إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الحبر شمعون بن يوحاي

تقليص
هذا موضوع مثبت
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الحبر شمعون بن يوحاي

    السلام عليكم ورحمة الله

    اخواني الاعزاء
    هل هناك من سمع عن هذا الحبر اليهودي,او يملك عنه اي معلومات موثقة ولو كانت شفهية......علما انه يعتبر ابو الارصاد السحرية اليهودية المعروفة وله عدة تلاميذ من بعده


    والله الموفق
    التعديل الأخير تم بواسطة ابو سلمى; الساعة 2009-10-28, 09:16 AM.

  • #2
    شمعون بن يوحاي من أشهر حاخامت التلمود عاش في القرن الثاني الميلادي ، وقد نُسب له كتاب "زوهار" وهو من الكتب الدينية المهمة لليهود الربانيين.

    قال الراباي شمعون بن يوحاي (12) : المهتدية (13) دون سن الثلاث سنوات ويوم واحد – حلال للكاهن ، كما قيل (العدد 31) "وكل طفلة من النساء التي لم تعرف مضاجعة رجل ، أبقوهن حيّات لكم" (14) ، وبالتأكيد كان فنحاس (15) معهم.


    وبعد هذه المقولة ببضعة أسطر (17) بعد نقاش وروايات عن مواقف مشابهة من زواج حاخامات ممن هن دون الثلاث سنوات ، يأتي الإقرار الأخير من الحاخامات مؤكدين على كلام شمعون بن يوحاي فنقرأ :

    قال الراباي يعقوب بن إيدي قال الرباي يهوشع بن لاوي : الشرع مع شمعون بن يوحاي.


    كلمة التلمود :- كلمة عبرية تعني الشريعة الشفوية و التعاليم وهو كتاب تعليم الديانة اليهودية لكل ما فيها من رموز و شطحات وسفاهات وأحقاد

    [B][SIZE="3"]سبحان الله
    والحمد لله
    ولا اله الا الله
    والله اكبر[/SIZE][/B]

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم
      أخي ريحان
      كلام شديد , هل هو بالفعل من ضمن عقيدتهم
      الزواج باطفال ؟

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم
        أخي يونان
        سمعت بحاخام من عندهم
        من يهود السامرا في منطقة نابلس
        يسمى ب صدقه السامري
        و لشدة علمه و اطلاعه و تمكنه من امور الشعوذه و السحر
        يقال انه لو سمع بكنز في المغرب فانه يستطيع ان يسحبه
        لعنده - ناقل الكفر ليس بكافر .

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

          الاخوة الاكارم مقال بعنوان العقائد الخفية للروحانية اليهودية

          --------------------------------------------------------------------------------



          للتعريف بشكل أوسع بالعقائد الخفية لمتصوفي اليهود وسحرتهم , أستقطع هذا الجزء من الفصل السابع لموسوعة( قصة الحضارة)[/mark]

          القبلة (يعني به القبالاه):

          تكتنف بحار الصوفية جزائر العلم والفلسفة أينما كانت، ذلك أن العلم يضيق الآمال، ولا يستطيع أن يتحمل عبأه راضين إلا من أسعدهم الحظ. وقد بسط يهود العصور الوسطى على الحقيقة، ستارا من آلاف الخرافات، وصوروا التاريخ تصويرا مسرحيا بما أدخلوه فيه من المعجزات ومن البشائر والنذر، وملأوا الهواء بالملائكة والشياطين، ومارسوا فنون السحر وتلاوة الرقي والتمائم، وأخافوا أنفسهم وأبنائهم بالحديث عن الساحرات والأغوال، وأضاءوا ظلمة النوم وغموضه بما وضعوه من تفسير للأحلام، وتبينوا في الكتابات القديمة أسرارا خفية باطنية.

