• نذكر الجميع من أن الغاية في انشاء هذا المنتدى هو الامر بالمعروف والنهي عن المنكر توعية الاخوان الباحثين عن الركاز بتقديم المساعده لهم من خلال هذا المنتدى بالعلم الحقيقي للأشارات و الرموز المؤدية لأماكن الكنوز المخبأة بعيدآ عن المساكن الأثرية التي كانوا يسكوننها ذالك لمنع ظاهرة التعدي على المباني الاثرية وتخريبها التي لايوجد بها اي كنوز فالكنوز تكون خارج المباني وان كانت موجوده فقد تم استخرجها من قبل الدوله العثمانية التي كانت تهتم باخراج اي كنوز في اي بلد كان تحت حكمها اهدفنا المحافظه على جميع المباني الأثرية لتكون رمز لبلادنا و فخر لنا امام العالم و الحفاظ على الاثار والبحث عن الدفائن و طلب الرزق في الاماكن التي تكون خارج مساكن القدماء
  • إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.

    الاسد والسمكة رموز قديمة

    تقليص
    هذا الموضوع مغلق.
    X
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • الاسد والسمكة رموز قديمة

      يحتل الاسد في الاداب القديمة مكانة تتميز بالقوة والجبروت والعظمة، ولذلك فهي من صفات الالهة وانصاف الالهة من الملوك والابطال الاسطوريين، لذا لا تخلو حضارة قديمة كالبابلية والفرعونية والاشورية واليونانية والرومانية من عد الاسود حارسة لمعابدها وابواب قصور ملوكها او انها تتبختر في تماثيل وجداريات في ساحاتها ومسلاتها او منحوتة في تماثيل غالباً ما توضع على مرتفع لتحرس الاماكن المهمة وتقيها من الارواح الشريرة والعفاريت والجن.

      بالاضافة الى الاساطير الرائعة التي نسجت عن شجاعة الاسد واقتحامه ومدى تشبه ابطال الشعوب وعظمائهم به. وليس غريباً أن نجده متبختراً في شارع الموكب منقوشاً بالفسيفساء الملون الممتد من بوابة عشتار الى معبد بابل (ايزاكيلا) أو نجد تمثاله في وسط مدينة بابل وهو يصارع امرأة فلعل الفنان البابلي اراد حالة من التناقض ليخلق فينا مشاعر عنيفة هي مزيج من الهلع والشفقة. كما دعي مردوخ في بعض الاحيان بالاسد. وهنالك تمثال للضرغام وضعه احد الحكام الاشوريين في القرن السابع قبل الميلاد امام بوابة مدينة بارسيب الاشورية (تل احمر) في سوريا. كان يطلق على الليث في الاكدية (بيريك) أو (لابا) أو (لابو) وكان الملوك حينما ينفعلون ويتصرفون بعنف وقسوة هائلة يشبهون مشاعرهم في الغضب باندفاع الغضنفر عندما يهاجم فريسته ليمزقها ارباً اربا، لذلك نجد ان الملك سرجون الثاني يشبه تقدمه الظافر في جبال اورارتو مثل السبع الهصور. مثل اسد هائج تكتنفه العظمة تقدمت كالسيد، ولم اجد احداً يستطيع ان يقهرني".

      وهكذا ففي الديانات الشرقية القديمة ارتبط الاسد واللبوة بمظاهر مختلفة للالهة الام العظيمة، كما ارتبطا بالالهة مردوخ ونركال ونينب. وكان الاسد او اللبوة في الديانة الفرعونية القديمة رمزاً لالهة الحرب (سخميت)، اما في الاساطير اليونانية، ارتبط الاسد بالالهة ايضاً مثل ابوللو وارتميس وكذلك بالالهة جونو زوجة كبير الالهة جوتبر. وفي الديانة الهندوسية يظهر رمز الاسد في التجسيد الرابع لفشنو، حيث ان هذا الاله اتخذ صورة الانسان الاسد (ناراسينها) في العشق عندما لم يكن ثمة نهار او ليل وقتل الشيطان على عتبة القصر. وفي العهد الجديد (الانجيل) يكون الاسد رمزاً للسيد المسيح كما اشار الى ذلك يوحنا في رؤياه الالهية
      سبحان الله وبحمده
      سبحان الله العظيم
      استغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه






