• نذكر الجميع من أن الغاية في انشاء هذا المنتدى هو الامر بالمعروف والنهي عن المنكر توعية الاخوان الباحثين عن الركاز بتقديم المساعده لهم من خلال هذا المنتدى بالعلم الحقيقي للأشارات و الرموز المؤدية لأماكن الكنوز المخبأة بعيدآ عن المساكن الأثرية التي كانوا يسكوننها ذالك لمنع ظاهرة التعدي على المباني الاثرية وتخريبها التي لايوجد بها اي كنوز فالكنوز تكون خارج المباني وان كانت موجوده فقد تم استخرجها من قبل الدوله العثمانية التي كانت تهتم باخراج اي كنوز في اي بلد كان تحت حكمها اهدفنا المحافظه على جميع المباني الأثرية لتكون رمز لبلادنا و فخر لنا امام العالم و الحفاظ على الاثار والبحث عن الدفائن و طلب الرزق في الاماكن التي تكون خارج مساكن القدماء
  • إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.

    أم المؤمنين... عائشة رضي الله عنها

    تقليص
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • أم المؤمنين... عائشة رضي الله عنها

      بسم الله الرحمن الرحيم
      الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين


      أختي المسلمة،زوجة كنت أو أختا أو أما أو بنتا،،،، اقرأي عن سيدتنا وأمنا الطاهرة النقية عائشة،، وتعلمي منها، واجعليها قدوة تحتذين بهاا، فيها من النساء العظيمات التي قل ما يجود الزمان بهن.
      جعلك الله منهن يا رب.
      وأنت أخي الكريم، ربي بناتك أن يسيروا على نهج هذه السيدة العظيمة وأن يحتذوا بها ويجعلوا منها اسوة .


      - أم المؤمنين ،بنت الإمام الصديق الأكبر، خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم أبي بكر بن أبى قُحافة . هاجر بعائشة أبوها، وتزوجها نبي الله صلى الله عليه وسلم قبل مُهاجره بعد وفاة الصديقة خديجة بنت خويلد وذلك قبل الهجرة ببضعة عشر شهراً، ودخل بها في شوّال سنة اثنتين مُنصرفة عليه الصلاة والسلام من غزوة بدر. وهي ابنةُ تسع.

      فروت عنه علماً كثيراً طبياً مباركاً فيه. مسند عائشة يبلغ ألفين ومئتين وعشرة أحاديث.

      - عائشة ممن وُلد في الإسلام، وهي أصغر من فاطمة بثماني سنين. وكانت تقول : لم أعقل أبويَّ إلا وهما يدينان الدين .
      - وكانت امرأة بيضاء جميلة . ومن ثم يُقال لها : الحُميراء. ولم يتزوج النبي صلى الله عليه وسلم بكراً غيرها، ولا أحب امرأة حُبها، ولا أعلمُ في أمة محمد صلى الله عليه وسلم، بل ولا في النساء مطلقاً امرأة أعلم منها، زوجة نبينا صلى الله عليه وسلم في الدنيا والآخرة.

      - عن عائشة قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( رأيتُك في المنام ثلاث ليال، جاء بك الملك في سرقة من حرير، فيقول: هذه امرأتك فأكشف عن وجهك فإذا أنت فيه، فأقول: إن يك هذا من عند الله يُمضه)).

      وكان تزويجه صلى الله عليه وسلم بها إثر وفاة خديجة، فتزوج بها وبسودة في وقت واحد، ثم دخل بسودة، فتفرد بها ثلاثة أعوام حتى بنى بعائشة في شوال بعد وقعة بدر فما تزوج بكراً سِواها، وأحبها حباً شديداً كان يتظاهر به، بحيث أن عمرو بن العاص، وهو ممن أسلم سنة ثمان من الهجرة، سأل النبي صلى الله عليه وسلم، أي الناس أحب إليك يارسول الله؟ قال: (( عائشة )) قال: فمن: الرجال؟ قال: أبوها.

      - عن أبي موسى، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: (( كمُل من الرِّجال كثير ولم يكمل من النساء إلا مَريم بنتُ عمران، وآسية امرأةُ فرعون، وفضلُ عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام ((.

      - عن الزُهري : حدثني أبو سلمة، أن عائشة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( يا عائشة، هذا جبريل، وهو يقرأ عليكِ السلام ))، قالت: وعليه السلام ورحمة الله، تَرى مالا نرى يارسول الله.