          والتصوف اليهودي قديم قدم اليهود أنفسهم، تأثر بالأثينية الزرادشتية القائلة بالظلمة والنور، وبالأفلاطونية الحديثة وباستبدالها الفيض الإلهي بعملية الخلق، وما تقول به الفيثاغورية الحديثة من أن للأعداد قوى خفية وأسرارا، وبالثيوصوفية الغنوسطية (مذهب الاتصال بالله أو الفناء بالذات والبقاء بالله) السائدة في سوريا ومصر؛ والكتب المسيحية الأولى الدينية المشكوك في صحتها (الأبوكريفا)، وبالشعراء والمتصوفة في الهند ومصر، وبكنيسة العصور الوسطى المسيحية. لكن مصادرها الأساسية كانت كامنة في عقلية اليهود أنفسهم وتقاليدهم. ولقد انتشرت بين اليهود قبل مولد المسيح نفسه، شروح سرية لقصة الخلق الواردة في سفر التكوين وفي الإصحاحين الأول والعاشر من سفر حزقيال؛ وقد حرمت المشنا شرح هذه الخفايا إلا لعالم منفرد موثوق به. وكان الخيال حرا طليقا يتصور ما كان قبل خلق آدم، وما سوف يكون بعد فناء العالم. وكانت نظرية فيلون القائلة بأن الحكمة الإلهية هي أداة الله الخالقة للكون مثلا ساميا لهذه الأفكار الفلسفية. وكان للإسينيين كتابات سرية، يحرصون على كتمانها عن سواهم، وكانت الكتب العبرانية غير المعترف بصحتها ككتاب الأعياد تنشر بين الناس أقوالا خفية عن خلق العالم. وجعلت أسماء يهوه التي لا يصح النطق بها ذات قوى خفية، وكانت حروفه الأربعة-التترجرام-تهمس في الآذان على أن لها معنى خفيا، وتأثيرا معجزا، لا تنقل إلا العقلاء ذوي الأفهام الناضجة. وكان عقيبا يقول إن أداة الله في خلق العالم هي التوراة أو أسفار موسى الخمسة، وإن لكل كلمة ولكل حرف من هذه الأسفار المقدسة معنى خفيا وقوة خفية. وكان بعض الجأونيم البابليين يعزون إلى الحروف العبرية وإلى أسماء الملائكة أمثال هذه القوى الخفية، فمن عرف هذه الأسماء استطاع أن يسيطر على جميع قوى الطبيعة. وكان العلماء يعبثون بضروب السحر الأسود والأبيض-أي القوى العجيبة التي يحصل عليها بعض الناس عن طريق اتصال الروح بالملائكة أو الشياطين. وكان لاستحضار الأرواح ومعرفة الحظ بفتح الكتاب المقدس والتعاويذ، والتمائم، والرقي، ومعرفة الغيب، والقرعة، كان لهذه كلها شأنها في الحياة المسيحية. وقد شملت كتب اليهود جميع عجائب التنجيم؛ فكانت النجوم في هذه الكتب حروفا هجائية وكتابات في السماء خفية لا يستطيع قراءتها إلا المطلعون على أسرارها(81).
          وظهر في وقت ما في القرن الأول بعد الميلاد كتاب من هذه الكتب ذات الأسرار الخفية في بابل يعرف باسم سفر يصيرا أي كتاب الخلق. وكان الأتقياء المتصوفة من اليهود ومنهم يهودا هليفي يقولون إن واضعه هو إبراهيم أو الله نفسه. ومما جاء فيه أن عملية الخلق قد تمت بوساطة عشرة سفروتات Sefiroth-أعداد أو أصول هي: روح الله، وفيوض ثلاث منها: الهواء، والماء، والنار،وثلاثة أبعاد مكانية إلى اليسار، وثلاثة أبعاد إلى اليمين. وهذه الأصول هي التي حدت محتويات العالم، كما حددت الحروف الهجائية العبرية الثلاثة والعشرون الصور والأشكال التي يستطيع بها العقل البشري فهم عملية الخلق. وتوالت على الكتاب شروح العلماء من أيام سعديا إلى القرن التاسع عشر.
          ونقل أحد أحبار اليهود البابليين حوالي عام 840 هذه العقائد الخفية إلى إيطاليا، ثم انتقلت منها إلى ألمانيا، وبروفانس، وأسبانيا. وأكبر الظن أن ابن جبيرول قد تأثر بها في نظريته القائلة بوجود كائنات وسطى بين الله والعالم. واتخذ أبراهام بن داود "التقاليد السرية" وسيلة لإبعاد اليهود عن نزعة ابن ميمون العقلية. وأكبر الظن أن ابنه اسحق الضرير وتلميذه عزرائيل هما مؤلفا سفر هباهير أو كتاب الضوء (1190؟)، وهو شروح صوفية للإصحاح الأول من سفر التكوين. وقد استبدلا في هذا الكتاب فكرة خلق العالم عن طريق الفيض الرباني الواردة في سفر بصيرا لمفكرة الضوء، والحكمة، والعقل. وعرض هذا التثليث للعقل الإلهي بوصفه ثالوثا يهوديا(82). وعرض ألعزر من يهود ورمز (1176-1238)، وأبرام بن شمويل أبو العافية (1240-1291) هذه العقيدة السرية على أنها دراسة أعمق وأكثر نفعا من التلمود. وقد استخدما وصف الصلة بين الله والنفس البشرية لغة الحب الشهواني والزواج التي كان يستخدمها المتصوفة المسلمون والألمان وقبل أن يستهل القرن الثالث عشر كانت كلمة قبلة قد عم استعمالها لوصف العقيدة السرية في جميع مظاهرها ونتائجها وفي عام 1295 نشر موسى بن شم طوب من علماء ليون الكتاب الثالث من الكتب القبلية الهامة المسمى سفر زوهر أو كتاب المجد وعزا تأليفه إلى شمعون بن يوحاي أحد علماء القرن الثاني، فقال إن الملائكة قد ألهمت شمعون والسفروت العشرة أن يكشفوا لقرائه المستترين الأسرار التي كانت من قبل محتفظا بها إلى أيام المسيح المنتظر.
          وقد جمعت في الزوهر كل عناصر القبلة: فكرة الإله الشامل لكل شيء الذي لا يعرف إلا عن طريق الحب، والحروف الأربعة المكونة لاسم يهوه-التتراجوامتون-، والأوساط الخالقة، والفيوض الربانية، والاستعارات الأفلاطونية الخاصة بالعالم الكبير والعالم الصغير، وتاريخ ظهور المسيح وكيفية ظهوره، وأزلية الروح وتنقلها، والمعاني الصوفية للطقوس الدينية والأعداد، والحروف، والنقط، والشرط، واستعمال الكتابات الجفرية، والحروف الأولى من العبارات التي إذا جمعت كونت اسما خاصا، وقراءة الكلمات عكسا لا طردا، والتفسير الرمزي لنصوص الكتاب المقدس، والقول بأن حمل المرأة وإن كان في تجسيد لسر عملية الخلق. وقد شوه موسى الليوني عمله حين جعل شمعون بن يوحاي يشير إلى خوف حدث في روما عام 1264 ويقول بعد آراء لم تكن، كما يلوح، معروفة قبل القرن الثالث عشر، وقد خدع بذلك كثيرين من الناس، ولكنه لم يخدع زوجته، وقد اعترفت أن زوجها موسى كان يرى في شمعون خدعة مالية بارعة(83). وأدى نجاح هذا الكتاب إلى ظهور عدة كتب أخرى مضللة، وجازى بعض القبليين
          المتأخرين موسى بمثل أعماله فنشروا آرائهم هم معزوة إليه.
          وكان للقبلة أثر شامل واسع المدى، وظل الزوهر وقتا ما كتابا يدرسه اليهود كدراستهم للتلمود، بل إن بعض القبليين قد هاجموا التلمود ووصفوه بأنه كتاب بال قديم، مفرط في التقطيع المنطقي؛ وتأثر بعض علماء التلمود، ومنهم ابن نحمان العالم التحرير تأثرا شديدا بالمدرسة القبلية. وانتشر الاعتقاد بصدق القبلة، وبأنها وحي من عند الله انتشارا واسعا بين يهود أوربا(84). وبقدر هذا الانتشار كان أثرها السيئ في مؤلفاتهم العلمية والفلسفية، وانقضى عصر ابن ميمون الذهبي في سخف الزوهر الوضاء. وتعدى أثر القبلة اليهود إلى المسيحيين فافتتن بها بعض مفكريهم؛ فأخذ عنها ريمند للي Raymond Lully (1235؟-1315) أسرار الأعداد والحروف من كتابه Ars Magna وحسب بيكو دلا ميرندولا Pico della Mirandola (1463-1494) أنه قد وجد في القبلة أدلة قاطعة على ألوهية المسيح(85)، واغتذى براسلسس Pracelsus، وكورنليوس Cornelius، وأجربا Agrippa، وربرت فلد Robert Fludd وهنري مور Henry More وغيرهم من المتصوفة المسيحيين ببحوثها، وأقر يوهانس روشلين Johonnes Rcuchlin (1455-1523) بأنه قد سرق من القبلة بحوثه الدينية، ولعل بعض الآراء القبلية قد سرت إلى يعقوب بوهم Jakob B(hme (1575-1624). وإذا كانت نسبة اليهود الذين وجدوا السلوى في الإلهامات الصوفية إلى مجموعهم أكبر من هذه النسبة عند المسلمين أو المسيحيين، فما ذلك إلا لأن الدنيا قد كشرت عن نابها لليهود، وأرغمتهم في سبيل الحياة إلى أن يخفوا الحقائق وراء ستار من نسيج الخيال والرغبة، والبائسون السيئو الحظ هم وحدهم الذين لا بد لهم أن يعتقدوا أن الله قد اصطفاهم لنفسه.

