إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

كيف تتناول اشارة، دعوة للنقاش الجدي

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كيف تتناول اشارة، دعوة للنقاش الجدي

    بسم الله الرحمان الرحيم
    قد لاحظت مؤخرا وجود لنقل عديد المدارس هنا في قدماء في شرح الاشارة و ايجاد الحلول تنم على معارف و خبراة كبيرة.
    و قد خامرتني فكرة انشاء هذا الموضوع للإطلاع على تجارب الاخوة الكرام فيما بيننا في :
    عند الحصول على الاشارة ميدانيا بالطبع ، ما هي الخطوات الأولية، أليات التفكير، آليات العمل ، مراحل التفكير و التطبيق و الانجاز.
    و هو لعمري سينتج هذا الموضوع عديد المفاهيم لمدارس مختلفة.
    قرءت للجميع هنا بدون استثناء، قرءت لأزهار و لطه و للمتوسل بالله و قرءت للأحمدي و قرءت لمركز الخبرة و قرءت لديجافو الألمعي لمشعل و غيرهم كثير و كلهم اصحاب معرفة كبيرة .
    قرءت للجميع و اريد تجميع افكارهم و اعمالهم هنا ، بطبيعة الحال هذا الموضوع للإطلاع على مختلف المدارس لا غير.

    في الخير دمتم
    العلم من الله
    نحن لا ندعي المعرفة
    بل على الأرض نلتقي
    لا خير في امرىء كتم علم
    احفظ ما شئت من الدنيا لكن لا تحفظ علما
    شء ما شئت فلن تنال غير الذي قدر لك
    و أطلب المنايا و لا تكن كالذي يقف بالهواء
    و أحلم ما استطعت و ما كتب لك فأنت آخذه

    قصة عشقي للإشارات قصة طويلة ، الابداع ليس غايتي و لكن الكمال نصب عيني ...


  • #2
    بارك لك اخي المهندس حسن احمد على هذه البادرة الطيبة
    اخي ليست اكاديمي و ليست خبير لكن عند بعض التجارب و كثيرا
    من تجارب الاخرين

    بالنسبة لي عند الوقوف على اي اشارة اول ما افكر فيه هو مكانها مقارنة
    باقرب خربة اثرية شرقها . غربها اي عند الوقوف في الخربة الاثرية ماهو الاتجاه الذي
    التفت اليه لأرى الاشارة لاستنتاج الاتجاه المقدس لواضعها .......
    في غياب الخرب الاثرية تماما على مسافة اكثر من 5 كلم هنا ننسهى الاتجاه المقدس و نفكر
    في الطرقات التجارية و الحربية ...
    للحديث بقية باذن الله

    يقول الامام علي كرمه الله وجهه
    إن جلست لعالم فأنصت و إن جلست لجاهل فأنصت
    إن الانصات للعالم زيادة في العلم و الانصات للجاهل زيادة في الحلم

    ​إعـــــــلان:إعـــلان

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      موضوع شيق جداً واني لمن المتابعين وبشدة ، وبأنتظار الاخوة للمشاركة في هذا الموضوع

      بالنسبة لي وفي هذا المجال بدأت بالبحث في الانترنت عن طرق التحليل وكانت اكثرها نسخ ولصق وغير صحيحة بتاتاً

      فاتجهت لمتابعة جميع التحاليل للاشارات بمختلف الاماكن من منتديات وفيديوهات ...الخ

      كود PHP:
       عند الحصول على الاشارة ميدانيا بالطبع ، ما هي الخطوات الأولية، أليات التفكير، آليات العمل ، مراحل التفكير و التطبيق و الانجاز
      الخطوات التي لاحظتها من الخبراء :

      1. تنظيف الاشارة بشكل جيد والتصوير بشكل اوسع ، ولم اكن افهم مثل هذه الطلبات الا عند نزولي للميدان ، فوجدت بأن الكثير من الاشارة تكون مخفيه سواء جرن صغير كحبة الحمص او حتى اشارة توجيهي لا تتجاوز حجم اصبع البنصر وفعلاً استفدت ووجود نتائج منها .

      2.الاشارة ولنفرض بأنها جرن ، فهي وبلا شك تحتوي على لمسة للعصر الروماني او البيزنطي ...الخ.
      3.الاشارة تحتوي وبشكل اكيد وبنسبة 90% على اتجاه الغرب ، ولمعرفة ذلك اعود الى النقطة الاولى التي كتبتها .
      4. الجرن يشرح طبيعة الهدف او مكان وجود الهدف سواء كان في جدار المغارة او في ارضيتها ...
      5. الجرن مع الصخرة الحاضنة تشرح طبيعة الارض بمسافة جيدة وبأغلب الاشارات لاحظت بأن الصخرة الحاضنة تشرح مكان وجود الاشارة الثانيه وبشكل غير ملحوظ لاي شخص.

      على الباحث التأكد من هذه النقاط المهمة وبالاضافة ان يكون متطلع على تاريخ هذه الحضارات وفهم الية الدفن لديهم ومعتقداتهم من الموت والعودة والشرق والغرب وعلوم الفلك التي ما زلت لم اتمكن منها ، وبنظري اهم شيء ايضاً علوم الرياضيات وعند حصر مكان الدفين حتى لو تطلب الامر وجود اكثر من فرضية من باب ان تكون فرصة النجاح أقوى بنظري هذا نجاح..

