• نذكر الجميع من أن الغاية في انشاء هذا المنتدى هو الامر بالمعروف والنهي عن المنكر توعية الاخوان الباحثين عن الركاز بتقديم المساعده لهم من خلال هذا المنتدى بالعلم الحقيقي للأشارات و الرموز المؤدية لأماكن الكنوز المخبأة بعيدآ عن المساكن الأثرية التي كانوا يسكوننها ذالك لمنع ظاهرة التعدي على المباني الاثرية وتخريبها التي لايوجد بها اي كنوز فالكنوز تكون خارج المباني وان كانت موجوده فقد تم استخرجها من قبل الدوله العثمانية التي كانت تهتم باخراج اي كنوز في اي بلد كان تحت حكمها اهدفنا المحافظه على جميع المباني الأثرية لتكون رمز لبلادنا و فخر لنا امام العالم و الحفاظ على الاثار والبحث عن الدفائن و طلب الرزق في الاماكن التي تكون خارج مساكن القدماء
  • إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.

    مقابر الظهران الملكية

    تقليص
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • مقابر الظهران الملكية

      تعدّ منطقة جنوب الظهران من المواقع الأثرية الهامة بالمنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية ، وتقع غربي مدينة الثقبة جنوب مطار الظهران شمال عين السيح .