      - عن عائشة قالت: تزوجني رسولُ الله صلى الله عليه وسلم مُتوفى خديجة، وأنا ابنة ستِّ، وأُدخلت عليه وأنا ابنةُ تسع، جاءني نسوة وأنا ألعبُ على أُرجوحة فهيأنني وصنعنني، ثم أتين بي إليه صلى الله عليه وسلم.

      - عن عائشة قالت : لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقوم على باب حجرتي، والحبشة يلعبون بالحِراب في المسجد، وإنه ليستُرني بردائه لكي أنظُر إلى لعبهم، ثم يَقف من أجلي حتى أكون أنا التي أنصرفُ. فأقدروا قدر الجارية الحديثة السن الحريصة على اللهو .

      - عن عائشة قالت: قلت: يارسول الله، أرأيت لو أنك نزلت وادياً فيه شجرة قد أكل منها ووجدت شجرة لم يُؤكل منها، فأيّهما كنت تُرتع بعيرك؟ قال: (( الشجرة التي لم يُؤكل منها ))، قالت: فأنا هي . تعني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يتزوج بكراً غيرها.

      - عن عائشة، قالت: خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره، حتى إذا كُنا بالبيداء أو بذات الجيش، انقطع عقدي، فأقام رسول الله صلى الله عليه وسلم على التماسه، وأقام الناسُ معه وليسوا على ماء. فأتى الناسُ أبا بكر رضي الله عنه فقالوا: ماترى ما صنعت عائشة، أقامت برسول الله وبالناس وليسوا على ماء وليس معهم ماء! قالت: فعاتبني أبو بكر، فقال ماشاء الله أن يقول، وجعل يطعن بيده في خاصرتي، فلا يمنعني من التحرك إلا مكانُ النبي صلى الله عليه وسلم على فخذي. فنام رسولُ الله صلى الله عليه وسلم حتى أصبح على غير ماء، فأنزل الله آية التيمم، فتيمموا،فقال أسيد بن حُضير - وهو أحد النقباء - : ماهذا بأول بركتكم يا آل أبي بكر !قالت : فبعثنا البعير الذي كنت عليه، فوجدنا العقد تحته.

      - عن عائشة، قالت : كان رسولُ الله صلى الله عليه وسلم يُعطيني العَظم فأتعرقُهُ، ثم يأخذُه فيُديرُه حتى يَضع فاه على موضع فمي.

      - عن أبي موسى قال : ما أشكل علينا أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم حديثٌ قط فسألنا عائشة، إلا وجدنا عندها منه علماً.
      - عن ابن أبي مُليكة: أن ذكوان: أبا عمرو حدثه قال: جاء ابنُ عباس رضي الله عنهما يستأذنُ على عائشة، وهي في الموت.

      قال: فجئت وعند رأسها عبدُ الله ابن أخيها عبد الرحمن،
      فقلتُ: هذا ابنُ عباس يستأذن ،قالت: دَعني من ابن عباس، لا حاجة لي به، ولا بتزكيته . فقال عبد الله: يا أمَّه، إن ابن عباس من صالحي بَنيك، يودعك ويسلم عليك، قالت: فائذن له إن شئت ،قال: فجاء ابنُ عباس، فلما قعد قال: أبشري، فوالله ما بينك و بين أن تُفارقي كل نَصَب، وتَلقي مُحمداً صلى الله عليه وسلم والأحبة إلا أن تُفارق روحُك جسدك،
      قالت : إيهاَ يا ابن عباس!

      قال: كُنت أحبَّ نساء رسول الله صلى الله عليه وسلم - يعني إليه - ولم يكن يُحبُّ إلا طيِّباً، سقطت قِلادتك ليلةَ الأبواء، وأصبح رسولُ الله صلى الله عليه وسلم ليلتقطها، فأصبح الناسُ ليس معهم ماء، فأنزل الله (( فتيمموا صَعيداً طيباً ))، فكان ذلك من سببك، وما أنزل اللهُ بهذه الأمة من الرُّخصة، ثم أنزل الله تعالى براءتك من فوق سبع سماوات، فأصبح ليس مَسجد من مَساجد يُذكر فيها الله إلا براءتُك تُتلى في آناءَ الليل والنهار.

      - عن أبي الضُّحى، عن مسروق قال: قلنا له: هل كانت عائشة تُحسِنُ الفرائضَ؟ قال: والله لقد رأيتُ أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم الأكابر يَسألونَها عن الفرائض.