      ساعدت عدة اشخاص ممن لهم وزنهم في الانترنت بحل عدة اشارات التي تكللت بالنجاح وبائت بالفشل في توزيع ما وجد بسبب الطعم ، واصابني الاحباط واليأس والحقد ، ولكن الحمدلله رب العباد على كل حال وأن الله لا ينسى عبده.

      سأقوم بنشر بعض الاشارات التي استنتجت حلها قريباً وتأكدت منه ميدانياً ان شاء الله

      واعتذر على الاطالة وبوركت

      تعليق


      • #4
        جهد يشكر لكن في نقطه لكل الاخوان بس توقف على اشارة تاكد انها اشارة فعليه وليس تهيئات وفي حال ليس لديك علم بالتحليل اجلس فوق الاشاره انظر لجميع الاتجاهات وراقب التضاريس جيدا ثم بعد التضاريس تابع ابحث عن الاشياء المميزة بالمكان من احجار رجوم حبل مميز بعيد تله بشكل معين التقاءات مثل طريق مع سيل جسور معالم ،،،، بعد التمعن بالنظر تفقد محيط الاشارة بشكل دائري ،،، حتى لو ابتعدت قليلا وركز في مكان قريب من الاشاره يختلف معك شي بالنظر كظهور شي مميز جديد من نقطه معينه لم تظهر من المكان السابق ، ولا تعتقد بانه سهل تحديد مكان دفنه ابداااااا ، والاهم يوجد شيء مخفي يحب استخراجه

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة حسن أحمد تونس مشاهدة المشاركة
          بسم الله الرحمان الرحيم
          قد لاحظت مؤخرا وجود لنقل عديد المدارس هنا في قدماء في شرح الاشارة و ايجاد الحلول تنم على معارف و خبراة كبيرة.
          و قد خامرتني فكرة انشاء هذا الموضوع للإطلاع على تجارب الاخوة الكرام فيما بيننا في :
          عند الحصول على الاشارة ميدانيا بالطبع ، ما هي الخطوات الأولية، أليات التفكير، آليات العمل ، مراحل التفكير و التطبيق و الانجاز.
          و هو لعمري سينتج هذا الموضوع عديد المفاهيم لمدارس مختلفة.
          قرءت للجميع هنا بدون استثناء، قرءت لأزهار و لطه و للمتوسل بالله و قرءت للأحمدي و قرءت لمركز الخبرة و قرءت لديجافو الألمعي لمشعل و غيرهم كثير و كلهم اصحاب معرفة كبيرة .
          قرءت للجميع و اريد تجميع افكارهم و اعمالهم هنا ، بطبيعة الحال هذا الموضوع للإطلاع على مختلف المدارس لا غير.

          في الخير دمتم
          رغم أني وضعت موضوعا مفصلا على المراحل الأولية لدراسة أي إشارة، في الموضوع: اشارات الدفائن والكنوز بين الوهم والحقيقة...
          وحاولت فيه جاهدا وضع أسس أولية لكيفية تناول الإشارة الدالة على الدفين، ودعوت جميع الخبراء في المشاركة في الموضوع لإعادة دراسة هذا المنهج ووضع أليات صحيحة ترتكز على أسس صلبة موثقة، من خلال التجارب الميدانية لكل واحد منا حتى نخرج بإذن الله بنتيجة أو نتائج علمية تكشف الستار عن الخفايا والأسرار بكل موضوعية وشفافية...
          لكن لا بأس سأحاول الآن ومن خلال هذا الموضوع أو الدعوة للنقاش الجاد مرة أخرى تلخيص مافصل...
          قبل التطرق إلى الإشارة وجب التطرق إلى نقاط أخرى مهمة جدا:
          1- لماذا إتبع نفس الأسلوب في كل الحضارات؟: وهو وضع إشارة للإستدلال بها على دفين...
          نلاحظ أن كل الحضارات إتبعت نفس الأسلوب في مفهومه العام وهذا إن دل على شئ فإنما يدل على أن هذا العلم متوارث عبر كل العصور وحتى عصرنا هذا الذي نعيش فيه...فهذا العلم مازال قائما ومتعاملا به لحد الساعة.
          1- من وضع الإشارة: من خلال هذه النقطة يتبين لنا مع من نحن بصدد التعامل معه؟...
          الذي وضع الإشارة وضعها وفق معطيات معينة وتفاصيل دقيقة جدا تعكس المستوى العلمي الكبير جدا لهذا الشخص...
          3- مكان الإشارة يسمى المسرح الوهمي للدفين: أي أن الإشارة لا تدل إطلاقا على الدفين النهائي ودفين هذه الإشارة هو فقط ما أسميته شخصيا مفتاح (أو مفاتيح)
          4- ما هو المفتاح: المفتاح هو دفين الإشارة الأول وهو لغز ووضعت مثاليين بسيطين في الموضوع المذكور أعلاه، إذا حليت هذا اللغز سيأخذك إلى لغز أخر أو إلى الدفين مباشرة...
          وأتمنى أن يكون هذا النقاش جادا نتعلم من خلاله جميعا دون تعصب وبكل تواضع، عسى أن يكون صدقة جارية لنا جميعا إن شاء الله.
          أكتفي بهذا الرد...

          تعليق


          • #6
            أتمنى من كل الأعضاء لمن لهم تجارب عملية أن يدلو بأرائهم من خلال تجاربهم سواء كانت سلبية أو إيجابية... المهم نستخلص نتيجة إيجابية إن شاء الله في كلتا الحالتين...

