• نذكر الجميع من أن الغاية في انشاء هذا المنتدى هو الامر بالمعروف والنهي عن المنكر توعية الاخوان الباحثين عن الركاز بتقديم المساعده لهم من خلال هذا المنتدى بالعلم الحقيقي للأشارات و الرموز المؤدية لأماكن الكنوز المخبأة بعيدآ عن المساكن الأثرية التي كانوا يسكوننها ذالك لمنع ظاهرة التعدي على المباني الاثرية وتخريبها التي لايوجد بها اي كنوز فالكنوز تكون خارج المباني وان كانت موجوده فقد تم استخرجها من قبل الدوله العثمانية التي كانت تهتم باخراج اي كنوز في اي بلد كان تحت حكمها اهدفنا المحافظه على جميع المباني الأثرية لتكون رمز لبلادنا و فخر لنا امام العالم و الحفاظ على الاثار والبحث عن الدفائن و طلب الرزق في الاماكن التي تكون خارج مساكن القدماء
  • إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.

    علم الآثار(Archaeology)

    تقليص
    هذا الموضوع مغلق.
    X
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • علم الآثار(Archaeology)

      بسم الله الرحمن الرحيم

      اخواني


      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      سوف نتحدث في هذا الموضوع عن علم الاثار

      اتمني ان يحوز هذا الموضوع علي رضاكم

      واتمني الاستفاده من الجميع
      [CENTER] [/CENTER]

    • #2
      علم الآثار فرع من فروع علم التاريخ



      يعنى علم التاريخ بنشاط الإنسان السياسي والعلمي في الماضي ويعتمد المؤرخ عادة على وسيلتين لتحصيل المعرفة عن الماضي وهما :

      1 . (النقولات المدونة) وأوثقها لديه ما كان مدونا وقريبا من الواقعة .

      2 . (الأشياء المادية المتبقية من العهود الماضية) كالأدوات والمصنوعات والنصب والنقوش التي يعثر عليها في الأطلال والأماكن القديمة .

      وفي الغرب اليوم أصبحت كلتا الوسيلتين موضوع علم خاص .

      فـ (النقولات المدونة) موضوع (علم النقد التاريخي) [1] .

      و(الأشياء المتبقية من العهود القديمة) موضوع (علم الآثار) (Archaeology) .

      إن (علم الآثار) يُعنى بالأشياء المادية التي يُعثر عليها وصفا وتحليلا وتقديرا ثم يضعها بين يدي المؤرخ والمعني بالتاريخ ليستفيد منها في تدوين التاريخ أو تفسيره .

      وعلم الآثار كعلم مستقل عن التاريخ بطرق البحث التي يعتمدها والأمور التي كشف عنها وأنجزها يعتبر علما غربيا إذ لم تكن لـه سابقة لدى المسلمين وقد انتقل هذا العلم إلى البلاد الإسلامية على أيدي الغربيين أنفسهم حيث تربى على أيديهم ثلة من أبناء البلاد الإسلامية حملوا عنهم أصول هذا العلم وطرق البحث فيه .
      [CENTER] [/CENTER]

      تعليق


      • #3
        العلوم المساعدة لعلم الآثار



        يستعين عالم الآثار في مهمته بعلوم كثيرة [2] على رأسها علم اللغات وعلم الجيولوجيا وعلم الجغرافية ويحظى علم اللغات بأهمية خاصة حين تكشف عملية التنقيب الآثاري عن نقش مدون من قبيل :

        نقش مدينة (برسي بوليس) عاصمة الدولة الأخمينية المكتوب بالخط المسماري واللغات العيلامية القديمة والفارسية القديمة والبابلية [3].

        وحجر رشيد المكتوب بالخط الـهيروغليفي والخط الديموطيقي والخط اليوناني الذي اكتشف في قلعة الرشيد في مدينة (صان الحجر) في محافظة الشرقية في مصر سنة 1799م [4] .

        ومسلة حمورابي التي اكتشفت في مدينة (شوش) المكتوبة باللغة البابلية القديمة والخط المسماري .