      - عن هشام، عن أبيه، قال: لقد صَحبتُ عائشَةَ، فما رأيتُ أحداً قطُ كان أعلمَ بآية أنزلت، ولا بفريضة، ولا بسُنة، ولا بشعر، ولا أروى له، ولا بيوم من أيام العرب، ولا بنسب، ولا بكذا، ولا بقضاء، ولا طب، منها ،فقلتُ لها: يا خالة، الطبُّ من أين عُلِّمتِهِ ؟
      فقالت: كنتُ أمرضُ فيُنعَتُ لي الشيءُ، ويَمرضُ المريضُ فيُنعتُ له، وأسمعُ الناسَ يَنعَتُ بعضهم لبعض، فأحفظه.
      - وقال الزُّهري: لو جُمعَ علمُ عائشة إلى علم جميع النساء، لكان عِلم عائشة أفضل.

      - عن عطاء: أن معاويةَ بعث إلى عائشة بقِلادة بمئة ألف، فقسمتها بين أمهات المؤمنين.
      - عن عروة، عن عائشة أنها تصدقت بسبعين ألفاً، وإنها لترقَعُ جانِبَ درعها، رضي الله عنها.

      - عن أم ذرة، قالت : بعث ابنُ الزُبير إلى عائشة بمال في غِرارتين، يكون مئة ألف، فَدَعت بطبق، فجعلت تقسم في الناس، فلما أمست، قالت :هاتي ياجاريةُ فُطوري ،فقالت أُمُّ ذَرَّة : يا أُمَّ المؤمنين أما استطعتِ أن تشتري لنا لحماً بدرهم ؟ قالت :لا تُعنفيني، لو أذكرتيني لفعلت.

      - عن شعبة : أخبرنا عبدُ الرحمن بن القاسم، عن أبيه : أن عائشة كانت تَصُومُ الدهر.
      - تُوفيت سنة سبع وخمسين.

      - عن قَيس، قال : قالت عائشة، وكان تُحدث نفسها أن تُدفن في بيتها : إني أحدثتُ بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثاً، ادفنوني مع أزواجه. فدُفنت بالبقيع، رضي الله عنها.

      قلتُ: تعني بالحدث: مَسيرَها يوم الجمل، فإنها نَدِمت ندامةً كُلِّيَّة، وتابت من ذلك، على أنها مافعلت ذلك إلا مُتأوِّلة قاصدة للخير، كما اجتهد طلحة بن عُبيد الله، والزُبير بن العوام، وجماعة من الكبار، رضي الله عن الجميع.
      ومدةُ عمرها : ثلاث وستون سنة وأشهر.

      نزهة الفضلاء تهذيب سير أعلام النبلاء (1/120)



      وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين
      والحمد لله رب العالمين

    • #2
      جزاك الله خيرا

      اخوي مبير

      ونفع الله بك الاسلام والمسلمين

      ==================================

      هنالك قصه للسيده عائشه رضي الله عنها مع الخليفه عمر بن الخطاب عندما طلب منها ان يدفن بجانب نبينا محمد صلي الله عليه وسلم

      اتمني ان تتحفنا بتالك القصه انت او اي عضو اخر

      بارك الله فيك
      [CENTER] [/CENTER]

      تعليق


      • #3
        المشاركة الأصلية بواسطة ابو فيصل الحربي مشاهدة المشاركة
        جزاك الله خيرا

        اخوي مبير

        ونفع الله بك الاسلام والمسلمين

        ==================================

        هنالك قصه للسيده عائشه رضي الله عنها مع الخليفه عمر بن الخطاب عندما طلب منها ان يدفن بجانب نبينا محمد صلي الله عليه وسلم

        اتمني ان تتحفنا بتالك القصه انت او اي عضو اخر

        بارك الله فيك
        بسم الله الرحمن الرحيم
        الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين