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة المتوسل لله مشاهدة المشاركة
              أتمنى من كل الأعضاء لمن لهم تجارب عملية أن يدلو بأرائهم من خلال تجاربهم سواء كانت سلبية أو إيجابية... المهم نستخلص نتيجة إيجابية إن شاء الله في كلتا الحالتين...
              بارك الله لك اخي المتوسل لله لإحياء هذا الموضوع المهم لكنه اهمل .
              من خلال عنوان الموضوع كيفية دراسة اشارة يعني مسلم بها و متفق عليها انها اشارة اذن ليس هناك شك في ماهيتها .
              بقي الحديث في كيفية التحليل
              كنت قد ذكرت في المداخلة السابقة مكان الاشارة مقارنة بالخربة الاثرية فهو الدليل الاول على الحضارة و هنا اقصد الرومانية او البيزنطية او يهودية كما يمكن من مكان تواجدها معرفة مدلولها جنائزية ام تكنيزية صرف او مزدوجة ( المقصود بالمزدوجة انها تدل على قبر ملكي سيد قوم يضم قبر مع محتويات قيمة جدا ) و كذلك من مكانها تعرف هل هي لشخص او لمجموعة بالنسبة للجنائزية و هل تحتاج الى اشارات تتابعية ام لا و كيف يكون رمز التثبيت لها .
              الى هنا لازلنا في مكان تواجدها فقط لم نخض بعد في شكلها ( اي رمز حياة او اشكال هندسية .......)


              هذا الخمس الاول من التحليل و للحديث بقية ....

              يقول الامام علي كرمه الله وجهه
              إن جلست لعالم فأنصت و إن جلست لجاهل فأنصت
              إن الانصات للعالم زيادة في العلم و الانصات للجاهل زيادة في الحلم

              ​إعـــــــلان:إعـــلان

              تعليق


              • #8
                الاتجاهات التي وجب البحث فيها عن المقابر الجماعية و تكون اغلبها شمسية
                مع ميل قليل بفتحة زاوية ب20 درجة

                يقول الامام علي كرمه الله وجهه
                إن جلست لعالم فأنصت و إن جلست لجاهل فأنصت
                إن الانصات للعالم زيادة في العلم و الانصات للجاهل زيادة في الحلم

                ​إعـــــــلان:إعـــلان

                تعليق


                • #9
                  توضيح لما سبق ذكره
                  من خلال تجربة الشخصية و الدراسات الاركيولوجية التي اطلعت عليها تبين لي ان

                  المناطق الجنائزية للعامة و ليست الخاصة تتوزع على ثلاث مناطق حسب الحضارة
                  المنطقة 1 في السم التالي تمثل مقبرة عامة الشعب الروماني الوثني
                  المنطقة 2 في الرسم التالي تمثل المكان المحبذ لمقبرة العامة في العهد البيزنطي
                  المنطقة 3 في الرسم التالي تمثل المقبرة عند اليهود
                  ملاحظة الصورة اخذت كمثال فقط لتوضيح الاتجاه الجنائزي يعني

                  ان وجدت اشارة في تلك الاماكن نعرف انها جنائزية او مزدوجة
                  اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	206733_0.jpg 
مشاهدات:	294 
الحجم:	94.5 كيلوبايت 
الهوية:	836913


                  يقول الامام علي كرمه الله وجهه
                  إن جلست لعالم فأنصت و إن جلست لجاهل فأنصت
                  إن الانصات للعالم زيادة في العلم و الانصات للجاهل زيادة في الحلم

                  ​إعـــــــلان:إعـــلان

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة حسن أحمد تونس مشاهدة المشاركة
                    بسم الله الرحمان الرحيم
                    قد لاحظت مؤخرا وجود لنقل عديد المدارس هنا في قدماء في شرح الاشارة و ايجاد الحلول تنم على معارف و خبراة كبيرة.
                    و قد خامرتني فكرة انشاء هذا الموضوع للإطلاع على تجارب الاخوة الكرام فيما بيننا في :
                    عند الحصول على الاشارة ميدانيا بالطبع ، ما هي الخطوات الأولية، أليات التفكير، آليات العمل ، مراحل التفكير و التطبيق و الانجاز.
                    و هو لعمري سينتج هذا الموضوع عديد المفاهيم لمدارس مختلفة.
                    قرءت للجميع هنا بدون استثناء، قرءت لأزهار و لطه و للمتوسل بالله و قرءت للأحمدي و قرءت لمركز الخبرة و قرءت لديجافو الألمعي لمشعل و غيرهم كثير و كلهم اصحاب معرفة كبيرة .
                    قرءت للجميع و اريد تجميع افكارهم و اعمالهم هنا ، بطبيعة الحال هذا الموضوع للإطلاع على مختلف المدارس لا غير.

                    في الخير دمتم
                    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                    كل عام وانتم بخير وصحة وسعادة اخي المحترم
                    سعيدة جدا بهذا السؤال الرائع والمفيد للغاية

                    وسوف اتناوله رويدا رويدا ونبدا بسم الله
                    عند الحصول على الاشارة ميدانيا بالطبع ، ما هي الخطوات الأولية، أليات التفكير، آليات العمل ، مراحل التفكير و التطبيق و الانجاز.