          منقول
          مهما كان حجم المؤامره كبير

          سنبقى اقوى من كل الظروف



          sigpic

          تعليق


          • #6


            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


            ومقالة اخرى بعنوان:

            نصوص يهوديّة حول بدايات الإسلام

            صلاة الحاخام شمعون بار يوحاي

            الجمعة 8 أيار (مايو) 2009، بقلم نبيل فياض

            --------------------------------------------------------------------------------

            ما من شك أن معرفة المسلمين الناطقين بالعربيّة بالتراث العبراني، قديمه وحديثه؛ أدنى من أن تذكر. مع أن هذا التراث، خاصة قديمه، يمتلك من الموازيات مع التراث الإسلامي ما يبهر، كما نثبت في سلسلتنا؛ مصادر القرآن الكريم، بالتوثيق الدامغ.

            من الأهميّة بمكان أن نشير إلى أنّه ثمّة نصوص عبرانيّة كتبت في حقبة بدايات الإسلام، يمكن أن تساعدنا كثيراً في تكملة " لغز puzzle " لوحة التاريخ الإسلامي، التي تحتاج إلى قطع لا نهاية لها من أجل إكمالها. هذه النصوص، وفق حدود علمنا؛ هي: صلاة الحاخام شمعون بار [ بن ] يوحاي، أسرار الحاخام شمعون بار يوحاي، الملوك الأربعة وقصيدة في ذلك اليوم. لا يمكن فهم أي من هذه النصوص الأربعة إلا باستخدام تحليل الرموز، التي يجيدها اليهود. وبعد لقائنا بالعلامة برنارد لويس، حصلنا على تفسيره لبعض من هذه المدراشيم. لكننا اجتهدنا، وأعدنا دراسة ما كتبه العلامة اليهودي الأبرز، وكانت لنا آراء قد لا تتماثل تماماً مع آراء المعلّم الكبير. ونحن، هنا، سنقدّم للدراسة وإبداء الرأي بعضاً من هذه النصوص، بترجمة حرفيّة مع إضافات بين قوسين لا بدّ منها، ثم نقدّم تفاسير العلامة لويس، لنختم الأمر بتفسيرنا الشخصي.

            يتبع


            منقول
            مهما كان حجم المؤامره كبير

            سنبقى اقوى من كل الظروف



            sigpic

            تعليق


            • #7
              ّ

              لكن: من هو شمعون بار يوحاي الذي ينسب هذا المدراش إليه؟ الحاخام شمعون بار يوحاي (بالآراميّة: רבן שמעון בר יוחאי؛ بالعبريّة רשב"י، أو راش-بي، وهي الأحرف الأولى من شمعون بار يوحاي )، هو حاخام شهير عاش في حقبة التنايم ( علماء المشناه ) في فلسطين الحاليّة زمن الاحتلال الروماني، أي بعد دمار الهيكل عام 70 م. كان واحداً من أبرز تلامذة الحاخام عقيبا، وتنسب له كثير من مقاطع الزوهار، النص الرئيس المعتمد عند القبالة، الصوفيين اليهود. كما تعزى له نصوص تشريعيّة هامّة تدعى سيفره والميخلتا. في المشنا، يشار إليه باسم " الحاخام شمعون " ليس إلا. كان ابنه إليعيزر بن شمعون عالماً شهيراً أيضاً.

              يقول التلمود، إنّ الحاخام شمعون بار يوحاي وجه انتقادات حادة للحكومة الرومانيّة، فأجبر على الاختباء مع ابنه ثلاثة عشر عاماً. التجأ الاثنان إلى مغارة قرب بئكين حيث يقول التقليد إنّ شجرة ترعرت قرب باب المغارة كانت تلقي بظلالها والماء العذب عليهما. ويكمل التقليد بأن الإثنين كانا ينزعان ثيابهما، لمقاومة الجوع والعطش، باستثناء أوقات الصلاة، ويطمران نفسيهما حتى الرقبة في الرمال، ويدرسان التوراة طيلة اليوم.

              بالمقابل، يرى المؤرّخ هاينريش غراتيس أن تفوّهات الحاخام شمعون ضدّ الرومان قادت إلى إدانته عام 161 م. تقريباً. ففرّ من هذا الحكم وأقام بين القوافل بضع سنين. ثم استقرّ في طبريّة ومدن الجليل الأخرى.

              اشتهر الرجل كصانع معجزات، وعلى هذا الأساس أرسل إلى روما في وفد، حيث تخبرنا الأساطير أنه أخرج من ابنة الإمبراطور شيطاناً دخل جسدها عنوة ليمكّن الحاخام شمعون من القيام بهذه المعجزة. ويقال إنه دفن مع ابنه على جبل ميرون.

              النصّ التالي يعزى للحاخام شمعون، مكتوب على شكل رؤيا رآها الرجل حين كان مختبئاً. ومن النقديّة النصيّة للمدراش، يتبيّن لنا أنّ " الصلاة " كتبت بعد شمعون بزمن طويل، وعزيت إليه فقط لإعطائها ما أمكن من الاحترام وربما القداسة.
              يتبع

              منقول
              مهما كان حجم المؤامره كبير

              سنبقى اقوى من كل الظروف



              sigpic

              تعليق


              • #8


                صلاة الحاخام شمعون بار يوحاي

                مترجمة عن النص الذي حرّره أدولف يلينيك،

                , Bet ha-Midrasch: Sammlung kleiner Midraschim und vermischter Abhandlungen aus der jüdischen Literatur (6 vols.; Leipzig, 1853-77; repr., Jerusalem: Bamberger & Wahrmann, 1938), 4:117-26.

                نص يلينيك بدوره أعيد إنتاجه وتصليحه وإضافة ملحقات إليه من قبل يهودا إفن شموئيل،

                , Midreshey ge’ullah (2d ed.; Jerusalem: Mosad Bialik, 1954), 268-86.

