إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مغامرات الليالي الحالكة

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مغامرات الليالي الحالكة

    بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله

    ملاحظة رقم1 مهمة جدا
    اخواني نريد الحقيقة كماهي حتى نكتشف البراءة و الابداعات
    اخواني و اخواتي ارجو ان لا يتحول الموضوع الى تجاذبات سياسية او
    اديولوجية او عقائدية نحترم فيه تجارب غيرنا

    ملاحظة رقم 2 في غاية الاهمية
    إسأل نفسك قبل التفرغ لكل عمل دنيوي
    هل امرت بالمعروف اليوم او نهيت عن منكر
    كم قرأت من كتاب علمي او ادبي و الاحسن كم
    قرأت من جزب من كتاب الله اليوم


    اخواني و اخواتي فتحت هذا الموضوع حتى نتسلى في هذا الضرف العصيب
    من تفشي فيروس كورونا عفانا و عفاكم الله جميعا حتى نتفادى الكلام في السياسة
    عن الحروب الباردة الفارطة و القادمة و الخروج من بوطقة الفيسبوك الذي اصبح ملاذ
    لاشاعة الكذب و اعراض الناس حتى الموتى لم تسلم منه

    الفكرة هي سرد مغامرة قمت بها في بداية مشوارك في ميدان البحث عن الكنوز
    و عندما تتذكرها تقول كم كنت غبي او جبان او شكل من اشكال الطيش

    طبيعي جدا لست اكاديمي كامثلكم او ادعي علما لهذا تكون البداية تأخذ شكل صبياني .
    بعيدا عن الشعوذة و العمل مع الدجالين و ايقنت ان لا فائدة ترجى منهم
    كنت املك جهاز كشف المعادن و الاشارة .
    كانت جرن دائري على صخرة مائلة اخذت القياس و صحبة رفاقي و حددنا المكان صدفة كان
    داخل ساس بناء قديم على مستوى سطح الارض . استعنت بالجهاز فظهرت على شاشته
    معدن ذهب بمستوى عالي GOLD عندها قال رفيقي ان جدي حكى ان بالمكان كنز عظيم
    و سبحانه الله بعد سنين ياتي حفيده و يستخرجه
    حددنا موعد العمل و كانت ليلة مقمرة و توكلنا على الله بالحفر . ماهي الا 30 صم حتى اخرجت
    قطعا معدنية كثيرة . افتح الكاشف الضوئي لا انظر اولا حولك لعلى هناك من يستمع للحفر ....
    او مار بالطريق فيكشف امرنا ماهي الا ساعة عمل اخرجنا فيها اكثر من 5 كيلوا قطع معدنية
    انها ذخائر رشاش نحاسية منها حتى الغير مستعملة لكنها تآكلت في التراب . و تبينت لاحقا انها كانت
    منطقة رشاش اوتوماتيكي استعمل في الحرب العالمية الثانية .
    هذا اول كنز استخرجه اخوك في الله طه ابو الطيب
    و الدور لكم



    يقول الامام علي كرمه الله وجهه
    إن جلست لعالم فأنصت و إن جلست لجاهل فأنصت
    إن الانصات للعالم زيادة في العلم و الانصات للجاهل زيادة في الحلم

    ​إعـــــــلان:إعـــلان

  • #2
    اهلاً اخي طه
    موضوع جميل ونتمنى المشاركة من الجميع

    قد حصل معي امر مشابه لما حصل معك واستخرجت فأس من تحت صخرة كبيرة تعبت كثيراً وانا أحاول تحريكها من مكانها
    الإخوة الأعزاء أعضاء هذا المنتدى: في حال وجود اقتراح أو نقد بناء يمكن من خلاله الرقي بهذا الصرح فلا تترد في طرحة فكلنا أذان صاغية ونرحب بكل آرائكم ونحن نعمل على خدمتكم وتوفير كل متطلباتكم وأنتم عماد هذا المنتدى

    تعليق


    • #3
      مغامرة مضحكة
      كانت مرة اتحدث الى صديق عن اجهزة كشف المعادن ومدى مصدقيتها
      حتى مررنا بموضوع الكنوز و غيره إلى ان ذكر لي انه استأجر جهاز منذ سنة تقريبا
      لكشف مكان قرب منطقة اثرية عثروا بها سابقا على نقود ذهبية لتعود لحقبة Faustine fille
      كان ثمنها باهضا . اظهر الكشف بالجهاز وجود معدن الذهب على عمق 60 صم لكنه حفر ما يزيد
      عن متر و لم يجد شيئا حتى انه قام بغربلة التراب لعلها قطعة واحدة . صارحته ان بحوزتي جهاز
      فأصر على العودة للحفرة و اعادة البحث بها مع ان الحفر مضى عنه اكثر من سنة
      تجمعنا 4 رجال ثم توجهنا للمكان ليلا . عند بداية البحث اظهر الجهاز ان هناك معدن Gold لكن الاشارة
      ضعيفة و كلما نزلنا بالحفر ازدات الاشارة فسألته كم حفرتم سابقا قال 60 او 70 صم لا اكثر لكن التراب يؤكد
      ان المكان قد حفر سابقا لان الحفر سهل و بعد 120 صم تقريبا عثرنا في قاع الحفرة على كيس مملوء علب
      من الاليمنيوم لام الخائب .
      هذا كنز ثاني لاخوكم طه ابو الطيب