                    عند الحصول على اشارة ميدانية أول خطوة يجب ان يتخذها الباحث او المُنقّب هي التأكد من أن المكان بالفعل مكان مدفني
                    او يحتوي على دفائن او ثمائن من الأساس .. حيث ان طبيعة المنطقة وتاريخها الأثري والحضاري والجغرافي يؤكد على وجود
                    سبب للتنقيب من عدمه

                    الخطوة الثانية هي قطعا البحث عن إشارات .. حيث ان المنقب او الباحث عن الفائن لن يخوذ في عملية بحث إلا اذا شك بوجود
                    شيء مهم من خلال اشارة او أثر مهم يدل على وجود شيء يمكن استخراجه . بعد ذلك وجَب الحصول على اشارة تؤكد الشكوك
                    وتؤكد اكثر على ان المنطقة منطقة اثرية مليئة بالدفائن والثمائن المهمة التي يمكن استخراجها ..!

                    الحصول على الإشارة ليس امرا هينا ... احيانا بعض المناطق التي يبحث بها المنقبون هوائها ورائحة المنطقة تؤكد على ان
                    هنا بالذات قبور او معابد او اثر من نوع ما . حيث ان الحضارات القديمة كان لها طابع خاص باتخاذ جغرافية معينة للدفن واخفاء الثمائن .. والإشارات المهمة التي يجب ان يحصل عليها المنقب تكون على شكل رسومات بيانية او رموز او احرف او اشكال حيوانات وحشرات واحيانا طيور .. وبالتالي تبدأ عملية البحث

                    المشاكل التي تواجه الباحثين غالبا هي المسافات والأرقام الحسابية التي غالبا تكون خاطئة اثناء تحليل الإشارات .. فمثلا الإشارات اليهودية محددة .. ولكن ليس كما نفهمها في النثر تحديد نهائي وقاطع .. بل ان اليهود كان لديهم طرق خبيثة في الدفن يعتمدون بها احيانا على الأفخاخ الصعبة جدا واحيانا اخرى على الشعوذة واحيانا اخرى على العلوم كيميائية والفيزيائية .. وحساب الإشارة تختلف .. فمثلا .. اذا وجدت علامة زائد .. لها حساب . لكن اذا كان بجانب الزائد حرف فلها حساب اخر .. الحساب سيتم دبلجته على ارض الواقع بالأمتار

                    و99% من الباحثين يخطؤون في عمليات الحساب لان الإشارة تكون ناقصة لا محالة . فهناك دفائن للحضارات القديمة قد يصل عدد الإشارات في المكان إلى 12 اشارة او 30 اشارة حسب المنطقة وحجمها .. الثلاثين اشارة هذه قد يستخرج الشخص منها 15 اشارة ثابتة ولها قياس والبقية تمويه .. او ان تكون جميع الاشارات لها دلالة حسابية معينة تدل على اكثر من مكان للدفائن وعادة او احيانا يكون عدد المدافن من 4 الى 6 مدافن او غرف مدفنية .. واحيانا يكون مكان ضخم مثل المعابد او ساحات التعذيب او المقابر إلخ..!

                    بعض الباحثين يتورطون في مكان معين ويتورطون في الحفر ودفع مبالغ طائلة في مكان خاطئ بسبب عملية حسابية خاطئة بسبب نقص الاشارة او وهميتها ..!

                    و80% من الباحثين في الدفائن الرومانية والفرعونية واليهودية والآشورية تحديدا يُخدَعون خداعاً كبيرا جدا اثناء التنقيب بسبب طبيعة الدفائن الصعبة .. فمثلا يكون المنقب شخص لا يؤمن بالأشباح مثلا .. وعند محاولة اخراجه للسر المدفون تحصل معها امور اشبه ما تكون خيالية ومرعبة .. تجبره على التوقف .. وعند خروجه من المكان يستهزئ بما حصل ويعود ثانية ويحصل معه امور اسوأ من الأخرى .. ومع ذلك لا ينتبه بأن المكان الذي هو فيه عبارة عن وكر شيطاني ملغوم بعشرات البؤر المشعوذة .. وذلك بسبب ان معظم الحضارات القديمة كانوا يؤمنون بالسحر ..

                    عندما نحاول التفرقة بين الشعوذة وعلم السحر القديم فالفرق شاسع جدا جدا ( مع تحفظي على الحديث بشكل مفصل لان السحر محرم شرعا في كل الأديان السماوية من بعد سليمان عليه السلام ) إلا ان السحر القديم لم يكن سحرا كما نفهمه نحن الآن بل كان علما حقيقيا يتبع للنظام الفلكي .. بما فيه من شمس واقمار وكواكب ونجوم . واذكر انني قرأت في احدى الكتب المرجعية عن بعض الحضارات القديمة وخصوصا الحضارة السومرية .. والآشورية والبابلية كانوا يؤمنون بما كتب بعد آلاف السنين في القرآن الكريم الذي قالها الله عز وجل .. فَلا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ هذا القسم المغلظ الذي اقسمه الله كان يؤمن به 33 نوع من الحضارات القديمة المعروفة والغير معروفة لدى العامة .. وهو ما كان يعرف بعلم الكهنوت ما قبل نزول هاروت وماروت والسحر الأسود

                    هذا النوع من العلم كان يستخدمه علماء الحضارات القديمة في دفن ثمائنهم .. وخصوصا للموتى المهمين جدا .. ومعظم علماء اولائك العصور دفنوا علومهم مثلما حصل لكتب سليمان إن وجدت والله اعلم .. دفنت بطرق يستحيل على العامة استخراجها إلا اذا فهموا الطريقة التي دفنت فيها هذه الامور