      نشر Peter Bruce Cornwall ( بيتر . ب . كورنوال ) مقالاً سنة 1948م في "المجلة الجغرافية الأمريكية" عن آثار الأحساء ، مما جاء فيه : إن أهم موقع في بلاد الأحساء عموماً هو الظهران وما جاورها ... وهنا يوجد آثار بناء حجري مدوّر عظيم تعلو سطوح منحدراته الخارجية آلاف المدافن ، من النمط الذي يرجع إلى العهد ( البرونزي ) .
      وبعض هذه المدافن في الظهران يشبه دائرة الاستحكامات الترابية ، ولكل مدفن له رصيف وجدران تحيط بأطرافه طولها 60 قدما وهي تتجه نحو الشمال ، وفي بعض المحلات تزدحم هذه المدافن وتتقارب بحيث تكون أشبه بمدينة الأموات . ويستطرق كورنوال في المقال فيقول كان أصحاب هذه المدافن يعرفون باسم ( الدلمونيين ) وكان ملكهم يحكم الأحساء وجزيرة البحرين أيضاً ، وقد انصرف هؤلاء إلى التجارة مع السومريين والآشوريين . ولم يبـلغ شـأوا من الحضارة والرقي يضارع ما بلغته الممالك التي نشأت في بلاد ما بين النهرين.
      والموقع يحمل رقم ( 208 _ 91) في سجلات وكالة الآثار والمتاحف ، وحقل المدافن يحمل الرقم ( 208_95 ) ، ولقد كانت منطقة آثار جنوب الظهران مسرحاً لهواة الآثار قبل تسويرها خاصةً الأجانب التابعين لشركة الزيت العربية "أرامكو".
      وتعد مدافن الظهران الواقعة في الجنوب من الشواهد الأثرية الهامة فيها وتبلغ مساحتها ( 900م*1400م) ويقدر عدد التلال فيها بـ(900) تل توجد عادة على ارتفاعات مغايرة للأرض وذلك لتصدي جرفان السيول . وتعود تلك المدافن إلى فترات تاريخية مختلفة " من منتصف الألف الثالث ق.م إلى منتصف القرن الأول ق.م " وذلك حسب ما توفرت فيه الأدلة من معثورات أثرية وتحاليل كربون 14 الإشعاعي بالإضافة إلى المقارنة للاكتشافات الأثرية في منطقة الخليج العربي . وقد تم اكتشاف تلك المدافن في السابق من قبل ( كورنوال ) عام 1940م وقام بوصف تلك المدافن عام 1946م .
      وتعتبر المدافن امتداداً مشابهاً لمدافن البحرين المترامية الأطراف التي كتب عنها عدد من التقارير والكتب .
      وفي عام 1397 هـ / 1977م قام فريق من إدارة الآثار والمتاحف بعمل مسح أثري للمنطقة الشرقية ومن ضمن المواقع الأثرية التي تم مسحها جنوب الظهران ونتج عن المسح تقرير بعنوان :
      (التقرير المبدئي عن المرحلة الثانية لمسح المنطقة الشرقية 1397 هـ / 1977م ) العدد الثاني 1398هـ / 1978م ، ص ص : 16-20 ، علي المغنم وآخرون . وفي عام 1403هـ/1983م قامت الإدارة العامة للآثار والمتاحف بمشروع إنقاذي للكشف عن تلك المدافن بعدما أصبح الموقع مهددا بالزحف العمراني . وقد قسمت المنطقة الأثرية إلى ثلاث مناطق ( أ : شرق الطريق الإنشائي الرئيسي الذي يشطر الموقع ، ب : المدافن المتبقية غرب الطريق الإنشائي ، ج : منطقة التلال الاستيطاني ).
      وقد أسفر العمل عن نتائج مثمرة ومكتشفات فريدة ومهمة عن تلك المدافن ومن أبرزها :
      1 _ جسدت الحفريات أنماطاً متعددة من المدافن منها المدافن الجماعية التي تبلغ في بعض الأحيان سبعة عشر مدفناً وكذلك منها المدافن الفردية ، وبعض التلال التي تحتوي على أكثر من مدفن رئيسي ، وهناك عدةّأنواع مميزة من الناحية المعمارية ويظهر جلياً إستخدام تلك المدافن لعدةّ فترات تاريخية أقدمها معاصر لحضارة فجر السلالات بوادي الرافدين .
      والتلال الأثرية مختلفة الأحجام منها الكبير ويبلغ إرتفاعه خمسة أمتار ومنها المتوسط ويبلغ إرتفاعه بين 3ـ4 امتار ، ومنها الصغير ويبلغ إرتفاعه بين 1 ـ 2 متر ومنها ما يندرج في الإنخفاض إلى أقل من متر واحد .
      2 _ معرفة تصميم وإنشاء المدفن الذي هو عبارة عن غرفة مستطيلة تتراوح أبعادها 2 - 4 م ويصل ارتفاعها إلى 2م . يوضع فيها الميت ثم يغطى باب المدفن بالحجارة ثم يغطى المدفن كاملاً بالرمال على شكل تل وتوجد مدافن أخرى مشابهة للأول ما عدا وجود غرف جانبية للمدفن تضم بقايا (قرابين محروقة) مثل الجمال ، وربما جرت العادة بحرق الراحلة حالة وفاة صاحبها وحرقها قريباً من مكان دفنه أو ربما استخدمت قرابين بطريقة الحرق أو خلافه . والأنواع الأخرى من المدافن على شكل ( I - T - F - U - L ) .
      3 - العثور على معثورات أثرية داخل المدافن عبارة عن أوانِ فخارية ووجدت منها كمية كبيرة وأطلق على ذلك الفخار (الفخار الدلموني) وهو يتشابه مع ما وجد في مقابر البحرين حيث يعود الموقعين إلى نفس الفترة ، كما كشف عن فخار له مواصفات محلية ، وأوانِ من الحجر الصابوني ، ولقد تنوعت الأواني الفخارية تنوعا كبيرا حيث شملت : الأكواب والقدور والجرار بأنواعهم . . . ، وسلال سعف النخيل المطلية بالقار ، والمـجوهرات الذهبية مثـل : أقراط وخواتـم وأهمها خاتم نقش عليه رأس تنين ، وكذلك خزامات ذهبية ( الزمام ) ، واللؤلؤ ،والخرز فقد عثر على مجموعات مختلفة منها وهي متباينة الأشكال ( الأسطواني ، والمحدب ، والمخروطي ، والكروي ، والسداسي ، ... ) كما أنها تختلف في أحجامها وألوانها ومادتها . وكذلك الأختام ويلاحظ التنوع الكبير فيها من نباتات بحرية وأسماك وحيوانات خرافية وطيور وحشرات وجعران. وقشور بيض النعام التي كانت تستخدم كأواني ماء والنقوش الحجرية والمباخر والنحاسيات والمعثورات الأخرى الكثيرة جداً .
      4 - كانوا يضعون موتاهم في وسط قبور مشيدة يودعون فيها حوائجهم من أوانِ وكنوز وذبح للقرابين وخلافها ، والتي قد تكون بغرض طقوس دينية معينة . وكان أسلوب الدفن في الغالب اما بوضع القرفصاء أو بالوضع البسيط ممداً على الظهر .
      لقد أظهرت الاكتشافات الأثرية في المدافن عن عمق الترابط الحضاري والاقتصادي والثقافي بين أجزاء الخليج العربي وبين الحضارة الدلمونية . كما أظهرت المرفقات الجنائزية واللقى الأثرية التي وجدت في المدافن بجنوب الظهران تماثلها مع ماعرف بالفترات التاريخية ببلاد البحرين والإمارات العربية المتحدة في جزيرة أم النار .
      وبالنسبة إلى إتجاه المدافن هناك عدّة أنواع مختلفة الاتجاهات وذلك بالنسبة لدرجة وميلان كل منها ولكنها تتماثل بشكل عام فاتجاه المدافن شرق غرب مع اختلاف في درجة ميلانها . لقد كان الإنسان القديم دليله الشمس ونظراً لتغير الفصول تغير اتجاه تلك المدافن ومن هذا يمكن التوصل إلى الوقت الذي يتم بناء المدافن فيه إن كان بني في فصل الشتاء أو الصيف أو الخريف أو الربيع.
















