إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

فضل يوم عرفة وبعض احكام عيد الاضحي

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • فضل يوم عرفة وبعض احكام عيد الاضحي

    [8/9 12:21 م] ‏‪+218 92-6085012‬‏: ????استغلوا يوم عرفة بالطاعات
    ولا تضيعوه في دنيا فانية????????

    ???? قـــــال العـلامـة الفـقيه ابـن عـثيمين رحـمہ الله تعالـــﮯ

    ????فـي يـــوم عــرفــة
    ليحـرص علـى أن يكـون آخـر النـهار مــشتغلاً بالـدعاء ويُـلِح بالدعـاء ، وإن الله عـز وجـل يحـب الملحـين فـي الدعـاء ، لأنـه كُلَّمَـا كـثر إلحـاح العـبد ظهـر افـتقاره إلى ربـه عـز وجـل ، والإنـسان مفتـقر إلـى الله عـزوجل فـي جمـيع أحـواله

    (•يا أيـها الناس أنتـم الفـقراء إلـى الله والله هـو الغـني الحمـيد } ،
    فـإذا أظـهر الإنـسان افتـقاره إلـى ربـه وألـحَّ علـيه ولجـأ لله فـي الدعـاء فليـبشر بالإجـابة ،
    ????فـإن الله تعـالىٰ يقـول : { وقـال ربكـم ادعـوني أستـجب لكـم إن الـذين يسـتكبرون عـن عـبادتي سـيدخلون جـهنم دَاخِـرِين } .

    ????لـقـاءات الـحـج (١٠٨/١)

    قال النووي رحمه الله عن يوم عرفة:
    ????فهذا اليوم أفضل أيام السنة للدعاء، فينبغي أن يستفرغ الإنسان وسعه في الذكر والدعاء وقراءة القرآن، وأن يدعو بأنواع الأدعية ويأتي بأنواع الأذكار، ويدعو لنفسه ووالديه وأقاربه ومشايخه وأصحابه وأصدقائه وأحبابه وسائر من أحسن إليه وجميع المسلمين.
    وليحذر كل الحذر من التقصير في ذلك كله، فإن هذا اليوم لا يمكن تداركه
    ????كتاب الأذكار للنووي طبعة دار المنهاج ص ٣٣٣
    [8/9 12:26 م] ‏‪+218 92-6085012‬‏: ????من فضائل يوم عرفة

    1⃣ أنه يوم إكمال الدين وإتمام النعمة؛ ففي "الصحيحين" عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن رجلاً من اليهود قال له: يا أمير المؤمنين، آيةٌ في كتابكم تقرءونها، لو علينا معشرَ اليهود نزلتْ لاتخذنا ذلك اليوم عيدًا. قال: أيُّ آيه؟. قال: (اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا). [المائدة: 3]

    ????قال عمر: قد عرفنا ذلك اليومَ، والمكان الذي نزلت فيه على النبي صلى الله عليه وسلم، وهو قائم بعرفة يوم جمعة.
    ???? أخرجه البخاري (ح 45).

    2⃣ أ نه يوم أقسم الله به:
    والعظيم لا يقسم إلا بعظيم، فهو اليوم المشهود في قوله تعالى: (وشاهد ومشهود). [البروج: 3]
    ????فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "اليوم الموعود : يوم القيامة، واليوم المشهود : يوم عرفة، والشاهد: يوم الجمعة".
    ???? أخرجه الترمذي (ح 3339)، وحسَّنه الألباني.

    3⃣ وهو الوتر الذي أقسم الله به في قوله: (والشفع والوتر). [الفجر: 3]
    ???? قال ابن عباس: الشفع يوم الأضحى، والوتر يوم عرفة، وهو قول عكرمة والضحاك.

    4⃣ أنه يومٌ للعتق من النار:
    قال رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم: *"ما من يومٍ أكثرَ مِن أن يُعتِقَ اللهُ فيه عبدًا مِن النار من يوم عرفة،*
    وإنه ليدنُو، ثم يُبَاهي بهم الملائكةَ، فيقول: ما أراد هؤلاء؟".
    ???? رواه مسلم (ح 1348/ 436).

    ???? قال ابن رجب:
    "ويوم عرفة هو يوم العتق من النار ؛ فيعتقُ اللهُ من النار مَن وقف بعرفة، *ومن لم يقف بها من أهل الأمصار من المسلمين*".