                    الرومان والإغريق والفراعنة لم يستخدموا هذا النوع من العلوم بل استخدموا الكيمياء والفيزياء في عملية الدفن .. حيث ان الباحث عند دخوله لبعض المغارات قد يصاب بالاختناق او الشلل او الصداع الشديد او الاحساس بالتحول إلى مجنون وذلك حسب النظريات الجيوفيزيائية والثغرات او ما يمسى بالبوابات النجمية في الارض نفسها وليس في الفضاء

                    الحضارات القديمة عرفت او على الأصح كانوا يعرفون اين وكيف ومتى يمكن ان تنجح مفاعلات كيميائية معينة وكيف يتم استخدام الفيزياء في تحرير هذه الانواع من الكيميائيات او دفنها او حبسها .حيث ان هذا النوع من الكيميائيات تخرج بسبب ضغط معين او حرارة معينة او تظهر حتى على نَفَسِ لإنسان الخارج من فمه او انفه .. وهذا الامر لا يعرفه الكثيرون سوى المتعمقون في علوم الطاقة الكونية والطبيعة والبشر إلخ

                    اقرأو في علم النين والزن الياباني والهندي والصيني .. وبعض العلوم الشرق آسوية التي تختص بالطبيعة والطاقة وما إلى ذلك

                    واكتفي بذلك
                    تحياتي واحترامي للجميع

                    [CENTER]هناك حقيقة واحدة دائــماً
                    نستطيع ان نكون الخير و الشر اذا كنا نحاول ان نرفع الموت عكس مجرى الوقت
                    أحيانا يتطلب منا ان نؤمن بتلك المقولة : Need Not To Know
                    Fear Of Death Is Worse Than Death Itself - الخُوف من المُوت .. أسوأ مِن المُوت نفسه
                    اذا كنا سنستمر برمي السنارة في بحر مظلم ، فلن نصطاد شيئاً
                    مدارك Perceptions

                    تعليق


                    • #11
                      المشاركة الأصلية بواسطة ساحرة الكتاب المجهول مشاهدة المشاركة

                      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                      كل عام وانتم بخير وصحة وسعادة اخي المحترم
                      سعيدة جدا بهذا السؤال الرائع والمفيد للغاية

                      وسوف اتناوله رويدا رويدا ونبدا بسم الله


                      عند الحصول على اشارة ميدانية أول خطوة يجب ان يتخذها الباحث او المُنقّب هي التأكد من أن المكان بالفعل مكان مدفني
                      او يحتوي على دفائن او ثمائن من الأساس .. حيث ان طبيعة المنطقة وتاريخها الأثري والحضاري والجغرافي يؤكد على وجود
                      سبب للتنقيب من عدمه

                      الخطوة الثانية هي قطعا البحث عن إشارات .. حيث ان المنقب او الباحث عن الفائن لن يخوذ في عملية بحث إلا اذا شك بوجود
                      شيء مهم من خلال اشارة او أثر مهم يدل على وجود شيء يمكن استخراجه . بعد ذلك وجَب الحصول على اشارة تؤكد الشكوك
                      وتؤكد اكثر على ان المنطقة منطقة اثرية مليئة بالدفائن والثمائن المهمة التي يمكن استخراجها ..!

                      الحصول على الإشارة ليس امرا هينا ... احيانا بعض المناطق التي يبحث بها المنقبون هوائها ورائحة المنطقة تؤكد على ان
                      هنا بالذات قبور او معابد او اثر من نوع ما . حيث ان الحضارات القديمة كان لها طابع خاص باتخاذ جغرافية معينة للدفن واخفاء الثمائن .. والإشارات المهمة التي يجب ان يحصل عليها المنقب تكون على شكل رسومات بيانية او رموز او احرف او اشكال حيوانات وحشرات واحيانا طيور .. وبالتالي تبدأ عملية البحث

                      المشاكل التي تواجه الباحثين غالبا هي المسافات والأرقام الحسابية التي غالبا تكون خاطئة اثناء تحليل الإشارات .. فمثلا الإشارات اليهودية محددة .. ولكن ليس كما نفهمها في النثر تحديد نهائي وقاطع .. بل ان اليهود كان لديهم طرق خبيثة في الدفن يعتمدون بها احيانا على الأفخاخ الصعبة جدا واحيانا اخرى على الشعوذة واحيانا اخرى على العلوم كيميائية والفيزيائية .. وحساب الإشارة تختلف .. فمثلا .. اذا وجدت علامة زائد .. لها حساب . لكن اذا كان بجانب الزائد حرف فلها حساب اخر .. الحساب سيتم دبلجته على ارض الواقع بالأمتار

                      و99% من الباحثين يخطؤون في عمليات الحساب لان الإشارة تكون ناقصة لا محالة . فهناك دفائن للحضارات القديمة قد يصل عدد الإشارات في المكان إلى 12 اشارة او 30 اشارة حسب المنطقة وحجمها .. الثلاثين اشارة هذه قد يستخرج الشخص منها 15 اشارة ثابتة ولها قياس والبقية تمويه .. او ان تكون جميع الاشارات لها دلالة حسابية معينة تدل على اكثر من مكان للدفائن وعادة او احيانا يكون عدد المدافن من 4 الى 6 مدافن او غرف مدفنية .. واحيانا يكون مكان ضخم مثل المعابد او ساحات التعذيب او المقابر إلخ..!

