إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

رحلتي مع الدفائن

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • رحلتي مع الدفائن

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    قصتي إبتدأت من باب الهواية في البداية لم أكن أعمل أو حتى متزوج والمثل يقول الفاضي بيعمل قاضي فكنت أخرج أنا وابن خالي نتصيد ونبحث عن النقوش في كل منطقة من شروق الشمس لمغربها من هنا بدأت الحكاية عندما نعثر ععلى جرن او ران نعمل عليه بدون خبرة وعشوائية لدرجة أنني كنت كل ما أتذكر كيف كنا نحفر أضحك بجنون ههههه هلكني معاه هلك الله يذكره بالخير ومن الطبيعي نكون مثل المثل الذي يقول لا تتذوق العسل الا بعد لسع النحل المهم من هنا بدأت هوايتنا فقلت له بما أننا نعمل بدون نتيجة
    لا يوجد مشكلة لو نبحث بطريقة أحسن وكانت كالآتي نبحث عن مغر مفتوحة وسراديب مفتوحه وقبور ونربطها بإشارات المكان وطريقة العمل ع اسياخ النحاس فكانت التجربة رائعة أصبحنا نعمل أفضل من قبل نجد نثريات قوالب فخار أنتيكا فصدقا لم نصل الى دفين مهم وبعد ذلك لي صديق ثقة قال لي بالحرف الواحد قبل أسبوع هناك رجل تركي واخر من منطقتنا اخرجو ذهب من مغارة مفتوحة الكل يعلمها منذ زمن وهناك راعي غنم بدأ بحفرها من كل مكان ولا نتيجة المهم ذهبت للمغارة انا و صديقي لأتأكد بنفسي فكانت المفاجأة بصراحة ضحكت كان الدفين واضح جدا لو ان احد رفع رأسه ونظر لسقف المغارة وتأمل فيها الدفين عبارة عن جرون متوسطة الحجم مغلقة منتشره في سقف المغارة والله أعلم ان الرجل التركي كان متأكد من الموقع والمكان ويمكن يملك خريطة ومن ثم وجدت عمل بعيدا عن منطقتي والحمد لله خطبت وتزوجت ورزقت بطفلة خير من كنوز الدنيا بصدق التهيت فالعمل واصبحت متكاسل فالبحث والخروج مثل السابق أصبح بحثي يوم في الأسبوع ولكن من باب هدف يكون مهم حتى لا أضيع وقتي لأنه بصراحة يا أخواني البحث عن الدفائن إدمان أزود من الكوكائين بعيد.عنكم ههههه
    وفي يوم والله الذي رفع السماء بغير عمد وهو على ما أقول شهيد جاءني زبون لمكان عملي لا أعرفه ولا يعرفني وقال لي بالحرف الواحد امام زملائي " انته بتدور ع ذهب! " فما كان مني الا ان تهربت من الموضوع بسؤال انته بتعرفني لتسأل هالسؤال ضحك وصمت في لحظة الصمت راسي أخذت الأفكار تعصف فيه عصف ابتعدت عن زملائي فلحقني وقال انته فاهمني وانا فاهمك بصراحة صعقت الرجل من بين كل زملائي اختارني تحديدا ضحك في وجهه وقلت له نعم أبحث والله يكرمنا المشكلة استبعدت تماما.انه رجل امن لان لهجته ليست من لهجت بلادي فسألته مباشرة ما الذي عرفك اني انا تحديدا ابحث عن دفائن ضحك وقال هذا شيئ لا استطيع اجابتك عليه فقلت في نفسي حلو بدينا نلعب بالثلاث ورقات المهم عرض علي ان اردت مساعدة في البحث ممكن يساعدني لكن ليس هو انما عنده شيخ بصراحة لحظتها لم اتمالك نفسي ضحكت وقلت له يا حبيبي انا لا يلزمني شيخ ولا شي المهم ذهب كأنه لم يقابلني والله يا اخواني انتقلت لفرع ثاني في عملي وبعد فترة رجع فأصابني الفضول كيف عرف بأمري لانه لا يعلم عني احد في عملي عن هذه الأشياء ضحك وقال هذا شغلي من عيونك أعرف ان كنت تبحث ام لا فقلت له هذه امور غيبية الله يكتب اللي فيه الخير وانتهت قصتي معه.
    بعد فترة من عملي لي صديق اعرفه منذ الصغر واحسبه صادق لان الناس ايضا في منطقتنا أجزموا بنفس الرواية عندنا منطقة فيها احراش من شجر السنوبر وبجانبها سفح وادي ليس منحدر كثيرا فبعد الساعة الواحدة بالليل في العادة يسمع صوت صليل سيوف وبكاء طفل رضيع فكان الخوف مسيطر ع صديقي علما انه لا احد يذهب في هذه الساعة المتأخرة لتلك المنطقة اما الان اصبح هناك بعض المباني بجانبها وصدقا لا أعلم ان ما زالت الاصوات متواجدة فالنهاية إخواني اللي بعيش بشوف من أموره العجب العجاب أحببت أن أشارككم بعض من واقعي

    دمتم بود أشقائي . . .

  • #2
    احسنت الحديث
    تقبل مروري

    تعليق


    • #3
      حياك الله أخي تسلم بمرورك الراقي
      ربي يحفظك لعين ترجاك
      دمت بود . . .

      تعليق

      يعمل...
      X