                من أجل مناقشة هذا العمل، أنظر: موزيس بوتنفيزر،

                For discussion of this work, see Moses Buttenwieser, Outline of the Neo-Hebraic Apocalyptic Literature (Cincinnati: Jennings & Pye, 1901), 41.

                صدرت ترجمة ودراسة هامة أعدها برنارد لويس،

                “An Apocalyptic Vision of Islamic History,” BSOAS 13 (1949-51): 308-38;

                وقد قبل بالبراهين التي قدمت فيها سالو م. بارون،

                A Social and Religious History of the Jews (18 vols.; 2d ed.; New York and Philadelphia: Columbia University Press and the Jewish Publication Society, 1952-83), 3:93, 274 n.27.

                هذه هي الأسرار والنصوص الموحاة التي أفشيت أسرارها للحاخام شمعون. هذا هو الحاخام شمعون بن يوحاي الذي أرسلوه من أورشليم إلى روما (كي يستعطف) القيصر. حين كان (ما يزال مسافراً) على السفينة، ظهر له أشميداي، حاكم الشياطين، (في) حلم. توجه (أشميداي) بالكلام إليه، " ماذا أستطيع أن أفعل لأجلك! ". أجاب الحاخام شمعون، " من أنت ؟ ". أجاب: " أنا أشميداي، الذي أرسله القدوس، المبارك، لإنجاز معجزة لأجلك " صاح مندهشاً: " يا سيّد الكون! لهاجر، جارية سارة، أرسلت ملاكاً، لكنك أرسلت لي حاكم الشياطين؟ قال له أشميداي، " هل ما يهمّ مصدر المعجزة – سواء مني أم من ملاك – ما دامت الأماني تتحقق؟" أكمل أشميداي: " سوف أذهب الآن لأدخل (أتملّك) جسد ابنة قيصر. سوف أضعفها وأجعلها تصرخ باسمك (الحاخام شمعون! الحاخام شمعون!). سوف تأتي أنت عندئذ ويطلبون منك إخراجي بحيث يمكن أن أترك المنزل، فأقول " لا أغادر ما لم تحقّقوا أمنيات الحاخام شمعون وتلبّوا رغباته!".

                غادر أشميداي وذهب إلى قصر قيصر وفعل كل ما قال للحاخام شمعون (أنه سيفعله). نهضت ابنة قيصر (من سريرها؟) فدخل فيها. حالما دخل فيها، كسّرت كلّ الآنية الفخاريّة في قصر والدها، وكانت تصيح، " حاخام شمعون! شمعون بن يوحاي". بعد بضعة أيام وصلت السفينة، وكان حاخام شمعون على سطحها. ذهبوا إلى قيصر وأعلموه (بهذه الأخبار). أرسل قيصر في طلبه وقال له، " ما هي أمنيتك؟". أجاب، " يهود أورشليم أرسلوا إليك هديّة ". قال له (قيصر)، " لن أقبل منك شيئاً، ولا أريد شيئاً (منك) غير أن تطرد هذا الشيطان من ابنتي. ليس عندي من يخلفني في حكمي عداها، لأنه ليس لي من ذرية أخرى". ذهب حاخام شمعون وخاطبه قائلاً: " أشميداي! أخرج من الآنسة!" أجاب أشميداي، " لن أخرج ما لم يفعلوا كل ما ترغب ( منهم أن يقوموا به )!" كرّر هذا عدداً من المرات – " لن أغادر (الفتاة) حتى يلبّوا رغباتك !"

                عندئذ ذهب الحاكم وأرسل إلى كل شيوخه وأمرائه وخدمه. سألهم: " ما الذي تنصحونني بفعله بشأن ابنتي؟ لقد تملكها هذا الشيطان مؤخراً، لكننا أصدرنا للتوّ قوانين ضدّ اليهود بأن لا يختنوا أولادهم، لا يحفظوا السبت، أو نسمح لزوجاتهم بمراعاة (أحكام) نجاسة الحيض. إن العرف في مملكتنا أن أولئك الذين يصدرون حكماً لا يمكنهم أبداً نقضه؛ إذا نقضه حاكم، لا بد من أن يزيحوه من موقعه الملكي وفق قانون الميديين والفرس!". وقف أحد مستشاريه وقال له، " سيدي الملك، اسمح لي أن أقول لك شيئاً تشفي به ابنتك والذي يخولك من نقض كل قوانينك، لأن هذا الحكم ضد اليهود سيء لنا ولك على حد سواء." أجابه (قيصر)، " تكلّم !" أكمل (المستشار)، " لو كان للمرء عدوّ، هل أفضل أن يكون (العدو) فقيراً أم غنيّاً؟" أجاب الملك، "فقيراً". قال له المستشار، "إن من عادة اليهود عموماً أن يكدوا طول الأسبوع حيث يكدسون الثروة. في اليوم السادس ينفقونها كلها على شرف السبت. لكن الآن، حين ستقطع عادة سبتهم، فالمصادر التي تنفق في السبت سوف تترك (عوضاً عن ذلك) (غير منفقة) من قبلهم، وسوف يستمرون في جمع الثروة ليثوروا عليكم (في نهاية الأمر). بأية حال، حين تعيد إليهم السبت، سوف ينفقون مصادر عديدة فيه ويظلون فقراء". أجاب الملك، "أعيدوا السبت إليهم". قال له المستشار ذاته، " لو كان للمرء أعداء، ما الذي يفضّله لهم بأن يكونوا؟ أن يكونوا كثرة أم قلّة؟ أجاب الحاكم، " قلّة !" تابع (المستشار) قائلاً، "سيدي الملك، اليهود يختنون أولادهم حين يبلغون اليوم الثامن (تحديداً). وحتى لو أن واحداً منهم عاش (بعد عمليّة الختان)، فإن مئات (غيره) سوف يموتون! أعلن الحاكم، " أعيدوا إليهم (عرف) الختان !".
                يتبع

                منقول
                مهما كان حجم المؤامره كبير

                سنبقى اقوى من كل الظروف



                sigpic

                تعليق


                • #9


                  قال له ( المستشار) من جديد، سيدي الملك، (إن أحكام) نجاسة الحيض تتم كما يلي: حين يفترض أن النساء الإسرائيليات في حالة نجاسة حيض، فإن فعاليتهن الجنسيّة تكون قليلة، لأن عليهن مراعاة سبعة أيام (باعتبارها) أيام حيض وسبعة أيام (أخرى) باعتبارها أيام طهارة". أعلن الحاكم، "اسمحوا بشرعهم المتعلّق بنجاسة الحيض كالسابق!". قال الحاكم (من ثم) لحاخام شمعون، " أني أسلّم بشرطك. اذهب، أخبر الشيطان أن عليه ترك ابنتي!". أمر الحاخام شمعون أشمداي ( أن يخرج)، وغادر (الشيطان) ابنة الحاكم. أعاد الحاكم للحاخام شمعون الهدية التي أحضرها له (من أورشليم)، وأعطاه هدايا إضافيّة عديدة، وكتب لأجله رسائل إقرار لموظفه الذي كان في أورشليم. وعاد الحاخام شمعون إلى أورشليم فرحاً بمعنويات عالية، وتم إلغاء المراسيم.