                      بعض الباحثين يتورطون في مكان معين ويتورطون في الحفر ودفع مبالغ طائلة في مكان خاطئ بسبب عملية حسابية خاطئة بسبب نقص الاشارة او وهميتها ..!

                      و80% من الباحثين في الدفائن الرومانية والفرعونية واليهودية والآشورية تحديدا يُخدَعون خداعاً كبيرا جدا اثناء التنقيب بسبب طبيعة الدفائن الصعبة .. فمثلا يكون المنقب شخص لا يؤمن بالأشباح مثلا .. وعند محاولة اخراجه للسر المدفون تحصل معها امور اشبه ما تكون خيالية ومرعبة .. تجبره على التوقف .. وعند خروجه من المكان يستهزئ بما حصل ويعود ثانية ويحصل معه امور اسوأ من الأخرى .. ومع ذلك لا ينتبه بأن المكان الذي هو فيه عبارة عن وكر شيطاني ملغوم بعشرات البؤر المشعوذة .. وذلك بسبب ان معظم الحضارات القديمة كانوا يؤمنون بالسحر ..

                      عندما نحاول التفرقة بين الشعوذة وعلم السحر القديم فالفرق شاسع جدا جدا ( مع تحفظي على الحديث بشكل مفصل لان السحر محرم شرعا في كل الأديان السماوية من بعد سليمان عليه السلام ) إلا ان السحر القديم لم يكن سحرا كما نفهمه نحن الآن بل كان علما حقيقيا يتبع للنظام الفلكي .. بما فيه من شمس واقمار وكواكب ونجوم . واذكر انني قرأت في احدى الكتب المرجعية عن بعض الحضارات القديمة وخصوصا الحضارة السومرية .. والآشورية والبابلية كانوا يؤمنون بما كتب بعد آلاف السنين في القرآن الكريم الذي قالها الله عز وجل .. فَلا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ هذا القسم المغلظ الذي اقسمه الله كان يؤمن به 33 نوع من الحضارات القديمة المعروفة والغير معروفة لدى العامة .. وهو ما كان يعرف بعلم الكهنوت ما قبل نزول هاروت وماروت والسحر الأسود

                      هذا النوع من العلم كان يستخدمه علماء الحضارات القديمة في دفن ثمائنهم .. وخصوصا للموتى المهمين جدا .. ومعظم علماء اولائك العصور دفنوا علومهم مثلما حصل لكتب سليمان إن وجدت والله اعلم .. دفنت بطرق يستحيل على العامة استخراجها إلا اذا فهموا الطريقة التي دفنت فيها هذه الامور

                      الرومان والإغريق والفراعنة لم يستخدموا هذا النوع من العلوم بل استخدموا الكيمياء والفيزياء في عملية الدفن .. حيث ان الباحث عند دخوله لبعض المغارات قد يصاب بالاختناق او الشلل او الصداع الشديد او الاحساس بالتحول إلى مجنون وذلك حسب النظريات الجيوفيزيائية والثغرات او ما يمسى بالبوابات النجمية في الارض نفسها وليس في الفضاء

                      الحضارات القديمة عرفت او على الأصح كانوا يعرفون اين وكيف ومتى يمكن ان تنجح مفاعلات كيميائية معينة وكيف يتم استخدام الفيزياء في تحرير هذه الانواع من الكيميائيات او دفنها او حبسها .حيث ان هذا النوع من الكيميائيات تخرج بسبب ضغط معين او حرارة معينة او تظهر حتى على نَفَسِ لإنسان الخارج من فمه او انفه .. وهذا الامر لا يعرفه الكثيرون سوى المتعمقون في علوم الطاقة الكونية والطبيعة والبشر إلخ

                      اقرأو في علم النين والزن الياباني والهندي والصيني .. وبعض العلوم الشرق آسوية التي تختص بالطبيعة والطاقة وما إلى ذلك

                      واكتفي بذلك
                      تحياتي واحترامي للجميع
                      الأخت ساحرة الكتاب
                      أولا أعتذر عما بدر سابقا و هذه فرصة لأتمنى لك عيدا سعيدا و مزيد من النجاحات في حياتك و كل عام و أنت بخير
                      مداخلة قيمة و قد جئت فيها بجميع الخبرات التي لا بد أن يتسلح بها الباحث عن الرزق في هذا الميدان
                      و ان شاء الله ينتفع بها الأخوة الذين فتحت لهم هذا الموضوع حتى ينهلوا من خبرات جميع الأخوة المتداخلين

                      العلم من الله
                      نحن لا ندعي المعرفة
                      بل على الأرض نلتقي
                      لا خير في امرىء كتم علم
                      احفظ ما شئت من الدنيا لكن لا تحفظ علما
                      شء ما شئت فلن تنال غير الذي قدر لك
                      و أطلب المنايا و لا تكن كالذي يقف بالهواء
                      و أحلم ما استطعت و ما كتب لك فأنت آخذه

                      قصة عشقي للإشارات قصة طويلة ، الابداع ليس غايتي و لكن الكمال نصب عيني ...