        جزاك الله خيرا أستاذنا الفاضل أبو فيصل على مروركم، وهذه هي القصة إن شاء الله ،،

        كانت السيدة عائشة رضي الله عنها قد رأت في نومها كأن ثلا ثة اقمار سقطن في حجرتها.
        و قد اول لها ذلك ابوها ( الصديق) رضي الله عنه فقال. إن صدقت رؤياك دفن في بيتك خير اهل الارض ثلاثة.
        فلما مات النبي صلى الله عليه و سلم قال لها ابو بكر خير اقمارك يا عائشة.ع
        و دفن رسول الله صلى الله عليه و سلم في حجرة السيدة عائشة رضي الله عنها في المكان الذي توفاه الله فيه. وو قع في حجرتها القمر الاول.
        و لم تطل خلا فة ابي بكر رضي الله عنه فكانت سنتين و ثلاثة اشهر و عشر ليال.
        و لما حضرته الوفاة بعد مرض إستمر خمسة عشر يوما أوصى عائشة رضي الله عنها ان يدفن إلى جنب رسول الله صلى الله عليه و سلم فحفرت له حفرة في حجرتها و جعل رأسه عند كتفي رسول الله صلى الله عليه و سلم الصق اللحد بقبر رسول الله صلى الله عليه و سلم و رش بالماء. وو قع في حجرتها القمر الثاني.
        و بعد ان تولى عمر بن الخطاب رضي الله عنه الخلا فة، عاش رضي الله عنه يتمنى الشهادة في سبيل الله، فقد صعد المنبر ذات يوم، فخطب قائلاً: إن في جنات عدن قصرًا له خمسمائة باب، على كل باب خمسة آلاف من الحور العين، لا يدخله إلا نبي، ثم التفت إلى قبر رسول الله ( وقال: هنيئًا لك يا صاحب القبر، ثم قال: أو صديق، ثم التفت إلى قبر أبي بكرءرضي الله عنهء، وقال: هنيئًا لك يا أبا بكر، ثم قال: أو شهيد، وأقبل على نفسه يقول: وأنى لك الشهادة يا عمر؟! ثم قال: إن الذي أخرجني من مكة إلى المدينة قادر على أن يسوق إليَّ الشهادة. واستجاب الله دعوته، وحقق له ما كان يتمناه، فعندما خرج إلى صلاة الفجر يوم الأربعاء (26) من ذي الحجة سنة (23هـ) تربص به أبو لؤلؤة المجوسي، وهو في الصلاة وانتظر حتى سجد، ثم طعنه بخنجر كان معه، ثم طعن اثني عشر رجلا مات منهم ستة رجال، ثم طعن المجوسي نفسه فمات. وأوصى الفاروق أن يكمل الصلاة عبد الرحمن بن عوف وبعد الصلاة حمل المسلمون عمرًا إلى داره، وقبل أن يموت ارسل إلى عائشة رضي الله عنها. يستأذنها بأن يدفن إلى جوار صاحبيه في حجرة عائشة رضي الله عنها، فوافقت رضي الله هنها.
        ثم مات الفاروق، ودفن إلى جانب الصديق أبي بكر، وفي رحاب قبر محمد رسول الإسلام . ووقع في حجرتها القمر الثالث


        لما طُعن عمر بن الخطاب –رضي الله عنه- أرسل ابنه عبد الله إلى عائشة –رضي الله عنها- يستأذنها في أن يدفن مع صاحبيه. فقالت: كنت أُريده لنفسي، فلأوثرنه اليوم على نفسي، فأذنت له. ومع ذلك قال عمر بن الخطاب –رضي الله عنه- فإذا قُبضت فاحملوني، ثم سلِّموا، ثم قُل –لعائشة –رضي الله عنها- يستأذن عمر، فإن أذنت لي فادفني وإلا فردوني إلى مقابر المسلمين صحيح البخاري (1392)
        وكانت قبل عمر بن الخطاب –رضي الله عنهما- ترفض لأي أحد من الصحابة حينما يستأذنها بقولها: "والله لا أُوثرهم بأحد أبداً" صحيح البخاري (7328)


        و بذلك تحققت رؤية عائشة رضي الله عنها وارضاها



        وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم
        والحمد لله رب العالمين
        التعديل الأخير تم بواسطة منير; الساعة 2008-09-06, 08:48 AM.

        تعليق


        • #4
          جزيت الجنة

          تعليق


          • #5
            جزاك الله خيرا
            إن لم أكن أخلصت في طاعتك
            فأنني أطمع في رحمتك
            وإنما يشفع لي أنني
            قد عشت لا أشرك في وحدتك

            تعليق


            • #6
              جزاك الله خيرا

              تعليق


              • #7
                جزاك الله خيرا اخي الكريم
                النفوس تتسامى .. والقلوب تتظافر
                فلا اطيب من روح صادقة وقلب مسامح..
                وأخٍ صديق صادق للغفران طامح..

                تعليق


                • #8
                  مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه
                  [IMG]http://img233.imageshack.us/img233/7810/82282312wx7.gif[/IMG]

                  تعليق


                  • #9



                    تعليق

                    يعمل...
                    X