                  كان هذا الحاخام شمعون الذي سُجن في مغارة قبل هذه (المغامرة) بسبب (اضطهادات) قيصر. صام أربعين يوماً وليلة وصلّى للرب، وهذا ما قاله في صلاته: "مبارك أنت، أيها الربّ إلهنا وإله أجدادنا، إله إبراهيم وإسحق ويعقوب، أيها الإله العظيم، القدير، والرائع، الذي من رحماته خلق السماء والأرض، حي ومستمر لأبد الآبدين! أنت الممجد، المسبّح بحمدك، المعبود،المتوج، المعترف بك أحداً، لأنك ملك الملوك وربّ الأرباب! أحد (كامل)، لأنك صنو اسمك: أنت مخفي عن مرأى كل الكائنات الحيّة، و(كذلك أيضاً) اسمك مخفي؛ أنت عجائبي واسمك عجائبي؛ أنت فريد واسمك فريد! أنت الأحد الذي اختار أبراهام وأخذه من أور الكلدانيين وكشف له عن المعاناة التي سيسببها قمع الإمبراطوريات التي ستخضع المنحدرين من صلبه. أسألك الآن، أيها الإله الربّ، أن تفتح لي بوابات الصلاة وترسل لي ملاكاً يرشدني (بشأن) زمن مجيء المسيح (الذي هو) من سلالة داوود، وكيف سيجمع المنفيين من إسرائيل من كل المواضع المختلفة التي انتشروا فيها، وكم حربا عليهم خوضها بعد تجمعهم؟ أرجو أن يشرح لي الموضوع بفضل الربّ الإله! كم سيمر من (الزمن حتى مجيء زمن) الأعاجيب؟
                  يتبع

                  منقول
                  مهما كان حجم المؤامره كبير

                  سنبقى اقوى من كل الظروف



                  sigpic

                  تعليق


                  • #10


                    قال حاخام شمعون: "وللحال انفتحت بوابات السماء لي وأحانت لي رؤى لله. انكببت على وجهي، وها هو صوت يناديني، " شمعون! شمعون! " أجبت وقلت للذي يناديني، "ماذا تقول؟" قال لي ربّي، " انهض من مكانك (على الأرض)". ما أن كلّمني، حتى وقفت مرتعشاً وقلت له، "ما اسمك؟" أجابني، "لماذا هذه (الحاج) للسؤال عن اسمي؟ أليس هو غير قابل للفهم؟" . قلت له، " متى يأتي مخلّص إسرائيل؟ " أجابني ( مستشهداً بسفر الخروج )، " ونظر الله بني إسرائيل وعلم الله " ( خر 25:2 ). وللتوّ جعل القينيين يمرّون أمامي. سألته، " من هؤلاء؟ " قال لي: " هؤلاء هم القينيّون ". بل أراني مملكة إسماعيل التي ستوجد بعد (مملكة) القينيين. وللتوّ انتحبت رشاشاً كثيفاً من الدموع وقلت له، " ربّي! هل سيكون له (أيضاً) قرون وحوافر يسحق بها إسرائيل ؟" أجابني، "نعم" .

                    كنت ما أزال أتحدث معه حين لمسني ملك كان اسمه ميتاترون " وصحاني مثل رجل يصحو من نومه ". عندما رأيته، وقفت مرتعشاً وقد " ضربني ألمي، وكدت لم أستبق قوة" وقد " تملكتني آلام كتلك التي (تعرفها) المرأة في المخاض ". قال لي، " شمعون!". أجبت، " ها أنا". قال لي، " ألا تعرف أن القدوس المبارك أرسلني إليك لإعلامك بما سألته من سؤال. الآن، وقد رأيت القينيين ومملكة إسماعيل، بكيت، لكن يجب أن تقصر بكاءك في مسألة مملكة إسماعيل فقط. لأنه خلال الحقبة الأخيرة من حكمها، سوف تقوم بمذبحة عظيمة تفوق كل المعايير ضمن إسرائيل وتصدر مراسيم قاسية ضد إسرائيل وتعلن (أن) " كل من يقرأ التوراة سوف يثقب بالسيف". إن قسماً من إسرائيل سوف يرجع إلى شرائعهم (أي، الإسماعيليين). في ذلك الوقت سيأتي القينيون إلى أورشليم، يخضعونها، ويقتلون أكثر من ألف فيها. وبسبب الضغط الذي يقيدون به إسرائيل، سيرسل القدوس، المبارك، (مزيداً) من الإسماعيليين ضدهم، وسوف يحاربونهم من أجل تخليص إسرائيل من قبضتهم. سوف يقوم رجل معتوه، مسه الشيطان – واحد يتحدّث بأكاذيب عن القدوس، المبارك – ويخضع الأرض، وسوف تكون عدائيّة بينهم ( الإسماعيليّون ) وبين أبناء عيسو.

                    يتبع

                    منقول
                    مهما كان حجم المؤامره كبير

                    سنبقى اقوى من كل الظروف



                    sigpic

                    تعليق


                    • #11


                      استدرت إلى متاترون وقلت له، " هل الإسماعيليّون خلاص لإسرائيل؟ " قال لي، " ألم يتحدّث إشعياء النبي على هذا النحو؟ " فرأى إثنين من ركاب العربات، واحد يركب حماراً، (و) واحد يركب جملاً " ( إش 7:21 ). " العربات " – هذه ( الكلمة ) تشير إلى الإمبراطوريّة الأخمينيّة. " إثنان " – هذه ( الكلمة ) تشير إلى الإمبراطوريات اليونانيّة. " الراكبان " – هذه ( الكلمة ) تشير إلى الإمبراطوريّة الرومانيّة. " واحد يركب حماراً " – هذه ( العبارة ) تشير إلى المسيح، كما يشهد على ذلك الكتاب المقدّس: " متواضع يركب حماراً " ( زك 9:9 ). " واحد يركب جملاً " – هذه ( العبارة ) تشير إلى مملكة إسماعيل، الذي ستتبرعم مملكة المسيح أثناء حكمها. لماذا تسبق ( عبارة ) " واحد يركب حماراً " ( عبارة ) " واحد يركب جملاً " ( في الآية الواردة عند إشعياء )؟ " الواحد الذي يركب جملاً " سوف يفرح بقدوم المسيح؛ مع ذلك، فالحكماء يفنون وسلطة الرعاع تزداد قوة ".