        أو ألواح سومر المكتوبة بالخط المسماري واللغة السومرية وغيرها .

        ومن الواضح أن فهم تلك النقوش يعتمد مباشرة على تلك اللغات .
        [CENTER] [/CENTER]

        تعليق


        • #4
          نموذج من القاموس الهيروغليفي


          E. A. WALLIS BUDGE ANEGYPION HIEROGYPHIC



          العربية: Arab ، القبطية : Copt ، الإغريقية : Gr ، الآشورية : Assyr ، العبرية : Heb
          التعديل الأخير تم بواسطة باحث; الساعة 2012-04-19, 12:17 PM.
          [CENTER] [/CENTER]

          تعليق


          • #5
            تعدد علوم الآثار


            تتعدد علوم الآثار بتعدد الحضارات فهناك :

            علم آثار العراق ،

            علم آثار مصر ،

            علم آثار إيران ،

            علم آثار اليونان ،

            علم آثار العهد المسيحي ،

            علم آثار العهد الإسلامي ،

            وغيرها .
            [CENTER] [/CENTER]

            تعليق


            • #6
              اكبر إنجازات علم الآثار



              إن اكبر واعظم إنجاز لعلم الآثار هو كشفه لحضارات وأمم قديمة كانت لا تخطر على بال الناس في القرون المتأخرة . أمثال حضارات السومريين والبابليين ومدوناتهم في الثقافة التي تزيد على خمسمائة ألف لوح من الطين المشوي المكتوب بالخط المسماري وهو الخط الذي استوعب ثقافة الأمم القديمة في الشرق مدة تقرب من ثلاثة آلاف سنة قبل الميلاد .

              أثارت هذه الألواح فضول العلماء في الغرب فعكفوا على فك رموزها ودراستها وقد ظهرت نتيجة لذلك آلاف البحوث سواء على مستوى أوراق علمية نشرت في المجلات المتخصصة أو على مستوى رسائل الماجستير والدكتوراه .
              [CENTER] [/CENTER]

              تعليق


              • #7
                إن ابرز المواضيع التي تناولتها تلك الألواح هي :


                · التشريع وقد اكتشفت خمس مدونات تشريعية اشهرها وأحدثها مدونة حمورابي التي تحتوي على ثلاثمائة مادة قانونية .

                · قصة خلق الإنسان .

                · قصة طوفان نوح عليه السلام
                · الأدعية والابتهالات .

                · الأمثال والحكم .

                · صكوك معاملات تجارية ومرسومات إدارية .

                · الطب والأدوية .

                · الرياضيات .

                · الفلك والتنجيم .

                · السحر والفال .
                [CENTER] [/CENTER]

                تعليق


                • #8
                  مدونة حمورابي



                  مدونة حمورابي في التشريع : وجدت المدونة في مدينة سوس عاصمة عيلام أثناء حفريات البعثة التنقيبية الفرنسية (1901-1902م) ، رتبت مواد هذه المدونة في أربعة واربعين حقلا ، وكتبت باللغة البابلية والخط المسماري ، تحتوي المدونة على 282 مادة تشريعية.
                  التعديل الأخير تم بواسطة باحث; الساعة 2012-04-19, 12:21 PM.
                  [CENTER] [/CENTER]

                  تعليق


                  • #9
                    بطل الطوفان في الوثائق المسمارية




                    كان اسم بطل الطوفان وصانع السفينة في الوثائق السومرية (زيو سيودرا) (Zi-U-Sudra) وقد ذكره المؤرخ البابلي (بيروسس) بنفس الصيغة (Xisouthros) والاسم السومري يتألف من ثلاثة مقاطع :

                    1. (Zi) بمعنى (الحياة) .

                    2. (U) بمعنى يوم .

                    3. (Sud) بمعنى (طال) او(اطال) .

                    ولذلك فالأرجح أن اسمه يعني الذي جعل الحياة طويلة ، كناية بالطبع عن خلوده .

                    (عبد الواحد فاضل في كتابه الطوفان ص 35 نقلا عن (Poebel/PBSIV/ P . 48ff) .