                      تعليق


                      • #12
                        المشاركة الأصلية بواسطة طه ابو الطيب مشاهدة المشاركة
                        توضيح لما سبق ذكره
                        من خلال تجربة الشخصية و الدراسات الاركيولوجية التي اطلعت عليها تبين لي ان

                        المناطق الجنائزية للعامة و ليست الخاصة تتوزع على ثلاث مناطق حسب الحضارة
                        المنطقة 1 في السم التالي تمثل مقبرة عامة الشعب الروماني الوثني
                        المنطقة 2 في الرسم التالي تمثل المكان المحبذ لمقبرة العامة في العهد البيزنطي
                        المنطقة 3 في الرسم التالي تمثل المقبرة عند اليهود
                        ملاحظة الصورة اخذت كمثال فقط لتوضيح الاتجاه الجنائزي يعني

                        ان وجدت اشارة في تلك الاماكن نعرف انها جنائزية او مزدوجة
                        اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	206733_0.jpg 
مشاهدات:	294 
الحجم:	94.5 كيلوبايت 
الهوية:	836913
                        طه العالم و الخلوق بارك الله فيك على هاته المشاركة و ان شاء الله ينتفع بها الأخوة
                        العلم من الله
                        نحن لا ندعي المعرفة
                        بل على الأرض نلتقي
                        لا خير في امرىء كتم علم
                        احفظ ما شئت من الدنيا لكن لا تحفظ علما
                        شء ما شئت فلن تنال غير الذي قدر لك
                        و أطلب المنايا و لا تكن كالذي يقف بالهواء
                        و أحلم ما استطعت و ما كتب لك فأنت آخذه

                        قصة عشقي للإشارات قصة طويلة ، الابداع ليس غايتي و لكن الكمال نصب عيني ...

                        تعليق


                        • #13
                          المشاركة الأصلية بواسطة المتوسل لله مشاهدة المشاركة

                          رغم أني وضعت موضوعا مفصلا على المراحل الأولية لدراسة أي إشارة، في الموضوع: اشارات الدفائن والكنوز بين الوهم والحقيقة...
                          وحاولت فيه جاهدا وضع أسس أولية لكيفية تناول الإشارة الدالة على الدفين، ودعوت جميع الخبراء في المشاركة في الموضوع لإعادة دراسة هذا المنهج ووضع أليات صحيحة ترتكز على أسس صلبة موثقة، من خلال التجارب الميدانية لكل واحد منا حتى نخرج بإذن الله بنتيجة أو نتائج علمية تكشف الستار عن الخفايا والأسرار بكل موضوعية وشفافية...
                          لكن لا بأس سأحاول الآن ومن خلال هذا الموضوع أو الدعوة للنقاش الجاد مرة أخرى تلخيص مافصل...
                          قبل التطرق إلى الإشارة وجب التطرق إلى نقاط أخرى مهمة جدا:
                          1- لماذا إتبع نفس الأسلوب في كل الحضارات؟: وهو وضع إشارة للإستدلال بها على دفين...
                          نلاحظ أن كل الحضارات إتبعت نفس الأسلوب في مفهومه العام وهذا إن دل على شئ فإنما يدل على أن هذا العلم متوارث عبر كل العصور وحتى عصرنا هذا الذي نعيش فيه...فهذا العلم مازال قائما ومتعاملا به لحد الساعة.
                          1- من وضع الإشارة: من خلال هذه النقطة يتبين لنا مع من نحن بصدد التعامل معه؟...
                          الذي وضع الإشارة وضعها وفق معطيات معينة وتفاصيل دقيقة جدا تعكس المستوى العلمي الكبير جدا لهذا الشخص...
                          3- مكان الإشارة يسمى المسرح الوهمي للدفين: أي أن الإشارة لا تدل إطلاقا على الدفين النهائي ودفين هذه الإشارة هو فقط ما أسميته شخصيا مفتاح (أو مفاتيح)
                          4- ما هو المفتاح: المفتاح هو دفين الإشارة الأول وهو لغز ووضعت مثاليين بسيطين في الموضوع المذكور أعلاه، إذا حليت هذا اللغز سيأخذك إلى لغز أخر أو إلى الدفين مباشرة...
                          وأتمنى أن يكون هذا النقاش جادا نتعلم من خلاله جميعا دون تعصب وبكل تواضع، عسى أن يكون صدقة جارية لنا جميعا إن شاء الله.
                          أكتفي بهذا الرد...
                          الأخ المتوسل لله بارك الله فيك على هاته المداخلة و ان شاء الله ينتفع بها الأخوة
                          العلم من الله
                          نحن لا ندعي المعرفة
                          بل على الأرض نلتقي
                          لا خير في امرىء كتم علم
                          احفظ ما شئت من الدنيا لكن لا تحفظ علما
                          شء ما شئت فلن تنال غير الذي قدر لك
                          و أطلب المنايا و لا تكن كالذي يقف بالهواء
                          و أحلم ما استطعت و ما كتب لك فأنت آخذه

                          قصة عشقي للإشارات قصة طويلة ، الابداع ليس غايتي و لكن الكمال نصب عيني ...