    ????لطائف المعارف: ٤٨٢.
    [8/9 2:41 م] ‏‪+218 92-6085012‬‏: ????قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

    ???? وليعلم أن صيام يوم السبت له أحوال :

    (❶) الحال الأولى : أن يكون في فرضٍ كرمضان أداء ، أو قضاءٍ ، وكصيام الكفارة ، وبدل هدي التمتع ، ونحو ذلك ، فهذا لا بأس به ما لم يخصه بذلك معتقدا أن له مزية .

    (❷) الحال الثانية : أن يصوم قبله يوم الجمعة فلا بأس به ؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال لإحدى أمهات المؤمنين وقد صامت يوم الجمعة : ( أصمت أمس ؟ ) قالت : لا ، قال : ( أتصومين غدا ؟ ) قالت : لا ، قال : ( فأفطري ) . فقوله : ( أتصومين غدا ؟ ) يدل على جواز صومه مع الجمعة .

    (❸) الحال الثالثة : أن يصادف صيام أيام مشروعة كأيام البيض ويوم عرفة ، ويوم عاشوراء ، وستة أيام من شوال لمن صام رمضان ، وتسع ذي الحجة فلا بأس ، لأنه لم يصمه لأنه يوم السبت ، بل لأنه من الأيام التي يشرع صومها.

    (❹) الحال الرابعة : أن يصادف عادة كعادة من يصوم يوما ويفطر يوما فيصادف يوم صومه يوم السبت فلا بأس به ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم لما نهى عن تقدم رمضان بصوم يوم أو يومين : ( إلا رجلاً كان يصوم صوماً فليصمه ) ، وهذا مثله .

    (❺) الحال الخامسة : أن يخصه بصوم تطوع فيفرده بالصوم ، فهذا محل النهي إن صح الحديث في النهي عنه " .


    *[ "مجموع فتاوى ورسائل الشيخ ابن عثيمين" (٢٠ /٥٧)].*

  • #2
    ????الفرق بين التكبير المطلق والتكبير المقيد :

    ????التكبير المُطْلَق : يكون في كل وقت، ويبدأ من دخول شهر ذي الحجة إلى آخر أيام التشريق وهي الأيام الثلاثة بعد يوم العيد.

    التكبير المُقَيَّد : يكون خلف الصلوات الخمس، ويبدأ من صلاة الفجر يوم عرفة إلى عصر آخر يوم من أيام التشريق.

    من صيغ التكبير : ????????????????

    الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله
    الله أكبر الله أكبر ولله الحمد .

    ---------------------------------------------
    / مجموع الفتاوى / المجلد(١٦) نور على الدرب / شريط(٣٥٥).

    تعليق


    • #3
      [8/10 4:28 ص] ‏‪+49 1575 2767093‬‏: ???? أفضل أيام العام

      ????قال الإمام النووي عن يوم عرفة :

      ????"فهذا اليوم أفضل أيام السنة للدعاء،
      - فينبغي أن يستفرغ الإنسان وسعه في الذكر والدعاء وفي قراءة القرآن،
      - وأن يدعو بأنواع الأدعية، ويأتي بأنواع الأذكار،
      - ويدعو لنفسه، ويذكر في كل مكان، ويدعو منفردًا، ومع جماعة،
      - ويدعو لنفسه ووالديه وأقاربه ومشايخه وأصحابه وأصدقائه وأحبابه، وسائر مَن أحسن إليه وجميع المسلمين؛
      - وليحذر كل الحذر من التقصير في ذلك كله، فإن هذا اليوم لا يمكن تداركه" .

      ???? الأذكار صـ ٣٤٢
      [8/10 4:31 ص] ‏‪+49 1575 2767093‬‏: #الأضحية_في_سؤال_وجواب:
      الجزء الأول.

      - هذه مجموعة أسئلة وأجوبة حول الأضحية من فتاوى بعض كبار العلماء المعاصرين، وبالله التوفيق.

      ???? س1: ما هي الأضحية؟
      ???? ج1: هي ما يذبح يوم النحر والثلاثة الأيام التي بعده تقرباً إلى الله عز وجل من غير الهدي ( الشيخ العبَّاد).

      ???? س2: هل الأضحية واجبة؟
      ????ج2: الأضحية سنة مؤكدة إلا إذا كانت وصية، فإنه يجب تنفيذها. (ابن باز).