      إن التَجرُبة فِي الحَقيقة
      ولَيست النَظرية هِي التي تُحقق النتَائج عَادة ..
      أرسطو

    • #2
      السمكة ورمزها فقد عدها الانسان في الاداب القديمة حيواناً غريباً يلفه السحر والدهشة، ولاسيما ان الاسماك توفرت في الانهار الموجودة في مهد الحضارات الاولى في العراق وسوريا ومصر وكانت الانهار متعددة وموجودة في حياتهم وتقدم لهم المياه لسقي الاراضي والاسماك كطعام لهم. وفي الفرات العذب وفروعه المختلفة عرف الاقدمون مثلاً سمك الشبوط او الكارب والبني او البربيل. وكان الملك موزي (تموزي) من ملوك سلالة الوركاء الاولى في الالف الرابع صياداً يمارس هوايته في مدينة (شوبارو). وروى المؤرخ البابلي الاصل بيروسس (برجوشا) وصفاً للاله (ايا) اله الحكمة ووصفه بمخلوق سحري عجيب بصفة انسان نصفه الاخر سمكة يقضي الليل في مياه البحر الاسفل (الخليج) ويخرج عند طلوع النهار ليعلم الناس من غير المتحضرين، المدنية والثقافة، ويهديهم الى طريق الخير والرشاد! وقد دعاه المؤرخ بيروسس (أوانس) وهو الاله (ايا) الذي كان من رموزه السمكة. وكانت احدى مدن دولة لكش تدعى نينا (حالياً سركل). ومن المحتمل ان اسم نينوى الاشورية قد اشتق من اسم نينا، لان موضوع عبادة الالهة نينا اي السمكة كان موجوداً من اقدم الازمنة. وقد اشتق اسم نون من هذه الكلمة في اللغة العربية. كما اشتق من نينا اسم يونان العبري ويونس في العربية. وقد اكتشف للالهة نينا اي السمكة معبداً في الدولة المدنية حطرا (الحضر). كان السمك من اهم الاطعمة التي تقدم الى الالهة في حضارات وادي الرافدين. وقد وجد بين حفريات وادي النيل مومياء من السمك، وجدت كمعبودة في مدينة (اوكسيرنخوس) حيث عبد سمك (المرمون) اذ يعتقد ان هذه السمكة قد ابتلعت الجزء الاسفل مـن اوزيريـــس الــه الموتــى. وفي الاساطير اليونانية كانت السمكة عند الالهة افروديت الهة الحب والجمال وكذلك عند الاله بوسيدون اله البحر، وكان السمك يقدم للموتى في عبادة ادونيس لعلهم يعودون. وفي الاساطير الرومانية كانت السمكة مقدسة لدى الالهة (فريجا) الهة الحب والخصوبة. وفي الديانة الهندوسية كانت السمكة تجسيداً للاله الكبير (فشنو) الذي ينقذ (مانو) اي الانسان الاول ويخلص (الفيدا) من الطوفـان العظـــيم. اما في الديانة البوذية فترمز السمكة الى اثر قدم بوذا كما تشير الى تحرر بوذا من الرغبات والارتباطات
      سبحان الله وبحمده
      سبحان الله العظيم
      استغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه






      إن التَجرُبة فِي الحَقيقة
      ولَيست النَظرية هِي التي تُحقق النتَائج عَادة ..
      أرسطو

      تعليق


      • #3
        مشكور اخي ابو سلمى على الموضوع المميز
        { الحكمة ضالة المؤمن حيث وجدها فهو أحق بها } .

        أن الناس يتقبلون الأشياء كما تعطى لهم وليس كما هي في الطبيعة .

        وأتمنى أن لا نكون كالفراعنة القداماء أخفوا عِلمهم فمات معهم !