      يقول الامام علي كرمه الله وجهه
      إن جلست لعالم فأنصت و إن جلست لجاهل فأنصت
      إن الانصات للعالم زيادة في العلم و الانصات للجاهل زيادة في الحلم

      ​إعـــــــلان:إعـــلان

      تعليق


      • #4
        عفوا ام الخبائث

        يقول الامام علي كرمه الله وجهه
        إن جلست لعالم فأنصت و إن جلست لجاهل فأنصت
        إن الانصات للعالم زيادة في العلم و الانصات للجاهل زيادة في الحلم

        ​إعـــــــلان:إعـــلان

        تعليق


        • #5
          متألق دائما أخي الغالي طه أبو الطيب
          حفظك الله إنك تخط مواضيع بأصابع ذهبية
          وشكرا على المبادرة الحسنة و نشتاق لسماع
          قصص الاخوة .


          قصتي الاولى كالاتي
          إكتشفت أنا وصديق لي اشارة داموس أو مطمور على حافة وادي دائم الجريان

          و المشكل أن المكان قريب من الساكنة
          بالنهار لا يمكن الحفر نظرا لوجود رعاة الغنم؟
          بالليل يسمع الحفر لأن المكان به صخور كبيرة ؟
          اقترب رمضان و خططنا أن نعمل بعد صلاة التراويح الى قرب موعد السحور.

          بدأنا الليلة الأولى و الثانية و كنا نخبأ الفأس بجنب الواد
          وفي تلك الليلة جرى النهر فوق عادته مملوء عن اخره فوضع الأطنان من الرمال على فأسنا
          راح أول ضحية
          وأحظرنا فأس اخر كنا نعبر من الجسر الوحيد الى الضفة الاخرى وذات ليلة كان هناك حاجز أمني خارج القنطرة وكنا نحمل أدوات ثقيلة لنحرك بها الصخور
          فلم نجد بد من العبور إلى الضفة الاخرى الا العبور من النهر في ظلمة الليل الداكن و ملابسنا مبتلة
          رغم كل شيء كنا نضحك على انفسنا على المغامرة

          و مع مرور الايام منعتنا كثرة الصخور وبدأنا نتعب و نمل و نستريح لأيام
          وذات ليلة ساء الأمر عندما وجدنا صاحب أرض قرب المكان المتهوم بنى بيتا ليتولى الزراعة و السقي
          من النهر.
          وإنتهت المهمة وذهب الفأس و التعب بدون جدوى .
          ووقف حمار الشيخ في العقبة


          دمتم في رعاية الله.



          ​​​​​​​​​​​
          – سئل حكيم : ما الحكمة؟ فقال : أن تميز بين الذي تعرفه والذي تجهله.

          – إذا كنت مخلصاً … فليكن إخلاصك إلى حد الوفاء ، وإذا كنت صريحاً فلتـكن صراحتك إلى حد الاعتراف​​​​​​.

          أشهد ألا إله إلا ﷲ ​​​​​​وأشهد أن محمد
          رسول ﷲ
          ​​​​​​

          تعليق


          • #6
            هههههههه
            قصة روعة خاصة اني اقرأ و اتصور في المشهد هههه
            فالسروال جاف يزن 200 غرام وعندما يصبح مبلل يكون وزنه 5 كلغ


            يقول الامام علي كرمه الله وجهه
            إن جلست لعالم فأنصت و إن جلست لجاهل فأنصت
            إن الانصات للعالم زيادة في العلم و الانصات للجاهل زيادة في الحلم

            ​إعـــــــلان:إعـــلان

            تعليق


            • #7
              اخي ابو ندى فاسك الذي جرفه الواد وجده الاخ الموقر الهيئة الادارية ههههه

              يقول الامام علي كرمه الله وجهه
              إن جلست لعالم فأنصت و إن جلست لجاهل فأنصت
              إن الانصات للعالم زيادة في العلم و الانصات للجاهل زيادة في الحلم