                    أقول : بل الاقرب ان معناه هو (الذي طالت ايام حياته) .
                    [CENTER] [/CENTER]

                    تعليق


                    • #10
                      الألواح المسمارية



                      توجد هذه الالواح في اماكن متفرقة من العالم تبعا لبعثات التنقيب التي عثرت عليها واشهرها المتحف البريطاني ومتحف جامعة بنسلفانيا في فيلادلفيا ومتحف جامعة شيكاغو في أمريكا ومتحف اللوفر في باريس والمتحف الالماني في برلين ومتحف تركيا في استنبول مضافا إلى المتحف العراقي في بغداد . وأورد كوركيس عواد في كتابه (خزائن الكتب القديمة في العراق) معلومات قيمة عن خزائن الكتب المسمارية في العراق وفيما يلي خلاصة لأهمها :

                      · خزانة نِفَّر : تقع نفر على نحو مائة ميل من جنوب بابل على ضفاف نهر النيل الذي يستمد من الفرات قرب بابل . بدأ التنقيب فيها سنة 1889م على شكل مواسم كان آخرها 1898 كشف خلالـها على ثلاثة وأربعين ألف لوح يرقى تاريخها إلى (2700-2100ق . م) . ونشرت في مدينة فيلادلفيا بالولايات المتحدة بين سنة 1889-1944) في عشرين مجلدا أو اكثر .

                      · خزانة نينوى : وقد عني بجمعها الملك الآشوري (آشور بانيبال) (حكم بين 668-626ق . م) وقد ظلت خزانة الكتب هذه مطمورة تحت التراب نيفا وعشرين قرنا . أسفرت التنقيبات عن كشف ما بقرب من ثلاثين ألف لوح نقلت إلى المتحف البريطاني .

                      · خزانة مدينة أدب (بسمى) (بسمايا) : وتقع على خمسة وعشرين ميلا جنوب غرب نفر ، كشف فيها عن ألفين وخمسمائة لوح يرجع تاريخها إلى الألف الثالث قبل الميلاد .

                      · خزانة سبار : وتقع على نحو عشرين ميلا جنوب غرب بغداد وتعرف توراتيا بـ(سفروايم) ، اسفر التنقيب فيها عن عشرات الالاف من الالواح المكتوبة وقد اشار هرمز رسام إلى ان عدد الألواح يتراوح بين أربعين ألف لوح وخمسين ألف لوح ، ويقدر آخر ان عدد الألواح قد يناهز المائة وثلاثين ألف لوح .

                      · خزانة تلُّو : واسمها القديم (لجش) وكان يقرأ سابقا (شربولا) ترى في الضفة الشرقية من شط الحي بلغ عدد ما وجد فيها من الألواح زهاء خمسا وثلاثين ألف لوح .

                      · خزانة تل حرمل : على نحو ستة أميال من شرقي بغداد ، كشف فيها عن اكثر من ألف وخمسمائة لوح ، فيها مدونات تشريعية قبل حمورابي .

                      خزانة نوزي : وتقع على نحو 12 ميلا جنوب غرب كركوك ، بلغ عدد الألواح المكتشفة فيها إلى نيف وأربعة آلاف لوح .
                      [CENTER] [/CENTER]

                      تعليق


                      • #11
                        حجر رشيد






                        [1] سبق المسلمون الغرب في (علم النقد التاريخي) باكثر من عشرة قرون فقد شهدت القرون الاربعة الـهجرية الاولى حركة نقد الرواية في مختلف الحقول العلمية ثم توقفت هذه الحركة بشكل عام واستمرت لدى اتباع مدرسة اهل البيت في حدود الرواية الفقهية ثم استؤنفت اخيرا من قبل العلامة السيد مير حامد حسين الـهندي (ت1306هـ) في كتابه العبقات ومن بعده العلامة السيد عبد الحسين شرف الدين في كتابه ابو هريرة ثم العلامة الاميني في كتابه الغدير ثم العلامة العسكري في كتابيه عبد اللـه بن سبأ وخمسون ومأة صحابي مختلق ثم حذا حذوهم علماء آخرون سلكوا المنهج نفسه .

