  هجوم فارسي على عمان ( مسقط ) زمن نادر شاه . 1737 م
                  هجوم فارسي على عمان ثانية . 1738 م
                  هجوم فارسي على عمان ثالثة وفرض السيادة عليها . 1742 م
                  هجوم فارسي على البصرة . 1743 م
                  تقدم القوات الفارسية بأتجاه قرية يارمجة والقوات الفارسية تفرض الحصار على مدينة الموصل بقيادة نادر شاه . 1743 م
                  قاد كريم خان محاولة لاخضاع عربستان ( الأحواز ) . 1757 م
                  فرض الفرس الحصار على خور موسى في الخليج العربي . 1761 م
                  قطع تجارة البصرة بفرض الحصار على الممر الملاحي لشط العرب . 1762 م
                  هجوم الفرس على كعب في الأحواز ( عربستان ) . 1765 م
                  دخل كريم خان في هجوم مع الانكليز والعثمانيين ضد الأحواز ( عربستان ) . 1765 م
                  هجوم كريم خان على البصرة . 1775 م
                  محاولة الفرس للسيطرة على ( بانه ) . 1777 م
                  هجوم فارسي علي مدينة الزبير . 1778 م
                  تدخلات فارسية في شؤون العراق الداخلية . 1805 م
                  هجوم فارسي على حلوان . 1820 م
                  هجوم فارسي على مندلي بقيادة محمد حسين ميرزا . 1822 م
                  تعرضت الفلاحية ( الأحوازية ) الى ضغط فارسي لانتزاع اعتراف الشيخ بخيت بالخضوع لطهران . 1812 - 1828 م
                  الفرس يثيرون المشاكل في السليمانية . 1832 م
                  استيلاء الفرس على زهاب . 1834 م
                  هجوم فارسي على العراق و احتلال السليمانية . 1840 م
                  هجوم فارسي على الأحواز ( عربستان ) واحتلال الفلاحية والمحمرة من قبل ( منوجهر خان ) . 1840 م
                  احتلال الفرس المحمرة ( مدينة الأحوازية ) والتهديد بأحتلال الكويت والبحرين والادعاء بحقوق في عربستان ( الأحواز ) والسليمانية ( مدينة عراقية ) . 1841 م
                  ادعاء فارس بالسيادة على البحرين . 1843 م
                  الحركات البابية والبهائية التي ظهرت في شيراز ضد الاسلام . 1844 م
                  وصل البسطامي الى النجف الاشرف في العراق لنشر الدعوة البابية والبهائية هناك . 1844 م
                  ثبتت فارس توسعها الجديد في الأحواز ( عربستان ) والعراق في معاهدة ارضروم الثانية . 1847 م
                  ظهور شخصية جديدة بابية تدعي ( رزين تاج ) . 1848 م
                  محاولة استغلال الفرس للخلافات بين امراء الكعبيين في الأحواز . 1881 م
                  جريمة احتلال فارس للأحواز ودخول ، رضا خان المغبور الأحواز واسقاط اخر الامارات العربية فيها . 20 / 4 / 1925 م
                  المستوطنون الفرس في الخليج العربي يطالبون بحقوق قومية فارسية لتأمين مدارس خاصة بهم وبحق تمثيلهم في المجلس التشريعي وبالارتباط بالمقيم السياسي البريطاني مباشرة . 1925 م
                  شاه فارس رضا بهلوي خان يصدر فرمانا شاهنشاهيا ( قرارا ملكي ) بتغيير اسم فارس الى ( ايران ) ، وطالبت حكومة رضا خان من جميع الدول الاجنبية تسميتها بأسم ( ايران ) . 1935 م
                  الحكومة الايرانية تصدر قرار برلماني بعزمها على ممارسة اعمال السيادة على البحرين . 1949 م
                  الحكومة الايرانية تطالب الطائرات الراغبة في الهبوط في البحرين بالحصول على موافقتها المسبقة . 1954 م
                  اعلان ايران ضم البحرين باسم المحافظة 14 . 1958 م
                  طلب وزير خارجية ايران بالاعتراف بميناء المحمرة ( في الأحواز ). 7 / 5 / 1959 م
                  تجاوزات فارسية على المخافر الحدودية بشط العرب . 1969 م
                  احتلال ايران للجزر الاماراتية الثلاث ( طنب الكبرى - طنب الصغرى - ابو موسى ) . 1971 م
                  التدخل الايراني العسكري في سلطنة عمان . 1973 م
                  عودة مشكلة الحدود على شكل صدام بين الجانبين العراقي والايراني . شباط 1974 م
                  تدخلات ايرانية متكررة في شؤون العراق الداخلية ودعم الاكراد العراقيين ضد السلطة المركزية في بغداد . 1975 م
                  اعتداءات ايرانية على العراق وتصعيد العدوان الايراني ليشمل كل الحدود العراقية البرية والمائية والجوية ويستمر حتى 22 ايلول 1980 موعد بدء الدفاع العراقي الشامل عن السيادة . 4 ايلول 1980 م
                  [CENTER] [/CENTER]

                  تعليق


                  • #9
                    http://sonnaalahwaz.jeeran.com/
                    [CENTER] [/CENTER]

                    تعليق


                    • #10
                      جزاك اللة كل خير مشكورررررررررر
                      [B][SIZE="3"]سبحان الله
                      والحمد لله
                      ولا اله الا الله
                      والله اكبر[/SIZE][/B]

                      تعليق


                      • #11
                        الله يعطيك العافيه اخي ابو فيصل



                        تعليق


                        • #12
                          جزاك الله الجنة
                          [CENTER][SIZE=4][FONT=times new roman][/FONT][/SIZE]
                          [/CENTER]

                          تعليق


                          • #13
                            الله يعطيك العافيه يا ابو فيصل تسلم الايادي سرد مرتب والان تدخل ايراني في اليمن والسعوديه وقبلها في لبنان وفلسطين

                            تعليق


                            • #14
                              نقطه هامه لكنها غائبه ايران هي الدوله الثانيه على ماتذكر التي صوتت لصالح الاعتراف في قيام اسرائيل هذا الامر موثق بفيديو وثائقي

                              تعليق


                              • #15
                                جزاك اللة كل خير

                                تعليق

                                يعمل...
                                X