              ​إعـــــــلان:إعـــلان

              تعليق


              • #8
                موضوع شيق جزاك الله خيرا اخي طه على طرحه، اذكر مرة ان الجهاز دق على جسم معدني قيم، فسالني اصحاب الموقع ان كان الهدف ذهبا، فقلت لهم ان الهدف قيم، وكلمة قيم معناه اما ذهب أو نحاس أو برونز أو المنيوم أو فضة، وبدأت المشاداة على القسمة قبل استخراج الهدف، حتى وصلت للمشاحنة والشتم والسب بينهم، فتقرقنا حينها، وبعد مدة حوالي شهر طلبوا مني الرجوع للمكان لاستخراج الهدف المنشود وانهم تفاهموا على القسمة.... المهم بعد الحفر وجدنا صينية نحاسية قديمة... هههههههههه الطمع.....
                التعديل الأخير تم بواسطة المتوسل لله; الساعة يوم أمس, 09:34 PM.

                تعليق


                • #9
                  اخي المتوسل لله اضحكتني كثيرا المداخلة
                  ليس كل ما يلمع ذهبا ههههههه
                  كثيرا هي القسمة قبل الهدف نحن اثين و انتم اثين و الخ ...

                  يقول الامام علي كرمه الله وجهه
                  إن جلست لعالم فأنصت و إن جلست لجاهل فأنصت
                  إن الانصات للعالم زيادة في العلم و الانصات للجاهل زيادة في الحلم

                  ​إعـــــــلان:إعـــلان

                  تعليق


                  • #10
                    حياكم الله يا أخوة موضوع قمة في الروعة
                    عندما تكون في لحظة الحفر يبدأ الأدريالين في الغليان و تتشابك الأحاسيس التوتر - القلق - الخوف- القوة - الفشل-التفكير في الغنى - الخوف من السجن ههههههه
                    لكن مع مرور الايام تسعيد تلك الذكريات و تضحك و لو كانت تلك المواقف مبكية
                    نتمنى من كل الأخوة مقاسمتنا قصصهم.
                    – سئل حكيم : ما الحكمة؟ فقال : أن تميز بين الذي تعرفه والذي تجهله.

                    – إذا كنت مخلصاً … فليكن إخلاصك إلى حد الوفاء ، وإذا كنت صريحاً فلتـكن صراحتك إلى حد الاعتراف​​​​​​.

                    أشهد ألا إله إلا ﷲ ​​​​​​وأشهد أن محمد
                    رسول ﷲ
                    ​​​​​​

                    تعليق


                    • #11
                      مغامرات ليلة البخور
                      منذ 20 سنة تقريبا تغير مجرى حياتي 180 درجة حيث تحول الشغل من كذا الى كذا
                      و تغير مكان العمل
                      تعرفت الى شخص يؤمن ايمان العجائز بالحكماء بل نحو الاشقياء وقتها و ذكر انه
                      يعرف شيخ ناسك زاهد متعبد رباني متمرس في اخراج الكنوز . اشترطت عليه انه
                      اذا طلب بخور او ما شابه فإني بريء منه براءة الذئب من دم يوسف فوفق .
                      تجمعنا ليلة باردة من فصل الشتاء فطلب ان يكون الجميع على طهارة ومن كان على غير
                      ذلك لا يضمن له السلامة . من صفاة المسلم انه دائما على طهارة لكن صادف هناك معنا من لا يصلي
                      فصاح انت لست طاهرا اعطوني قارورة ماء معدني سأتطهر الآن هنا وكان الطقس شديد البرودة .
                      كي لا اطيل قام الزاهد بالمكان مساحة 200 متر مربع و قال هنا صندوق ثم ابتعد 15 متر وقال هنا جرتان
                      لهذا انقسموا الى مجموعتين لنخرجوا الخبيئتين . تكلم اكبرنا سنا قال يا شيخ الليلة نخرج واحدة ثم نعود مرة اخرى
                      و نخرج الثانية . و بدات الرجال بالحفر و الحديث هسا و رائحة البخور تسد الحلق اكثر من الكورونا ههههه.
                      تجاوزنا العمق الدي ذكره بنصف متر فقلت له ارهقتنا يا شيخ ام هناك امر ثاني . لما اسفر الصبح قال الزاهد ههه هناك
                      من له سوء نية فتحولت الخبيئة الى مكان آخر .
                      ما رسخ في راسي تلك المشهد للذي يتطهر في العراء قرب شجرة بماء بارد في ليلة شديدة البرودة .


                      يقول الامام علي كرمه الله وجهه
                      إن جلست لعالم فأنصت و إن جلست لجاهل فأنصت
                      إن الانصات للعالم زيادة في العلم و الانصات للجاهل زيادة في الحلم

                      ​إعـــــــلان:إعـــلان

                      تعليق

                      يعمل...
                      X