    • #2
      الله يعطيك العافيه وجزاك الله خير وكل عام وانت بخير

      تعليق


      • #3
        يا اخي عندنا حضارات وحنا ما ندري

        فعلا دور وزارة الاعلام

        ضعيف جدا

        اثار في مختلف المناطق ولا يهتمون فيها

        تعليق


        • #4
          شكرا على هذه المعلومات القيمة
          [CENTER][IMG]http://sites.google.com/site/bdwi911/Home/eror1.JPG[/IMG][/CENTER]

          تعليق


          • #5
            اخي باحث البلوي انا اعترف بشده لحب اعطاكم المعلومات للناس اشكرك

            تعليق


            • #6
              شكرا اخي باحث على الموضوع القيم
              { الحكمة ضالة المؤمن حيث وجدها فهو أحق بها } .

              أن الناس يتقبلون الأشياء كما تعطى لهم وليس كما هي في الطبيعة .

              وأتمنى أن لا نكون كالفراعنة القداماء أخفوا عِلمهم فمات معهم !

              اذا انتسبت إلى قوم فلي شرف = إني من القوم في أطراف حوران

              أنســابهم يعربيات مسلسلة = من نسل عدنان كما من نسل قحطان






              تعليق


              • #7
                أخي البلوي , مع التحيه والشكر للمجهود المتميز , لكن سؤال هل من الممكن ان تكون المدافن في مناطق أخرى من الجزيرة العربية باستخدام الحجارة بدل عن الرمل ؟

                تعليق


                • #8
                  اهداء الى الاخ باحث وجميع الاعضاء

                  ومن المواقع الأثرية في المنطقة الشرقية ، مواقع عين جاوان في صفوى والذي اكتشفه بوين عام 1950 م . وهناك أيضاً مدينة ثاج الواقعة على بعد 150 ميلاً من مدينة الظهران ، وقد عثر النقيب الإنجليزي و . هـ شكسبير على نصبين من شواهد القبور في ثاج مدون عليها بالكتابة العربية الجنوبية . وعثر في هذا الموقع على الكثير من التماثيل والآلاف الكسرات الفخارية وقطع من تماثيل طينية صغيرة لحيوانات مع كسرات تماثيل بشرية . وعثر بدوي على شاهد قبر في ثاج مدون على حجر بالعربية الجنوبية . ومساحة خرائب ثاج التاريخية 200 كلم2 .
                  وإذا ما انتقلنا إلى الظهران فتحدثنا المصادر والشواهد الأثرية التاريخية من المواقع الهامة بالشرقية . فقد كانت مركزاً تجارياً . وقد أجرت الإدارة العامة للآثار والمتاحف في المنطقة حفريات ركزت فيها على كشف الموافق وتبين الشواهد والاختام التي عثر عليها في جنوب الظهران ، والتي تعود إلى الفترة التاريخية المعروفة بحضارة الأكاديين ( 20200 – 20100 ) سنة قبل الميلاد وحضارة العصر البابلي القديم ( 1700 – 1600 ) سنة قبل الميلاد وقد دلت الاكتشافات التي أُجريت في منطقة الظهران على أنها تحتوي 900 تل أثري ، وأكد على ذلك بيتر كورنويل الذي قام بالتنقيب عن آثار الأحساء وسجل ذلك في ( المجلة الجغرافية الأمريكية ) وترجمته ذلك إن أهم موقع في بلاد الأحساء عموماً هو الظهران وما جاورها ، وهنا يوجد آثار بناء حجري مدور عظيم تعلو السطوح المنحدرةَ الخارجية آلاف المدائن ومن النمط الذي يرجع إلى العهد " البرونزي " ، وفي بعض المحلات تزدحم هذه المدافن وتتقارب بحيث تكون أشبه بمدينة الأموات
                  ( .. أشهد أن لا إله إلا الله .. )

                  تعليق


                  • #9
                    يعطيك الف عافية
                    /SIGPIC][/SIGPIC]

                    تعليق


                    • #10
                      شكرا على هذه المشاركة القيمة
                      [SIZE="4"][SIZE="3"][SIZE="5"]شكوت وكيعاً سوء حفظي فأرشدني إلى ترك المعاصي

                      والعلم نور ونور الله لا يهدى لعاصي [/SIZE][/SIZE][/SIZE]

                      تعليق


                      • #11
                        الله يعطيك العافيه

                        تعليق


                        • #12
                          اسمح لي ابدي اعجابي بقلمك وتميزك واسلوبك الراقي وتالقك

                          تعليق


                          • #13
                            جزاك الله كل خير اخي
                            النفوس تتسامى .. والقلوب تتظافر
                            فلا اطيب من روح صادقة وقلب مسامح..
                            وأخٍ صديق صادق للغفران طامح..

                            تعليق


                            • #14
                              معلومات مهمه جزاك الله كل خير

                              تعليق


                              • #15
                                السلام عليكم
                                بارك الله فيكم اخواني جميعا .

                                تعليق

                                يعمل...
                                X