                        [2] جاء في موسوعة الآثار المصرية ج1 ص67 : ان عالم الآثار المصرية يجب عليه ان يدرس لغات مختلفة منها اليونانية القديمة والقبطية واللغة المصرية القديمة بخطوطها الثلاثة (الـهيروغليفية والـهيراطيقية والديموطيقية) كما يجب عليه ان يكون ملما باللغات السامية القديمة وبخاصة العبرية والنوبية والمروية ويجب عليه ايضا ان يلم الماما كافيا بتاريخ هذه العصور الطويلة ليس للشعب المصري فحسب بل للشعوب المتاخمة ايضا ثم عليه كذلك ان يكون على علم كاف بالتطور الذي حدث للعمارة والفنون المختلفة في مصر كما يدرس العقائد الدينية والجنائزية وتاثيرها الواضح على توجيه النضوج العقلي والفكري للمصري في كل مظهر من مظاهر حضارته وفي نهاية الامر يجب على عالم الآثار المصرية ان يلم الماما طيبا بدراسات عصور ما قبل التاريخ التي تحتاج إلى معلومات عامة في الجيولوجيا وعلوم النبات والحيوان والكيمياء وعلم الاجناس البشرية .

                        [3] انظر قصة اكتشافه وحل رموزه في كتاب (رموز ومعجزات) ص 67 فما فوق تأليف إرنست دوبلـهوفر ترجمة د . عماد حاتم - الدار العربية للكتاب ليبيا 1983 .

                        [4] انظر قصة اكتشافه وحل رموزه المصدر السابق ص131 فما فوق .
                        التعديل الأخير تم بواسطة باحث; الساعة 2012-04-19, 12:25 PM.
                        [CENTER] [/CENTER]

                        تعليق


                        • #12
                          تعريف آخر لعلم الآثار



                          علم الآثار...



                          الدراسة العلمية لمخلّفات الحضارة الإنسانية الماضية...



                          ويتحرى الأثريون حياة الشعوب القديمة، وذلك بدراسة مخلفاتها. وتشمل تلك المخلفات أشياء مثل: المباني والقطع الفنية، والأدوات والعظام والخزف. وقد يقوم علماء الآثار باكتشافات مثيرة، مثل اكتشاف قبر يغص بالحلي الذهبية، أو بقايا معبد فخم في وسط الأدغال. ومع ذلك فإن اكتشاف قليل من الأدوات الحجرية أو بذور من الحبوب المتفحمة، ربما يزيح الستار بشكل أفضل عن جوانب كثيرة من حياة تلك الشعوب. واكتشاف أنواع الأكل التي كان النّاس يتناولونها في الأزمنة الغابرة، يجعلنا ندرك أوجه الشبه بين حياة أولئك القوم وحياتنا الحالية. وما يكتشفه عالم الآثار، بدءًا من الصروح الكبيرة وانتهاء بالحبوب، يسهم في رسم صورة عن معالم الحياة في المجتمعات القديمة.

                          إن البحث الأثري هو السبيل الوحيد المساعد على استنطاق أوجه الحياة في المجتمعات التي وُجدت قبل اختراع الكتابة منذ خمسة آلاف عام تقريبًا. كما أن البحث الآثاري نفسه يشكِّل رافدًا مهمًا في إغناء معلوماتنا عن المجتمعات القديمة التي تركت سجلات مكتوبة.

                          ويُعدُّ علم الآثار في القارة الأمريكية، فرعًا من الأنثروبولوجيا (علم الإنسان)؛ وهي دراسة الجنس البشري وتراثه الفكري والمادي. ويرى علماء الآثار في أوروبا أن عملهم هذا يرتبط ارتباطًا وثيقًا بميدان التاريخ، غير أن علم الآثار يختلف عن علم التاريخ من جهة أن المؤرخين يدرسون، بصورة رئيسية مسيرة الشعوب استنادًا إلى السجلات المكتوبة.