                      ومن جديد، " ثم رأى القيني " ( عدد 21:24 ). ما هي الرسالة الرمزيّة التي رآها بلعام الشرير؟ حين تنبأ بلعام أن قبيلة القينيين سوف تقوم في المستقبل وتخضع إسرائيل، بدأ ( و) قال: " إيتان مسكنك " [ في الترجمة العربيّة: ليكن مسكنك متيناً ] ( المصدر السابق ) – أرى أنك سوف تشغل نفسك فقط ببطن ( ؟ ) إيتان المشرقي ".

                      الملك الثاني الذي سيقوم من الإسماعيليين سوف يحب إسرائيل. سوف يرمم صدوع الهيكل، يشنّ الحرب على المنحدرين من عيسو، ويذبح جيوشهم. عندئذ سيقوم ملك اسمه مروان. سيكون راعياً للحمير، وسوف يأتون به من أعقاب الحمير ويلبسونه تاج الحاكم. سيقوم الأدوميون عليه ويقتلونه، وسيخلفه آخر، وهو (الأخير) سيسالمه كل من يعتدي عليه. سيكون صديق صهيون ويموت بسلام.

                      سيقوم في مكانه ملك ثالث ويقوّي سيطرته على المملكة بالسيف والقوس. سيحدث صراع خلال حكمه: أحياناً في الشرق، أحياناً في الغرب، أحياناً في الشمال، أحياناً في الجنوب، وسوف يشنّ الحرب على جميعهم. حين ينهار الجيردون في الغرب على الإسماعيليين في دمشق، سوف تسقط مملكة إسماعيل، لأن الكتاب المقدّس يقول بالنسبة لهذا الزمن: " كسر الرب قضيب الشرير " ( إشعياء 5:14 ). سوف يبقى معه محاربون من أبناء قيدار. سوف تثور الكتيبة الشماليّة الشرقيّة عليه وتهزم العديد من جيوشه: الأول قرب دجلة، الثاني قرب الفرات، والثالث في بلاد ما بين النهرين. سوف يهرب منهم، وسوف يأسرون أولاده، يقتلونهم، ويعلقونهم على السقالات.

                      يتبع

                      منقول
                      مهما كان حجم المؤامره كبير

                      سنبقى اقوى من كل الظروف



                      sigpic

                      تعليق


                      • #12


                        " ويكون في ذلك اليوم أن الرب يصفر للذباب " ( إش 18:7 ). القدوس، المبارك، سوف يصفر " للنحل الذي في أرض آشور " ( المصدر السابق )، وسوف يشنون حرباً مع الأشكنازيم. الملك الأول الذي يقودهم هو ذلك الذي ثار ضد أسيادهم، كما يشهد الكتاب المقدّس: " هكذا قال الرب… للمهان، للمكروه من الأمة، لعبد الملوك " ( إشعياء 7:49 ). و( عبارة ) " عبيد الملوك " تشير لمن؟ قال، " هذه ( العبارة ) تشير إلى الكنعانيين الذين هم الأكثر مهانة بين كل الأمم".

                        فيما يتعلّق ( بعبارة ) " عبد الملوك": سيكون هنالك عبد حكّام والذي سيثور ضد سادته، والرجال ( الآخرون ) الذين ثاروا على سادتهم سوف ينضمون إليه ويجمعون أنفسهم معه. سوف يشنون حرباً على الإسماعيليين، ويضعون أيديهم على ثروتهم وأملاكهم. إنهم رجال منفرون، يرتدون الأسود، ويأتون من الشرق. إنهم قساة ومتهورون، كما يشهد الكتاب المقدّس: " سوف أقيم ضد الكلدانيين الأمة القاسية والمتهورة" ( حب 6:1 ). كلهم فرسان، كما يشهد الكتاب المقدّس: " وفرسان تنهض " ( ناحوم 3:3 ). إنهم يأتون من أرض بعيدة ويتملكون مساكن ليست لهم، وسوف يصعدون إلى أعالي الجبال – هذا يشير إلى علو جبل إسرائيل – فيدمرون المذبح، يطفئون المصابيح، ويكسرون الأبواب.

                        بل سيقوم أربعة ملوك – إثنان منهم كُشف عنهما – والإثنان الآخران سيقومان ضدهما. خلال حكمهم سوف يظهر ابن داوود، كما يقول الكتاب المفدّس: " وفي أيام أولئك الملوك " ( دانيال 44:2 ). شكل الملك الأوّل: رجل متقدّم في السن، لكنه ليس عجوزاً للغاية. الملك متواضع، عيناه جذابتان، وشعره جميل (و) أسود. وبعده يقوم (حاكم) آخر وسط انشقاقات، وسوف يضع جيوشاً ضخمة قرب نهر الفرات. مع ذلك فجيوشه سوف تسقط في يوم واحد، أولئك في الشمال وأولئك في الجنوب، وهو سيفرّ، لكنه سيأسر ويسجن، وسيكون سلام في الأرض طوال مدة أسره. الملك الرابع عاشق للفضة والذهب: إنه متقدّم في السن وطويل ولديه خال على الإصبع الكبير لقدمه اليمنى. سوف يصك عملة برونزيّة ويخفيها ويخزنها تحت الفرات مع الفضة والذهب، لكن هذه (الكنوز) مخزنة لأجل الملك المسيح، كما يشهد الكتاب المقدّس: " سوف أعطيك الكنوز (المخبأة) في الظلمة والأشياء المهيأة السريّة " ( إشعياء 3:45 ). خلال حكمه ستثور الفرقة الغربيّة، وسيرسل سربين من الجنود، وسوف يقتل (الذين في الغرب) بعضاً من المشرقيين، ومن ثم (من الضروري) إرسال آخرين (إلى الغرب ).