                          تعليق


                          • #14
                            المشاركة الأصلية بواسطة ديجافو مشاهدة المشاركة
                            جهد يشكر لكن في نقطه لكل الاخوان بس توقف على اشارة تاكد انها اشارة فعليه وليس تهيئات وفي حال ليس لديك علم بالتحليل اجلس فوق الاشاره انظر لجميع الاتجاهات وراقب التضاريس جيدا ثم بعد التضاريس تابع ابحث عن الاشياء المميزة بالمكان من احجار رجوم حبل مميز بعيد تله بشكل معين التقاءات مثل طريق مع سيل جسور معالم ،،،، بعد التمعن بالنظر تفقد محيط الاشارة بشكل دائري ،،، حتى لو ابتعدت قليلا وركز في مكان قريب من الاشاره يختلف معك شي بالنظر كظهور شي مميز جديد من نقطه معينه لم تظهر من المكان السابق ، ولا تعتقد بانه سهل تحديد مكان دفنه ابداااااا ، والاهم يوجد شيء مخفي يحب استخراجه
                            الأخ ديحافو بارك الله فيك على هاته المداخلة و ان شاء الله ينتفع بها
                            التعديل الأخير تم بواسطة حسن أحمد تونس; الساعة 2019-08-12, 03:31 PM.
                            العلم من الله
                            نحن لا ندعي المعرفة
                            بل على الأرض نلتقي
                            لا خير في امرىء كتم علم
                            احفظ ما شئت من الدنيا لكن لا تحفظ علما
                            شء ما شئت فلن تنال غير الذي قدر لك
                            و أطلب المنايا و لا تكن كالذي يقف بالهواء
                            و أحلم ما استطعت و ما كتب لك فأنت آخذه

                            قصة عشقي للإشارات قصة طويلة ، الابداع ليس غايتي و لكن الكمال نصب عيني ...

                            تعليق


                            • #15
                              المشاركة الأصلية بواسطة ALturki مشاهدة المشاركة
                              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                              موضوع شيق جداً واني لمن المتابعين وبشدة ، وبأنتظار الاخوة للمشاركة في هذا الموضوع

                              بالنسبة لي وفي هذا المجال بدأت بالبحث في الانترنت عن طرق التحليل وكانت اكثرها نسخ ولصق وغير صحيحة بتاتاً

                              فاتجهت لمتابعة جميع التحاليل للاشارات بمختلف الاماكن من منتديات وفيديوهات ...الخ

                              كود PHP:
                               عند الحصول على الاشارة ميدانيا بالطبع ، ما هي الخطوات الأولية، أليات التفكير، آليات العمل ، مراحل التفكير و التطبيق و الانجاز
                              الخطوات التي لاحظتها من الخبراء :

                              1. تنظيف الاشارة بشكل جيد والتصوير بشكل اوسع ، ولم اكن افهم مثل هذه الطلبات الا عند نزولي للميدان ، فوجدت بأن الكثير من الاشارة تكون مخفيه سواء جرن صغير كحبة الحمص او حتى اشارة توجيهي لا تتجاوز حجم اصبع البنصر وفعلاً استفدت ووجود نتائج منها .

                              2.الاشارة ولنفرض بأنها جرن ، فهي وبلا شك تحتوي على لمسة للعصر الروماني او البيزنطي ...الخ.
                              3.الاشارة تحتوي وبشكل اكيد وبنسبة 90% على اتجاه الغرب ، ولمعرفة ذلك اعود الى النقطة الاولى التي كتبتها .
                              4. الجرن يشرح طبيعة الهدف او مكان وجود الهدف سواء كان في جدار المغارة او في ارضيتها ...
                              5. الجرن مع الصخرة الحاضنة تشرح طبيعة الارض بمسافة جيدة وبأغلب الاشارات لاحظت بأن الصخرة الحاضنة تشرح مكان وجود الاشارة الثانيه وبشكل غير ملحوظ لاي شخص.

                              على الباحث التأكد من هذه النقاط المهمة وبالاضافة ان يكون متطلع على تاريخ هذه الحضارات وفهم الية الدفن لديهم ومعتقداتهم من الموت والعودة والشرق والغرب وعلوم الفلك التي ما زلت لم اتمكن منها ، وبنظري اهم شيء ايضاً علوم الرياضيات وعند حصر مكان الدفين حتى لو تطلب الامر وجود اكثر من فرضية من باب ان تكون فرصة النجاح أقوى بنظري هذا نجاح..

                              ساعدت عدة اشخاص ممن لهم وزنهم في الانترنت بحل عدة اشارات التي تكللت بالنجاح وبائت بالفشل في توزيع ما وجد بسبب الطعم ، واصابني الاحباط واليأس والحقد ، ولكن الحمدلله رب العباد على كل حال وأن الله لا ينسى عبده.

                              سأقوم بنشر بعض الاشارات التي استنتجت حلها قريباً وتأكدت منه ميدانياً ان شاء الله

                              واعتذر على الاطالة وبوركت
                              الأخ التركي بارك اله فيك على هاته المداخلة و ان شاء الله ينتفع بها
                              التعديل الأخير تم بواسطة حسن أحمد تونس; الساعة 2019-08-12, 03:31 PM.
                              العلم من الله
                              نحن لا ندعي المعرفة
                              بل على الأرض نلتقي
                              لا خير في امرىء كتم علم
                              احفظ ما شئت من الدنيا لكن لا تحفظ علما
                              شء ما شئت فلن تنال غير الذي قدر لك
                              و أطلب المنايا و لا تكن كالذي يقف بالهواء
                              و أحلم ما استطعت و ما كتب لك فأنت آخذه

                              قصة عشقي للإشارات قصة طويلة ، الابداع ليس غايتي و لكن الكمال نصب عيني ...

                              تعليق

                              يعمل...
                              X