      ???? س3: ماذا ينبغي على من أراد أن يضحي؟
      ???? ج3: يشرع في حق من أراد أن يضحي إذا أهل هلال ذي الحجة ألا يأخذ من شعره ولا من أظافره ولا بشرته شيئا حتى يضحي؛ لما روى الجماعة إلا البخاري رحمهم الله، عن أم سلمة رضي الله عنها، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إذا رأيتم هلال ذي الحجة وأراد أحدكم أن يضحي فليمسك عن شعره وأظفاره» سواء تولى ذبحها بنفسه أو أوكل ذبحها إلى غيره. (اللجنة الدائمة).

      ???? س4: هل النهي عن أخذ المضحي في العشر شيئا من شعره وأظفاره يشمل المضحى عنهم؟
      ???? ج4: هذا الحديث خاص بمن أراد أن يضحي فقط. (اللجنة الدائمة).

      ???? س5: حكم تقشير شيء من جلد عقب القدم لمن أراد أن يضحي؟
      ???? ج5: نقول له لا تفعل، أما لو انسلخ شيء من الجلد وآذاك فلا بأس أن تقص ما يؤذيك؛ لأن هذا لحاجة. (العثيمين).

      ???? س6: ما هي شروط الأضحية؟
      ???? ج6: يشترط أن يكون المضحَّى به من بهيمة الأنعام وهي الإبل والبقر والغنم.
      -وأن يبلغ السن الذي حدده الشارع، وهو نصف سنة للضأن، وسنة للمعز، وسنتان للبقر، وخمس سنوات للإبل.
      -وشرط ثالث: أن يسلم من العيوب المانعة من الإجزاء، وهي أربع بينها الرسول - صلى الله عليه وسلم - بقوله: (أربع لا تجوز في الأضاحي: العوراء البين عورها، والمريضة البين مرضها، والعرجاء البين ظلعها، والعجفاء التي لا مخ فيها)
      هذه أربع، وكذلك التي بمعناها أو أشد مثل العمياء، ومقطوعة اليد أو الرجل، فإنها بمعناها أو أشد.
      بقي شرط رابع: وهو أن تكون الأضحية في الوقت المحدد وهو من صلاة يوم عيد النحر إلى غروب الشمس آخر يوم من أيام التشريق. (العثيمين).

      ???? س7: ذبح أضحيته قبل صلاة العيد فهل تجزئ عنه؟
      ???? ج7: لا تجزئ إلا بعد الصلاة، والنبي صلى الله عليه وسلم قال: (من. ذبح قبل أن يصلي فهي شاة لحم لا تجزئ) (ابن باز).

      ???? س8: هل نأخذ بقول البائع في تحديد سن الأضحية؟
      ???? ج8: فيه تفصيل: إن كان البائع ثقة فإن قوله مقبول؛ لأن هذا خبر ديني، كالخبر بدخول وقت الصلاة، وإذا كان الإنسان نفسه يعرف السن بالاطلاع على أسنانها، أو ما أشبه ذلك فإنه كافٍ. (العثيمين).

      ???? س9: هل يجوز الأضحية بالمخصي؟
      ???? ج9: الصحيح أنه يجوز الأضحية بالمخصي؛ لأنه ثبت عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه ضحى بكبشين موجوأين، يعني مقطوع الخصيتين. (العثيمين).

      ???? س10: من اشترى الأضحية ليضحي بها، ثم مرضت أو انكسرت رجلها فهل يضحي بها؟
      ???? ج10: يقول العلماء-رحمهم الله- من عيَّن الأضحية وقال: هذه أضحيتي صارت أضحية، فإذا أصابها مرض أو كسر فإن كنت أنت السبب فإنها لا تجزئ، ويجب عليك أن تشتري بدلها مثلها
      أو أحسن منها، وإن لم تكن السبب فإنها تجزئ. (العثيمين).

      ???? س11: هل تجزئ الأضحية بالحامل؟
      ???? ج11: تجزئ بلا شك. (ابن باز) .

      ???? س12: حكم التضحية بمقطوعة الأذن والقرن؟
      ???? ج12: الصحيح: أنها جائزة مجزئة لكنها مكروهة؛ لأنها ناقصة الخلقة، وقد أمر النبي - صلى الله عليه وسلم - أن نستشرف العين والأذن، أي أن نطلب شرفهما وكمالهما. (العثيمين).