                        يتبع

                        منقول
                        مهما كان حجم المؤامره كبير

                        سنبقى اقوى من كل الظروف



                        sigpic

                        تعليق


                        • #13


                          وفي بداية الأسبوع الأول لن يكون ثمة مطر، وفي الثاني " سهام الجوع "، وفي الثالث ستكون مجاعة قاسية يصحبها جفاف، وفي الرابع ( حالة مناخيّة ) معتدلة. وخلال السادس سوف تظهر نجمة من الشرق وعلى قمتها قضيب من نار مثل رمح. سوف تزعم الأمم، " هذه النجمة لنا ". لكن الأمر ليس كذلك، بل إنها تعود لإسرائيل، كما يتنبّأ الكتاب المقدّس: " سوف تخرج نجمة من يعقوب، إلخ " ( عدد 17:24 ). سيكون زمن إشعاعها الهزيع الأول من الليل لساعتين. سوف تبقى خمسة عشر يوماً في الشرق، ثم تدور إلى الغرب وتتصرف (على نحو مشابه) خمسة عشر يوماً. إذا كانت (حقبة إشعاعها) أطول، هذا جيد إسرائيل.

                          عدت إلى صلاتي ثانية وإلى صومي أيضاً أربعين يوماً حتى ظهر لي الملاك. قال لي: " اطلب ! " أجبته، " رباه، ماذا ستكون عليه نهاية هذه (الأمور)؟" قال لي الملاك، " بعد كل هذه (الأمور) سيصبح الغربيّون فائقي القوة، بجيوش عظيمة، وسوف يأتون مختلطين ويشنون الحرب على الشرقيين الذين هم في أرضهم. (الغربيّون) سوف يقتلونهم، وهؤلاء الذين ينجون سوف يهربون أمامهم ويدخلون الاسكندريّة. سوف يطاردهم بعض الغربيين ويأتون (المدينة)، وستدور معركة هائلة هناك. سيهرب الشرقيّون من هناك ويدخلون مصر. سوف يضعون الأيدي عليها، يفسدون، ويجعلونها مكاناً موحشاً لتأكيد ما يقوله الكتاب المقدّس: " سوف تصبح مصر مكاناً موحشاً " ( يوئيل 19:4 ). سوف يتقدّمون إلى داخل "الأرض الممجدة" (أرض إسرائيل) وسوف (تعاني الأرض) من دمار شامل على يدهم. كل من يأسرونه سوف لن يعود (إلى أرض إسرائيل) حتى يأتي المسيح ".

                          حين سمعت هذا الكلام، انتحبت كثيراً جدّاً. قال لي الملاك، " شمعون، لم تبكي؟" أجبته، "ألن يكون ثمة نجاة للمنحدرين من إبراهيم وإسحق ويعقوب خلال أيامه؟ " قال لي، " ستكون الحالة صعبة جدّاً: حين تترك اللحم على النار، لا تستطيع المحافظة على نكهتها؛ وهكذا لا يمكن لإسرائيل أن تنجو. لكن كل من يدخل الحجرة ويفرّ ويختبئ سوف ينجو، كما يقول الكتاب المقدّس: " هلم، يا شعبي، وادخل المخدع " ( إشعياء 20:26 ). " كل من وجد يطعن، وكل من انحاش يطعن بالسيف " ( إش 15:13 ). سوف يعبرون " الأرض الممجدة "، ويسلبون، كما يلحظ الكتاب المقدّس: " ويدخل الأراضي، ويجرف ويطمو " ( دانيال 40:11 ). سوق يدخلون " وديان الجروف "، وسوف يكونون في الوسط، وسوف تحدث معركة عظيمة تنبّأ بها كل الأنبياء، وتتحول جداول الفرات ومياهه إلى دم. وأولئك الذين بقوا لن يقدروا على الشرب منه، ومن هناك سيتم تدمير مملكة الشرق. .

