Warning: session_start(): open(/tmp/sess_78016ea7fe6bffa346cb06b715022164, O_RDWR) failed: No space left on device (28) in /home/qudamaa/public_html/vb/includes/vb5/frontend/controller/page.php on line 56 Warning: session_start(): Failed to read session data: files (path: /tmp) in /home/qudamaa/public_html/vb/includes/vb5/frontend/controller/page.php on line 56 كتاب إشارات الكنوز بالتركية... - شبكة ومنتديات قدماء

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

كتاب إشارات الكنوز بالتركية...

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كتاب إشارات الكنوز بالتركية...

    كتاب إشارات الكنوز لكن للأسف باللغة التركية
    شكرا...

  • #2
    كل الشكر لك اخوي وبارك الله فيك ...

    تعليق


    • #3
      اشكرك اخي المتوسل
      بارك الله فيك

      تعليق


      • #4
        بارك الله لك اخي المتوسل لله
        لكن للاسف انا تركي امي
        ولو كان لغة اخرى قد يسهل ترجمتها
        على العموم انت رجل كريم و معطاء
        زادك الله في علمك

        يقول الامام علي كرمه الله وجهه
        إن جلست لعالم فأنصت و إن جلست لجاهل فأنصت
        إن الانصات للعالم زيادة في العلم و الانصات للجاهل زيادة في الحلم

        ​إعـــــــلان:إعـــلان

        تعليق


        • #5
          كل الشكر للأخ المتوسل لله جعلها الله لك في ميزان حسناتك
          سيتم تنزيله ومعاينته وإبداء الرأي فيه .
          سبحان الله وبحمده . سبحان الله العظيم

          عذراً لعدم التحليل على الخاص

          تعليق


          • #6
            هذا الكتاب يتكلم بإيجاز عن معاني الإشارات ،،،
            الدينية والعقائدية بشكل عام والروحية والتعبيرية والحسابية .......الخ
            ولا يتكلم عن حلول للأشارات ، أو كيفية الوصول للأهداف أو نوع الهدف !!
            وهذا مثال
            في أحد الصفحات يوجد
            دائرة بداخلها مثلث يقول عنها الكتاب ..
            إنه رمز للعصور القديمة وهو شائع للغاية ويستخدم على نطاق واسع .
            العالم الرمزي الدائري ، الذي يتم قبوله من خلال الدورة التي لا نهاية لها ونظام الأيمان المدمج في هذا العالم ، الله ( عز وجل )
            هو الفكر محورها الروح ، إنه رسم بياني للثالوث المقدس ،
            غالباً ما يستخدم في المقابر والكنائس والأماكن المقدسة للتجمع ،
            كما أنه يمثل السلطات المركزية هي بعض الطرق ، والرموز هي أيضاً مصورة في الثالوث المقدس .

            هذا ما يتكلم عنه الكتاب بشكل عام
            وبالنسبة خذ منه ما شئت ودع منه ما شئت
            ---------------------------------------------------------------
            وأعطي الأخ الغالي المتوسل لله عشرة نجوم عليه مع دعائنا له بالتوفيق والرزق الحلال

            سبحان الله وبحمده . سبحان الله العظيم

            عذراً لعدم التحليل على الخاص

            تعليق


            • #7
              طبيعي مافي كتاب يقولك شو الحل لانه كل اشارة حلها لحال بس الكتاب يفيدك بس تشوف اشارة تعرف شو معناها ليس حلها وكجهود رائع لاخونا المتوسل

              تعليق


              • #8
                السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته...

                كلامك أخي الكريم أزهار الربيع صحيح، الكتاب فقط للإستئناس به في البعد العقائدي لبعض الإشارات وقد يستفاد منه في هذا الجانب فقط، خصوصا في فهم طريقة تفكير واضع الإشارة ومحور موضوع حل لغزها...
                سأعطي لسيادتك مثالا:

                الأفعى أو التنين المسمى أوروبوروس (ouroboros)، وهو رمز قديم للغاية موجود في العديد من الثقافات، أقدم تمثيل معروف له تمثيل مصري يعود تاريخه إلى القرن السادس عشر قبل الميلاد، كان ينظر إليه كمركز للتجديد والخلود ولذلك نجده في التوابيت القديمة وعلاوة على ذلك ، نظرًا لأنه يأكل ذيله ، فقد تم اعتباره أيضًا رمزًا لتدمير الذات والإبادة....
                في الوقت نفسه ، يحتوي هذا الرمز على أفكار الحركة والاستمرارية والإخصاب الذاتي
                ورسم على شكل دائري، ليكون أعلى من مستوى الكائن السماوي أو الروحي والذي ترمز إليه الدائرة ؛ وبالتالي يتجاوز مستوى الروحانية المحدد بولادة جديدة، والتكرار المستمر، الذي ينم عن هيمنة محرك الموت الأساسي.
                هذا المفهوم طبعا هو مفهوم عقائدي (قد يبدو تافها عند البعض) لكن رمزية الإشارة تساعدك كثيرا في فهم طريقة تفكير واضع الإشارة وبالتالي حلها... ولقد مررت بها شخصيا في إشارة أفعى وساعدني هذا المفهوم كثيرا...(مثال موثق)
                شكرا...

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة أزهار الربيع مشاهدة المشاركة
                  هذا الكتاب يتكلم بإيجاز عن معاني الإشارات ،،،
                  الدينية والعقائدية بشكل عام والروحية والتعبيرية والحسابية .......الخ
                  ولا يتكلم عن حلول للأشارات ، أو كيفية الوصول للأهداف أو نوع الهدف !!
                  وهذا مثال
                  في أحد الصفحات يوجد
                  دائرة بداخلها مثلث يقول عنها الكتاب ..
                  إنه رمز للعصور القديمة وهو شائع للغاية ويستخدم على نطاق واسع .
                  العالم الرمزي الدائري ، الذي يتم قبوله من خلال الدورة التي لا نهاية لها ونظام الأيمان المدمج في هذا العالم ، الله ( عز وجل )
                  هو الفكر محورها الروح ، إنه رسم بياني للثالوث المقدس ،
                  غالباً ما يستخدم في المقابر والكنائس والأماكن المقدسة للتجمع ،
                  كما أنه يمثل السلطات المركزية هي بعض الطرق ، والرموز هي أيضاً مصورة في الثالوث المقدس .

                  هذا ما يتكلم عنه الكتاب بشكل عام
                  وبالنسبة خذ منه ما شئت ودع منه ما شئت
                  ---------------------------------------------------------------
                  وأعطي الأخ الغالي المتوسل لله عشرة نجوم عليه مع دعائنا له بالتوفيق والرزق الحلال
                  وهذا غالبا هو المفهوم الصحيح للبعد العقائدي لإشارة الصليب والمثلث... منفصلين أو متصلين...
                  فالإجابة الأولى للسؤال: لماذا وضع صاحب الإشارة إشارة معينة (مثلا إشارة مثلث أو صليب ) بدلا من إشارة أخرى فالجواب في غالب الأحيان له بعد عقائدي... قد يكون بعدا عقائديا دينيا أو بعدا عقائديا متطرفا... (مثلا عسكري أو طائفي....)
                  شكرا...

                  تعليق


                  • #10
                    شكرا جزيلا لك

                    تعليق

                    يعمل...
                    X