        اذا انتسبت إلى قوم فلي شرف = إني من القوم في أطراف حوران

        أنســابهم يعربيات مسلسلة = من نسل عدنان كما من نسل قحطان






        تعليق


        • #4
          السلام عليكم و رحمة الله
          و بعد اخي الغالي ابو سلمى
          هناك تمتال لاسد يضهر من بعيد انه اسد و عند الاقتراب منه تضهر بانها حجارة طبيعية لا تشبه الاسد تماما فهل من جواب على هدا
          اخوك محمد159
          [URL="http://www.herosh.com"][IMG]http://img101.herosh.com/2009/04/05/364943226.gif[/IMG][/URL]

          تعليق


          • #5
            المشاركة الأصلية بواسطة الجواهري مشاهدة المشاركة
            السلام عليكم و رحمة الله
            و بعد اخي الغالي ابو سلمى
            هناك تمتال لاسد يضهر من بعيد انه اسد و عند الاقتراب منه تضهر بانها حجارة طبيعية لا تشبه الاسد تماما فهل من جواب على هدا
            اخوك محمد159
            حياك الله اخي محمد
            اعط عدة صور من قريب ومن بعيد
            سبحان الله وبحمده
            سبحان الله العظيم
            استغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه






            إن التَجرُبة فِي الحَقيقة
            ولَيست النَظرية هِي التي تُحقق النتَائج عَادة ..
            أرسطو

            تعليق


            • #6
              هل السمكة الحفر تدل على شيء

              تعليق


              • #7
                نعم السمكة حفر تدل على دفين وخاصة إذا صاحبتها إشارة توجيهية.

                تعليق


                • #8
                  أخي واستاذي أبو سلمى أجمل الإشارات واثمنها إشارة الأسد والطاووس

                  تعليق


                  • #9
                    المشاركة الأصلية بواسطة محمد أمين مشاهدة المشاركة
                    نعم السمكة حفر تدل على دفين وخاصة إذا صاحبتها إشارة توجيهية.


                    شكرا ... تحدث اكثر اخي محمد ان تكرمت

                    تعليق


                    • #10
                      كل الاشارات جميلة اخواني
                      حتى لو لم تدل على دفين
                      يكفي ان تراها بعد الوف السنين او مئات السنين وترى مدى ذوق ذلك الفنان القديم وهو يشكل بها باصابعه ليخرجها للنور

                      بالنسبة لي احترم كل الاشارات وادعو للمحافظة عليها وابقائها ارثا للجميع
                      سبحان الله وبحمده
                      سبحان الله العظيم
                      استغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه






                      إن التَجرُبة فِي الحَقيقة
                      ولَيست النَظرية هِي التي تُحقق النتَائج عَادة ..
                      أرسطو

                      تعليق


                      • #11
                        أخي واستاذي وشيخي أبو سلمى انت تعلم جيدا ان رمز الأسد أو راس الأسد يمثل إشارة على وجود دار للمال أو بنك في عصرنا هذا أما الطاووس فهو عادة قبر ملك وملكة داخل غرفة مليئة بجميع انواع المجوهرات والذهب .نحبكم في الله

                        تعليق


                        • #12
                          المشاركة الأصلية بواسطة ابو سلمى مشاهدة المشاركة
                          كل الاشارات جميلة اخواني
                          حتى لو لم تدل على دفين
                          يكفي ان تراها بعد الوف السنين او مئات السنين وترى مدى ذوق ذلك الفنان القديم وهو يشكل بها باصابعه ليخرجها للنور

                          بالنسبة لي احترم كل الاشارات وادعو للمحافظة عليها وابقائها ارثا للجميع




                          كلام رائع وجميل واروع من ايجاد كنز

                          تعليق


                          • #13
                            بارك الله فيك اخي ابو سلمى
                            معلومات قيمة
                            جزاك الله خير

                            تعليق


                            • #14
                              بارك الله فى الجميع وزقهم من طيبات هده الارض انشاء الله
                              الحمد لله ربى العالمين
                              لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الضالمين

                              تعليق


                              • #15
                                بالنسبة للأسد فإن إشارته تقريبا شبه مفقودة او قليلة جدا اما السمكة فإنها تقريبا متداولة في العهد القديم والطاووس كذلك ويكون دائما قريبا من الأماكن العالية كالجبال لأن الملوك القدماء دائما ما يفتشون على الشموخ والتعالي والله أعلم .نحبكم في الله جميعا

                                تعليق

                                يعمل...
                                X