      ???? س13: هل يجزئ مقطوع الإلية في الأضحية؟
      ???? ج13: لا يجزئ في الأضحية ولا في الهدايا ولا العقيقة مقطوع الذيل (الإلية) هذا كله إذا كان مقطوعا، أما إذا كان الخروف لم يخلق له ذيل أصلا فإنه في حكم الجماء والصمعاء، والحكم في ذلك هو الإجزاء. (اللجنة الدائمة).

      ???? س14: لو عيَّن الأضحية فهل له أن يستبدلها بغيرها؟
      ???? ج14: لو حصل وعيَّنها تعيَّنت، وإذا تعيَّنت فإنه يتعلق بها حكم الأضحية ويجب عليه تنفيذها وقد ذكر بعض أهل العلم أنه إذا أبدلها بخير منها فلا حرج. (العثيمين).

      ???? س15: ما هو الأفضل من بهيمة الأنعام في الأضحية؟
      ???? ج15: ذكر الفقهاء رحمهم الله أنه إذا ضحى بالبهيمة كاملة فالأفضل الإبل، ثم البقر، ثم الغنم، والضأن أفضل من الماعز، أما إذا ضحى بسبع من البدنة أو البقرة فإن الغنم أفضل، والضأن أفضل من الماعز. (العثيمين).

      ???? س16: عن كم تجزئ الشاة في الأضحية؟
      ???? ج16: تجزئ الشاة عن أهل البيت الواحد الذين نفقتهم واحدة. (الوادعي).

      ???? س17: عن كم يجزئ السبع من البقر والإبل؟
      ???? ج17: السنة أن كلا من البدنة والبقرة تجزئ عن سبعة، وأن سبع كل منهم يجزئ عن الواحد وعن أهل بيته. (اللجنة الدائمة).

      ???? س18: يوجد لي بيتان وأريد أن أضحي، فهل أذبح عند كل بيت أضحية، أم أذبحها في بيت واحد؟
      ???? ج18: يجزئ عنك أضحية واحدة لبيتيك ما دام أن صاحبها واحد، وإن ذبحت في كل واحد من البيتين أضحية مستقلة فهو أفضل. (اللجنة الدائمة).

      ???? س19: ثلاثة أخوة في بيت، لهم رواتب، وكلهم متزوج، فهل تجزئهم أضحية واحدة أم لكل واحد أضحية؟
      ???? ج19: إذا كان طعامهم واحدًا، وأكلهم واحدًا فإن الواحدة تكفيهم، يضحي الأكبر عنه وعمن في بيته، وأما إذا كان كل واحد له طعام خاص -يعني مطبخ خاص به- فهنا كل واحد منهم يضحي؛ لأنه لم يشارك الآخر في مأكله ومشربه. (العثيمين).

      ???? س20: هل يمكن أن يشترك الرجل وزوجته في أضحية واحدة من هذا نصف ومن هذا نصف؟
      ???? ج20: إذا اشترك الإنسان وزوجته في قيمة شاة فإن هذا لا يصح؛ لأنه لا يشترك اثنان في القيمة في شاة واحدة، وإنما الاشتراك المتعدد في الإبل والبقر، يكون البعير عن سبعة، والبقرة عن سبعة. (العثيمين).

      ???? س21: رجل نزل عنده والداه وأخوه فمن الذي يضحي منهم؟
      ???? ج21: يكفي واحد منهم، سواء كان الأب أو الولد. (الألباني).

      ???? س22: ماذا يقول عند ذبح الأضحية؟
      ???? ج22: يقول عند الذبح: (بسم الله، الله أكبر، اللهم هذا منك ولك، اللهم هذه عني وعن أهل بيتي)، أما غير الأضحية فيفعل فيها هكذا لكنه يقول عند الذبح، قبل أن يذبح يقول: بسم الله، والله أكبر فقط. (العثيمين).

      ???? س23: إذا قال الذابح: بسم الله فقط ولم يقل الله أكبر فهل يكفي ذلك؟
      ???? ج23: عند الذبح يقول: «بسم الله، والله أكبر» هذا المشروع، وإن قال : «بسم الله» فقط أجزأ، ولكن الأفضل أن يقول «باسم الله والله أكبر» (ابن باز)ً.

      ???? س24: حكم إعطاء الذابح من لحم الأضحية؟
      ????ج24: لا بأس بإعطاء الذابح لها منها، لكن لا تكون أجرة له، بل يعطي أجرته من غير الضحية. (اللجنة الدائمة).