                          يتطلع علماء الآثار إلى معرفة الكيفية التي تطورت بها الحضارات، وإلى معرفة المكان والزمان اللذين حدث فيهما هذا التطور. وكذلك يبحث هؤلاء ـ شأنهم شأن دارسي العلوم الاجتماعية ـ عن أسباب التغيرات الأساسية التي جعلت الناس في العالم القديم، يتوقفون عن الصيد ـ مثلاً ـ ويتحولون إلى الزراعة. ويطوِّر آثاريون آخرون نظريات تتعلق بالأسباب التي حدت بالناس لبناء المدن وإقامة الطرق التجارية. وبالإضافة إلى ذلك يبحث بعض علماء الآثار عن الأسباب الكامنة وراء سقوط المدنيات السابقة، كحضارة المايا في أمريكا الوسطى، وحضارة الرومان في أوروبا .
                          [CENTER] [/CENTER]

                          تعليق


                          • #13
                            ماذا يدرس علماء الآثار ؟



                            يدرس الأثريون أي دليل يمكن أن يساعدهم على فهم حياة الناس الذين عاشوا في الأزمنة القديمة. وتتراوح الأدلة الأثرية بين بقايا مدينة كبيرة، وقلة من فلَق (قطع) الحجارة، التي تركها أحد الذين كانوا يصنعون الأدوات الحجرية منذ أزمان بعيدة.
                            [CENTER] [/CENTER]

                            تعليق


                            • #14
                              إن الأنواع الثلاثة الأساسية للدليل الأثري هي:


                              1- المعثورات المصنوعة


                              2- الظواهر


                              3- المعثورات الطبيعية.


                              أما بالنسبة إلى المعثورات المصنوعة، فهي تلك المواد التي صنعها الإنسان ويمكن أن تنقل من مكان إلى آخر دون إحداث تغيير على مظهرها. وهي تشتمل على مواد مثل النّصال والقدور والخرز. كما يمكن أن تشتمل ـ بالنسبة إلى مجتمع ذي تاريخ مكتوب ـ على الألواح الطينية وعلى سجلات أخرى مكتوبة.

                              أما الظواهر فتتألف بصورة رئيسية، من البيوت والمقابر وقنوات الري، ومنشآت عديدة أخرى، قامت ببنائها الشعوب القديمة. وخلافًا للأدوات، فإنه لا يمكن فصل الظواهر عن محيطها، دون أن يحدث تغيير في شكلها.

                              أما المعثورات الطبيعية، فهي المواد الطبيعية التي توجد جنبًا إلى جنب مع الأدوات والظواهر. وتكشف هذه المعثورات طريقة تفاعل الناس في العصور القديمة مع محيطهم. وتشتمل المعثورات الطبيعية ـ على سبيل المثال ـ على البذور وعظام الحيوانات.

                              ويُطلق على المكان الذي يضم الدليل الأثري اسم الموقع الأثري. ولفهم سلوك الناس الذين شغلوا موقعًا أثريًا، لابدّ من دراسة العلاقات بين الأدوات المصنوعة والظواهر والمعثورات الطبيعية، التي اكتشفت في ذلك الموقع الأثري. فمثلاً اكتشاف رؤوس رماح حجرية قرب عظام نوع من الجواميس المنقرضة في موقع ما في ولاية نيو مكسيكو، يبين أن تلك الجماعات البشرية المبكرة، كانت تصطاد الجواميس في تلك المنطقة.
                              [CENTER] [/CENTER]

                              تعليق


                              • #15
                                كيف يجمع علماء الآثار المعلومات ؟



                                يستخدم علماء الآثار تقنيات ووسائل خاصة لجمع الدليل الآثاري جمعًا دقيقًا ومنهجيًا، ويحتفظون بسجلات تفصيلية عن المعثورات الأثرية، لأن التَّنقيب الآثاري المفصل يتلف البقايا الأثرية موضع البحث.
                                [CENTER] [/CENTER]

                                تعليق

                                يعمل...
                                X