                          يتبع

                          منقول
                          مهما كان حجم المؤامره كبير

                          سنبقى اقوى من كل الظروف



                          sigpic

                          تعليق


                          • #14


                            وبعد كل هذه الأشياء سيقوم ملك " صارم الوجه " وتمتد فعاليته لسنة ونصف السنة. في بداية حكمه حين يقوم، سوف يستقبل أولئك الذين هم أغنياء، يأخذ نقودهم، ويقتلهم: من ثم فالثروة لن تخلّص صاحبها، كما يشهد الكتاب المقدّس: " لن تستطيع فضتهم ولا ذهبهم إنقاذهم " ( حز 19:7 )، ولن تستطيع استشارته وخططه أن تقف ضده. سوف يقتل كل من يتلو الشماع، وسوف يقتل كل من يقول " إله إبراهيم ". وسوف يقولون، " دعونا نرجع جميعاً ( ونصبح ) أمة واحدة، ودعونا نمحق السبوت، الأعياد، والأشهر الجديدة من إسرائيل، كما يشهد الكتاب المقدّس، " وسيخطط لتبديل الأوقات والشريعة " ( دانيال 25:7 ). " الأوقات " إشارة إلى الأعياد والأقمار الجديدة و" شريعة " إشارة إلى التوراة، كما يثبت الكتاب المقدّس، " نار شريعة لهم " ( تثنية 2:33 ). خلال حكمه سيكون كرب عظيم لإسرائيل، ( مع ذلك )، كل من ينفيهم سوف يلجأون إلى الجليل الأعلى، لأنه مكتوب: " لأنه على جبل صهيون وفي القدس سيكون ثمة نجاة " ( يوئيل 5:3 )، حتى يصل ميرون. سوف يقتل البعض من بين إسرائيل حتى يأتي (إلى دمشق)، وحين يصل إلى دمشق، سيقدّم القدوس، المبارك، العون والراحة لإسرائيل. خلال حكمه سيكون هنالك صراع وحرب في العالم: سوف تحارب البلدة جيرانها؛ والمدينة المدينة (الأخرى). لن يكون ثمة سلام لأولئك الذين يذهبون ويأتون، كما يقول الكتاب المقدّس: " وأضايق الناس فيمشون كالعمي " ( زكريا 17:1 ). سوف يعاني شعب الرب من تغيير الأماكن وسيختبرون الكرب لسنوات ثلاث، وسوف يخضعون لسلطته حتى انتهاء السنوات الثلاث، كما يقول الكتاب المقدس: " ويسلمون ليده إلى زمان وأزمنة ونصف زمان " ( دانيال 25:7 ). " زمان " إشارة إلى سنة واحدة، " أزمنة " إشارة إلى سنتين، ( و ) " نصف زمان " إشارة إلى نصف سنة: بالتالي ( فبعد ) ثلاث سنوات [ ونصف السنة ] سوف يمحق القرار والسخف، كما يتنبأ الكتاب المقدس: " ومن وقت إزالة المحرقة الدائمة وإقامة رجس المخرب ألف ومائتان وتسعون يوما " ( دانيال 11:12 ). هذه هي السنوات الثلاث ونصف السنة. ثم سيقوم هنالك ملك يدفعهم إلى الردّة، كما يقول الكتاب المقدّس: " ويقيمون شناعة الخراب" ( دانيال 31:11 ). ويحكم ثلاثة أشهر. بعد ذلك، سيخوض الإسماعيليون معركة مع الأدوميين في سهل عكّا، وسيأتي إليهم الآشوريون للحال ويأسرونهم، كما يقول الكتاب المقدّس: " حتى تأخذك آشور سجيناً " ( عدد 22:24 ). ( لأنه ) " من ناحية كتيم تأتي السفن " ( السابق )، هؤلاء هم الأدوميون المقدّر لهم أن يقوموا في نهاية الأيام. وحين يظهرون ( في نهاية الأمر )، يذهبون كاللصوص، كما يتنبأ الكتاب المقدّس " لو أن السرّاق أتوك " ( عو 5:1؛ قارن إر 9:49 ). سوف يحاربون الإسماعيليين ويقتلون كثيرين منهم، ويتجمعون في مخيّم عكا. سيهشم الحديد الصلصال، وساقها ستكسر الأصابع، وسيفرون عراة دون خيول. ستنضم إليهم فيالق (جديدة) من أدوم، وسيأتون ويحاربون في سهل عكا حتى يغوص الحصان إلى فخذه في الدماء. سيهرب بنو إسرائيل إلى سهل أريحا، وهنالك يتوقفون ويسأل أحدهم الآخر: " إلى أين نفرّ؟ دعونا نترك (هنا) زوجاتنا (و) أولادنا ". سوف يعودون ويشنون حرباً أخرى في سهل مجدّو، وسيهرب الأدوميّون ويركبون السفن، وستأتي الريح وتحملهم إلى أشور. سوف يعذبون الآشوريين (ومنطقة) ما بين النهرين العليا، لكن عند نهاية الشهور التسعة سيأتي الآشوريون ويدمرون أبناء إسرائيل والرومان، كما يقول الكتاب المقدّس، " إلام تسبيك آشور " (عدد 22:24). حن ترى الآشوريين يأتون ويجولون في أرض إسرائيل، سوف يحلّون السلام، وسوف يأتي إيليا ويعلن لهم أخبار السلام، كما يقول الكتاب المقدّس: " ويكون هذا سلامنا: حين يأتي الآشوريون أرضنا " (ميخا 5:4). يريد الإيطاليّون شن الحرب عليهم، وسترجع المملكة إلى الإسماعيليين لفترة قصيرة، لكن لن يكون عندهم وقت كاف لإبعاد زوجاتهم قبل أن تأسرهم آشور.

                            منقول

                            يتبع
                            مهما كان حجم المؤامره كبير

                            سنبقى اقوى من كل الظروف



                            sigpic

                            تعليق


                            • #15


                              فجأة يأتي الصوت السماوي ويعلن في كل الأماكن التي فيها إسرائيليّون: " اذهبوا وخذوا بثأر الله من أدوم"؛ كما يقال:" أجعل انتقامي من أدوم في أيدي شعبي إسرائيل" ( حز 14:25 ). للحال يجتمع شبّان الإسرائيليين ويطيعون، ويتوجون ملكاً حاكماً من نسل داوود. (مع ذلك) فالشقاق يظهر بينهم، وسيثور سكّان أرض إسرائيل على المنحدر من داوود، ( ردة فعل ) تحقق ما يقول الكتاب المقدّس:" وتمرد إسرائيل على بيت داوود إلى هذا اليوم " ( 2 أخ 19:10 ): " إلى هذا اليوم " تشير إلى اليوم حين يأتي المسيا الملوكي. سيأتي الحزبان المتنافسان ويمسك أحدهما بالآخر، وسيأتي صوت سماوي ويصفر: "ما كان فهو الذي سيكون" ( جا 9:1 ) – القدوس المبارك الذي وجد قبل خلق الكون، وسوف يستمر بالتواجد بعد دمار الكون؛ " وما صنع فهو الذي سيصنع " ( جا 9:1 ). ثم يكمل (الصوت الإلهي): " كما فعل يشوع بأريحا وحاكمها، هكذا تماماً يصنعون بأمم العالم ". ثم سيردون: " تابوت العهد ليس معنا كما كان مع يشوع ". سوف يجاوبهم (الصوت السماوي)" لم يكن في تابوت العهد غير لوحين حجريين (فيهما الشريعة) وختمهما " يشماع يسرائيل " ". وينفجرون للتو بصرخة عظيمة ويقولون، " اسمع، يا إسرائيل، الرب إلهنا؛ الرب واحد !" ( تث 4:6 ). ويحدقون بأريحا، ويسقط السور للتو. سوف يدخلون إليها ليجدوا الشبّان موتى في ساحاتها وذلك لتأكيد ما يقوله الكتاب المقدّس: " لذلك يسقط شبانها في ساحاتها، ويهلك جميع رجال القتال " ( إر 50:30 ). سينشغلون بالذبح ثلاثة أيام وثلاث ليال، وبعد ذلك سيجمعون الكل وسط ساحتها. لكن الأخبار ستأتيهم (من ثم) من أرض إسرائيل، وسيحل بهم الرعب.

                              عدت إلى صلاتي من جديد أمام الرب وأنا صائم (ومرتدياً) الخيش والرماد حتى رأيت (رؤيا؟). ها قد لمستني يد فوقفت على قدمي، وقال لي: " اسأل، أيها البار، ماذا ستسأل؟ " فسألته (و) قلت له: "وعند نهاية هذه الأمور، كيف ستُجمع إسرائيل من زوايا الأرض الأربع؟ كيف ستحدث نجاتهم من تحت سيطرة الممالك؟ حين يغادرون، إلى أين سيغادرون؟ كيف ستكون رحلتهم؟ ما الذي سيكون باستطاعتهم فعله؟ أريدك أن تخبرني عن هذه الأمور وما يشبهها حتى نهاية المسألة".

                              منقول

                              يتبع
                              مهما كان حجم المؤامره كبير

                              سنبقى اقوى من كل الظروف



                              sigpic

                              تعليق

                              يعمل...
                              X