      ????س25: كم مقدار الصدقة والهدية من الأضحية وهل يشترط أن تكون أثلاثا؟
      ???? ج25: أما لحمها فالأفضل أن يأكل ثلثه، ويهدي إلى أقاربه وجيرانه وأصدقائه ثلثه، ويتصدق بثلثه على الفقراء، وإن زاد أو نقص في هذه الأقسام أو اكتفى ببعضها فلا حرج، والأمر في ذلك واسع. (اللجنة الدائمة).

      ???? س26: أكل الأضحية ولم يهد أو يتصدق منها بشيء فماذا عليه؟
      ???? ج 26: إن لم يتصدق ولم يهد بل أكلها صحت وأجزأت، ولكنه خالف الأفضل، وخالف السنة، وعليه أن يستدرك ولو بالقليل من اللحم حتى يتصدق به على الفقراء، هذا هو الأحوط. (ابن باز).

      ???? س27: ما حكم الأضحية عن الميت؟
      ???? ج27: الأضحية عن الميت استقلالاً على سبيل الانفراد لا نعلم شيئاً ثابتاً يدل عليه، ولكن كونه يضحي عن نفسه وعن أهل بيته أو أقاربه أحياء وأمواتاً، فلا بأس بذلك، وقد جاء في السنة ما يدل على ذلك، فيدخل الأموات تبعاً. (العبَّاد).

      ???? س28: أين تذبح الأضحية؟
      ???? ج28: الأضحية تذبح في بلد المضحي وفي بيته يأكل منها هو وأهل بيته ويهدي منها على جيرانه وأصدقائه ويتصدق منها على الفقراء، وإذا كان أهله في بلد آخر فإن الأضحية تذبح عنه وعنهم في بيته وفي بلده، وإن كان هو في بلد آخر. (الفوزان).

      ???? س29: هل يجوز دفع قيمة الأضاحي للهيئات لترسلها إلى البلدان الفقيرة ليضحى بها هناك؟
      ???? ج29: إرسال قيمة الأضاحي إلى بلاد أخرى من البلاد الإسلامية ليضحي بها هناك تفوت به مصالح كثيرة منها:
      1- ظهور شعائر الله تعالى في البلاد الإسلامية.
      2- مباشرة المضحي ذبح أضحيته بنفسه، فإن المشروع أن يباشر المضحي ذبح أضحيته بنفسه كما كان النبي - صلى الله عليه وسلم - يفعل ذلك.
      3- التعبد لله تعالى بذكر اسمه على الذبيحة، فإذا أرسلت القيمة ليضحي في بلاد أخرى فات على المضحي أن يتعبد لله تعالى بذكر اسمه على أضحيته.
      4- التعبد لله تعالى بالأكل من الأضحية، فإن الأكل من الأضحية عبادة أمر الله تعالى بها في قوله: (فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ) فإذا أرسلت القيمة إلى بلاد أخرى ليضحي بها هناك فات هذا التعبد. (العثيمين).
      -نحن نقول: إن مساعدة المحتاجين من المسلمين مطلوبة في أي مكان، لكن العبادة التي شرع الله فعلها في مكان معين لا يجوز نقلها منه إلى مكان آخر؛ لأن هذا تصرف وتغيير للعبادة عن الصيغة التي شرعها الله لها. (الفوزان).

      ???? س30: ما الفرق بين الهدي والأضحية؟
      ???? ج30: الهدي يكون في الحرم والأضحية تكون في كل مكان. (العبَّاد).
      - جمع بعض الإخوة جزاهم الله خيرا

      ????????????????

      تعليق


      • #4
        جزاك الله خيراً اخي بنعياد على ماقدمت وجعله الله في موازين حسناتك
        الإخوة الأعزاء أعضاء هذا المنتدى: في حال وجود اقتراح أو نقد بناء يمكن من خلاله الرقي بهذا الصرح فلا تترد في طرحة فكلنا أذان صاغية ونرحب بكل آرائكم ونحن نعمل على خدمتكم وتوفير كل متطلباتكم وأنتم عماد هذا المنتدى

        تعليق


        • #5
          جزاك الله خيراً أخونا الغالي بنعياد وجعلها الله لك في ميزان حسناتك .
          سبحان الله وبحمده . سبحان الله العظيم

          عذراً لعدم التحليل على الخاص

          تعليق


          • #6
            وانت من اهل الجزاء اخي لوهار الربيع

            تعليق

            يعمل...
            X